المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من اراد أن يختلى بالشيخ سعيد فودة يسأله طوال اليوم فلينزل موسوعة الحافظ عبدالله ومجمع



أحمد درويش
03-10-2007, 11:45
بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الزهاد

من اراد أن يختلى بالشيخ سعيد فودة يسأله طوال اليوم فلينزل موسوعة الحافظ عبد الله ومجمع الأحاديث

نعم تسأل فيخرج لك كتيبا من كلام الشيخ سعيد لكل سؤال
- رجاء توزيعها على عجل -
http://www.mosque.com

http://www.muhammad.com


قلت لنفسي: لو أخذت فلسا على كل رد لتضاعفت ثروتي (ابتسم) فالأضعاف المضاعفة فى الجنة والإفلاس فى الدنيا

والسلام

أحمد درويش
03-10-2007, 12:05
إذا لا يوجد
Net Framework 2.0
بحاسوبك فأنزله من هنا

http://www.microsoft.com/downloads/details.aspx?FamilyID=0856EACB-4362-4B0D-8EDD-AAB15C5E04F5&displaylang=en

أحمد درويش
03-10-2007, 12:11
هذه عينة من سؤالى للشيخ سعيد عن (الصفات)
أنا غير مسؤول لو الموسوعة تجننك - ابتسم - درويش

[ خواطر حول وصية الإمام الرازي للشيخ سعيد فودة ]
رقم السطر 78:
إما بلسان الحال أو المقال. هؤلاء الناس أجزم أنهم لا يتذوقون
كلمات الإمام، ولا يعرفون من حاله إلا ما يسمعون ممن هو مثلهم
في الصفات، وهم في هذا كاذبون. وهؤلاء الناس، لم يظهروا في هذه
الأوقات فقط، بل كانوا يظهرون ما بين زمان وزمان، عندما يجدون
شوكةً تدافع عنهم وتحمي أغلوطاتهم مِن شوكات الحكام، ينبزون


[ خواطر حول وصية الإمام الرازي للشيخ سعيد فودة ]
رقم السطر 131:
أن يوفقني إلى تلخيصها لتكون شاهدة على افترائهم، وسنبين الآن
ما يتعلق بالإمام الرازي رحمه الله تعالى. يدَّعون أن الإمام
الرازي تراجع عن مذهب الأشاعرة في مسألة الصفات والنصوص المعلومة
التي يجري فيها الخلاف. هذا هو مدعاهم، ويجب علينا نحن قبل
أن نقول كلمتنا أن نوضح مدعاهم هذا ثم بعد اتضاحه فأنا أجزم أن


[ رأينا في كتاب منطق أرسطو وأثره السلبي ]
رقم السطر 207:
بشيئية المعدوم، وعدهم اللطف الواجب خياراً بين الجبر والاختيار،
والمنزلة بين المنزلتين رتبة وسطى بين الفكر والإيمان،
ووضعوا الصفات عين الذات لحل إشكالية الثنائية بين الصفات والذات...الخ،
وكذلك فكرة الكسب بين الجبر والاختيار والحقيقة إن المؤلف
في هذا القول قد وصل إلى موضع عالٍ من الخلط والخطل. فالصدق


[ رأينا في كتاب منطق أرسطو وأثره السلبي ]
رقم السطر 283:
والماهيات كتجريدات ذهنية فقط ولا يدعي المتكلمون ولا المناطقة
الإسلامية وجود الكليات في الخارج. ثم هو لم يستطع أن يبين سبباً
معقولاً يكفي لرفض التمييز بين الصفات الذاتية والصفات العارضة
الخارجية عن الماهية. وادعاؤه متابعة لابن تيمية أن دلالة
الحد هي من نوع دلالة الاسم يحتوي على مغالطة، لأن مفهوم الحد

أحمد درويش
03-10-2007, 12:13
مع المقدرة على العود للنص الأصلى أثناء التعامل مع الموسوعة

وهذا مثال آخر:



[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 578:
من أسماء الله وصفاته وإثباتها لله سبحانه على الوجه الذي
يليق به من غير تحريف ولا تعطيل ومن غير تكييف ولا تمثيل..الخ".اهـ.
وحاصل هذا النوع من التوحيد عندهم، هو إثبات بعض الصفات
والأسماء الواردة إضافتها إلى الله تعالى بنفس معانيها اللغوية
الحقيقية إلى الله تعالى، وهذا هو عين التشبيه والتمثيل وإن كانوا


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 771:
ليست على صورة واحدة، واختلاف التعلقات لا يكون إلاباختلاف
المتعلِّقِ، أي اختلاف الصفة نفسها، أي تعددها في ذاتها، ومعلوم
أن الصفات عند أهل السنة واحدة لا تتعدد في الذات، فكما
أن الذات لا تتعدد فكذلك الصفات لا تتعدد. إذن يكون قول هذا القائل
باطلا ولا يستقيم مع قول أهل السنة. ولكن إذا قال القائل


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 772:
المتعلِّقِ، أي اختلاف الصفة نفسها، أي تعددها في ذاتها، ومعلوم
أن الصفات عند أهل السنة واحدة لا تتعدد في الذات، فكما
أن الذات لا تتعدد فكذلك الصفات لا تتعدد. إذن يكون قول هذا القائل
باطلا ولا يستقيم مع قول أهل السنة. ولكن إذا قال القائل
إنني لا أعدد الصفة في ذاتها، بل أقول أن لفظ الإرادة يطلق على


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 777:
معنيين، فيكون في الحقيقة صفتان لا صفة واحدة. أقول: هذا الكلام
لا يرد عليه شيء، ولكنه يستلزم إثبات صفة زائدة على الإرادة،
ومعلوم أن إثبات الصفات لا يجوز أن يقوم على أمور محتملة، بل
لا يقوم إلا على أصول ثابتة. وبالتالي فإننا نسأل هذا القائل:
هل ثبت لديك على القطع أن لفظ الإرادة يصدق على صفتين اثنتين


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 787:
المعنى المراد بلفظ الإرادة يدل قطعا على صفة تتعلق بشيء ويمكن
تخلفه ما تتعلق هي به، فإننا نسلم له بما يقول، وهذا في نفس
الوقت لا يضيرنا لأننا لا نمنع تعدد الصفات، بل نقول بها، ولكن
لا نثبت صفة على الاستقلال إلا بدليل ثابت لا يتزعزع. فالحاصل
أنه مطالب بأمور، الأول: أن ينص على أن الإرادة في ذاتها لا


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 1232:
للمعتزلة ومن وافقهم في قولهم بأن صفاته تعالى ليست وجودية، وبالأولى
أن يكون إشارة إلى الرد على قول الفلاسفة الذين يبالغون
في هذا الأمر فينفون جميع الصفات الوجودية على الإطلاق، ويخالفون
حتى المعتزلة. وانتبه إلى قوله "ما زال بصفاته قديما بصفاته
قبل خلقه"، فقوله قبل خلقه، دليل على أنه يعتقد أن الله تعالى


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 1316:
الكذب الصريح. ([28]) هذا القول تفريع على ما سبق، فالله
تعالى كما كان موصوفا بصفاته منذ الأزل، فإنه يبقى موصوفا بهذه
الصفات إلى الأبد. ولا يطرأ عليه تغير ولا حدوث صفة. فلا يتصف
الله تعالى بغير ما كان منذ الأزل موصوفا به. وهذا كما ترى
نفي صريح من الإمام الطحاوي لحدوث صفة حادثة في الله تعالى. وهو


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 1423:
أفعال الله تعالى، وأما معنى الخلق، فهو الصفة التي يتصف بها
الله تعالى وبها يخلق المخلوقات جميعا، وهي كون الله تعالى قادرا
عالما مريدا. فهذه الصفات ثابتة لله تعالى قبل وجود المخلوقات،
فهو تعالى خالق وقبل الخلق، كما إنه تعالى رب وقبل وجود المربوبين.
وهذا المعنى استفاده الإمام الطحاوي من عدة نصوص في الكتاب


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 1467:
وصفاته قديمة. ولذلك فإنه يتصف بأنه محيي الموتى وقبل إيجاد
المخلوقات بل وقبل إماتتهم، وكذلك يسمى خالقا وقبل أن يخلقهم.
والسبب في تسميته بهذه الأسماء هو قيام الصفات التي بها يكون
منشأ الخلق وهي القدرة والإرادة والعلم، وقيام هذه الصفات بذاته
جل شأنه أزلي، ولا يعتمد على إيجاد الله تعالى لهذه المخلوقات،


[ شرح الطحاوية ]
رقم السطر 1468:
المخلوقات بل وقبل إماتتهم، وكذلك يسمى خالقا وقبل أن يخلقهم.
والسبب في تسميته بهذه الأسماء هو قيام الصفات التي بها يكون
منشأ الخلق وهي القدرة والإرادة والعلم، وقيام هذه الصفات بذاته
جل شأنه أزلي، ولا يعتمد على إيجاد الله تعالى لهذه المخلوقات،
لأن نفس إيجاده مشروط بوجود هذه الصفات له. ومن هذا نستفيد

أحمد درويش
03-10-2007, 12:18
حمل النتيجة كلها من فنون العقيدة - وأريحونا
بحثت بكلمة وطلبت سطرين بعدها وسطرين قبلها (أي سطر تواجدها)

وثمة ملف من القرآن وملف من الحديث ... الخ

والله هذه الموسوعة تساويك وفطاحلة العلماء فى البحث (إذا استخدموها) وإلا فقتهم
أما الفهم من الله تعالى

مرة أخرى أنا غير مسؤول لو هذه الموسوعة تجننك

بسبب غباء مصممها الباهر
وعياء فكره
وعدم استطاعته أن يضع موضوعا فى وحدة موضوعية

اسرع بالتحميل قبل أن يسبقك أقرانك
أو تقبل استغاثة إقبال بالنفيس أن توقفها السلطات الغربية من التزويع لأنها مهزلة على حد تعبيرة
وربنا المستعان على (ما يصفون)

والسلام والأحضان للأحباب والإحترام للأخوات
ولن تحصل على النسخة الكبرى حتى تعزمنى على نفقتى ببلدك
3 أيام بالمسجد

يا ترى أي بلد اذهب أولا بعد العيد
التنافس الآن بين سوريا والجزائر

والسلام

عمار عبد الله
03-10-2007, 12:31
اصوت لسوريا

حسين القسنطيني
03-10-2007, 12:41
الجزائر أقرب و نسمتها أطيب و الموت أقهر و أغلب و أخشى أن لا نعيش لنرقب فيا شيخنا عمار من و تحبب و دع لنا شرف أولى الضيافة و القرب والحق بنا فيها تعلم الخطب، هذا و ربما حسب أحد المعتوهين أنني بعد حين أدعي الإتيان بشيء يماثل كتاب ربنا المتين، الناس من أمثال عثمان ناصر مساكين مساكين مساكين

أحمد درويش
03-10-2007, 12:52
شكرا لكما
وطبعا هذه الموسوعة تجعلك ترتب وتفهرس كلام أي عالم
calatoging

concordance

مما يسهل العلم وينظم الفكر ويقوي شكيمة المناظرة والظهورعلى أعداء الأشعرييين وستدفن الوهابيين فى زلات علمية وتعوض فى التقصير فى إعداد الأشبال الأشعرية
وإحكام عساكر وجيوش ابن عساكر وربنا يكون فى عون من يناظركم
إما الهداية أو الكسر وطحن العظام (هذه لكنة غربية)
وراثة لحضرة النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي وصفه كعب بقوله

إذا يساور قرنا لا يحل له
أن يترك القرن إلا وهو مغلول
منه تظل سباع الجو ضامرة
ولا تمشى بواديه الأراجيل
...
عليه الصلاة والسلام

أحمد درويش
03-10-2007, 13:00
الفاتحة لروح الحافظ عبد الله بن الصديق من له حق علينا وببركاته تم هذا العمل
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ....

آمين

عمار عبد الله
03-10-2007, 13:04
الجزائر أقرب و نسمتها أطيب و الموت أقهر و أغلب و أخشى أن لا نعيش لنرقب فيا شيخنا عمار من و تحبب و دع لنا شرف أولى الضيافة و القرب والحق بنا فيها تعلم الخطب، هذا و ربما حسب أحد المعتوهين أنني بعد حين أدعي الإتيان بشيء يماثل كتاب ربنا المتين، الناس من أمثال عثمان ناصر مساكين مساكين مساكين
اضحك الله سنك

عمار عبد الله
03-10-2007, 13:07
الشام أفضل من الجزائر بشهادة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم .
فلاتزعل فالمسألة محسومة

أحمد درويش
03-10-2007, 13:42
والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون!

حسين القسنطيني
03-10-2007, 13:46
لا يزال أهل المغرب بخير حتى تقوم الساعة، و المغرب عام، أما دعاؤه صلى الله عليه و على آله و سلم لكم فليس فيه تفضيل، و أنا عند قولي قار، فمعذرة شيخنا الفاضل عمار

عبدالله محمد ناصر
03-10-2007, 13:48
جاري التحميل ولكم من الله جزيل العطاء والاجر

وكل عام وانتم بخير

http://upload.wikimedia.org/wikisource/ar/c/cd/P001-سورة_الفاتحه.gif

عمار عبد الله
03-10-2007, 17:14
لم أحمل الموسعة بعد
ولكن عندما أحملها سوف أخرج لك أحاديث فضائل الشام
وعنده سنرى هل ستصمد أمام الاحاديث الواردة في فضائل الشام
:) :) :)
أم ستبقى على رأيك - ولا أظن - :) :)

أحمد درويش
03-10-2007, 17:59
والله
محبة فى الله
محبة فى رسول الله صلى الله عليه وسلم
ومحبة فى العلماء العاملين من السلف والخلف كالحافظ السيوطي ذي المدد الحديثي
والمعاصرين ومن سبقونا بإحسان كمحمد زاهد الكوثري وسلطانه وسلطان الدنيا محمد الفاتح وجاره سيدنا ابى أيوب الأنصاري ...
والغماريين وملاذهم الآمن سيدي وتاج رأسي الحافظ عبد الله بن الصديق الغماري الذي بركته وراء الموسوعة ورعايته الروحية الذي بشرني بالحديث الشريف وكذا الدكتور عبد الحليم محمود الذي حضرني ليلة كاملة برؤية طويلة جاء بعده الحافظ عبد الله يصحح لى اثناء العمل فى الموسوعة والمجمع


فهذه الموسوعة ليست لتضربوا بها بعضكم البعض ولكن
(1) للعبادة وإحياء المذهب العملي (العلم للعمل) والتقليل من المذهب النظري (العلم للعلم وحمل الدرجات العلمية للمال وركوب الدكك والمكاتب والبدل والجرفتات وترك مجالس العلم بصحون المساجد والتعالى على الطلبة ومد الأيدي لهم للتقبيل)
(2) للرد على الأعداء عسى أن يجتمعون على عبادة الله معكم فتصبحوا بنعمة الله إخوانا

والسلام

أحمد درويش
03-10-2007, 23:58
العالم فرح بها أما أهل الحسد ففى حسرة

Rauf + Zohaib,
Welldone, excellent work. I have had a quick look and I think it
rocks.... inshAllah a lot of scholars and institutions around the world

will benefit from it.


Cheers,
Mubbasher.

--
Mubbasher Khanzada,
Welltime Ltd.,

أحمد درويش
04-10-2007, 10:45
عوة بالغيب يا أخوة وأخوات فقد قصرنا بسبب الإنشعال بهذا العمل فى كثير من الحقوق

عمار عبد الله
04-10-2007, 13:29
جزاك الله خيرا ونفع بما قدمته من جهود

وائل سالم الحسني
04-10-2007, 18:58
مجهود طيب ولكني لم اجد ترجمة الشيخ الصفار شيخ البيهقي فيها ، كذلك تحتوي فقط على 5% من المعلومات كما ظهر لي في رسالة ، فأين بقية الـ 95% من المحتوى؟

أحمد درويش
04-10-2007, 19:38
ادفع المهر تستلمها
أكتب هنا تجربتك معها بتوسع للإخوة والأخوات
صفها علميا
وأنت من أهل السخاء