المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قرأت لك : المعجزة المتجددة.. كتاب عن انتشار الإسلام بعد أحداث سبتمبر



نائل سيد أحمد
22-10-2007, 14:29
المعجزة المتجددة.. كتاب عن انتشار الإسلام بعد أحداث سبتمبر
02 /08 /2006 م 01:00 مساء
صدر في صنعاء باليمن والإسكندرية بمصر كتاب بعنوان المعجزة المتجددة في عصرنا - بعض مظاهر انتشار الإسلام بعد أحداث 11 سبتمبر في العالم لأبي عبد الرحمن صالح بن محمد بن حليس اليافعي . وجاء الكتاب في خمسة فصول وخاتمة.
الفصل الأول تحت عنوان: الفكرة والأسباب والدوافع والأهداف وفيه يبين الغرض من نشر الكتاب والمحور الذي بني عليه، فإن حال المسلمين في العالم يثير العجب، وحال إقبال غير المسلمين على الدخول فيه رغم كل الأوضاع السيئة التي يعانيها المسلمون مدعاة للدهشة كذلك، والأكثر عجبا وعظمة أن الإقبال على دين الإسلام في عصرنا يزداد من دون دولة نموذجية للإسلام والمسلمين، ومن دون جيش موحد ولا سيف ولا عصا ولا إرغام ولا إكراه.
لقد دخل البعض الإسلام عن طريق التفكير في مخلوقات الله في كتاب الله المفتوح، وبعضهم بعد سماع آيات من كتاب الله، وبعضهم إثر تعرف إلى السمو الأخلاقي لهذا الدين، ونسمع من هؤلاء المسلمين حديثاً العجب العجاب عن رغبتهم وحبهم لهذا الدين واستعدادهم للتضحية من أجله.لقد دخلت في هذا الدين قمم السياسة والصحافة والدبلوماسية والطب والهندسة والجيولوجيا والفلك وما زالت الأفواج تترى.
وثمة نماذج أخرى ظهرت بعد أحداث 11 سبتمبر التي أسفرت عن أضخم حملة ضد المسلمين وكان من أبرز نتائجها إسلام كثيرين من الولايات المتحدة وغيرها، ولم تحد كما كان متوقعا من انتشار الدين الحق إذ يأبى الله إلا أن يتم نوره، وها هي قصص إسلام الآلاف تثبت ذلك، وتنفي مقولة زويمر الذي قال: [إن الإسلام دين يحتضر]. وتدحض مقولات غيره وتنبؤاتهم بأن القرن العشرين لن ينصرم إلا وقد أطفئت شعلة الإسلام، فإذا بالمعجزة الربانية تتحقق بازدياد أعداد المقبلين على هذا الدين مع مطلع القرن الجديد، وهذا أمرٌ بهر المتشككين وأعشاهم نور الحق الساطع الذي يزداد إشراقا.
أما الفصل الثاني فكان عنوانه هو: انتشار الإسلام في أعقاب أحداث 11 سبتمبر.. الأمريكيون يدخلون في دين الله أفواجا.
لقد هاجموا وشوهوا الإسلام فزاد عدد المعتنقين له في أمريكا نفسها أضعاف ما كان، بل وفي أقل من أسبوعين أسلم 3 آلاف أمريكي من علية القوم الجامعيين أي نخبة وصفوة المجتمع، وانهمر العقلاء الأمريكيون يتقاطرون على المساجد والمراكز الإسلامية يسألون عن الإسلام فيميزون بين الإرهاب والجهاد، ويميزون بين الإسلام وتصرفات المسلمين، ويعتنقون الإسلام الدين الحق، وبعد أسبوعين من أحداث 11 سبتمبر أعلن أكثر من 11 ألف أمريكي اعتناق الإسلام.
وفتحت المراكز الإسلامية أبوابها أمام عشرات الألوف من الأمريكيين للقراءة عن الإسلام والتعرف إليه وأكدت مصادر أمريكية أنه منذ ذلك الوقت تصدرت الكتب التي تترجم معاني القرآن الكريم قوائم الكتب الأكثر مبيعا في المكتبات الأمريكية.
وكان من أكبر التحديات التي تواجه الأمريكيين الذين يسلمون هو ما يواجههم بعد إسلامهم لا سيما في هذه المرحلة العصيبة من شكوك واستهزاء واعتداء نتيجة النظرة السلبية السائدة عند مَن حولهم. لكنهم يتوقعون ذلك ويحتملونه محتسبين فهم يعرفون أن الدخول في الإسلام سهل لكن ما يأتي بعد ذلك من التحديات وممارسة الحياة اليومية وفق المنهج الجديد يشكل المرحلة الأصعب أمامهم.
وفي هذا الفصل كما في كل فصول الكتاب نقولات كثيرة من الصحف والمجلات العربية والأجنبية عن أخبار البشائر التي تتوالى في مشرق العالم ومغربه.
أما الفصل الثالث فكان تحت عنوان : وقائع وظواهر وشواهد ودلائل جديدة ملفتة للنظر بعد أحداث 11 سبتمبر تبين مسيرة البشرية نحو الإسلام.
أما الفصل الرابع: أورد المؤلف فيه شهادات منصفة لنماذج عاقلة في أوروبا والعالم أنطقها الله بالحق عن دين الإسلام الحق”.
ينقل المؤلف عددا كبيرا من الشهادات التي تفوه بها الغربيون وكبار رموزهم في إنصاف الإسلام والمسلمين والحضارة الإسلامية.
وجاء في الفصل الخامس قصص بعض الإخوة والأخوات الذين اعتنقوا الإسلام في أمريكا، حيث ساق المؤلف كثيرا من هذه القصص مع بيان الدوافع التي أدت إلى إسلامهم، وتوضيح مشاعرهم قبل الإسلام وبعده، ونقل ذلك على ألسنتهم كما تحدثوا به ووثقوه.
قبل الختام يحرص الكاتب على بيان [واجبنا تجاه إخواننا الداخلين في الإسلام حديثا] فإن واجبنا تجاههم كبير، وكذلك تجاه العائدين إلى الإسلام من أبنائه الغافلين، وتجاه أبناء الجيل الحالي الذين يصب في آذانهم وعقولهم منذ الصغر كثير من الشبهات حول الإسلام وتترك في أنفسهم آثارا واضحة من الاضطراب والازدواجية وعدم الوضوح.
ولكن علينا أن نكون متوازنين في أداء هذا الواجب الضروري، فلا يبلغ بنا الحماس حدا يخرجنا عن المقدار المطلوب لأن في ذلك إتاحة لفرصة كبيرة لأياد مغرضة لكي تتدخل بما لا تحمد عقباه، ولا يجوز أن نهمل هذا الواجب ونغفل عنه، فمن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم.
ثم يتحدث عن المفارقة بين حال المسلمين وحقيقة الإسلام فيقول: إن حال المسلمين ليس حجة على الإسلام، بل الإسلام حجة على المسلمين، فلقد دعاهم إلى الوحدة فتفرقوا، ودعاهم إلى العلم فقعدوا عن تحصيله فجهلوا، ودعاهم إلى إعداد القوة فناموا وتكاسلوا فضعفوا واستعمروا.. وإذا كان التقدم هو السعي الجاد لتغيير الأحوال الفاسدة في شتى مجالات الحياة وتبديلها بأحوال صالحة فذلك هو ما يدعو إليه الدين الإسلامي... وإذا كان التقدم هو تعمير المدن والقرى واستخراج المعادن وصناعة الطائرات والغواصات والبوارج، وإقامة الجيش القوي المزود بأنواع القوة وتوفير وسائل العلاج واستصلاح الأراضي وزراعتها، فذلك ما يحثنا عليه ديننا الإسلامي ويدعونا إليه. أما إذا مسخ معنى التقدم فأصبح يعني الاستهتار والتهتك وتضييع العقول بشرب الخمور والمخدرات وتدمير الأسر بالزنا ونشر الرذيلة وملازمة الفاحشة بالخلاعة والتبرج والانحلال، وتمزيق الشعب شيعا وأحزابا، وتبديل الإيمان بالله الحي القيوم بوثنية جديدة والتنكر لحقوق الآباء والأمهات والتعامل بالكذب والخديعة وثلم الأعراض بالغيبة والنميمة فذلك ليس في نظر العقلاء إلا سفاهة وجنوناً، والإسلام يعتبره رجوعا إلى الجاهلية الأولى.
ثم يعود إلى قضية احتياجات المسلمين الجدد: “إن احتياجات إخواننا الذين دخلوا حديثا في الإسلام تتنوع حسب ظروفهم وظروف بيئاتهم وبلدانهم وتحتاج إلى اهتمام خاص ودراسة وتخطيط وتضافر جهود من قبل الشعوب والحكومات المسلمة ومن قبل الهيئات والمنظمات الخيرية والاجتماعية الإسلامية، تحدد خلالها أيضا الأولويات والأساسيات والضروريات حتى تصب الجهود في مجراها المثمر بإذن الله”.
ويعدد بعض الأمور الضرورية لتوفيرها خدمة للإسلام والمسلمين: فالحاجة ماسة وملحة إلى داعيات مؤهلات لتعليم نساء العالم فرائض الإسلام وأحكامه وخاصة في البلدان الأوروبية، وإصدار المجلات المتخصصة في هذا الميدان وفروعه المختلفة، وتوضيح الحقائق التي تشوه الأحداث والأخبار في العالم الإسلامي، وكذلك نقل هذا للعالم الإسلامي حتى ينتبه ويفيق ويكون على مستوى المسؤولية، وإنشاء مراكز متخصصة لهذا الغرض كما هو حال فكرة إنشاء مركز لعرض الدراسات الأجنبية عن الإسلام بجامعة الأزهر يتابع كل ما يكتب عن الإسلام باللغات المختلفة وإعداد الردود والتوضيحات المناسبة للرد على تلك الافتراءات وإيضاح الموقف الصحيح والشرعي منها وكذا للحوار الجاد الناضج مع غير المسلمين، وتوسيع إنشاء هذه المراكز في بلدان العالم تلبية للصرخة والنداء الذي أطلقه مؤتمر الدراسات الإسلامية عن غير العرب، وتطوير مشروع مجلة قراءات الذي أعلن عنه والتي مهمتها توثيق ما ينشر عن الإسلام في تلك البلدان وإيضاح الحقائق للناس كافة، وحتى يتمكن المسلم الجديد هناك من متابعة ما يجري، وتوصيل فقه الرأي الشرعي الإسلامي الصحيح وأداء دوره في نشر الإسلام والدفاع عنه لأن هذه من أهم الواجبات الشرعية تجاه هذا المسلم الجديد في بلاده أو الوافد إلينا.
ويكون الختام بتوصيات وقرارات من المؤتمرات والملتقيات الإسلامية، ثم تعريف بما قيل عن الكتاب ومؤلفه في الصحافة وعلى ألسن القراء الذين بث فيهم هذا الكتاب أملا كبيرا، وغرس يقينا أكيدا بهذه البشائر المفرحة لتزيل عنه ظلام اليأس والإحباط وتؤكد له أن الدين لله وأنه تعالى متم نوره ولو كره الكافرون.
مفكرة الإسلام

أحمد درويش
22-10-2007, 15:44
وفتحت المراكز الإسلامية أبوابها أمام عشرات الألوف من الأمريكيين للقراءة عن الإسلام والتعرف إليه وأكدت مصادر أمريكية أنه منذ ذلك الوقت تصدرت الكتب التي تترجم معاني القرآن الكريم قوائم الكتب الأكثر مبيعا في المكتبات الأمريكية.

معظم مثل هذه الكنب إشاعات كذب والنصارى واليهود ينشرون ذلك حتى لا يخطط المسلمون لنشر الإسلام هناك
معظم مثل هذه الكنب إشاعات كذب والنصارى واليهود ينشرون ذلك حتى لا يخطط المسلمون لنشر الإسلام هناك
معظم مثل هذه الكنب إشاعات كذب والنصارى واليهود ينشرون ذلك حتى لا يخطط المسلمون لنشر الإسلام هناك
مؤسس موقع
www.allah.com

أحمد درويش
22-10-2007, 16:32
معظم الإحصائيات
وللأسف العرب غير جادين فى الدعوة فى الغرب والشرق الأقصى مثل أجدادهم
وجالسين يناظروا ما شاء الله (أنفسهم)
والنار إذا لم تجد ما تأكله أكلت نفسها

ملحوظة ثمة وصلات تترجم لك للعربية المواقع

والسلام

أحمد درويش
22-10-2007, 16:34
الدعوة بحاجة لبليون دولار سنويا فى الغرب إن لم يكن شهريا
من يطبع القرآن لا يطبع أكثر من 5000 نسخة كل عدة اشهر ويباع
وبأمريكا
يهود=مسلمون مهاجرون بالملايين همهم جمع المال والحر إلا القليل النادر

ويسيطر العرب على تجارة الخمور بالقطاعى بأمريكا (بلاش فضايح) حيث اليهود هم تجار جملتهم!!!!!

اقل من 100000 مسلم أسمر
اقل من 20000 مسلم غير اسمر
معظم المساجد (عنصرية مسجد كذا من العناصر)


http://en.wikipedia.org/wiki/Muslim

http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_Muslims

http://en.wikipedia.org/wiki/Islam_by_country

نائل سيد أحمد
23-10-2007, 13:19
أشكرك على المرور أولاً ، وسأعود إن شاء الله لعرض فهارس ا لكتاب المذكور ( كتاب اليافعي / المعجزة ..)، أما تفضلت به فبحاجة لمراجعة ودراسة .

نائل سيد أحمد
12-02-2008, 09:02
{لكل نبأ مستقر وسوف تعلمون } ارتفاع أول مئذنة في سماء روما على بعد 10 كيلو متر من الفاتيكان وأكثر من 500 كاثوليكي إيطالي يدخلون في دين الله أفواجا !
* منارة للنداء الخالد وبوابة جديدة لنور الإسلام في أعلى جبل طارق !
* اعترفات مذهلة ومنصفة للإسلام من أفواه قمم الكنيسة !
* فريق من الأساقفة والقسس الكبار يؤكد : القرآن الكريم هو الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يتعرض للتحريف قط ، ووثيقة فاتيكانية تؤكد أن الإسلام دين الحق .. ودعوة إلى بابا الفاتيكان لاعتناق الإسلام !
* اعتراف الكتاب الدولي للكنائس : الإسلام الخيار العالمي الأول !
* توقع كنسي بتفوق الإسلام وتزايد المسلمين !
* دعوة قادة الكنيسة للتعلم من جاذبية الإسلام !
* الكنيسة الكاثوليكية : الإسلام التحدي الأول !
* محطة ال cnn : الإسلام دين عالمي !
* الدعوة إلى الله داخل الكنائس والمعابد وسيلة جديدة لنشر الإسلام !
* تدريس القرآن الكريم واللغة العربية في الفاتيكان !
* الكنيسة الأثيوبية تؤكد فراغها من المصلين ولكنها ليست وحدها !
* آيات الله التي جعلت قسساً ورهباناً وراهبات ومنصّرات يدخلون في دين الله أفواجا !
* 20 قسيساً على أرض الكنانة يدخلون في دين الله أفواجا !
* رئيس الدعاة في رواندا كان قسيساً و30 قسيساً أفريقيا يدخلون في دين الله افواجا !
* 5 قساوسة أثر مناظرة علمية يدخلون في دين الله افواجا !
* 11 قسيساً في ميناء بور سودان يدخلون في دين الله أفواجا !
* 4 قساوسة وأكثر من 900 شخصاً في تشاد يدخلون في دين الله أفواجاً !
* 40 نصرانياً بينهم 10 قسس يدخلون في دين الله افواجا !
* رئيس الأساقفة التنزاني أصبح داعية للإسلام أبو بكر واقنع أكثر من 5000 نسمة بينهم 14 قسيسا ًفيدخلون في دين الله أفواجا !
* إسلام رئيس كنائس الروح القدس بقارة آسيا وإسلام كبير قساوسة البروتستانت في كوريا وإسلام رئيس معبد بيخو في كوريا .. أفواج من القسس يدخلون في دين الله أفواجا !
* رئيسة الكنيسة المشهورة في قرية جنحو الكورية وأتباعها يدخلون في دين الله أفواجا !
* إسلام رئيس لجنة تنصير افريقيا وغرب آسيا ومعه 14 قسيساً ورئيس الرهبان !
* إسلام قسيس في الجيش الأمريكي وأكثر من 7000 ضابط وجندي نساء ورجال أثناء تواجدهم في الخليج والجزيرة العربية !
راهب روسي يعتنق الإسلام !
* آيات القرآن الكريم التي أخشعت الجبال وقادت الجن جعلت القس راعي الكنيسة الإنجيلية وأستاذ العقائد واللاهوت يتحوّل إلى الحاج إبراهيم سكرتير لجنة الخبراء في مجلس الشؤون الإسلامية وأستاذ في كلية الدعوة وأصول الدين الإسلامي !
* لحظة التحوّل إلى الإسلام تحققت لرئيس الأساقفة التنزاني في حصة الكيمياء وأصبح داعية إسلامي !
* سورة الإخلاص قادت رئيس لجنة تنصير أفريقيا وغرب آسيا المنتدب من قبل مجلس الكنائس العالمي إلى الإسلام !
* إسلام كبير أساقفة جنوب أفريقيا !
* { ومبشراً برسولٍ يأتي من بعدي اسمه أحمد } قادت القس ولد قرقس فأصبح الداعية النشيط عبد الله محمد إبراهيم! ‍
* ترجمة معاني القرآن الكريم جعلت القسيس السابق يتحوّل إلى الشيخ محمد وفي بداية مسيرته الجديدة أدخل 200 في دين الله أفواجا ‍!
* رؤيا لا إله إلا الله وسورة الإخلاص قادتا القسيس إلى الإسلام وبين السجن والمحراب في سبيل الله ‍!
* من ألمانيا الى الصومال تذكرة إلى الإيمان رئيس بعثة التنصير جي ميشيل أصبح عبد الجبار ‍!
* ‍‍ ذلك الكتاب لا ريب فيه ‍!
* القسيس يتحوّل من جماعة أصحاب السبت النصرانية إلى خطيب الجمعة ‍!
* الدكتور الأسقف الأمريكي السابق اعتنق الإسلام في رمضان واختار اسم مصطفى ‍!
* القس (جون) سابقاً الأخ الداعية الناجح محمد أوفد للتنصير في افريقيا فعاد إلى لندن بالإسلام !
* القس (لورد برنتون) سابقاً استضاف العالم الهندي المسلم فأصبح الحاج جلال الدين !
* أكثر من ربع مليون نسمة يدخلون في دين الله أفواجاً على يد القسيس السابق إمام وخطيب المسجد حالياً !
* عقيدة التوحيد حوّلت القس الفلبيني توماس إلى الحاج عيسى عبد الملك !
* { أفلا يتدبَرون القرآن } قادت القسيس إثر دكتوراه في علوم اللاهوت والكهنوت إلى الإسلام فأقام المدارس الإسلامية ودخل على يده أفواج كثيرة إلى الإسلام !
* مساعد القس الفلبيني قاده القرآن الكريم إلى الإسلام فأصبح عبد الرحمن !
* تعلم ثمان لغات وتخصص في التنصير فهداه الله فاستخدمها في التبصير بالإسلام !
* الزعيم الرائع محمد أبو بكر من عبادة الأحجار إلى نور الإسلام وإلى مقاعد البرلمان السيرلانكي !
* مدرس الدين الإسلامي اليوم في السعودية كان قسيساً في الكنيسة المصرية !
* القس النصراني الأسباني درس القرآن الكريم وتحوّل إلى سيف الدين الإسلامي !
* مارتن سيفاريك الناشط الأسترالي رئيس الجمعية التنصيرية أصبح الداعية إلى الله محمد عبد الله !
* الراهبة التي مزقت صورة بابا الفاتيكان وأعلنت أن الكنيسة رأس كل شر في العالم !
* ابنة القسيس التي أصبحت داعية الإسلام أم طه تركت بلادها أمريكا من أجل المحافظة على دينها !
* { وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريب } قادت النصرّة سلفانا بولس إلى الإسلام وأصبحت تتباهى بعلم الشيخين ديدات والزنداني في عصرنا !
* القرآن والآذان قادا سناء إلى الإسلام !
* غزو الإسلام للراهبة جاكرو وفتح قلبها وعقلها وحوّلها إلى حليمة !
* جمعية أخوات محمد صلى الله عليه وسلّم في ألمانيا !
* قبل الختام : واجبنا تجاه إخواننا الداخلين في الإسلام حديثاً !
* هذه بعض احتياجات إخواننا الداخلين حديثاً إلى الإسلام !
* خطط مهمة للتعريف بالإسلام !
* مسؤولية شرعية عظيمة تجاه الوافد الجديد إلى الإسلام !
* بعض بشائر انتصار الإسلام !
* المصير المحتوم لليهود والكنيسة المرتدة !
* ظهور المهدي

نائل سيد أحمد
12-02-2008, 09:05
فهرس الكتاب :
--------------------------------------------------------------------------------
* بعض أهم معوقات العمل الدعوى في الوقت الحاضر !
* ملاحظة مهمة جدً !
* الأثر العجيب للإسلام في القلوب والنفوس !
* إنها .. معجزة حقا !
* أعظم مظاهر الصحوة الإسلامية المعاصرة بعد هزيمة الجيش الأحمر وبعد أحداث 11 سبتمبر !
* المعجزة المتجددة الخالدة { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } !
* من القدس الى غوانتنامو الى الفلوجة !
* أوروبا تنتظر الإسلام المنقذ !
* الأذان يرتفع في فضاء غرناطة بعد غياب 5 قرون !
* أنه قدر الله جل جلاله !
* العودة إلى الهوية .. وإلى الموقع على الخارطة !
* بعد أحداث 11 سبتمبر الأمريكيون يدخلون في دين الله أفواجا !
* علمتني أحداث 11 سبتمبر أن الحياة زائلة وسنموت وأريد أن أموت مسلما !
* أيام في تاريخ أمريكا !
* إعلان 11 أمريكيا بينهم قس إعتناقهم الإسلام في فرجينيا !
* قصص واقعية عن تعاطف أمريكيين مع جيرانهم المسلمين وأمريكييون يزينون مسجدا بالورود وبطاقات التأييد ويقفون لتحية المسلمين !
* الإسلام يجذب الآلاف قبل الهجوم وبعده !
* الأمريكية (ديا ريتشارد سون) : نعم اعتنقت الإسلام بعد أحداث 11 سبتمبر !
* حجابها كان سبب إسلام 3 من حملة الدكتوراه وأربعة طلاب من الجامعة الأمريكية !
* شهادة جديدة : الإسلام سيسود العالم بعد أحداث 11 سبتمبر !
نقلاً عن منتدى الشريعة / عدة حلقات .