المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآية 54 من سورة الأعراف



بهزاد أحمد شريعتي
12-03-2008, 06:15
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا إخواني الأعزاء

قصدي الرئيسي في هذه الرسالة هو أن أحاول فهم نص من تفسير القرطبي. والتفصير هو للآية 54 من سورة الأعراف.
وبعد:
__________________________________________
{ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ}
هذه مسألة الاستواء؛ وللعلماء فيها كلام وإجراء. وقد بينا أقوال العلماء فيها في (الكتاب الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى وصفاته العلى) وذكرنا فيها هناك أربعة عشر قولاً. والأكثر من المتقدّمين والمتأخرين أنه إذا وجب تنزيه الباري سبحانه عن الجهة والتحيّز فمن ضرورة ذلك ولواحقه اللازمة عليه عند عامة العلماء المتقدّمين وقادتهم من المتأخرين تنزيهه تبارك وتعالى عن الجهة، فليس بجهة فوق عندهم؛ لأنه يلزم من ذلك عندهم متى ٱختص بجهة أن يكون في مكان أو حيز، ويلزم على المكان والحيز الحركة والسكون للمتحيز، والتغير والحدوث. هذا قول المتكلمين. وقد كان السلف الأوّل رضي الله عنهم لا يقولون بنفي الجهة ولا ينطقون بذلك، بل نطقوا هم والكافّة بإثباتها لله تعالى كما نطق كتابه وأخبرت رسله. ولم ينكر أحد من السلف الصالح أنه استوى على عرشه حقيقة. وخص العرش بذلك لأنه أعظم مخلوقاته، وإنما جهلوا كيفية الاستواء فإنه لا تعلم حقيقته. قال مالك رحمه الله: الاستواء معلوم ـ يعني في اللغة ـ والكَيْف مجهول، والسؤال عن هذا بدعة. وكذا قالت أم سلمة رضي الله عنها.
__________________________________________
من فضلكم ركزوا على النص الأحمر. هناك مشكلة بينني وبين أصدقائي في هذه المسألة. لا نعرف هل "بذلك" بعد الفعل "ينطقون" يشير إلى "الجهة" أو ألي "نفي". وبالاضافة ألى ذلك لا نعرف هل الضمير المتصل "ها" في "اثباتها" يشير إلى "الجهة" أو إلى "استوى".

إن تبيّنوا لي هذه المسألة فسأصبح سعيدًا جدًا بعد ذلك. ليس هذا موضوعًا كبيرًا في اللغة العربية لكن هو مهم جدًا للترجمة من العربية إلى الانجليزية.

شكرًا لكم وأراكم على خير وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أخكم في الدين
إبن أحمد المالكي الفارسي

هاني علي الرضا
12-03-2008, 07:20
"بذلك" في كلامه رحمه الله أي بـ"نفي الجهة" ، وقصده بالسلف الصحابة والتابعين ، ومعنى كلامه ذكر سير السلف على التفويض وعدم الخوض في الحقائق والمعاني للمتشابهات مع كمال تنزيه الله تعالى عن مشابهة الحوادث ، وهم بذلك ((ينطقون)) بما نطقت به النصوص ، ولاحظ استخدامه لفظ ((ينطقون)) وتكريره ليُفهم القارئ أنهم أطلقوا ما أطلقه الشرع فقط مع اعتقادهم التنزيه له عن المعنى المفيد للجسمية من ذلك الإطلاق بدلالة أنه ذكر قبله أن أكثر المتقدمين على تنزيه الباري عن الجهة واعتقادها في حقه تعالى .

وقوله : [ولم ينكر أحد من السلف الصالح أنه استوى على عرشه حقيقة ]

فالـ"حقيقة" في كلامه هنا بمعنى "ثبوت" الاستواء على العرش وأن له حقيقة مخصوصة وأنه ليس بمجاز عن الاستيلاء ولا حقيقة له مخصوصة كما قالته المعتزلة في زمن السلف وكما قاله بعض الأشاعرة لاحقا ، بل الاستواء ثابت عندهم وله حقيقة وليس مجرد مجاز أو كناية ، وهذا مستفيض معلوم عن السلف في اثبات الاستواء وعدم صرفه إلى الاستيلاء ، ولكن عند بحث حقيقة هذا الاستواء الحقيقي الثابت فإن جل السلف يفوضون كما مثّل القرطبي بفعل مالك رضي الله تعالى عنه ، ويكتفون باثباته وإمراره كما جاء ، وقد كان الإمام الأشعري يرى أن الاستواء فعل فعله الله تعالى في العرش - لا نعرفه - سماه استواءً كما نقله عنه ابن فورك في مقالات الأشعري والبغدادي في أصول الدين ، و فعل الله تعالى يقع لا في ذاته بل في خلقه ، فالإستواء المذكور وقع أثره وحدث في العرش لا في ذات الله تعالى ولا مناسبة أصلا بين ذات الله تعالى وبين العرش غير علاقة الخالق والمخلوق والخلق .

ولاحظ قوله بعدُ عن السلف : [ وإنما جهلوا كيفية الاستواء فإنه لا تعلم حقيقته ]
وهو واضح في أنه يقصد به سير السلف على التفويض وعدم الخوض في المعنى، فالاستواء عندهم له حقيقة مخصوصة فلا يؤول ولا يقال أنه مجرد مجاز لا حقيقة له ، ولكن تلك الحقيقة مع اثباتهم لها فإنها غير معلومة لهم ولا يخوضون فيها بل يفوضون مع اعتقاد التنزيه عن مشابهة الخلق في الاستواء ، وهذا مخالف لمن زعم أن حقيقة الاستواء تعلم وأنه يعني استقرار الله تعالى على العرش كما يقوله الوهابية الحشوية أو كما صرح بعضهم أكثر بانه يعني جلوس الله على العرش تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .


والقرطبي نفسه يؤول الاستواء والجهة وينعت من يفسرالاستواء بالإستقرار أو الفوق بالفوقية الحسية - كما يفعل ابن تيمية وابن القيم والحشوية والوهابية اليوم - بـ"جهلة المجسمة" ، ولا يُعقل أنه يريد بكلامه السابق وصف السلف بأنهم يثبتون الجهة الحسية ويفسرون الاستواء بالاستقرار كما يتوهم الوهابية من كلامه ثم يقول عمن يفعل ذلك أنه مجسم جاهل مع نسبته ذلك إلى السلف - في فهم الوهابية - لأن السلف عنده خير البشر والقرون في عقائدهم وعلمهم وفقههم وحالهم ، وينصح بمراجعة كلامه عن الاستواء والفوقية في كتابه التذكار .

بهزاد أحمد شريعتي
14-03-2008, 23:30
شكرا جزيلا لردك يا الشيخ الرضا

لاحظت استخدام الامام لفظ (ينطقون) كما أمرتني وأُدرِك الآن أهميته. ولكن المشكلة هي أن ليس بالغة الانجليزية كلمةً مثل (نطق). إن أفهم ما كتبته صحيحًا فـَ(نطق) يعني إذا قلنا شيئًا كما قيل في مصدره ضبطًا. ولا نطق كتاب الله تعالى بالجهة أو نفي الجهة كما قال الامام القرطبي لكن القرآن نطق بـ(استوى) فقط.

هذا مثل من ترجمة السلفيين لجملة الامام القرطبي:

The early Salaf – may Allah be pleased with them – would not negate direction (jiha), nor would they utter such. Rather, they and the rest uttered in affirmation of that (i.e. direction) for Allah Ta’ala, as did utter His Book, and His Messengers informed

و معناه بالعربي:
وما كان السلف الأوّل رضي الله عنهم ينفون الجهة ولا ينطقون بذلك، بل نطقوا هم والكافّة بإثبات الجهة لله تعالى كما نطق كتابه وأخبرت رسله.

نعوذ بالله! هذا مثل من المثال التي تُثبِتُ أنّ تراجم بعض الفِرَق هي خطيرة للشعب الذين يتكلمون الانجليزية.

على أي حال أشكرك يا الشيخ الرضا للوقت الذي تقضيه لكتابة الرد على هذا السؤال.

أتمنى لك التوفيق وكل الخير إن شاء الله.

والسلام عليكم

هلال بن عبد الله بن عمر
14-03-2008, 23:51
على أي حال أشكرك يا الشيخ الرضا للوقت الذي تقضيه لكتابة الرد على هذا السؤال.
لا تشكره ادع له
وتمسك به فهو ينفعك كثيرا وهو كذلك مالكي مثلك
وفقكم الله

عبدالرحمن عثمان الصندلاني
15-03-2008, 18:50
بسم الله الحمد لله والصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه.
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أخي الكريم هلال..

قلت للأخ الجديد بهزاد أحمد شريعتي

لا تشكره ادع له

بل له أن يشكره و أن يدعو الله له يا سيدي و لا شيء في ذلك. كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: ما شكر الله من لم يشكر الناس. و إن كنت تريد أن الدعاء له بظهر الغيب أنفع لهما من مجرد قوله "شكرا" و "أشكرك" و أنه أيضا من باب الشكر على الجميل, فكان أقرب أن تقول : اشكره وادع له.

أو تقول: لا تشكره فقط و لكن ادع الله له بظهر الغيب يكن أنفع له و لك لأن ملكا موكلا بك يقول على دعائك: آمين و لك بمثل.

و أقول لبهزاد...اشكره و إذا دعوت له فلا تنسنا معه!

وفقكم الله.

هلال بن عبد الله بن عمر
15-03-2008, 21:00
لا تشكره ادع له
امازح شيخنا الرضا وهو يعلم انني احب هذه المشاغبات
فان اراد الاعتذار اعتذرت له


و أقول لبهزاد...اشكره و إذا دعوت له فلا تنسنا معه!
هو كذلك مادام الاخوة يريدون هذا
اللهم وفق شيخنا الرضا ووفقني والاخوة بهزاد وعبد الرحمن معه

وفقكم الله