المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث الكسوة



مصطفى بن حسن الأزهري
07-04-2008, 04:02
ورد في الحديث الشريف أن أول من يكسى يوم القيامة هو سيدنا إبراهيم عليه السلام ثم بعده سيدنا محمد والسؤال :لماذا قدم سيدنا إبراهيم على سيدنا محمد في الكسوة ومن المعلوم أن سيدنا محمدا أفضل الأنبياء؟ أفيدوني أفادكم الله

عمر تهامي أحمد
08-04-2008, 21:29
الحديث السابق من رواية ابن عباس رضي الله عنهما وورد في الصحيحين وهذا نصه:{قام فينا النبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقال : ( إنكم تحشرون حفاة عراة غرلا : { كما بدأنا أول خلق نعيده } . الآية ، وإن أول الخلائق يكسى يوم القيامة إبراهيم ، وإنه سيجاء برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال ، فأقول : يا رب أصحابي ، فيقول : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ، فأقول كما قال العبد الصالح : ( وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم - إلى قوله - الحكيم ) . قال : فيقال : إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم }
قيل أن الحكمة في تقديم إبراهيم عليه السلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الكسوة يوم القيامة؛ أن المشركين لما هموا بحرق إبراهيم عليه السلام في النار، وأشعلوا النار المتأججة التي ارتفع لهيبها في عنان السماء حتى كانت الطيور تسقط من ارتفاع لهب هذه النيران! وظلوا يجمعون لها الحطب شهوراً وأياماً، فلما هموا بإلقائه جردوه من كل ثيابه، فلما صبر إبراهيم واحتسب وتوكل على الله جازاه الله سبحانه وتعالى على ذلك، فوقاه حر النار في الدنيا والآخرة، وكافأه يوم القيامة فكساه على رءوس الأشهاد. فأول من يبعث هو المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، وأول الناس يُكسى هو الخليل إبراهيم عليهما وعلى جميع النبيين والمرسلين أفضل الصلاة وأزكى السلام.

محمد سالم اليافعي
19-05-2009, 17:13
وهل تخلع ثيابه صلى الله عليه وسلم حتى يُكسى !!؟؟

محمد فيصل الجيماز
20-05-2009, 00:20
نعم فعلاً النبي صلوات ربي و سلامه عليه لم تخلع ملابسه حين دفن و كذلك أجساد الأنبياء لا تأكلها الأرض فتبقى مثل ما هي عليه و هذا شرف للنبي صلى الله عليه و سلم
و إن قال قائل ربما الملابس تذوب و تتشقق في باطن الأرض من طول المكث ؟
قلت : إن كان رب العزة قد حرم على الأرض أجساد الأنبياء فمن باب أولى أن لا تهتك ستره و لله أعلم