المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ



جمال حسني الشرباتي
01-10-2007, 02:37
السلام عليكم

قال تعالى

(أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ (19) الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَلاَ يِنقُضُونَ الْمِيثَاقَ (20) وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ (21) ---الرعد


قال السمين الحلبي في قوله تعالى

({ ٱلَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ ٱللَّهِ وَلاَ يَنقُضُونَ ٱلْمِيثَاقَ }



: { ٱلَّذِينَ يُوفُونَ } يجوزُ أَنْ يكونَ نعتاً لأولِي أو بدلاً منه أو بياناً له، أو مرفوعاً على إضمار مبتدأ، أو منصوباً على إضمار فِعْلٍ، كلاهما على المدح، أو هو مرفوعٌ بالابتداء، وما بعده عطفٌ عليه. و { أُوْلَـٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَىٰ ٱلدَّارِ } خبره.

والأولى عندي أن يكون نعتا لقوله تعالى " أُوْلُواْ الأَلْبَابِ "---

وذلك لسييين هما--

# المفسّر أو اللغوي حينما يذكر الرأي يكون الرأي الذي يذكره أولا هو المفضّل عنده--والحلبي في الدرّ المصون قمّة شامخة

# أن يكون نعتا يجعل وحدة موضوعيّة بين عدة آيات وهذا أولى من حيث التفسير من الإنقطاع والبدْ ءمن جديد بقولنا عن قوله تعالى "ٱلَّذِينَ يُوفُونَ " مبتدأ--

لذلك يكون المعنى التفسيري "حصر المتذكّرين بكونهم هم أولوا الألباب الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق على عموم معنى العهد والميثاق--
ما رأيكم ؟؟