المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قولة "صحة" بعد الشرب في قصة للحافظ أبي راس الناصري المعسكري



حسين القسنطيني
16-10-2007, 10:00
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه أما بعد:
ذكر سيدي و شيخي الفاضل بوكعبر بلقرد في تحقيقه لكتاب الكوكب الدري في الكلام على الجدري للحافظ المعسكري أبي راس الناصري مناقشة وقعت بينه مجموعة من العلماء فيهم الحافظ الطيب بن كيران في مدينة فاس، قال الإمام أبو راس: و لم شرب بعض تلاميذه بادرت بلفظ "صحة" لذلك الشارب فضحكوا مني حتى قرعت من الندم سني، ثم قلت ما سندكم في ترك هذاالأدب الذي أخذ بها كل من جد و دب؟ فقالوا تلك عادتنا، فقلت لم تستدلوا بنقل على ذلكفقالوا بإجماعهم و أي نقل في هذا؟ فقلت إن شهاب الخفاجي نص على السنة و صاحب المدخل نص على البدعة، و أنتم لم تحفظوا شيئا من هذين النقلين قط و اعتمدتم على العادة الشنيعة... فلما سمع الشيخ الطيب النقل استوى جالسا بلا ميل فقال لي: أويوجد النقل عن ذلك و الإختلاف فيما هنالك؟ فقلت: نعم كما سمعتني أتكلم (و حينها كان الحافظ أبوراس لا يؤبه له) فقال أمل علينا، فقلت : قال شهاب الدين احمد الخفاجي الحنفي: روى الحاكم و الدارقطني عن أم أيمن أنها قالت: قام رسول الله - صلى الله عليه و على آله و سلم - في الليل إلى فخارة في جانب البيت فبال فيها فقمت و أنا عطشانة فشربت ما فيها و أنا لا أشعر فلما أصبح قال: يا أم أيمن قومي فأهرقي ما في تلك الفخارة فقلت شربت ما فيها فضحك ثم قال : والله لا يجوعن بطنك أبدا". و عن عبد الرزاق بن جريح أنها أسماها "بركة" كانت تخدم أم حبيبة جاءت معها من الحبشة إلى آخر كلامه فقال لها "صحة يا أم أيمن" فما مر بها حدث غير مرض موتها، و قال ابن دحية هما قصتان لامرأتين.
ثم قال الخفاجي : قلت : و في قوله صلى الله عليه و على آله و سلم "صحة" ما يدل على أن الدعاء به بعد الشرب سنة لا بدعة عامية، و حكمة أيضا لأن الأكل و الشرب يخشى منه الصقم فلذا دعا النبي صلى الله عليه و على آله و سلم و كما قال الشاعر:
فإن الداء أكثر ما تراه يكون من الطعام أو الشراب
و نص ابن الحاج في مدخله: و قولهم "صحة" من محدثات الأمور. و هذا اللفظ و ةإن كان دعاء حسنا فاتخاذه عند الشرب بدعة، فإن قيل أن رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم قال لأم أيمن لما شربت بوله "صحة يا أم أيمن لن تلج النار بطنك" قلت هذا ليس فيه حجة لأنه لم يكن ثم ماء شربته و هو إذا شرب عاد بالضرر، فقال لها رسول الله صلى الله عليه و على آله و سلم "صحة" لينفي عنها ما تتوقعه مما جرت به العادة من بول غيره عليه الصلاة و السلام، فتضمن ذلك دعاء أو إخبارا أو غير ذلك، بخلاف شرب الماء فلم ينقل عنه عليه السلام هذا اللفظ في غير هذا الموضع، و لا أحد من أصحابه و لا عن أحدمن السلف الماضين رضي الله عنهم أجمعين، فلم يبق إلا أن يكون بدعة، فاعترفوا بفضلي و بصحة نقلي و عقلي."
و قد ذكر الشيخ بلقرد هذه القصة لتبيين شدة حفظ الشيخ أبي راس المعسكري و ذكر لطائف أخرى، نسأل الله أن يحفظ الشيخ بلقرد و أن يسهل لنا التعلم على يديه و أن ينفعنا بعلمه.

هلال بن عبد الله بن عمر
05-11-2007, 21:05
و نص ابن الحاج في مدخله: و قولهم "صحة" من محدثات الأمور

اخي هذا الذي اعرفه وقد رأيت هذا لابي راس ولكن وجدت ان النص الذي نقله ناقص و كلامه يستدعي التحقيق
والله اعلم
ابونصر