المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمة وكليمة



لؤي الخليلي الحنفي
11-03-2008, 14:28
مقتطفات أنقلها من كتاب الأديب الكبير الشيخ الحنفي: مصطفى صادق الرافعي رحمه الله تعالى.
دار ابن حزم. بعناية بسّام الجابي ط1/2002.

سئل رحمه الله تعالى: ما وصيتك إذا حضرتك الوفاة؟
قال: هي تكرار المبدأ الذي وضعته لأولادي: النجاح لا ينفعنا، بل ينفعنا الامتياز في النجاح.

- أربعة آلاف كلمة في الثرثرة، أقلّ من أربع كلمات في الحكمة.
- يموت الحي شيئا فشيئا حتى إذا لم يبق فيه ما يموت يقال: مات.....
- قضت الحياة أن يكون النصر لمن يحتمل الضربات لا لمن يضربها.
- ينفر الإنسان من الكلمة التي تحكمه، ولكنه في الحب لا يبحث إلا عن الكلمة التي تحكمه.
- المودة القوية تتحمل العتاب والمحاسبة لتبت أنها قوية.
- من النساء من إذا رأيتها حسبت روحها زجاجة ملئت عطراً؛ ومنهن من إذا رأيتها حسبت روحها زجاجة ملئت زيت خروع.
- من لا يملك على الأرض شيئا يملك على الأقل أن يفرح وأن يحزن.
- أضيع الأمم أمة يختلف أبناؤها. فكيف بمن يختلفون حتى في كيف يختلفون....؟
- إذا رأيت كبراء قوم همهم عيشهم فاعلم انها أمة مأكولة فلو شهرت السيف الماضي لقاتل بروح ملعقة ولو رعدت بالاسطول الجبار لصلصل كآنية المطبخ
- معنى فرض الزكاة في الشريعة الإسلامية أن أفقر الصعاليك في الدنيا له أن يقول لأعظم ملوك المال: قدّم لي دفاترك.
- إذا صاحبت عاشقا فليس لك أن تبدأه كلما لقيته إلا بأحد سؤالين: ما هي خرافتك اليوم...؟ أو ما هي حماقتك اليوم...؟
- يولد المولود من رجل وامرأة، ولن يكون من ثلاثة، ولهذا لن يكون في الحب الصحيح ثلاثة أبدا.
- رب قانون تحكم به امة و لو حاكموه لاعتبروه كالشروع في قتل امة.
- من مضحكات السياسة إنشاؤها احزابا يقوم بعضها كما تغرس خشبة لتكون شجرة مثمرة .
- مثل مذهب الاشتراكية في وهم توزيع المال ومذهب الاسلام في الزكاة مثل رجلين مر أحدهما بغريق يتخبط في اللج فاستغاثه الغريق فنظر فإذا حبل ملقى على الشاطئ ولكنه صاح بالهالك أنت والله في نفسي أكبر منزلة من أن اخرجك بالحبل انا ذاهب أبحث لك عن زورق ومر الثاني فألقا له الحبل فنجا .
- الفرق بين كاتب متعفف وبين كاتب متعهر أن الأول مثقل بواجب، والآخر مثقل به ذلك الواجب.
- ابن المرأة العجوز عجوز حتى في الطفولة وابن الشابة شاب حتى في الكهولة فيا ضيعة الانسانية من تأخير الزواج .
- إذا أسندت الأمة مناصبها الكبيرة إلى صغار النفوس، كبرت بها رذائلهم لا نفوسهم.
- لا تبلغ الفلسفة ولا العلم ولا النهضة النسائية في تعريف المراة اكثر من أنها ليست رجلا.
- الرجلان العاشقان للمرأة الواحدة لا يتحابان والملكان الطامعان في مملكة واحدة لا يتسالمان والطفلان الشريكان في لعبة واحدة لا يتصافيان فاللعبة امرأة الطفلين والملك امرأة الملكين و أما المرأة فهي امرأة وملك ولعبة و أتم النساء من تجمعهن
- أبلغ ما في السياسة والحب أن تقال الكلمة وفي معناها الكلمة التي لا تقال.
- أرادوا مرة امتحان السياسيين في بلاغة السياسة فطرحوا عليهم هذا الموضوع :
سرقت حقوق أمة ضعيفة فاكتب كيف تستطيع شكرها على هديتها .
- من سعادة المؤمن على ما يجد من الفقر و الشقاء أن في ضميره معنى فيه الرضى الدائم عن الله والصبر الدائم على قضاء الله و الأمل الدائم في رحمة الله فكل حرمان الدنيا يذهب في الرضى فلا حرمان وكل مصائبها تقع في الصبر فتتحول معانيها والأمل الدائم في رحمة الله قوة لقوتين.
- يكبر بعض الأدباء من صغر المحيطين بهم
قالوا بعرت شاة قرب حجر فنطقت البعرة قالت للحجر ما اعظمك أيها الجبل الشامخ .
- إذا أصبت زوجين يتمنى كل منهما موت الاخر فلن تجد لهذا الآخر عملا إلا ان يغيظ صاحبه بأنه لم يمت.
- دجاجة القفص امراة متحجبة في نظر الثعالب وحجابها جهل وحماقة و رجعية وتخلف عن زمن الثعالب.-

جلال علي الجهاني
11-03-2008, 14:42
سلمت يمينك أخي لؤي

هلال بن عبد الله بن عمر
11-03-2008, 21:03
يكبر بعض الأدباء من صغر المحيطين بهم
بوركت
اعجبتني هذه
وفقك الله اخي الكريم لؤي

لؤي الخليلي الحنفي
12-03-2008, 18:02
بورك فيكم أخواي الكريمان جلال وهلال.

- من فرض على الناس أن يعرفوه نابغة فقد فرض عليهم أن يعرفوه معتوها أو مغروراً.
- إذا صدق الحبّ كانت بعض اللعنات فيه أحياناً ضرباً من التحايا.
- المرأة التي لا تعرف كيف تجعل كبرياءها وسيلة حبّ، لا تجعلها إلا وسيلة مقت.
- لو كنت قاضياً ورفع إلي شاب تجرأ على امرأة فمسّها أو احتك بها أو طاردها أو أسمعها، وتحقق عندي أنّ المرأة كانت سافرة مدهونة مصقولة متعطرة متبرجة لعاقبت هذه المرأة عقوبتين؛ إحداهما بأنها اعتدت على عفة الشاب....، والثانية بأنها خرقاء كشفت اللحم للهر....
- تعدد الأحزاب في أمة تحتاج إلى الحرية، كتعدد الأنبياء في أمة تحتاج إلى العقيدة، وإذا وجد فيها نبيان كان اتفاقهما معا دليلا على كذبهما معا، وكان أقل ما في اختلافهما أنه دليل على كذب أحدهما.
- إنما أضعف السياسيين في الشرق أنّ ربحهم وخسارتهم من الوظائف لا غير.
- من مصائب هذا الشرق أن الخصام السياسي فيه لا يدل على سياسة... تبرأ متبوع من تابع فاختصما، فكانا كرجل وحذائه، يقول الرجل: أنا خلعت الحذاء، ويقول الحذاء: بل أنا خلعت الرجل....
- الرذيلة الصريحة رذيلة وادة، ولكن الفضيلة الكاذبة رذيلتان.
- الوعد السياسي جريء في الكذب، جريء في الاعتذار، حتى أنه ليعدُ بإحضار القمر حين يستغني عنه الليل في آخر الشهر...فإذا لم يجيؤوا به قالوا: سيتركه الليل في الشهر القادم.
- لم يضيّع الشرقيين ضعف القوة أكثر مما ضيّعهم ضعف البصيرة.

يتبع إن شاء الله.

هلال بن عبد الله بن عمر
12-03-2008, 21:02
المرأة التي لا تعرف كيف تجعل كبرياءها وسيلة حبّ، لا تجعلها إلا وسيلة مقت.

اخي الجليل لؤي لاتزال تتحفنا بالجواهر وقد فقت المتفين بهذه
وفقكم الله

لؤي الخليلي الحنفي
13-03-2008, 14:03
- أكثر صبر العشاق من قلة الحيلة.

-احترس في العداوة مما تبدأ به العداوة، واحترس في الحب مما ينتهي به الحب.

-لا تنسى الإساءة امرأة....لأنها قليلاً ما تذكر الحسنة.

-لو كانت اللذة في اللذة نفسها لما شقي أحد، ولتيسرت لكل الناس كما تيسرت لكل البهائم، ولكن أكثر اللذات لا يلذ إلا في التركيب الوهمي الذي أكثره في الخيال، وأقله في الواقع.

-ما دامت أخلاق البهائم في الناس، فصلاح الإنسانية سيبقى دائما في هذه المعاني الثلاثة: الراعي والحبل والعصا.
-من لؤم الكذب وشره أنك لو صدقت بكلمتين وكذبت بثالثة، كنت كأنك صدقت باثنتين وكذبت بثلاث.
- قيل لمغرور متكبر يخنخن في خياشيمه إذا تكلم: لماذا تتكلم من أنفك؟
قال: لأني لا أجد في العالم من أكلمه بملء فمي...
لو ردّ العالَمُ على هذا المغرور لقال له: كل الحمير تنهق بملء أفواهها إلا أنت.

هلال بن عبد الله بن عمر
13-03-2008, 22:36
لا تنسى الإساءة امرأة....لأنها قليلاً ما تذكر الحسنة.

هذه يعلمها كل الرجال وينساها جلهم

لا ادرى ما الدافع

سامي أحمد العمير
02-04-2008, 09:25
- تعدد الأحزاب في أمة تحتاج إلى الحرية، كتعدد الأنبياء في أمة تحتاج إلى العقيدة، وإذا وجد فيها نبيان كان اتفاقهما معا دليلا على كذبهما معا، وكان أقل ما في اختلافهما أنه دليل على كذب أحدهما.




هذه سقطة من الرافعي ، أم أن هناك تأويلاً لكلامه ؟

ألم يكن سيدنا هارون مع سيدنا موسى على رسولنا وعليهما الصلاة والسلام !

وليد تاج الدين مزيك
02-04-2008, 12:25
جزاك الله خيرا أخي الشيخ لؤي
وتابع بارك الله بك