المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لَوْلاۤ أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّه = الكشف الرباني



محسن باعمر
27-09-2007, 23:21
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته سادتي الكرام ،


الكشف الرباني:


الكشف عند الأنبياء:


أود أن أسألكم عن المقصود الذي شاهده سيدنا يوسف عليه سلام الله في قصته مع زليخا المذكورة في سورة يوسف آية 24.

( وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلاۤ أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ ٱلسُّوۤءَ وَٱلْفَحْشَآءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا ٱلْمُخْلَصِينَ )

فما هو هذا البرهان المقصود ؟ فإذا كان البرهان هو رؤية سيدنا يوسف لروح سيدنا يعقوب عليهم سلام الله فهل هذه الرؤية هي نوع من الكشف الرباني الذي يويد به الله تعالى عباده الصالحين المخلصين من الأنبياء و المرسلين ؟.


الكشف عند الأولياء:

و لقد لاحظت مثل هذا الكلام في الكشوفات التي وقعت لسيدتنا مريم و التي حيرت سيدنا زكريا عليه السلام لكونها لم تكن في دائرة النبوة وأنما في دائرة الصديقية. قال الشيخ إبن العربي في تفسير الآية 37 من آل عمران :

( { وجدَ عندها رِزقاً } يجوز أن يراد به الرزق الروحاني من المعارف والحقائق والعلوم والحِكَم الفائضة عليها من عند الله، إذ الاختصاص بالعندية يدلّ على كونها من الأرزاق اللدنيّة ) أنتهى.



و الله الموفق .