المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أين نجد باالنسبة للحديث المعروف من النبي (صلى الله عليه وسلم)



بهزاد أحمد شريعتي
22-03-2008, 04:21
السلام عليكم يا اخواني وشيوخي الكرام

عندي سؤال واحد لكم اليوم. كلنا قد قرأنا الحديث المعروف فيما أبى النبي (صلى الله عليه وسلم) أن يدعوا لنجد وقال (صلى الله عليه وسلم) أن يطلع منها قرن الشيطان.

الحديث: روى الشيخان عن نافع عن بن عمر قال :[ اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال قالوا وفي نجدنا قال قال اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال قالوا وفي نجدنا قال قال هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان]

وقيل: المراد بنجد في هذا الحديث هي [ بادية العراق ] أو [ نجد العراق ]

قال ابن عبد البر في التمهيد : (1/279) : وبها يطلع قرن الشيطان قال أبو عمر دعاؤه صلى الله عليه وسلم للشام يعني لأهلها كتوقيته لأهل الشام الجحفة ولأهل اليمن يلملم علما منه بأن الشام سينتقل إليها الإسلام وكذلك وقت لأهل نجد قرنا يعني علما منه بأن العراق ستكون كذلك وهذا من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم. أ. هـ.
وقال ايضا: (017/12): في هذا الحديث علم من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لإخباره بالغيب عما يكون بعده والفتنة ههنا بمعنى الفتن ... فأخبر صلى الله عليه وسلم عن إقبال الفتن من ناحية المشرق وكذلك أكثر الفتن من المشرق انبعثت وبها كانت نحو الجمل وصفين وقتل الحسين وغير ذلك مما المطلوب ذكره مما كان بعد ذلك من الفتن بالعراق وخراسان إلى اليوم.

وقال الكرماني في شرحه للبخاري : (24/168) : ومن كان بالمدينة الطيبة -صلى الله على ساكنها وسلم - كان نجده بادية العراق وهي مشرق أهلها أ.هـ.

قال الخطابي في فتح الباري لابن حجر العسقلاني : نجد من جهة المشرق ومن كان بالمدينة كان نجده بادية العراق ونواحيها وهي مشرق أهلها أ.هـ.

لكن يا اخوان عندي مشكلة لأقبل فهم المتقدمين هذا لسببين: أولا أصل النجد ما ارتفع من الارض وهو خلاف الغور. كما قاله علماء اللغة. ثانيا: خارطة السعودية و نجد نقلا عن الموسوعة البريطانية و هي توضح بوضوح تام أن نجد أرض عالية حيث ترتفع إلى ما يقارب الألف متر فوق سطح البحر بينما العراق لا يتجاوز ارتفاعها عن سطح البحر أكثر من مئتي متر فحسب! و لو مددنا خطاً مستقيماً موازياً لخط الإستواء منطلقاً من المدينة إلى حيث تطلع الشمس لمر تماما في الرياض و جنوبي قطر و شمالي الإمارت ولا يمر في إيران بل يتجازها لباكستان. أما لو رسمنا خط بين المدينة و بغداد فإن ميلان هذه الخط أكثر من 45 درجة مما يعني أن العراق تقع إلى شمال المدينة أكثر من شرقها. أي: بأن العراق تقع إلى الشمال الشرقي من المدينة. أما ساكن المدينة الذي يشير إلى مطلع الشمس فإنه يشير بوضوح إلى ((نجدنا)) نجد الجزيرة و ليس إلى نجد العراق -كما يسمونها.

ما هو فهم هذا الحديث عند العلماء وطلاب العلم في هذا المنتدى وكيف نفهم مراد هذا الحديث بالنسبة للغة ولعلم الجغرافيا في زماننا.

شكرا لقرائتكم وجعلكم الله من المفلحين في الدنيا والآخرة.
بهزاد

محمد سالم اليافعي
19-05-2009, 17:21
أخي بهزاد ..

هل رجعت الى صحيح مسلم ؟؟

أخرج الامام مسلم في صحيحه في باب " تفاضل أهل الإيمان فيه، ورجحان أهل اليمن فيه " برقم (81 - (51) ) ، فقال : ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة. حدثنا أبو أسامة. ح وحدثنا ابن نمير. حدثنا أبي. ح وحدثنا أبو كريب. حدثنا ابن إدريس. كلهم عن إسماعيل بن أبي خالد. ح وحدثنا يحيى بن حبيب الحارثي، واللفظ له. حدثنا معتمر، عن إسماعيل، قال: سمعت قيسا يروي عن أبي مسعود. قال: أشار النبي صلى الله عليه وسلم بيده نحو اليمن، فقال: "ألا إن الإيمان ههنا. وإن القسوة وغلظ القلوب في الفدادين. عند أصول أذناب الإبل. حيث يطلع قرنا الشيطان. في ربيعة ومضر" ).

وهذا من أصرح الاحاديث في ان قرن الشيطان في نجد الحجاز ..

وهناك عدة أحاديث ساقها الامام مسلم والبخاري وغيره تدل على ان قرن الشيطان في نجد الحجاز ، ولكن هذا من أصرحها وأوضحها ..



والله أعلم ..