المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دلالة المنطوق والمفهوم (باختصار)



خالد حمد علي
17-10-2007, 17:56
دلالة المنطوق :

تعريفها : هي دلالة اللفظ على الحكم الذي ذُكر في الكلام ونطقَ به .

مثالُهُ : قولُهُ تعالى : {وأقيموا الصلاة} فقد دلَّ هذا اللفظ بمنطوقه على إقامة الصلاة

ودلالة المنطوق :
1- تحملُ على الحقيقة الشرعية ، إن كانت له حقيقة شرعية ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم بُعث لبيان الشرعيات
2- إن لم تكن له حقيقة شرعية تحملُ على الحقيقة العرفية الموجودة في عهده عليه الصلاة والسلام ، لأنه المتبادر إلى الفهم .
3- إن لم تكن له حقيقة عرفية حُمِلَ على الحقيقة اللغوية .

دلالة المفهوم :

تعريفها : هي دلالة اللفظ على حكم لم يُذكر في الكلام ولم يُنطق به.

وقد سُمِّي مفهوماً لأنَّ الحكمَ فُهِمَ من اللفظ لا بنفسِهِ بل بواسطة شيء آخر كعلة الحكم او انتفاء القيد في المنطوق .

ودلالة المفهوم تنقسم إلى قسمين :

الأول : مفهوم الموافقة .

تعريفُهُ : دلالة اللفظ على ثبوت الحكم المنطوق به للمسكوت عنه .

ويُطلق عليه "فحوى الخطاب" أو "القياس الجلي" أو "دلالة النص" .

مثالُهُ : قوله تعالى :{ ولا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما } .

فالمنطوق هنا هو : تحريم التأفف .
والمفهوم : تحريم الضرب وأي نوع من أنواع الأذى .

حكمُهُ : متفقٌ على حجيّته .

القسم الثاني : مفهوم المخالفة .

تعريفُهُ : هو دلالة اللفظ على انتفاء حكم المنطوق عن المسكوت عنه لإنتفاء قيد معتبر في ذلك الحكم .

ويُطلق عليه "دليل الخطاب" .

مثالُهُ : قوله عليه الصلاة والسلام :{وفي الغنم السائمة زكاةٌ } .

المنطوق هنا : وجوب الزكاة في الغنم السائمة .
المفهوم : عدم وجوب الزكاة في الغنم غير السائمة .

وهذا حجة عند الجمهور .

أنواع مفهوم المخالفة

أولاً : مفهوم الصفة .

مثالُهُ : حديث :{ وفي الغنم السائمة زكاة} فالسائمة وصفٌ للغنم .

ثانياً : مفهوم الشرط .

مثالُهُ : {وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن } .

ثالثاً : مفهوم الغاية .

مثالُهُ : {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض} .

رابعاً : مفهوم العدد .

مثالُهُ : قولُهُ تعالى { فاجلدوهم ثمانين جلدة}.

اسامة الكبيسي
05-12-2007, 21:45
بوركت أخي خالد وجزاك الله خيرا

سليم اسحق الحشيم
05-12-2007, 22:29
السلام عليكم
بارك الله بك أخي الفاضل خالد حمد علي على هذا البيان...ولي سؤال:هل يعمل بمفهوم المخالفة في كل حكم,أم أنه هناك شروط,فمثلًا ما قولك بقول الرسول عليه الصلاة والسلام:""للسائل حق وإن جاء على فرس"",فمن مفهوم المخالفة الشرطية يظهر أن الذي لا يأتي على فرس لا حق له في الزكاة.

خالد حمد علي
08-12-2007, 16:56
السلام عليكم
بارك الله بك أخي الفاضل خالد حمد علي على هذا البيان...ولي سؤال:هل يعمل بمفهوم المخالفة في كل حكم,أم أنه هناك شروط,فمثلًا ما قولك بقول الرسول عليه الصلاة والسلام:""للسائل حق وإن جاء على فرس"",فمن مفهوم المخالفة الشرطية يظهر أن الذي لا يأتي على فرس لا حق له في الزكاة.

أهلاً أخي الكريم

أود أن اسألك قبل ذلك ، هل قول النبي صلى الله عليه وسلم "للسائل حق وإن جاء على فرس" يساوي قوله "للسائل حق إن جاء على فرس" ؟

حسين القسنطيني
09-12-2007, 09:33
ربما فقط الشيخ سليم يريد أن يطلعنا على الشروط التي اشترطها علماؤنا للأخذ بهذه المفاهيم بحسب كل مفهوم، فهنا مثلا هل يجب أن يكون قيدا للحكم ذاته أم لمجرد موضوع الحكم، أنا كان لي بحث صغير يبحث في إعراض الأحناف عن الأخذ بمفهوم المخالفة على الإطلاق و كنت أحب أن اسأل مشايخنا الأحناف هل يأخذون بمفهوم الغاية أم يضربون عنه كذلك، أم أنه يأخذونه لكن بشروط

سليم اسحق الحشيم
09-12-2007, 17:39
السلام عليكم
نعم أخي حسن هذا ما أردت بيانه,وأرجو من الأخ خالد علي أن لا يأخذ كلامي هذا على معنى آخر...فمثلاً من شروط العمل بمفهوم المخالفة أن لا يعارض نصًا من الكتاب أو السنة...فقول الله تعالى:" لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا أَضْعَافاً مُّضَاعَفَةً".وهذا لايعني أن الربا إن لم يكن أضعافًا مضاعفة كان حلالًا.

حسين القسنطيني
10-12-2007, 08:51
سيدي و شيخي الفاضل سليم هل قصدت بالنص من الكتاب و السنة معنى النص أو مجرد العموم، لأن مفهوم المخالفة لا يرقى إلى معارضة النص، و هو حتى في مقابلة العموم لا يعتد به ربما، فهلا بينت لنا بارك الله لنا فيك سيدي