المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما انفرد به كل قارئ عن غيره



عبد الله عثمان محمد
13-01-2008, 20:56
إخوتي حبذا لو تكرمتم علينا كل من علمه بما انفردبه كل قارئ عن جميع القراء.
وسأبدأ بالقارئ ورش بإذن الله .
فقد تفرد رحمه الله بأشياء لم يقرأ بها أحد من القراء ، ودونك هي :
1) رقق الراء المكسور قبلها أو قبلها ياء ساكنة مهما كانت حركة الراء .
2) غلظ اللام المفتوحة إذا قبلها صاء أو طاء أو ظاء ساكنة أو مفتوحة .
3) مد اللين المهموز عنده أربع أو ست حركات .
4) مد البدل وشبهه عنده يمد 2و4و6 حركات .
5) كلمة (أنا) إذا بعدها مفتوح أو مضموم تمد الألف وجوبا ست حركات .
6) ينقل حركة الهمز إلى الساكن الصحيح قبلها مهما كانت الحالة .
ومن أراد الأمثلة أدعمها بموضوع جديد إن شاء الله

زياد أبو العقيص
14-01-2008, 00:31
اخوتي... قبل البدء

ما هو الفرق بين القارئ والراوي؟ ما تعريف كل منهما؟.

أسأل الله أن يعلمنا كتابه ويجعلنا من احبابه

عبد الله عثمان محمد
14-01-2008, 14:41
أخي زياد :
القارئ : هو أحد أئمة القراءة مما اتصل سنده برسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما الراوي : فهو الآخذ عن إمام من أئمة القراءة ولو بواسطة .
أما قولي عن ورش أنه قارئ فهو من باب التجوز إذ هو أحد راويي القارئ نافع رحمه الله .
وأظنك ذكرت موضوعك للتلميح لهذا والله اعلم وجزاك الله خيرا .
وطلبي منك أن تجعل لكل موضوع رابط خاص خوفا من تضيع الفائدة بالتشتت .
وزدنا من علمك في هذا الموضوع في بيان ما تفرد به كل قارئ أو راوي عن غيره .
والدعاء لنا لا تنساه .

جمال حسني الشرباتي
14-01-2008, 17:57
أخي زياد :
القارئ : هو أحد أئمة القراءة مما اتصل سنده برسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما الراوي : فهو الآخذ عن إمام من أئمة القراءة ولو بواسطة .
أما قولي عن ورش أنه قارئ فهو من باب التجوز إذ هو أحد راويي القارئ نافع رحمه الله .
وأظنك ذكرت موضوعك للتلميح لهذا والله اعلم وجزاك الله خيرا .
وطلبي منك أن تجعل لكل موضوع رابط خاص خوفا من تضيع الفائدة بالتشتت .
وزدنا من علمك في هذا الموضوع في بيان ما تفرد به كل قارئ أو راوي عن غيره .
والدعاء لنا لا تنساه .

السلام عليكم

ولماذا --راوووووي :)

أنفال سعد سليمان
14-01-2008, 18:05
السلام عليكم..
الأخ عبد الله..عرَّفتَ القارئ أنه

أحد أئمة القراءة

و الراوي بأنه:

الآخذ عن إمام من أئمة القراءة

هلا وضَّحت لنا أكثر وجهَ المفارقة بينهما..

عبد الله عثمان محمد
14-01-2008, 21:59
الأخ جمال : بما أن أخينا زياد أراد الدقة التامة في الكلام فأردت أن أكون دقيقا في ذلك فكل راوي طبعا تكون قراءته قراءة إمامه ولكن عند ذكر الراوي يتبين لنا أنه خالف صاحبه في هذه الأوجه عند التلقي من الإمام .
أما إذا قلنا قرأ الإمام فيكون الراويين متفقين في هذا وأنا من خلال المواضيع القادمة إن شاء الله يتبين المقصود والله أعلم .

عبد الله عثمان محمد
14-01-2008, 22:05
الأخ أنفال أمهلني قليلا حتى أحكم الموضوع بإذن الله .
عسى يكون واضح تماما إن شاء الله .

أنفال سعد سليمان
14-01-2008, 22:44
بارك الله بك أخ عبد الله..

و نسأل الله لك التوفيق و السداد..

زياد أبو العقيص
14-01-2008, 23:48
الفرق بين القراءة والرواية والطريق

القراءة : هي الاختيار المنسوب للشيخ، كالإمام نافع أو ابن كثير أو عاصم، مما اجتمعت عليه الروايات والطرق عنه.

والرواية: هي ما ينسب للراوي عن الإمام القارئ، مثل رواية قالون عن نافع، ورواية شعبة عن عاصم.

والطريق: هو ما ينسب للآخذ من الراوي وإن نزل، مثل طريق الأزرق عن ورش، أو عبيد بن الصباح عن حفص.

أما ما هو معروف من طريق الشاطبية أو طريق الدرة المضية أو طريق طيِّبة النشر. فهي أيضاً طرق نأخذ منها القراءات المتواترة.

فعندما نقول: هذا الترتيل برواية حفص عن عاصم ، أو هذا الترتيل قراءة عاصم برواية حفص ، فكلا الجملتين يكون صحيح المعنى الذي يدل على ترتيل واحد.


أسأل الله لنا ولكم حسن الفهم وسداد الرأي

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 12:32
الأخ زياد الله يجزيك الخير وكأنك علمت ما سأقول فسبقتني إليه .
على كل ما كتبته سأرسله إن شاء الله تعالى .
ولكن الدعاء لأن وقت ضاق علي الآن والله المستعان .

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 13:59
الأخ أنفال لقد قلت إن القارئ :
هو أحد أئمة القراءة مما اتصل سنده برسول الله صلى الله عليه وسلم .
فلتبيين أكثر :
القارئ الإمام : هو أحد الأعلام من السلف اختار القراءة بوجه من وجوه اللغة حسبما قرأ به فآثره على غيره وداوم عليه ولزمه حتى اشتهر وعرف به وقصد فيه وأخذ عنه ولذلك أضيفت إليه دون غيره من القراء ، وهذه الإضافة إضافة اختيار ودوام ولزوم لا إضافة اختراع ورأي واجتهاد .
ثم جاء من بعده وتلقوا منه أو من تلقى منه تلك القراءة التي اختارها وأقرأها فنسب هذا المتعلم إلى هذا القارئ وصار راويا له
وبالأمثلة يتبين المضمون أكثر إن شاء الله :
الإمام عاصم رحمه الله تلقى القراءة عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي وأبي مريم زر بن حبيش وأخذ عبد الله عن عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وغيرهم رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وأخذ زر بن حبيش عن عثمان وابن مسعود رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وجاء حفص وشعبة فتلقوا عنه قراءته ورووها عنه وأقرؤوها غيرهم كما تلقوها فصار لدينا القارئ الإمام عاصم والراويين هما حفص وشعبة وهكذا ينطبق على جميع القراء السبع بل العشر وهم
1) نافع المدني المتوفى 169هـ وعنه : ورش197، وقالون220.
2) عبد الله بن كثير المكي المتوفى 125هـ هو غير صاحب التفسير المعروف المتوفى 774هـ فعنه بواسطة السند إذ هما لم يرياه : البزي250، وقنبل291.
3) أبو عمرو بن العلاء البصري المتوفى154هـ وعنه بواسطة السند أيضًا : أبو عمر حفص الدوري246، وأبو شعيب السوسي261.
4) عبد الله بن عامر الشامي المتوفى 118هـ وعنه بالسند أيضًا ابن ذكوان242، وهشام 245.
5) عاصم بن أبي النجود المتوفى 127هـ وعنه أبو بكر شعبة بن عياش193 ، وحفص180 .
6) وحمزة بن حبيب الزيات الكوفي المتوفى 165هـ وعنه بواسطة : خلف229، وخلاد220.
7) علي بن حمزة الكسائي الكوفي المتوفى 187هـ وعنه : أبو الحارث240، وأبو عمر حفص الدوري246.
8) أبو جعفر يزيد بن القعقاع المتوفى 130 هـ وعنه : عيسى بن وردان ـ حوالي ـ 160 وسليمان بن جماز170.
9) يعقوب بن إسحاق الحضرمي البصري الكتوفى 205هـ وعنه : رويس 238 وروح 234.
10) خلف بن هشام البزارـ راوي حمزة المتقدم ـ المتوفى 229هـ وعنه : إسحاق الوراق 286 وإدريس الحداد293 .
فالقارئ هو الإمام الذي تنسب القراءة إليه كما أشرت سابقا ثم جاء الرواة ونقلوا عنه واشتهر لكل قارئ راويان .
والله أعلم

زياد أبو العقيص
15-01-2008, 16:38
أخي الحبيب عبدالله عثمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً على هذ التوضيح الرائع الذي ينم عن مدى تفهمك العميق بتعريف القارئ والراوي.

ولكن ماذا عن أصحاب الطرق الذين تلقوا القرآن من الرواة حتى وصل إلينا، وأخص بالذكر رواية حفص عن عاصم، أليس لم حق علينا أن نذكرهم ونحن نتلوا القرآن من طريقهم؟.

نرجــــوا الافـــــــادة فأنـت أهــل لذلــــك

واذكرك أني لم أنسى طلبك وسوف نلبيه أن شاء الله عما قريب.


تحياتي لأخي عبدالله ولكل المشارين

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 22:13
إن شاء الله أخي زياد :
ولكن ما مثلي ومثل من نقلت عنه إلا كمثل المتطفل فالله يغفر ذلتي
أما عن الطرق فأمهلني حتى يتسنى لي ترتيبها إن شاء الله .
وأنا أهملت الطرق لتعقيدها وتفرعها وعسرتها على المبتدئين أمثالي .
والله المستعان.

أنفال سعد سليمان
15-01-2008, 23:19
الأخ عبد الله و الأخ زياد..بارك الله بكما...
أما بعد..فكلماتكم كانت أول ما تعلمت في علم القراءات..و لذا فأرجو من حضرتكما أن تصبرا على جهلي..
قلتَ يا أخ عبد الله:

وهذه الإضافة إضافة اختيار ودوام ولزوم لا إضافة اختراع ورأي واجتهاد
فهلاَّ وضَّحت هذه العبارة أكثر..

و سؤالي الثاني متعلق ب"القارئ"...من ذكرتَ في تعريفه بأنه من "اتصل سند قراءته بالنبي صلى الله عليه و سلم" فسؤالي: ما هو وجه عدم إطلاق هذا اللقب على الصحابة رضي الله عنهم..،إذ هم أحق به، من حيث تلقيهم عن الرسول صلى الله عليه و سلم مباشرة..؟

و جزاكما الله خيراً..

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 23:38
هذه بعون الله طرق القراء العشر فاصبروا عليها ولا تهولكم كثرتها فبهدء تام يتم المطلوب بإذن الله :
فأما قالون فمن طريقي أبي نشيط والحلواني عنه ، فأبو نشيط من طريقي ابن بويان والقزاز عن أبي بكر الأشعث عنه فعنه ، والحلواني من طريقي ابن أبي مهران وجعفر ابن محمد عنه فعنه .
وأما ورش فمن طريقي الأزرق والأصبهاني ، فالأزرق من طريقي إسماعيل النحاس وابن سيف عنه فعنه والأصبهاني من طريق ابن جعفر والمطوعي عنه عن أصحابه فعنه .
وأما البزي فمن طريقي أبي ربيعة وابن الحباب عنه فأبو ربيعة من طريقي النقاش وابن بنان بضم الموحدة بعدها نون عنه فعنه وابن الحباب من طريقي ابن صالح وعبد الواحد بن عمر عنه فعنه .
وأما قنبل فمن طريقي ابن مجاهد وابن شنبوذ عنه فابن مجاهد من طريقي السامري وصالح عنه فعنه وابن شنبوذ من طريقي أبي الفرج بالجيم والشطوي عنه فعنه.
وأما الدوري فمن طريقي أبي الزعراء وابن فرح بالحاء المهملة عنه فأبو الزعراء من طريقي ابن مجاهد والمعدل عنه فعنه وابن فرح من طريقي ابن أبي بلال والمطوعي عنه فعنه .
وأما السوسي فمن طريقي ابن جرير وابن جمهور عنه فابن جرير من طريقي عبد الله ابن الحسين وابن حبش عنه فعنه وابن جمهور من طريقي الشذاءي والشنبوذي عنه فعنه .
وأما هشام فعن طريقي الحلواني عنه والدجواني عن أصحابه عنه فالحلواني من
طريقي ابن عبدان والجمال عنه فعنه والداجوني من طريقي زيد بن علي والشذاءي عنه عن أصحابه فعنه .
وأما ابن ذكوان فمن طريقي الأخفش والصوري عنه فالأخفش من طريقي النقاش وابن الأخرم عنه فعنه والصوري من طريقي الرملي والمطوعي عنه فعنه .
وأما أبو بكر فمن طريقي يحيى بن آدم ويحيى العليمي عنه فابن آدم من طريقي شعيب وأبي حمدون عنه فعنه والعليمي من طريقي ابن خليع والرزاز كلاهما عن أبي الواسطي عنه فعنه .
وأما حفص فمن طريقي عبيد الله بن الصباح وعمرو بن الصباح عنه فعبيد الله من طريقي أبو الحسن الهاشمي وأبي طاهر بن أبي هاشم عن الأشناتي عنه فعنه وعمرو من طريقي الفيل وزرعان عنه فعنه .
وأما خلف فمن طرق ابن عثمان وابن مقسم وابن صالح والمطوعي أربعتهم عن إدريس عنه .
وأما خلاد فمن طرق ابن شاذان وابن الهيثم والوزان والطلحي أربعتهم عن خلاد .
وأما أبو الحارث فمن طريقي محمد بن يحيى وسلمة بن عاصم عنه فابن يحيى من طريقي البطي والقنطري عنه فعنه وسلمة من طريقي ثعلب وابن الفرج عنه فعنه .
وأما الدوري فمن طريقي جعفر النصيبي وأبي عثمان الضرير عنه فالنصيبي من طريقي ابن الجلندا وابن ديزوية عنه فعنه وأبو عثمان من طريقي ابن أبي هاشم والشذاي عنه فعنه .
وأما عيسى بن وردان فمن طريقي الفضل بن شاذان وهبة الله بن جعفر عن أصحابهما عنه فالفضل من طريقي ابن شبيب وابن هارون عنه وهبة الله من طريقي الحنبلي والحمامي عنه .
وأما ابن جماز فمن طريقي أبي أيوب الهاشمي والدوري عن إسماعيل بن جعفر عنه فالهاشمي من طريقي ابن رزين والأزرق الجمال عنه والدوري من طريقي ابن النفاخ بالحاء المهملة وابن نهشل عنه .
وأما رويس فمن طرق النخاس بالمعجمة وأبي الطيب وابن مقسم والجوهري أربعتهم عن التمار عنه .
وأما روح فمن طريقي ابن وهب والزبيري عنه فابن وهب من طريقي العدل وحمزة بن علي عنه فعنه والزبيري من طريقي غلام بن شنبوذ وابن حبشان عنه فعنه .
وأما إسحاق فمن طريقي السوسنجردي وبكر بن شاذان عن ابن أبي عمر عنه ومن طريقي محمد بن إسحاق نفسه والبرصاطي عنه .
وأما إدريس فمن طرق الشطي والمطوعي وابن بويان والقطيعي أربعتهم عنه .
فهذه ثمانون طريقا عن الرواة العشرين والطرق المتشعبة عن الثمانين استوعبها مفصلة في النشر وبها يكمل للأئمة العشرة تسعمائة طريق وثمانون طريقا ـ الله أكبر ـ وفائدة تفصيلها وذكر كتبها عدم التركيب في الوجوه المروية عن أصحابها وقد حرر ذلك الإمام الجليل الحافظ شيخ القراء والمحدثين في سائر بلاد المسلمين الشمس ابن الجزري في نشره الذي لم يسبق بمثله اهـ .
من كتاب إتحاف فضلاء البشر في القراءات الأربعة عشر للدمياطي بحروفه.

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 23:52
الأخ أنفال بارك الله في علمك وجعلنا خيرا مما تقول وغفر الله لنا ما لا تعلم وستر عنا خفي ما اطلع عليه وجهاته أعين الناس .
أما العبارة الأولى فقصدي أن القارئ اختار هذا الوجه من اللغة والقراءة دون غيره تلقيا عن شيوخه المتصل سندهم برسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن اختياره عن تشه منه أو اداه إليه اجتهاده فما للقياس في القراءة مدخل ولا الاجتهاد يسوغ هنا فما تلقاه القارئ عن شيوخه نقله بدقة متناهية إلى غيره وبهذا يتم حفظ هذا الكتاب العظيم الذي قال الله تعالى فيه ( إنا أنزلنا الذكر وإنا له لحافظون )
أما العبارة الثانية : فجوابها بسؤال أوجهه إليك لما لا يطلق على الصحابي رضي الله عنه لفظ أمير المؤمنين في الحديث أليسوا هم أحق بها وأهلها أو لم لا يطلق عنهم حفاظ الحديث أو محققين أو نحاة أو دكاترة أو غير ذلك من الألقاب العلمية .
وهنا كذلك فلفظ قارئ استعمل لهؤلاء من باب الاصطلاح ولا مشاحة في الاصطلاح والله أعلم .

عبد الله عثمان محمد
15-01-2008, 23:52
أرجو من الله أن أكون وفقت إلى تبسيط المعلومة والله المستعان .
والله من وراء القصد .

زياد أبو العقيص
16-01-2008, 17:35
أخي عبد الله عثمان أدامه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً على اجتهادك بذكر طرق الرواة، وكنت أود ان يكون الحديث عن الطرق التي وصلتنا من رواية حفص :
ما هو عددها؟ ومن إي الكتب نقلت إلينا؟ فكما ذكر في شرح الطيبة أن لعاصم (128) طريق منها (52) طريق لحفص و( 76) لشعبة، فلنحصر كلامنا على الــــ(52)ــــطريق ونبين إن كان هناك طرق اخرى ذكرت في كتب علم القراءات لحفص. ولنهتم في هذه المرحلة بهذه الرواية حتى نتمكن من فهم الموضوع بدقة.

عبد الله عثمان محمد
16-01-2008, 19:41
أخي هذا الذي قلت يحتاج إلى جهد كبير وتتبع طويل وأرى أن نؤجل ذلك إذ في المنتدى من لا يعرف ما هي القراءات .
أما إن كنت ترى هذا فلنستعن بالله ولا نعجز والله اعلم .
أنتظر رأيك

زياد أبو العقيص
17-01-2008, 14:26
أخي عبد لله ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنت محق ..... فلنبدأ بطرق رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية أولا لسهولة تتبع ذلك.
والسؤال الذي يطرح نفسه... كم عدد الطرق التي وصلتنا من الشاطبية برواية حفص عن عاصم؟ ومــا هــو الفــرق بينهــا ؟.
وحبذا أن نذكر الأصول والفروع التي يجب معرفتها عندما نتكلم عن هذه الطرق.
وما ذلك إلا لتبسيط المسألة وليتم استيعاب الموضوع على النحو الصحيح.


وجزاكم الله خيراً على جهودكم الطيبة

عبد الله عثمان محمد
17-01-2008, 22:15
أخي زياد رتبت لك طرق عاصم ال129
ووضعتها على الوورد وهي ملف مرفق إن شاء الله وذلك لأمرين:
1) طولها فلا تأخذ حيز على صفحة المنتدى .
2) عدم التشويش على المسلمين فمن عنده اهتمام حمل الملف ومن لا فلا .
أما عن طرق الشاطبية فحبذا أن تسعفني بها أنت أولا . إذ الوقت عندي ضيق أولا وصعوبة التتبع ثانيا بالنسبة لي الآن .
ملاحظة : الطرق الـ 129 من كتاب النشر لابن الجزري رحمه الله كاملا تحقيق الضباع من نسخة إلكترونية وذلك ليعلم المصدر .
الملاحظة الثانية لم تسمح لي الهمة ـ غفر الله لي ـ بالترتيب الكامل للطرق فتركتها بدون ترقيم تنازلي وبقيت سردا
مع العلم أن الروية كافية بإذن الله لملاحظة كل طريق والخط واضح والتنسيق جيد إن شاء الله .

زياد أبو العقيص
17-01-2008, 23:17
اخي عبد الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكرك على هذا الجهد الطيب، ولكن ورد في الملف المرفق في مشاركتك الأتي:


"فذلك مائة وثمانية وعشرون طريقاً لعاصم"

فهل طرق عاصم (128) أم (129) كما ذكرت في مشاركتك؟


يرجى التوضيع جزاك الله خيراً

عبد الله عثمان محمد
17-01-2008, 23:26
أخي زياد أخطات الحساب وسهوت في الكتابة لخطأ عالق في ذهني فـ 52+76=128 طريق وليس 129
أشكرك على التنبيه وأعتذر عن الخطأ .
وجل الله المتعالي عن الخطأ .
وسلامي الخاص لك ولإخواني . إني أحبك في الله .

عبد الله عثمان محمد
17-01-2008, 23:35
أخي زياد للتواصل مع على الياهوو
basboosy11@yahoo.com

زياد أبو العقيص
18-01-2008, 20:31
أخي عبد الله عثمان
أحبك الله للذي أحببتني فيه
وأسأل الله أن يرزقك حفظ كتابه وتعلم قراءاته وأن يجمعنا مع النبيين والصديقين والصالحين

عبد الله عثمان محمد
19-01-2008, 00:59
آمين
أمين

زياد أبو العقيص
22-01-2008, 16:53
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

الاخوة رواد منتدى الأصلين حفظهم الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انقل لكم ملخص ما انفرد به حفص عن عاصم بن أبي النجود من الأصول والفرش من طريق الطيبة، وهذا الملخص مما كتبه الشيخ المقرئ عبد الله عطا الله أبو محفوظ حفظه الله ونفعنا بعلمه، واظن أنه مما انفرد منتدى الاصلين بنشره على الانترنت.
أما النسخة الكاملة من هذا الكتاب فقد ارفقتها بهذه المشاركة.

قال الشيخ المقرئ عبد الله عطا الله أبو محفوظ حفظه الله ونفعنا بعلمه في كتابه "ما انفرد به حفص عن عاصم بن أبي النجود من الأصول والفرش من طرق طيبة النشر":


خلاصة ما انفرد به حفص عن عاصم بن أبي النجود
من الأصول والفرش من طرق طيبة النشر


الأصـــــــــــــــول

باب هاء الكناية
* يسكن حفص القاف في (ويتقه) ويكسر الهاء ويكسرها الباقون وأما الهاء فللقراء فيها مذاهب ووردت في (وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَائِزُونَ)(52)النور والباقون يكسرون القاف ولهم في الهاء الإسكان والقصر والإشباع.
* يضم حفص الهاء في كل من (أنسانيه) بالكهف و(عليه الله) بالفتح ويكسرها الباقون ووردتا في : أَنْسَانِيه (63)الكهف) و عَلَيْهُ اللَّهَ (10)الفتح.

باب السكت على الساكن قبل الهمز وغيره
* يسكت حفص بالخلف عنه على (مَرْقَدِنَا هَذَا) (52)يس و (عِوَجَا(1) قَيِّمًا) (2)الكهف و (بل ران) (14)المطففين و(مَنْ رَاقٍ) (27)القيامة.

باب ياءات الإضافة
* انفرد حفص بفتح ياء (معي ) في المواضع التالية والتي لم يأت بعدها همزة قطع أو ليست (من معي) موضع الشعراء (105) الأعراف و (83)التوبة و (67)الكهف و (72)الكهف و (75)الكهف و (24)الأنبياء و (62)الشعراء و (34)القصص.
* قرأ حفص بفتح الياء في (ما كان لي) والباقون بإسكان الياء ووردتا في (وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ) (22)إبراهيم (و مَا كَانَ لِي مِنْ عِلْمٍ ) (69) ص.


فـــرش الحـــــروف
سورة البقرة
* انفرد حفص بقراءة (هزوا) و(كفوا) بإبدال الهمز واوا فيهما والباقون بالهمز ووردتا في:
* (67)البقرة و (231)البقرة و (57)المائدة و (58)المائدة و (56)الكهف و (106)الكهف و (36)الأنبياء و (41)الفرقان و (6)لقمان و (9)الجاثية و (35)الجاثية.
* وكفوا في (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ)(4)الإخلاص.

سورة آل عمران
* قرأ حفص (يجمعون) بآل عمران بالغيب والباقون بالخطاب ووردت في (157)آل عمران.

سورة النساء
* قرأ حفص منفردا (نؤتيهم) بالنساء بالياء والباقون بالنون ووردت (152)النساء .

سورة المائدة
* قرأ حفص بفتح التاء والحاء في (استحق) بالمائدة وقرأ الباقون بضم التاء وكسر الحاء ووردت في (107)المائدة.

سورة الأنعام
* قرأ حفص (يحشرهم) الثاني بيونس بالياء والباقون بنون العظمة ووردت في (45)يونس.

سورة الأعراف
* قرأ حفص بتخفيف القاف في (تلقف) حيث وردت والآخرون بالتشديد ووردت في : (117)الأعراف و (69)طه و (45)الشعراء.
* قرأ حفص (معذرة إلى ربكم) بالنصب في ( معذرة) والباقون بالرفع ووردت في (164)الأعراف.

سورة الأنفال
* قرأ حفص (موهن كيد) بالتخفيف في موهن ورفع النون غير منونة وخفض (كيد) وقرأ يعقوب وابن عامر والكوفيون عدا حفص موهن بالرفع منونا وإسكان الواو وتخفيف الهاء ونصب كيد وقرأ الباقون بفتح الواو وتشديد الهاء مكسورة وتنوين الرفع ونصب كيد ووردت في (18) الأنفال.

سورة يونس
* قرأ حفص (متاع الحياة الدنيا ) بيونس بالنصب والباقون بالرفع ووردت في (23)يونس.

سورة هود
* قرأ حفص بتنوين الجر في (من كل) موضعان والباقون بالجر بدون تنوين ووردا في (40)هود و (27)المؤمنون.
* قرأ حفص لوحده بفتح ياء ( يا بني) في (5)يوسف و (13)لقمان و (16)لقمان و (102)الصافات.

سورة يوسف
* قرأ حفص بفتح الهمزة في كلمة (دأبا) والباقون بالإسكان أو الإبدال حسب القارئ ووردت في (47)يوسف.
* قرأ حفص (نوحي إليهم) حيث جاءت بالنون في (نوحي) وكسر الحاء والباقون بالياء في (نوحي) وفتح الحاء ووردت في (109)يوسف و (43)النحل و (7)الأنبياء.

سورة الإسراء
* قرأ حفص ورجلك بكسر الجيم والباقون بالإسكان وورد في: (64 ) الإسراء.
* قرأ حفص بفتح السين في كلمة (كسفا) موضعي الشعراء وسبأ والباقون بالإسكان ووردا في (187)الشعراء و (9)سبأ.

سورة الكهف
* قرأ عاصم كلمة (مهلك) في الكهف والنمل بفتح الميم وقرأ حفص بكسر حرف اللام وشعبة بفتحها والباقون بضم الميم وفتح اللام ووردتا في: (59)الكهف و (49)النمل.

سورة مريم
* قرأ شعبة (تساقط عليك) بالتذكير والتأنيث في (تساقط) مفتوحة الحرف الأول مع تشديد السين وحفص بضم التاء وكسر القاف مع تخفيف السين وقرأ حمزة بالتاء مفتوحة والسين مفتوحة من غير تشديد وحفص بالياء مضمومة وفتح السين مخففة وألف بعدها وكسر القاف والباقون بفتح التاء وتشديد السين مفتوحة وفتح القاف ووردت في (25)مريم.

سورة الأنبياء
* قرأ حفص (قال رب احكم) الأخير بالأنبياء بألف بعد القاف فعلا ماضيا والباقون فعل أمر وورد في (112) الأنبياء.

الحج والمؤمنون
* قرأ حفص (سواء) بالحج بالنصب منونا والباقون بتنوين الرفع ووردت في (25)الحج.

النور والفرقان
* قرأ حفص (والخامسة ) الأخيرة في النور بالنصب والباقون بالرفع ووردت في (وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنْ الصَّادِقِينَ)(9)النور .
* قرأ حفص (تستطيعون) بالفرقان بالخطاب والباقون بالغيب ووردت في (فَقَدْ كَذَّبُوكُمْ بِمَا تَقُولُونَ فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلَا نَصْرًا وَمَنْ يَظْلِمْ مِنْكُمْ نُذِقْهُ عَذَابًا كَبِيرًا)(19)الفرقان.

القصص
* قرأ حفص (من الرهب) بفتح الراء وإسكان الهاء وقرأ ابن عامر والكوفيون عدا حفص بضم الراء وإسكان الهاء والباقون بفتحهما ووردت في (32)القصص.

الروم
* قرأ حفص (للعالمين) بالروم بكسر اللام والباقون بفتحها ووردت في (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ)(22)الروم .

الأحزاب إلى يس
* قرأ حفص (مقام) بالأحزاب بضم الميم والباقون بالفتح ووردت (13)الأحزاب .

من سورة ص إلى آخر القرآن
* قرأ حفص (فأطلع إلى) بغافر بالنصب والباقون بالرفع ووردت في (37)غافر.
* قرأ حفص (بالغ أمره) بالطلاق بالرفع غير منونا في بالغ والجر في (أمره) والباقون بالغ بتنوين الرفع ونصب أمره ووردت في (3)الطلاق.
* قرأ حفص (نزاعة للشوى ) بالمعارج بالنصب في نزاعة والباقون بالرفع ووردت في (نَزَّاعَةً لِلشَّوَى)(16)المعارج .أهـ


هذا ونسأل الله ان يجزي الشيخ عبد الله أبو محفوظ خير الجزاء على هذا الجمع الطيب المبارك لانفرادات حفص عن عاصم من طريق الطيبة سائلين المولى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته وأن ينفع به المسلمين.