المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما معنى الأحرف السبعة؟ نقاش وحوار



زياد أبو العقيص
20-01-2008, 13:56
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

جاء في حديث أبي بنِ كعبٍ رضي الله عنه قالَ: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:
"يا أبي إن ملكين أتياني فقال أحدهما: اقرأ على حرفٍ فقال الآخرُ: زدهُ فقلتُ:زدني قال: أقرأ على حرفين فقال الآخرُ:زدهُ فقلتُ: زدني فقالَ: أقرأ على ثلاثةٍ فقالَ الآخرُ: زدهُ فقلتُ: زدني قال: اقرأ على أربعة أحرفٍ قال الآخرُ زدهُ قلتُ: زدني قال أقرأ على خمسة أحرفٍ قال الآخرُ: زده قلت زدني قال اقرأ على ستة قال الآخرُ زدهُ قال: اقرأ على سبعةِ أحرفٍ فالقرآنُ أنزلَ على سبعةِ أحرفٍ".
رواه أحمد في مسند الأنصار .

الاخوة الأفاضل
قد يتبادر الى الأذهان تساؤلات كثيرة حول معنى الاحرف السبعة:

هل الاحرف السبعة التي نزل بها القرآن هي القراءات السبع أم أن القراءات السبع جزء من الأحرف السبعة؟.
هل صحيح أن الحديث من المشكل المتشابه لا يُعلم معناه؟.
هل نص سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على معنى الأحرف السبعة؟.
هل نستطيع أن نفهم المراد من الأحرف السبعة؟.
ما هي أقوال العلماء في معنى الأحرف السبعة؟، وما هو المعتمد عند أهل السنة والجماعة في فهم معناها؟.


أسئلة كثيرة يمكن ان تطرح حول بيان معنى الاحرف السبعة..... أما الجواب الشافي الكافي فإني آمل من الآخوة المشاركين أن يكون لهم الحظ الأوفر ليدلوا بدلوهم مأجورين مشكورين .

عبد الله عثمان محمد
20-01-2008, 18:29
أسأل الله تيسير ما سأقول إن شاء الله للتمييز بين هذه الأسئلة عسيرة الفهم والفك على المبتدئين
لكن الوقت الآن لايتسع لي لبسط الآراء فكل يدلي بدلوه ريثما يأذن الله لي بحبوحة وقت وهمة لجمع المتناثر من هذه الأجوبة .
فلا تنسونا من صالح دعائكم . بارك الله في الجميع .

مشهور العودات
20-01-2008, 20:19
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ زياد أبو العقيص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكرك على طرح هذه الأسئلة، التي تشغل بال كثيرٍ من طلبة العلم، والتي شغلت اذهان العلماء من قبل، ونسأل الله أن يوفقنا لاختيار الجواب المناسب حول معنى الأحرف السبعة، والتي هي بلا شك لا تعني القراءات السبع ولا العشر، وإنما تتضمن - أي الاحرف السبعة - القراءات المتواترة جميعها بله والشاذة، وهذا الجواب ارتآه العلامة محمد بن محمد بن الجزري رحمه الله تعالى وهو أن الأحرف السبعة هي مدار اختلاف القراءات ما بين سبعة أنواع هي:

1- الإعراب بما يزيل صورتها بالخط ولا يغير معناها ومثال ذلك:

" هؤلاء بناتي هن أطهرُ لكم " وقرئت " أطهرَ " بالفتح.2- الاختلاف في إعراب الكلمة وحركات بنائها بما يغير معناها ولا يزيلها عن صورتها مثال ذلك:

"ربَنا باعِدْ بين أسفارنا" وقرئت "ربُنا باعَدَ بين أسفارنا" .3- الاختلاف في حروف الكلمة دون إعرابها ومثال ذلك:

"وانظر إلى العظام كيف ننشزها" وقرئت "ننشرها" بالراء.4- الاختلاف في الكلمة بما يغير صورتها ومعناها ومثال ذلك:

"وطلح منضود" وقرئت "وطلح نضيد" .5- الاختلاف في الكلمة بما يغير صورتها في الكتاب ولا يغير معناها ومثال ذلك:

"صيحة واحدة" وقرئت " زقية واحدة".6- الاختلاف في التقديم والتأخير ومثال ذلك :

"وجاءت سكرة الموت بالحق" وقرئت "وجاءت سكرة الحق بالموت".7- الاختلاف بالزيادة والنقصان ومثال ذلك:

"وما عملته أيديهم" وقرئت "عملت".

وهذا الرأي ليس ملزماً وإن كان صواباً في غالبه


واللـــه أعلـــــم

عبد الله عثمان محمد
21-01-2008, 00:08
الأخ مشهور العودات
جزاك الله خيرا لكن هناك امثلة ذكرتها مما ينبغي ألا يذكر
وأما ترتيبك فهو الذي اختاره ابن الجزري رحمه الله تعالى
حيث عزا الأحرف السبعة إلى هذه اللختلافات التي ذكرتها :
لكن الأمثلة لم توفق في طرحها وذلك لما يلي
المثال الأول :
قلت : " هؤلاء بناتي هن أطهرُ لكم " وقرئت " أطهرَ " بالفتح.
وهذا لم يقرأه أحد من السبعة أو العشرة بل حتى الأربع الشاذة أما المثال الصحيح فهو ما ذكره ابن الجزري نفسه رحمه الله تعالى : بالبَخَل ـ بفتح الباء والخاء ـ والبُخْـل ـ بضم الباء وتسكين الخاء ـ
المثال الثاني :
صحيح وقرأ ربُنا باعَدَ (يعقوب)
المثال الثالث :
صحيح
المثال الرابع :
لم يقرأه أحد من السبعة أو العشرة بل حتى الأربع الشاذة أما المثال الصحيح
(وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن) ( قراءة حفص) قرأت (عند الرحمن) (قراءة ورش)
المثال الخامس :
لم يقرأه أحد من السبعة أو العشرة بل حتى الأربع الشاذة أما المثال الصحيح
(اهدنا الصراط) (قراءة حفص) قرأت (اهدنا السراط) (قراءة قنبل)
المثال السادس :
لم يقرأه أحد من السبعة أو العشرة بل حتى الأربع الشاذة أما المثال الصحيح
فيقتلون ويقتلون بالتقديم والتأخير مرة تفتح أول ياء وتضم الثانية ومرة يضم أول ياء وتفتح الثانية .
المثال السابع :
فصحيح تماما حيث قرأ حمزة الكسائي وخلف وأبو بكر عملت بغير هاء ضمير

هذا واعذرني على تجاوزي حدي .
مع العلم أن الأمثلة هذه ذكرها ابن الجزري أقصد الأمثلة التي نقلتها جزاك الله خيرا ولكن لعله نقلها لبيان الاختلاف من جميع وجوه القراءات المتواترة والصحيحة والشاذة و الضعيفة والمردودة ولكن بما أنه عندنا قراءات متواترة صار عندنا غنية عن أمثلة من قراءات أخرى .
وأكرر اعتذاري لكن أردت تبين الراجح المتفق عليه والله أعلم
أما عن موضوع الأحرف السبة فالآراء كثرت جدا ولعل الراجح ما ذكره ابن الجزري في النشروالله أعلم

مشهور العودات
21-01-2008, 15:41
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ عبد الله عثمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً على مداخلتك وأرجو أن يتسع صدرك للمزيد من التوضيح .

أولا: أؤكد أن ما ذكرته من الامثلة عن اوجه القراءات المختلف فيها هو مجرد رأي قابل للصواب والخطأ وقد عزوته لابن الجزري- السابق إلى هذا الرأي-.

ثانيا: أن شذوذ القراءة لا يعني أنها ليست من الأحرف السبعة، فالمتفق عليه بين القراء أن الشذوذ يكون بمخالفة أحد الشروط الثلاثة (1- صحة الإسناد . 2- موافقة الرسم العثماني. 3- موافقة النحو ولو بوجه احتمالي.) وهذا يعني أن أكثر القراءات الشاذة شذت بسبب مخالفة اللغة أو الرسم فأين نضع الشاذ بهذين السببين مع أنه صحيح التواتر؟.

ثالثا: لعل ابن الجزري تعمد ذكر الامثلة من الشاذ حتى ينوه إلى أن الشذوذ لا يعني بالضرورة مخالفة الاحرف السبعة، كما أن موضوع الحديث الذي طرحه الاخ زياد ابو العقيص هو الأحرف السبعة والقراءات بشكل عام (المتواتر، والشاذ .... ) .أهـ


والله الهادي إلى سواء السبيل

عبد الله عثمان محمد
21-01-2008, 21:42
أخي مشهور وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أما بعد:
أنا ما قصدت التنقيص من حضرتكم وقد قلت في مداخلتي أن الأمثلة قد ذكرها ابن الجزري نفسه فلم أعترض على حضرتكم ولكن اعتراضي على نقل أمثلة .
حيث كنا بغنى عنها مع وجود أمثلة من القراءات العشر تحقق المقصود ونفسها ذكرها ابن الجزري مع خلاف بسيط تم وضعه من الحقير كاتب السطور .
فالمنتدى يدخله من لا يعرف أن هناك قراءات متواترة فضلا عن الشاذة أو المردودة .
فإذا رسخ شئ في ذهنه فليرسخ المثال المتفق عليه والله أعلم وأستغفر الله .

عبد الرحمن جمانة
11-09-2008, 21:50
السلام عليكم ورحمة الله

أحسن من تعرض لهذا الموضوع هو أ. د. عبد الصبور شاهين في كتابه تاريخ القرآن، فانظره لزاما

عبد الله عثمان محمد
16-09-2008, 21:04
لي وقفة صغيرة على ما كتبت في مداخلتي حيث عقبت على الأمثلة ثم وضعت ما هو الأنسب فالمثال الرابع
(عند الرحمن) و(عباد الرحمن )
ما زال في نفسي منه شئ حتى يتبين لي المثال الواضح تمام الوضوح واستغفر لله