المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحميل كتاب العقيدة الوسطى و شرحها



عبدالرحمن عثمان الصندلاني
02-10-2007, 07:50
بسم الله الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و بعد

السلام عليكما و رحمة الله و بركاته. تقبل الله تعالى طاعاتنا و طاعاتكم.

جزاكم الله خيرا. فقد وضعت الكتاب "العقيدة الوسطى و شرحها" على الرابط التالي

http://www.4shared.com/dir/4055072/b...9/sharing.html

و إني ليحزنني ما نراه في هذا الزمان... أن الكتب التي تنشر عقيدة المبتدعة التكفيرية التي كان العلماء يحذرون منها في زمان مضى أشد التحذير و لا تدرس إلا سرا توزع الآن مجانا في كل قطر... و أن الكتب التي تمثل مواقف أهل السنة و الجماعة حقيقة لا تكاد توجد... و أرجو أن حالة الأسواق في بلاد المسلمين بخير و لكنا هنا في أمريكا لا نكاد نجد شيئا في أسواق المسلمين من هذه الكتب الأشعرية و الماتريدية في العقيدة. فإلى الله المشتكى و الله المستعان...

و لو سألني رجل قبل تسع سنوات قبل أن أقرأ "المجموع الكبير من المتون" الذي يحتوي على أمهات متون أهل السنة و الجماعة في العقيدة و غيرها...لو سألني "يا أخي الفاضل... ما ذا تنصحني بقراءته في العقيدة؟" لقلت له كالتالي "عليك بالعقيدة الطحاوية فهي أجمعها و أدقها و لا بد من شرح ابن أبي العز أو ابن عثيمين و الواسطية و نونية ابن القيم الخ. من غير معرفة الإختلاف بينها و بين الطحاوية في مسألة التنزيه و غيرها. فالحمد لله على الهداية رغم قلة العلماء و قلة كتب العلم الموثوق بها. فالهادي هو الله وحده لا إله غيره و لا رب سواه.

و اعلموا أن الوهابية مهما كتبوا و مهما نشروا و وزّعوا و مهما سجّلوا و ردّوا و حذروا و بدّعوا و هاجروا فإن سوء خلقهم و شتمهم العلماء و غيبتهم تفضحهم دائما و تري العامي مخالفتهم لما يدّعون الإنتماء إليه. فمنهجهم البدعيّ مبني على الغلظة و الفظاظة و محاكمة غيرهم بميزان الشرع كما يرونه و ترك أنفسهم و هو من أعظم أسباب انفضاض الناس من حولهم. و الحمد لله رب العالمين. و الأمة المسلمة قد استاءت منهم جدا بل و قد استاء بعضهم من بعض.

و لكن الكثير من الناس لا يدرون ما الحل و لا يجدون من يرد على الوهابية و يبيّن فساد دعوتهم و يظهر الدعوة الإسلامية الحقة. فنفروا من الوهابية و لكن لم يتعرفوا على المذهب السني في الإعتقاد وعلمائه و الدعاة إليه فأصبحوا لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء.

و نعلم جميعًا إن شاء الله أن مجرد النفور من الباطل لا يكفي و لا يغني بل لا بدّ معه من معرفة الحق.

فلا بد في هذا الزمان من نشر العقيدة الصحيحة من تراثنا الغزير و تعليمها للناس بالمحبة و بالنصيحة لهم و بشاشة الوجه و حسن الخلق و الدعاء لهم و لأنفسنا بظهر الغيب و في آخر الليل. عسى الله إذا رأى ذلك منا أن يرحمنا جميعا كما تحاببنا و تراحمنا فيه. فما أحوجنا إلى رحمة الله تعالى في الدنيا و الآخرة و في كل وقت و حين.

فهذا الكتاب قطرة من بحر أسأل الله تعالى أن يتقبل مني و ممن طلبه أو أرشد إلى كيفية رفعه أو دعا لنا و للمسلمين بخير آمين. و لا تنسوا أخاكم من صالح دعائكم.

محمد شهيد
02-10-2007, 08:30
أخى عبد الرحمن ، جزاك الله خيرا
الرابط لا يعمل....
حبذا لو أصلحت الرابط
بارك الله فيك

عبدالرحمن عثمان الصندلاني
02-10-2007, 08:37
ههههههههه

سبحان الله! بعد كل هذا الكلام الطويل و بعد أن صببت قلبي و شعوري و بعد أن سلمت على الدنيا لا يعمل الرابط??! أفلام !!

جربوا هذا بارك الله فيكم

http://www.4shared.com/file/25481390/813ec10d/___online.html?s=1

جلال علي الجهاني
02-10-2007, 09:33
جزاك الله خيراً وبارك فيك .. على هذه التحفة ..

يونس حديبي العامري
02-10-2007, 09:53
الحمد لله
جزاك الله عنا خيرا وبارك الله فيك.

احمد حسن عبدالله
02-10-2007, 10:38
بارك الله فيك اخي وجعله الله في ميزان حسناتك وخاصة في هذه الايام المباركة من رمضان


الرابط يعمل ولكن يتوجب عليك الانتظار بعض الثواني

هذا الكتاب من ضمن اربعة كتب طبعهتا العلمية في العام الماضي وهي

حاشية ام البراهين للدسوقي
وشرح الكبرى
وشرح الوسطى
وحاشية السجاعي على شرح الخريدة

ماهر محمد بركات
02-10-2007, 13:27
جزاك الله خيراً سيدي عبد الرحمن وجعلها في ميزان حسناتك

هاني علي الرضا
02-10-2007, 15:29
جزاك الله كل خير سيدي عبدالرحمن وأثابك عن التعب والجهد

محمد شهيد
02-10-2007, 16:39
عفوا سيدى ، الرابط يعمل ، و جزاك الله خيرا و جعله لك صدقة جارية

عبدالعزيز الحسيني الهاشمي
02-10-2007, 23:34
جزاك الله كل خير سيدي عبدالرحمن وأثابك عن التعب والجهد

آمين آمين.

جلال علي الجهاني
03-10-2007, 07:09
يمكن تحميله من هنا (اضغط بزر الماوس الأيمن واختر: حفظ باسم) (http://www.aslein.org/Sanusi_wasta.pdf)

ماهر محمد بركات
03-10-2007, 11:32
جزاكم الله خيراً سيدي جلال على رفعكم للملف على الموقع

بذلك يسهل تحميله ولو بشكل متقطع ببرنامج داونلودر

وبوركتم