المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كشف الارتياب عن أتباع محمد بن عبد الوهاب للعاملى



عصام أنس الزفتاوى
08-10-2007, 08:38
كشف الارتياب
فى أتباع محمد بن عبد الوهاب
يتضمن تاريخ الوهابية ، وحروبهم ، وأعمالهم ، من ابتداء ظهورهم إلى وقت تأليف الكتاب ، وذكر فوائد مهمة يتوقف عليها رد معتقداتهم ، وتفصيل شبههم ، واعتقاداتهم كلها ، وردها .

وهو للعلامة الشيخ السيد محسن الأمين الحسينى العاملى ، وهو من علماء الشيعة ، وقد فرغ منه سنة 1346 ، وأعاد النظر فيه وفرغ منه سنة 1347 بدمشق المحمية .

ويصعب الحصول على هذا الكتاب من دور النشر ، وظل لسنوات طويلة لا توجد منه نسخ بمصر ، وقد ظهر مؤخرا فى معرض الكتاب الدولى الأخير بالقاهرة (سنة 2007 م) ، ولا شك أن كثيرا من الناشرين سيتردد فى نشره إبقاء على مصالحه التجارية . والعجب أن أغلب النسخ التى وقفت عليها دون ناشر ، وهذه النسخة التى ننشرها اليوم هى أول نسخة أراها مثبت عليها اسم ناشرها ، والذى صورها على الطبعة الأصلية ، بمطبعة ابن زيدون بدمشق سنة 1347 هـ .

ويعد هذا النص من النصوص المهمة التى تكشف عن رأى علماء الشيعة فى الحركة الوهابية ، ولهذا من المهم الاطلاع عليه ، وإذا بحثت عن الكتاب على الشبكة الألكترونية ستجد له ذكرا فى عشرات المواضع إن لم يكن مئاتها ، بين ناقل عن الكتاب ، أو مشيد له ، أو متعقب عليه ، والكتاب لا ريب يمثل جزء مهما من الحركة العلمية التى دارت حول الحركة الوهابية ، ولم أقف على موقع قام بتيسير الحصول على نسخة ألكترونية منه ، ولهذا فقد قمنا بنشره على الشبكة الدولية تسهيلا للوصول إليه .

ولا شك أن هناك مما ورد فى الكتاب بحاجة إلى نقاش ، وعدم التسليم ، ومنه ما هو بحاجة إلى التوثيق وبيان المصدر ، خاصة ما ورد عن الناحية التاريخية ، حيث يذكر الكثير من الأخبار دون بيان مصدرها .

ولكن يبقى أن الكتاب نص تاريخى مهم يجب الاطلاع عليه لكل معتن بالبحث فى أصول الحركة الوهابية ، سواء كان كل ما فى الكتاب صواب ، أو كان فى بعضه ما يرد ، ومَن مِن البشر من لا يؤخذ منه ويرد .

ولهذا فأرجو ألا يفهم من نشرى لهذا الكتاب هجومى على أى قطر إسلامى ، أو محاولتى لبث عدم الاستقرار أو مزيد من الشقاق ، كما أرجو ألا يفهم من نشره اتفاقى مع كل ما ورد فى هذا النص المنشور .

ولكنى فقط أنشره فى ضوء حقنا فى الفهم والقراءة والشفافية وعدم التضليل وعدم حجب المعلومات والنصوص عنا ، فمن حقنا أن نفهم ماذا حدث ، ولماذا نحن اليوم فيما نحن فيه .

ونصيحتى للقارئ أن يقرأ كل شىء وأى شىء بعين مستبصرة ، بعيدة عن التعصب ، راغبة فى المعرفة .
وقد قسمناه على ستة ملفات حتى يمكن تحميله بسهولة ، ونوالى وضعها أولا بأول

أحمد درويش
08-10-2007, 13:21
معلوم أنه لما طرد ابن عبد من دروس علماء الحرم ذهب الهند ودرس أديانها والعراق ودرس فلسفة ارسطوا (نقطة الوصل بينه وبين ابن تيمية) والشيعة الإثنا عشرية .. الخ

ولما حصل على الذهب من الإنجليز دبج الخطة وحارب الخلافة وانتقم من علماء الحرم ونحر من نحر كالنعاج بالحرم
وهذا التاريخ يفتخرون به

وثمة وعاء ذهبي تمويلي يملكه 19 من أولاده بالغرب ويديره رئيس بنك إنجلترى سابقا وأكبر الورثة اسمه عبد الوهاب ويسكن (كلير واتر) خارج ردشرتسن ودلاس

لما كنت مستشارا بتاكسس انسترمنت ذهبت وقابلته فإذ به لا يحسن العربية وقال لى أن شرط الوقف أن لا نأخذ أكثر من 2 مليون دولار فى السنة - أي ضحك عليهم الإنجليز - والوعاء به أكثر من 18 بليون اليوم

وهم لا يقومون بأي عمل إسلامي فقط يتطاحنون على ال 2 مليون وتقسيمها السنوي والحياة غالية اليوم و19 يعيشون فى البزخ بمثل هذا المبلغ قليل
وسبحان من لا يبارك فى الرشوة

والسلام

عصام أنس الزفتاوى
08-10-2007, 13:35
سيدى الشيخ أحمد درويش :
هذه معلومات قيمة ، والحقيقة دائما تبدو فيما يختفى وراء الأنظار ، ولا يعرفه إلا القليلون ، فبرجاء تسجيل كل ما وصل إلى علم فضيلتكم .
ودائما يحاول أنصاره أن يقصروننا على مؤلفاته فحسب ، ويتغافلون عما فعله فى حياته العملية .
ولا بد أن ننتبه إلى أننا نناقش وننقد حركة فكرية ، وليس نظريات علمية فحسب ، ومناقشة الحركات الفكرية لا بد أن يشمل تصرفاتها وأفعالها على أرض واقع ، وكل ما صنعته ، ولهذا نجد الدراسات حول الحركات تهتم بهذا الجانب العملى ، كما هو واضح من الدراسات الاجتماعية والسياسية حول حركة ما من الحركات الفكرية أو السياسية أو الدينية ، وهذا منهج واضح للغاية ، ولا أدرى لماذا يتغافل عنه أنصار الوهابية ، ودائما يصرون فى الحوار معهم على أنه ينبغى أن نرجع إلى مؤلفات الشيخ ابن عبد الوهاب فحسب ، ويتناسون أننا نتاقش حول حركة فكرية لها أصولها النظرية التى قد توجد فى المؤلفات ، وقد تتناقل شفاهيا أيضا ، كما أن لها تطبيقاتها العملية التى تعرف من أرض الواقع ، ومن أخبار التاريخ .
1- وقد كنتُ كتبت فى موضع آخر : ((مذهب الرجل لا يعرف من كتبه فقط خاصة إذا كان مذهبه فى جانب عملى بالإضافة إلى الجانب النظرى ، فالجانب النظرى يعرف من كتبه ، أما الجانب العملى والذى مارساه فى الحياة من خلال دوره كداعية ومحارب لمخالفيه فلا يعرف من كتبه وحدها وهذا واضح جدا . ولذا فإن هذا الجواب عن انتقاد الخصوم فى غير محل الاعتراض لأن كثير من انتقادات الخصوم عليه إنما هى فى ممارساته لدعوته على أرض الواقع . ولو تأملنا صنيع العلامة الصنعانى ورجوعه عن تأييد الشيخ ابن عبد الوهاب رغم وقوفه على مصنفاته ، ولكن رجع عن تأييده بما ثبت عنده وصح من ممارساته المجانبة للصواب . ولهذا فالرد على الاعتراضات بالرجوع إلى كتب الشيخ لا يخلصه من الاعتراضات المتوجهة عليه)) .
2- وكتبت أيضا : ((النقد الموجه للوهابية على المستوى التطبيقى وليس النظرى فحسب ، النظرى تجده فى الكتب . والتطبيقى تجده فى الحياة ، والحياة ينقلها المؤرخون ، ولهذا فقد تواتر نقل المؤرخون على أن ابن عبد الوهاب أسرف فى التكفير أثناء دعوته وقتل المسلمين على ذلك ، ولعلك لا تجد هذا الإسراف واضحا فى مؤلفاته . وهناك مصادر أخرى ربما غير مدونة تجد فيها معلومات مهمة مثل الخطب التى تلقى فى موسم الحج ويسمعها ملايين المسلمين ، وفيها تكفير وتجهيل لعامة المسلمين . وكذلك الفتاوى التى تلقى على مسامع الآلاف فى الحرمين الشريفين ، أليس كل ذلك يعبر عن آراء الوهابية)) .
3- وكتبت أيضا : ((وهذا المنهج واضح من موقف العلامة الصنعانى من محمد بن عبد الوهاب ، فقد قرأ كتبه ومع هذا لم يكتف بها ، وتثبت مما شاع عنه من أخبار ووقائع عظيمة من ثم رأى أن الصواب الرجوع عن تأييده .
ولهذا فالمطالبة بمجرد الرجوع إلى كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب للرد على الانتقادات التى وجهت إليه فيه إما مغالطة أو غفلة عن إدراك ماهية هذه الانتقادات والمنهج العلمى الصحيح فى تمحيصها .
وأزيد اليوم أيضا : بأن المذهب - أى مذهب - ليس بمؤسسه وحده بل بأتباعه أيضا ، فمذهب الشافعية ليس الإمام الشافعى وحده بل أيضا وجهود أصحابه وما أضافوه إليه ، وتحريرهم للمذهب ، وتقعيده وتنظيره ، وهكذا فى سائر المذاهب .
وأيضا فى مجال العقيدة : فطريقة الأشعرية المعبرة عن عقيدة أهل السنة والجماعة بمنهج عقلى ليس بالإمام أبى الحسن الأشعرى وحده ، بل بجهود أصحابه وأتباعه .
وأيضا الوهابية ليست بالشيخ محمد بن عبد الوهاب وحده بل أيضا بأصحابه وأتباعه . ولهذا فالكلام على الوهابية ليس كلاما عن محمد بن عبد الوهاب وحده بل عن مدرسته ككل ، وعن النموذج الفكرى الذى تسير عليه هذه المدرسة ، والتى تحاول نشره فى بلاد الإسلام ، وسببوا به فى كثير من القلاقل والفتن والمشكلات الدينية والاجتماعية ، والذى يعانى العالم ككل الآن منها .
ذلك النموذج الفكرى أو المنهج الذى طبقوه على كثير من المسائل التى لم يتكلم فيه مؤسس الوهابية .
وسنجد فى كتابات هؤلاء كثيرا مما يأخذه عليه خصومهم ، وقديما منذ حوالى عشرين قرأت مجموعة رسائل أظنها منشورة تحت عنوان : مجموعة الرسائل النجدية ، استعرتها من أحد أصحابى ، فانزعجت منها جدا ، وأذكر أن من كاتبيها بعض أبناء الشيخ محمد بن عبد الوهاب وبعض أحفاده وتلاميذه ، وهذه الرسائل مليئة بالتصريح بتكفير جماهير المسلمين ، وغير ذلك من الطامات .
وما زلت أذكر رسالة منها كتبها كاتبها منكرا على من يسافرون إلى بلاد الشرك ، ويتعلمون على يد علماء المشركين ويتزوجون فيهم ، وأن الواجب البراء من الشرك وأهله ، وظللت أقرأ هذه الرسالة ظنا أنها كتبت إلى من يسافر إلى بلاد الغرب وأوروبا للتعلم ، وفى آخر الرسالة اكتشفت أن الكاتب يتحدث عن مصر وعلمائها .
وقد بحثت عن هذه المجموعة بعد ذلك فى المكتبات فلم أجدها ، وأظن أن الجهات المسئولة فى مصر منعت تداولها لما فيها من أفكار شديدة التطرف .
وعندى رسالة للشيخ ابن باز رحمه الله يتكلم فيها عن مسألة كروية الأرض ، وأنها مسطحة ، ويتهم فيها من يقول بكرويتها فى عقيدته ، وذلك لأنه يريد أن يؤصل لصفة العلو وإثبات الجهة لله تعالى ، ولا بد له أن يبنيه على أن الأرض مسطحة لا كروية ، وقد سمعت من بعض المهتمين برسائل وفتاوى الشيخ ابن باز أن هذه الرسالة منعوا طباعتها فى السعودية ، لما أثارته من مشاكل ، وهى غير مذكورة فى مجموعة رسائل وفتاوى ابن باز ، ولا أدرى إن كان هذا صحيحا أم لا فنرجو ممن عنده علم بذلك أن يفيدنا .
فإن صح فمعنى هذا أن الوهابية يعملون بالتقية ، ويخفون من نصوصهم وأدبياتهم ماهو حقيقة مذهبهم وأرائهم ، ومن هنا فتفقد كتبهم المنشورة حجية الاستدلال بها على مذهبهم أو على الأقل تصبح غير قادرة على تصويره .
وهناك أيضا كتابات الشيخ حمودة التويجرى ، وفيها إشكالات كبيرة ، وأذكر منها : رسالة على ما أذكر اسمها : الصواعق المرسلة أو نحو ذلك ، وأنا آسف لأنى أكتب هذا التعليق بعيدا عن مكتبتى ولا أتمكن من التحقق من اسمها .
على أية حال فهذه الرسالة تمثل المذهب الوهابى فى صورته الصارخة المجردة دون أى تجميل أو تزويق أو محاولة للتوفيق ، تماما مثلما أن النموذج النازى أو المحافظين الجدد - فيما يذكره محللو الحضارات - يمثل الفكر الغربى فى صورته الصارخة المجردة)) .
وشكرا لكم

عصام أنس الزفتاوى
08-10-2007, 15:06
[quote=عصام أنس الزفتاوى]كشف الارتياب
فى أتباع محمد بن عبد الوهاب
يتضمن تاريخ الوهابية ، وحروبهم ، وأعمالهم ، من ابتداء ظهورهم إلى وقت تأليف الكتاب ، وذكر فوائد مهمة يتوقف عليها رد معتقداتهم ، وتفصيل شبههم ، واعتقاداتهم كلها ، وردها .

وهو للعلامة الشيخ السيد محسن الأمين الحسينى العاملى ، وهو من علماء الشيعة ، وقد فرغ منه سنة 1346 ، وأعاد النظر فيه وفرغ منه سنة 1347 بدمشق المحمية .
تحميل باقى ملفات الكتاب :

عصام أنس الزفتاوى
09-10-2007, 09:09
الآن اقرأ المقال مرة أخرى حيث يتم تعديله وإثراؤه فى ضوء المناقشات القيمة للقراء فى المنتديات المختلفة التى تم نشر المقال به

http://esamanas100.googlepages.com/كشفالارتيابعنأتباعمحمدبنعبدالوهاب

حمادي محمد بوزيد
19-04-2009, 13:09
هل من الانصاف الاستشهاد بما كتبه الروافض عن عبدالوهاب وغيره
الا تعرف ترجمة العاملى وكيف خدم الدولة الصفوية وحارب اهل السنة في ايران
ان الخلاف مع الوهابية لايعنى عدم الانصاف معهم
فهل اصبح عدو عدوى صديقي ؟
اعدلوا اعدلوا وتحلوا بروح المنهجية والانصاف واحذروا ذالك اليوم الذي يجعل الولدان شيبا

ناصر داوود محمد
22-04-2009, 23:53
هل من الانصاف الاستشهاد بما كتبه الروافض عن عبدالوهاب وغيره
الا تعرف ترجمة العاملى وكيف خدم الدولة الصفوية وحارب اهل السنة في ايران
ان الخلاف مع الوهابية لايعنى عدم الانصاف معهم
فهل اصبح عدو عدوى صديقي ؟
اعدلوا اعدلوا وتحلوا بروح المنهجية والانصاف واحذروا ذالك اليوم الذي يجعل الولدان شيبا

صدقت بارك الله فيك

فلا يمكن ان تحكم على طرف من خلال ما كتب عدوه بل من خلال طرف محايد

بالاضافة الى ان صاحب الموضوع يدعو لقراءة كتب الشيعة ولا حول ولا قوة الا بالله

فليت شعري لو طعنوا الشيعة بزوجة صاحب الموضوع واتهموها بكل قبيح هل سيعاملهم كما يعاملهم بالمودة والمحبة وهم قوم لا يخفى عنا طعنهم في ازواج النبي صلى الله عليه وسلم و يسكت بدعوى وحدة المسلمين؟

لو فكر قليلا لخجل من نفسه

نسأل الله لنا ولكم سلامة الدين والعقل

محمد موسى تيم
25-04-2009, 14:39
الأحباش: الذين لهم إمام في بيروت عبد الله الهرري، يقولون في مسجدهم إن الصلاة وراء الوهابي حرام، وأن الإمام إبن تيمية كافر.

الإقتداء بالوهابي ليس محرماً وصلاة المقتدي صحيحة.

ولا يجوز تكفير مسلم لا نعلم يقيناً أنه عندما مات، مات على الكفر، وليس في الناس من يعلم أن ابن تيمية عندما مات ارتد عن الإسلام ومات كافراً.

والجماعة التي تسألني عنها يكفرون كثيراً من المسلمين، إنهم يكفرون متولي الشعراوي، والقرضاوي، ويكفرونني أنا أيضاً، ولعلهم المسلمون الوحيدون المدللون على الله، فيما يعتقد
المصدر موقع العلامة محمد سعيد رمضان البوطي

العويني
25-04-2009, 18:21
الوهابية والروافض من أنحس الفرق التي خرجت على المسلمين
نسأل الله أن يهديهم أو يزيحهم عن صدر هذه الأمة

مصطفى حمدو عليان
25-04-2009, 21:50
العاملي لا يمثلنا وهو كان عبدا للصفويين
وكثير من علماء أهل السنة ردوا على الوهابية أشهرهم العلامة السيد محمد زيني دحلان مفتي السادة الشافعية في مكة قبل أكثر من قرن....
وفي المذهب الحنبلي - أذكر أربعة من كبار العلماء الحنابلة من الاحساء والبصرة والشام وكفر قدوم ونجد - ردوا على الوهابية...
وأرجو من إدارة المنتدى إزالة كتب العاملي وحذفها-كي لا نكون بوقاً للرافضة- ووضع كتب السيد محمد زيني في الرد على الوهابية - إن كانت موجودة- ففيها ما يغني من وجهة نظر أهل السنة...
أما أن يظهر العاملي بأنه الفارس الذهبي فلا...

مصطفى حمدو عليان
25-04-2009, 22:04
حمل كتاب العلامة السمنودي الازهري في الرد على الوهابية والظاهرية"سعادة الدارين فى الرد على الفرقتين الوهابية ومقلدة الظاهرية

للعلامة الشيخ إبراهيم السمنودى

من علماء الأزهر الشريف


من هنا
http://esamanas100.googlepages.com/%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%D8%A7%D9%84%D8%AF%D 8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%81%D9%89%D8%A7%D9%84%D8% B1%D8%AF%D8%B9%D9%84%D9%89%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1 %D9%82%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%87%D 8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9%D9%88%D9%85%D9%82

محمد موسى تيم
28-04-2009, 17:30
يتلقف البعض مسمى الوهابية وكأنها فريدة الدهور ، و وحيدة العصور ، وأتت بما لم يأتِ به الأنبياء والمرسلون !! .

وأن الإمام محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله تعالى – قد رسم عقيدة جديدة ، وأحدث ملة مبتكرة ، وخالف إجماع الأولين والآخرين ! .

وغير ذلك من الإفك الذي لا ينطلي إلاّ على أشباه البهائم من البشر ! .

والعجيب أن عامة من انتقد دعوة هذا الإمام وطريقته لم يستدل بشيٍ من كلامه غير نقولاتٍ جمعها من أفواه خصومه !! .

وهذه والله هي البلية ، والجور في القضية ! .

ولهذا ما من منصفٍ نظر في كلام الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى ، وسبر سائر كتبه إلا وجزم يقيناً أنه من الأئمة المتبعين لا المبتدعين.

وأنه ما جاء بشي خالف فيه الكتاب والسنة ، وطريقة السلف الصالح المرضي عنهم .

وقد أوقفنا الخصوم في مجالس المناظرة ، وفي الردود المكتوبة على إثبات هذا الإحداث فسقطوا في أيديهم ، وفزعوا إلى التحريف ، والتهويل ! .

والعجيب أن خصوم دعوة الشيخ رحمه الله تعالى هم الأحق بأن يوصفوا بداء الإحداث في الدين ، وشرع ما لم يأذن الله تعالى به ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ، وما أظن تلك الزوبعات ، وهذه الافتراءات إلا لإبعاد الأنظار عن كشف بدعتهم ، وإحداثهم في الدين .

وعلى هذه الدعوة المباركة سار الأئمة من بعدهم ، فنصر الله بهم الدين ، وأقام بهم توحيد رب العالمين ، وأحيا مراسم شريعة سيد المرسلين ، فعادت العزة لهذه الأمة بعد السبات ، واشتد عودها بعد الضعف والشتات ، ولله الحمد والمنة .

ومما يجب التأكيد عليه :

أن الوهابية ليست حوزة رافضية ، ولا طريقة صوفية : يحدها خرقة أو طقوس معينة ! .

وإنما هي دين الله تعالى وشريعته ، لا تُعرف بالرجال ، وإنما الرجال يعرفون بها .

فليست حكراً على قطرٍ دون قطر ، ولا على جيلٍ دون جيل ، ولا على مدرسة دون مدرسة ، ولا تحتويها الجنسيات ، ولا تحجبها الحدود والسياسات ، فمن أصاب دين الرسول صلى الله عليه وسلم ، وسلك شريعته ، واتبع منهج أصحابه والتابعين لهم بإحسان فهو في مصطلح الخصوم : وهابي ! .

نعم : وهابي ، حيث وهبه الله تعالى الهداية للتوحيد ، والالتزام بالسنة ، في زمن مدلهمات الفتن ، ومعضلات المحن .

نعم : وهابي ، حيث وهبه الله تعالى الحنيفية السمحة ملة إبراهيم ، وصرفه عن عبادة الأوثان ، والإشراك بالله تعالى .

نعم : وهابي ، حيث وهب : عرضه ، وماله ، ودمه : في ذات الله تعالى ونصرة دين الله : بيده ، ولسانه ، وقلبه .

فلهذه وتلك كانت الرفعة لهم ، والعزة لهم : بالحجة في كل حين ، وبالقوة أحايين .

إمامهم : محمد صلى الله عليه وسلم .

لواؤهم : أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً – صلى الله عليه وسلم – رسول الله .

شعارهم : ( بِآياتِنَا أَنْتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ)(القصص: 35) ، ( وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ) (الصافات:173) ، ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد:7) .

كتيبتهم : الصحابة والتابعون .

قبائلهم : ( هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ )(الحج: 78) .

مراتبهم : ( إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)(الحجرات: 13)

سلاحهم : الكتاب والسنة .

تدريبهم : في مدرسة ( البخاري ) و ( مسلم ) و ( موطأ مالك ) و ( السنن ) و ( المسانيد ) و ( المعاجم ) و ( الأمالي ) .

تموينهم : من حلق الذكر ، ومجالس العلم ، ورياض الجنة .

عدوهم : ( شَيَاطِينَ الْإنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)(الأنعام: من الآية112) .

طريقتهم : الإتباع وترك الابتداع .

محاذيرهم : الكفر والشرك والبدعة والمعصية .

دعاؤهم : ( رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ)(الأعراف: من الآية89) .

نشيدهم :

والله لولا الله ما اهتدينا *** ولا تصدقنا ولا صلينا

فأنزلن سكينة علينا *** وثبت الأقدام إن لاقينا حوزتهم : ( مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً)(النساء: 69).

مرادهم : رضا الله .

شوقهم : ( جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)(آل عمران: 133) .

موعدهم : ( يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)(التحريم: 8) .

منتهى آمالهم : رؤية رب العالمين .

فهذه هي الــوهــابــيــــة إن كنتم لا تعلمون .

وأنشدوا :
إن كان توحيد الإله توهباً **** فأنا المقر بأنني وهابي

محمد موسى تيم
28-04-2009, 17:36
أقةل لأخي الكريم عصام الزفتاوي إتقي الله سبحانه وتعالى فنحنكمسلمين سنيون أشعريون لا نأخذ الدين من أناس يقولون بتحريف القران الكريم الذي هو دستور الأمة ويكفرون خير الناس بعد المرسلين ويقولون بأن السني أنجس من الكلب كما قال مرجعهم الخوئي ----أرجو أن تنتبه ممن تأخذ دينك من لا بؤمنون على كتاب الله غير أمنين على مخمد بن عبد الوهاب او على أي إنسان آخر



الحمد لله الذي جعلنا من أتباع الإمام المبجل أبو الحسن الأشعري