المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة الامام الطرطوشي المالكي في معارضة أبيات الإمام الشافعي رحمه الله في السفر



هلال بن عبد الله بن عمر
03-05-2008, 20:11
قال الشافعي رحمه الله:



تغرب عن الاوطان في طلب العلا *** وسافر ففي الاسفار خمس فوائد
تفريج هم واكتساب معيشة *** وعلم وآداب وصحــــــــبة ماجد
فإن قيل في الاسفار ذل وغربة *** وقطع فيافٍ وارتكاب الـــــشدائد
فمـــوت الفتى خير له من حياته *** بدار هوان بين واش وحاســـــد

فقال القاضي الطرطوشي المالكي رحمه الله:


تخلف عن الاسفار ان كنت طالبا *** نجاة ففي الاسفار سبع عوائق
تنكر اخوان وفقد أحبــــــــــــــــة *** وتشتيت اموال وخيفة سارق
وكثرة ايحاش ٍ وقلة مـــــــــؤنس *** وأعظمها ياصاح سكنى الفنادق
فان قيل في الاسفار كسب معيشة*** وعلم وآداب وصحبة فائــــــــق
فقل ذاك دهر تقادم عهـــــــــده *** واعقبه دهر كثير العوائـــــــق
وهذا مقالي والسلام مؤبـــــــد *** وجرب ففي التجريب علم الحقائق

محمد زاهر حسين هويدي
03-05-2008, 22:34
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله..والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه:
لست بمستوى أن يرد على الأمام الطرطوشي رحمه الله تعالى..ولكن ......طرفة أدبية أهديها لأخواننا الشافعية..والمالكية
لما قرأت رد الإمام الطرطوشي رضي الله عنه على إمامنا الشافعي رضي الله عنه قلت على البديهة مخمسا لأبيات إمامنا الشافعي ما يلي:

يقول الإمامُ الشافعي وقد جلا=كلاما كنظم الدر ياصاح قد حلا
فدع عنك تعنيفي وخذه معولا=تغرب عن الأوطان في سهر العلا=====وسافر ففي الأسفار خمس فوائد=====

حواها ببيت قد براه بفطنةِ=وجللها منهُ بعلمٍ وخبرةِ
فإن قلتَ ماهي, قلتُ: خذها بقوةِ=تَفَرّجُ همٍ واكتسابُ معيشةِ
=====وعلم وآداب وصحبة ماجد=====

فإن ذوي التحقيق بالحق أثبتوا=فوائدها حتى عليها تثبّتوا
وفي"الملك" أهلُ الحق لله أنصتوا=فإن قيل في الأسفار ذلٌ وغربةُ=====وقطع فياف وارتكاب الشدائد=====

وكثرةُ إيحاشٍ تظل بذاتهِ=وفقدُ أحباء الهوى معْ شتاتهِ
وسكنى بدارٍ مقفر ٍفي سراتهِ=فموت الفتى خير له من حياته=====بدار هوان بين واش وحاسد=====


قولي:وفي"الملك" أهل الحق لله أنصتوا....يعني سورة الملك..قوله تعالى"فامشوا في مناكبها"
تحياتي لكم ..

جلال علي الجهاني
03-05-2008, 22:41
الأبيات المذكورة منسوبة إلى القاضي عياض في بعض شروح الرسالة، فما المصدر لديك يا أخ هلال؟