المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مداخلات على مناقشة العلو



جمال حسني الشرباتي
12-06-2004, 09:46
السلام عليكم
حتى لا نشوش على المتناقشين اقترح ان يضع الاعضاء مداخلاتهم هنا[HR]
قال الاخ هيثم في اخر رد
( افتقار العلو في الشاهد إلى المكان المخلوق سببه أن هذا العلو مخلوق، وقد قام البرهان القاطع على عدم افتقار الله لخلقه، فيكون علو الله ليس من جنس علو المخلوقات، فنثبت العلو وننفي الافتقار إلى مكان لأن ذلك إنما يشترط في علو المخلوق، تماماً كما فعلنا مع صفة العلم. ما قولك؟ )
اي علو الذي يتحدث عنه الاخ هيثم والذي صفته عدم الافتقار الى المكان؟؟العلو اما ان يكون حسيا بالنسبة الى المكان---اوعلو مكانة بلا نسبة الى مكان
والسلفيون يقولون بدقة ان الله عال فوق سماواته فوق عرشه---وهذا افتقار للمكان
فهل غيروا معتقدهم؟

جمال حسني الشرباتي
12-06-2004, 14:44
الاخ بلال
اين غضبتك وغيرتك؟؟
ان هيثم يقول(الحدوث عندنا ليس نقصاً، ونحن نثبت الحدوث في ذات الله سبحانه، فكل أفعاله سبحانه حادثة. )
فاتحفنا بردك هنا حتى لا يقال انك تدخلت مع انهم يتدخلون جماعات في منتدياتهم

جمال حسني الشرباتي
13-06-2004, 01:50
السلام عليكم
اخ احمد
1-والله لقد احسنت كثيرا في اثبات ان الحدوث نقص
2-انا بافتتاحي لهذا الموضوع لم اقصد الا ان تشعر معنويا اننا معك وندعمك وبأدب لا كما يطبلون لبعض في منتدياتهم
3-لا مانع عندي ان راى المشرف اغلاقه

أحمد محمود علي
13-06-2004, 08:45
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أخي الفاضل الأستاذ جمال -حفظه الله تعالى- :
جزاك الله تعالى عني خيرا، ووالله إني حقا سعيد بوجودك في منتدى أهل السنة.
ولا داعي مطلقا لأن تبرر موقفك، فأنا ما أظن فيك إلا كل خير، وكيف لا وأني أشعر دائما إذا قرأت مشاركة لك ببراءة تشبه براءة الطفولة إلا أنني إن صح التعبير أسمّيها براءة الرجولة.
ثم أيضا لا داعي لغلق هذا الموضوع الهام، فقد كنت من قبل أحمل هم المداخلات، وقد كفيتني بحسن صنيعتك، فبارك الله فيك.
وإني أرى أن من حق كل من يتابع النقاش أن يعبر عن رأيه بحرية سواء كان من أهل السنة أو من إخواننا السلفيين أصلح الله بالهم.
ولكني لي طلب واحد فقط أرجو أن يلتزم به من أراد التعليق، وهو عدم التشنيع على أي مناقش إذا عبر عن رأيه بصراحة ، فإني أخشى أن يعمي الغضب والحمية أعين المتناقشين عن الحق وإن كان أبلجا.
وهذا وأسألكم يا أهل السنة الدعاء لي ولمناقشي بالوصول والتوصيل إلى الحق المبين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سعيد فودة
13-06-2004, 09:43
محب الدين الأزهري، الفاضل
أنا منذ رأيتك في القاهرة، تفرست فيك ورأيت فيك مستقبلا واعدا بإذن الله تعالى.
وأنت على ما أرى تتقدم بسرعة وكلامك يظهر فيه الذكاء كما فيك.
ونحن معك، وندعو الله تعالى أن يبعث فيك القدرة على تحمل تلاعبات وبرودة أعصاب هؤلاء المجسمة إلى الحد الذي تعتقد أنك يمكنك الوصول إليه.
وأنا كنت أكثر من مرة أريد أن أتدخل في النقاش ولكنني امتنعت لما رأيته من رغبتك التفرد ومناقشة هذا التيمي منفردا.
وأنت أهل لهذا المناقش؟؟؟؟!!! المتعلم أثناء النقاش أمورا كثيرة لم يكن يعرفها ، وأنا أراه ما زال يتعلم. وربما يكون هذا في مصلحته وفي منفعته، ولكن مع هذا العناد الذي يبدو منه، فربما تكون هذه الأمور التي يعرفها تزيد في عناده وتحكمه.
وندعو الله تعالى أن يكون الاحتمال الواقع هو الأحسن للإسلام والمسلمين.
ولكن قد أكتب بعض الملاحظات بين حين وآخر.
مع دعائي لك بالتوفيق.

جمال حسني الشرباتي
13-06-2004, 11:18
السلام عليكم
احمد الله انني كنت مصيبا بافتتاحي هذه المداخلات واشكر الله ان الاخ احمد الذي كفى ووفى لم يتضايق
واحيي الاستاذ سعيد الذي بشده على ايدي احمد اعطاه دفعة معنوية هائلة
وارجو من كافة الاعضاء التعقيب ولو بجملة فهذا يعمل على بث الحيوية وانا على يقين ان كلا المتناقشين يقران ردود الفعل هنا
والسلام

ابومحمد التجاني
13-06-2004, 12:56
بارك الله في الشيخ أحمد.

و الله انا استفدت كثيرا من النقاش كل يوم اتعلم شئ جديد و ما شاء الله على ذكائك يعجبني و الله اسلوبك التأصيلي.

كل يوم ازداد يقينا ان من اتقن علم الكلام يصبح قويا قوة عجيبة اتمنا من الله ان يرزقني التمكن من هذا العلم.

ابومحمد التجاني
13-06-2004, 14:11
اتمنى من الاخوة التوضيح اكثر للعبدالفقير القضية التالية

وضح بالنسبة لي جواز القياس من حيث الشرط و العلة و لا يرفضها الا مكابر.

الذي اريد ان افهم و التمثيل عليه هو القياس من حيث الوجود والذاتيات.

الشيخ احمد ضرب المثال التالي على القياس المحضور" ان الله في جهة لأنه يرى في الجنة و في الشاهد الرؤية لا بد لها من جهة" السؤال هل الجهة شرط عقلي للرؤيا. ان كان كذلك فالرؤيا لا تكون الا بجهة و الجهة من لوازم الجسم اذا الرؤيا لا تجوز في حق الله تعالى. ارجو التوضيخ يا اخوان

جمال حسني الشرباتي
13-06-2004, 14:37
مسألة ألأفول
احببت ان اقدم للاخوة مسالة الافول في نقاش سيدنا ابراهيم عليه السلام مع ابناء قومه
قال تعالى( وإذ قال إبراهيم لأبيه آزَرَ أتَتَّخِذُ أَصْنَامَاً آلهةً إِنِّيْ أرَاكَ وَقَوْمَك في ضلالٍ مُبِيْنٍ (74) وكذلك نـريْ إبْراهيمَ مَلَكُوتَ السماوات والأرضِ ولِيَكُونَ منَ المُوقنينَ (75) فلمَّا جَنَّ عليه الليلُ رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أَفَلَ قال لا أُحِبُّ الآفِلِيْنَ (76) فلما رأى القَمَرَ بازِغَاً قال هذا ربِّي فلمَّا أفَلَ قال لَئِنْ لم يَهْدِنِيْ ربِّيْ لأَكُونَنَّ من القَوْمِ الضَّالين (77) فلما رأى الشمس بازغةً قال هذا ربي هذا أكْبَرُ فلمَّا أفَلتْ قال يا قوم إني بريءٌ مِمَّا تُشْرِكون (78) إني وَجَّهْتُ وجْهِيَ للذي فطَرَ السَّماوات والأرضَ حنيفاً وما أنا من المشركين (79))
سورة الانعام
---------------------------------------------------------------------------------------
ان قول ابراهيم عليه السلام لما جن الليل عن الكوكب هذا ربي لم يكن على سبيل الاعتقاد بل على سبيل المجاراة لهم في موقفهم والتظاهر بسلامة معتقدهم ثم الأستنتاج بخطأ هذا المعتقد بسبب قضية الأفول
فقوله (اني لا احب الأفلين)اي لا اعتقد بربوبيتهم لانه اذا اعتقد بربوبيتهم احبهم----فالأفول علة لعدم الحب اي لعدم االاعتقاد بالربوبيه---اذ كل من كان افلا اي متحولا من حال الى حال كان حادثا ولا يمكن ان يكون ربا
لذا لا يجوز بأي حال من الاحوال ان يقال ان ابراهيم اعتقد ان الله هو الكوكب
والسلام

أحمد محمود علي
13-06-2004, 18:02
إلى الشيخ العلامة أبي الفداء سعيد فودة - أمده الله بقوته لنصرة الإسلام-:
أكاد أرتعش والله مما قلته عني، فإني أصبحت أخجل من أن أقول لك يا شيخي؛ وذلك لعلمي أني لا أضاهي أضعف طالب علم يجلس في حلقتكم المباركة - وما فيهم إلا النوابغ - وما كنت أحب أن أناقش أحدا في وجودكم ووجود تلامذتكم الفطاحل، ولكني لما وصل الأمر إلى أشده، وبلغ الحال حد طلب المباهلة والقتال، لم أجد بدا من التدخل لفض النزاع.
وأشكركم على ما أحييتم فيّ من معنويات، فقد فهمت ما أشرتم إليه ضمنا في كلامكم، وأدعو الله أن يستجيب دعاكم اللهم آمـــين.إلى الأخ جمال المقدسي الفاضل:
أشكرك يا أخي على كل ما تفعل، ويكاد لساني ينطلق سهوا ويقول لك يا (أنا)، وفقك الله تعالى للعلم ونشره والدفاع عن حظيرة الإسلام المطهرة.

إلى الأخ المهذب أبي محمد التيجاني:
أشكرك على كلامك اللطيف، وأسأل الله تعالى أن تستفيد من النقاش أكثر وأكثر ، وأن يستفيد كل من قرأه مثلك.
ولكني يا أخي أراك تقول لي يا شيخ، أستغفر الله تعالى والله إني أجزم أني لا يحق لي أن أقول أني طالب علم إلا مجازا، فكيف تقول ذلك.
ليس معنى أن أقول أدلة وبراهين وقضايا أني صرت شيخا، لا ، فإن أردت أن تقول لي (يا شيخ) ؛ فسوف أحمل هذا على معنى (يا شيخا في الإسراف على نفسه)، فانظر ماذا ترى، ويكفيني قولك (يا أخي) أيها الفاضل.
أما ما سألت عنه ، فهو عين ما يسئل عنه هيثم من أسئلة قد تجنبت الجواب عليها. فانتظر أيها الأخ حتى نتفق على الأصل الثاني من الأصول المشتركة، وستعلم الجواب بعدها مباشرة، كما سيعلمه هيثم إن شاء الله تعالى.

هذا ولله الحمد في الأولى والآخرة
وله الملك وإليه ترجعون.

جمال حسني الشرباتي
13-06-2004, 19:07
السلام عليكم اخ احمد
سررت جدا بتدليلك اياي(من الدلال)
--------------------------------------------------------------------------------------
اود ان تقيم لي هذا الاستدلال
المطلوب-----اثبات ان الكوكب مخلوق
البرهان------نفرض ان الكوكب خالقا---والخالق لا تطرا عليه تغيرات من افول ونحوه---- والكوكب تطرأ عليه تغيرات من أفول ونحوه----وهذا تناقض فلا يمكن ان يكون الكوكب خالقا

أحمد محمود علي
13-06-2004, 20:59
الأخ جمال الفاضل، أدام الله سرورك حتى تلقاه.
لقد أطلقت يا أخي على عباراتي السابقة أنها تدليل، ولكني أسمها إعلان عن الود والحب الساري في دماء أهل السنة ، فهم أحق الناس بوصف رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما وصف المسلمين في توادهم وتراحمهم بأنهم كالجسد الواحد.
ثم إنك لي عندي معزة خاصة جدا، وهي أنك مقدسي من أهل القدس الشريف -خلصه الله تعالى من دنس الكافرين- فإني ما قرأت خبرا ولا رأيت نشرة في التلفاز ولا سمعت نشيدا يذكر القدس الشريف وأهله إلا تقطع قلبي وخنقتني عبرتي وكدت أضرب الحائط حتى ينهار كما أنهار في أحزاني.

أما استدلالك فهو من وجهة نظري صحيح تماما، ولهذا القياس اسم سوف أذكره بعد أن أتفق مع الأخ هيثم - وفقه الله تعالى للحق- على الأصل الثاني من أصول الوصول.
بارك الله تعالى فيك وأعانك على نصرة الدين بالمعقول والمنقول وبكل العلوم الحديثة والقديمة وكذا علومنا الشرعية من بلاغة ونحو وصرف وأصول فقه وفقه وأصول اللغة العربية وغيرها من العلوم، فكل العلوم المذكورة وغيرها - وأقسم بالله العظيم - تصب في بوتقة واحدة ، هي بوتقة
{إن الدين عند الله الإسلام}.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هشام محمد بدر
14-06-2004, 07:23
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة جمال ا لشرباتي
الاخ بلال
اين غضبتك وغيرتك؟؟
ان هيثم يقول(الحدوث عندنا ليس نقصاً، ونحن نثبت الحدوث في ذات الله سبحانه، فكل أفعاله سبحانه حادثة. )
فاتحفنا بردك هنا حتى لا يقال انك تدخلت مع انهم يتدخلون جماعات في منتدياتهم

السلام عليكم أخي جمال ،

الأخ هيثم يقصد حدوث آحاد الأفعال و ليس صفات الله عز و جل ؛ فصفات الأفعال أزلية النوع حادثة الآحاد . فمثلاً صفة الخلق هي صفة أزلية من صفات الله تعالى و لكن خلق آدم عليه السلام هو فعل حادث .

و الله أعلم .

جمال حسني الشرباتي
14-06-2004, 07:44
الاخ هشام
لماذا لا يتنازل هو ويفسر لنا ما يقصدبعبارته
ا(لحدوث عندنا ليس نقصاً، ونحن نثبت الحدوث في ذات الله سبحانه، فكل أفعاله سبحانه حادثة. ) اذا كان ما فسرته حقا فالاولى ان يقول---نحن نثبت الحدوث في افعال الله لا في صفاته

ابومحمد التجاني
14-06-2004, 07:52
اخ جمال لم يجبني احد و لعلك تساعدني.

هل الحد و المكان و الجهة شروط عقلية للرؤية؟

سعيد فودة
14-06-2004, 08:04
الأخ الفاضل

الجهة والحد والمكان ليست شروطا عقلية للرؤية عندنا وعند جماهير الفرق الإسلامية إلا المجسمة، فالله تعالى ليس في جهة ولا في مكان ولا له حد، ومع ذلك فهو يرانا.
والرؤية من صفات الإدراك فهي راجعة للبصر أو العلم على الاختلاف فيهما، ولا شيء منهما مشروطا بالمكان وغيره مما ذكرته عقلا.
وأما في حق المخلوقات فهي ليست شروطا عقلية أيضا بل شروط عادية، ومعنى ذلك أن الله تعالى يمكن أن يخلق فينا رؤيته مباشرة بلا جهة ولا حد ولا مكان ولا مقابلة.
ألا يمكن أن يخلق الله تعالى فينا علما به من دون استعمال العقل ولا توجه الفكر منا، إذا جاز ذلك فيجوز أن يخلق الإدراك الذي نسميه رؤية بلا تحديق ولا مقابلة بين الرائي والمرئي أصلا.
ولا تشترط أي من الشروط الأخرى كالشعاع وغيره.
وأما عند المجسمة فهم يشتروط للرؤية من قبل الله تعالى ومن قبلنا الجهة والحد والمكان، يعني أن الله تعالى لا يمكن أن يرى إلا إذا كان في جهة وإلا إذا كان المرئي في جهة منه، وذلك لأن شرط وجود الموجود عندهم هو المكان وكل ما كان في مكان فهو في جهة.
وهذا الكلام لا يخفى بطلانه.
والله الموفق.

جمال حسني الشرباتي
14-06-2004, 08:15
الاخوة القراء
بدات التهربات ولا اتوقع لنقاشهما ان يستمر ردا او ردين
------في رد هيثم الاخير قال-(--قولك: "فقل ما عندك من تصور ، واعترض بما تراه يبطل استدلالي، وإلا فسلم لي الدليل ووافقني على وجه الدلالة منه".
أقول: لن أفعل، وهذا آخر كلام لي حول دليل قصة إبراهيم عليه السلام. )
أقول ماذا يسمى هذا التصرف في أدب المحاورةوالنقاش!!!![HR]
اخ هشام
انظر قول هيثم حول الحدوث(أما كلامك عن إثبات أن الحدوث نقص.
فأقول: أنا لم أطلب منك إثبات كون الحدوث نقصاً، لأن كون الحدوث ليس بنقص هو أحد أصولنا الأصيلة، وكونه نقصاً هو أحد أصولك الأصيلة، وما كنتُ لأقدم على مناقشة هذه الأصول هنا إن كنتُ ممّن يرغب في حصر النقاش في مسألة العلو والوصول إلى نتيجة بحق. )
فقد جعل الامر عاما في الصفات والافعال[HR]
انظروا الى هذا الكلام (قولك: "وأنبهك بأني إذا سألتك فيما بعد سؤالا ولم تجب عليه فسوف أعتبر سكوتك موافقة لي على كلامي".
أقول: هذا شأنك، لكنك لن تكون مصيباً، وإذا أردتَ رأيي فإن الأفضل هو أن تفترض أن ما لا أجيبك عليه قد بلغ من الضعف العلمي ما جعلني أترفّع عن الخوض فيه، أو أنني أرى فيه محاولة لحرف النقاش عن مساره وإدخالنا في مهاترات، كما كان يحاول غيرك هنا. ولذلك ترى مشاركتي هذه خالية من الردّ على النقاط العلمية التي ذكرتها في كلامك الأخير.)
لاحظوا الكلام الملون الذي فيه ان الاخ هيثم لم يرد على النقاط العلمية في كلام الاخ احمد لاحد سببين
1-ان كلام احمد ضعيف الى درجة ان هيثم يترفع عن الرد
2-او ان كلام الاخ احمد محاولة لحرف مسار النقاش الى مهاترات
ماذا يسمى ما سبق!!! اليس تجريحا وتعريضا بالاخ احمد؟
لاحظوا عبارة(كما كان يحاول غيرك هنا)
انها تعريض بالمناقش السابق بلال النجار

فادي أحمد يوسف
14-06-2004, 09:06
الحمد لله ،،

قال هيثم :

1)أما قولك: "بدليل أنها (أي وسائل تحصيل العلم) ربما تتخلف ويحصل العلم بدونها".
أقول: هل لك أن تبيّن لي كيف يمكن تحصيل العلم في الشاهد دون وسيلة. علماً بأن من وسائله في الشاهد الوحي والإلهام.

2)لنتعاون على تحديد وسائل العلم في الشاهد أخي أحمد، ومما أعرفه منها: الحواس الخمس والقدرات العقلية على اشتقاق علوم أخرى من المحسوس، فإن كنت تعرف غيرها فأت به، ثم أجب سؤالي لو تكرمت.


3)أما كلامك في مسألة: هل وسائل تحصيل العلم في الشاهد من الشروط العقلية أم العادية؟.
(فأقول: هذا مثال جلي على أنك لا تعبأ بالأصول التي نحن متفقون عليها، فلا أظنه يخفى عليك أنني لا أوافق على تقسيم الشروط إلى عقلية وعادية، ولا أتفق على أن من الجائز عقلاً تحصيل علم دون وسيلة، وقد نبّهتُ من قبل على أن "من وسائله في الشاهد الوحي والإلهام" فلم يكن ينبغي لك أن تستثنيها هنا، وكلامك عن معجزة القرآن الكريم يؤول إليهما)


هذا تناقض فقد قال في الرد الأول من حيث هذا الترتيب أن من وسائل تحصيل العلم في الشاهد الوحي و الالهام

ثم قال في الرد الثاني( لنتعاون على تحديد وسائل العلم في الشاهد أخي أحمد، ومما أعرفه منها: الحواس الخمس والقدرات العقلية على اشتقاق علوم أخرى من المحسوس، فإن كنت تعرف غيرها فأت به، ثم أجب سؤالي لو تكرمت. )

فلم يدرج الوحي و الإلهام

فكيف نوفق بين الردين الأول و الثاني ! أم تراه- أي هيثم- نسيه ؟

ثم إن كان كما يقول لسان حاله و مقاله أنه أهل للمناظرة فلم لم يحط بهذه المسألة علما حيث قال (لنتعاون على تحديد ...) و كان الحق أن يقول : أخبرني يا أخ أحمد عن وسائل المعرفة في الشاهد فهذا أمر لم أحط به علما !

جمال حسني الشرباتي
14-06-2004, 10:16
اخ التيجاني
لقد اجابك الاخ الشيخ سعيد اجابة وافية وشافية
ارجو منه ان لا يبخل علينا بطلاته(من الطلة)

جمال حسني الشرباتي
14-06-2004, 10:23
فادي
نقطة جيدة التي اشرت اليهاوهم دائما عمدة ردودهم هو معارضة ما يقوله الاشاعرة

ابومحمد التجاني
14-06-2004, 12:35
الحمدلله

شيخنا العلامة سعيد جزاك الله خيرا


سيدي الشيخ الاشكال ما زال قائما عندي فاتمنى ان تكمل لي حل الاشكالات و هي كالتالي

الأول: سيدنا الشيخ قلت "الجهة والحد والمكان ليست شروطا عقلية للرؤية عندنا وعند جماهير الفرق الإسلامية إلا المجسمة" عندنا صحيح و لكن الذي اعرفه و صححني ان كنت على خطأ ان سبب نفي المعتزلة للرؤية هي كونها لا تكون الا لمن في جهة و حد و مكان.

الثاني: قلت سيدي " فالله تعالى ليس في جهة ولا في مكان ولا له حد، ومع ذلك فهو يرانا" هذه حجة عقلية مقنعة و الحمدلله.

الثالث: قلت سيدي الشيخ"ان المكان وغيره مما ذكرته ليس شرطا عقليا في حق المخلوقات أيضا بل شرطا عاديا، ومعنى ذلك أن الله تعالى يمكن أن يخلق فينا رؤيته مباشرة بلا جهة ولا حد ولا مكان ولا مقابلة. ألا يمكن أن يخلق الله تعالى فينا علما به من دون استعمال العقل ولا توجه الفكر منا" بلا مثل الوحي و الالهام في قضية العلم اما الابصار فما زلت لا استطيع ان اتخيل ابصار بلا مكان و جهة و غيرها (هل رؤيا المنام من هذا القبيل). ليتك تضرب لي مثال في الحاضر لإبصار بلا مكان و جهة و حد.


سامحني سبدي الشيخ على كثرة الأسئلة فسببها الاصلي ان تربيتي كانت وهابية ثم هداني الله و الحمدلله و لكن بسبب ظروف المكان الذي اسكن فيه يصعب علينا تلقي مثل هذه العلوم المهمة و لكن من فضل الله كل ما اتعلم شئ اوضحه لمن رايت و هدى الله اكثر من اخ و لله الحمد.

خادمكم

أبومحمد التجاني

سعيد فودة
15-06-2004, 11:00
الأخ الفاضل التيجاني،
المعتزلة اشترطوا للرؤية اتصال الشعا والمقابلة، وجعلوا هذه أسبابا لا يمكن حصول الرؤية إلا بها.
ونحن نمنع ذلك، والسبب في منع ذلك أننا نقول أن الله تعالى يمكن أن يخلق الإدراك الحاصل عقيب فتح العين، حتى لو لم تفتح عينك ولم يتصل بها شعاع. ونحن إنما نطلق الرؤية على نحو هذا الغدراك على عليه بشرط المقابلة، ولذلك إننا نرى الله تعالى بلا مقابلة ولا اتصال شعاع، وذلك بأن يخلق الله تعالى فينا إدراكا وعلما زائدا على ما نملكه الآن في هذه الحياة يكشف لنا بهذا العلم عن بعض كمالاته ولا يحيط أحد بكمال الله تعالى دنيا ولا أخرى.


نعم ما تراه في المنام وما هو من قبيل الإلهام هو قريب نم الرؤية، وهذا لا يتوقف على حصول المقابلة ولا فتح العين ولا اتصال شعاع، بل هو يحصل بخلق مباشر من الله تعالى أو بكلام وإلهام من الملاك، الذي حصل علمه بقدرة الله تعالى بدوره.

الآن أنت قبل أن ترى شاشة الكمبيوتر لترى هذه الخطوط والكلمات، لم تكن الرؤية قد حصلت فيك، الآن أغمض عينك بعد رؤيتك للشاشة، ألا تبقى فيك هذه الصورة والإدراك الذي حصلته بالحواس، حتى بعد غلق العين.
نحن نقول، إن حقيقة الرؤية إنما هي هذا الإدراك ونقول إن الله تعالى يقدر على خلق هذا الإدراك فينا بلا توقف على شعاع ومقابلة العين وغيرها للمرئي. ولا يتوقف حصول إدراك زائد لما في الخارج على كون ما في الخارج محدودا وفي جهة، بل كل شيء فإنما يدرك بحسب وجوده الخاص به، فما في جهة يدرك في جهة، وما له حد فيدرك وله حد، وما لا حدَّ له يدرك بلا حد، وإلا كان إدراكا باطلا غير مطابق.
أرجو أن يكون كلامي هذا قد زاد في التوضيح.
والله الموفق

ابومحمد التجاني
15-06-2004, 11:47
جزاك الله خيرا شيخنا الشيخ سعيد

الأمر اكثر وضوحا الان