المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هدية مرفق طيه كتابنا (جامع أحاديث النبي التى حكم عليها بحكمين الألباني)



أحمد درويش
27-09-2007, 21:50
10 نقاط عن الألباني بين الأخطاء فى الحديث رواية ودراية فضلا عن الفهم

اضغط هنا لتنزل كتابنا الهدية لكم وكل طلبة العلم (إلا للنسفي - الذي يسبنا كل يوم على النفيس - غير عفيف اللسان وأستاذه أسامة السيد)

http://www.aslein.net/showthread.php?t=6665


بسم الله الرحمن الرحيم

الألباني بين الأخطاء فى الحديث رواية ودراية فضلا عن الفهم

باختصار مخل

هدية مرفق طيه كتابنا (جامع أحاديث النبي التى حكم عليها بحكمين الألباني)

أصدق كلمة قالها الألباني رحمه الله ويخالفه أتباعه بعصبية (كما يخالفون ابن تيمية وابن عبد الوهاب) فى كتابه "صحيح الكلم الطيب لابن تيمية" ص 4 الطبعة الرابعة 1400 هـ ما نصه:
"أنصح لكل من وقف على هذا الكتاب أو غيره ، أن لا يبادر إلى العمل بما فيه من الأحاديث إلا بعد التأكد من ثبوتها، وقد سهلنا له السبيل إلى ذلك بما علقناه عليها، فما كان ثابتا منها عمل به وعض عليه بالنواجز، وإلا فاتركه ..." أهـ
أو غيره (قلت: مشيرا لكل كتبه). فهذا اعترافه بمكانته العلمية بصدق وهي نقل عبارات لك من بعض كتب القدامى وترك الأمر إليك لتكمل المشوار فقد نقل عن الترمذي – فى شريحة من دراستنا لعمله - مثلا فى 3000 حديث وخالفه فى الحكم فى أكثر من 700 حديث ولما نقل عن محدث الهند الأشعري حبيب الرحمن الأعظمي لم يخالفه ولو مرة فى أكثر من 800 حديث!
وإليك شريحة من أكثر من 500 حديث (أي حجم 12 كتاب أربعين حديث) حكم عليها الألباني بحكمين فى كتابين فماذا تفعل أنت وأنا فى زنقة الألباني؟ هل تسير إلى اليمين أم تسير إلى الشمال – أو تعطى إشارة يمين وتدخل فى الشمال؟ "بالفهلوة"! كذبا على رسول الله!
أم الأفضل والأتقى والأشرف فى معاملة أحاديث رسول الله - السير على الصراط المستقيم الذي عبده أكثر من ألفين 2000 من الصحابة رضوان الله عليهم و ألف 1000 عالم من علماء وحفاظ للحديث على كر الدهور؟
وثمة سؤال آخر: لماذا يحيل الشيخ الألباني فى كل حديث يدرسه فى أي كتاب إلى كتب أبحاثة من صحيح وضعيف الجامع لا للبخاري ومسلم؟ علما بأنه ليس مؤلف الجامع بل المؤلف هو الحافظ السيوطي رحمه الله وقد ذكر كلاما كثيرا فى الرجال بمخطوطة الجامع الكبير التى طبعها صديقنا الدكتور حسن عباس ذكي وأهدانا وأهدى الحافظ عبد الله نسخة


1. ثمة حوالى 750 حديثا حكم عليها بحكمين
2. نقل عن الترمذي حوالى 3000 حكم وخالفه فى 700

(1 و 2) مرفق طيه وقفا على طلبة العلم مما قام به درويش بعد استعراض 55000 حديث بالتكرار وهى كل أعمال الألباني فى ملف واحد لدي درويش

3. اتبع المناوي فى أخطائه فلابد من النظر فى 3500 حديث بالمداوي لعلل المناوي (نختصرها الآن بإذن الله)
4. الشيخ محمود سعيد رد عليه فى 990 حديث دفاعا عن الكتب الستة وإن كان اختلط عليه الأمر في بعض الأحيان وكأنه كتب الكتاب أكثر من باحث فتجده يوافقه ولا يوافقه ويذكر عبارات مثل متواتر حسن! و6 أجزاء ل 950 حديث هذا أسراف فى قطع الشجر لذا يختصره أحد محبينا (ثم سنراجعه على أحكام الحفاظ بمجمعنا) بإذن الله

5. السيد السقاف كثيرا ما يذكر التناقض ولا يذكر الحكم (كأنه يعانده) ولا يخدم الحديث وهو غطى قرابة 2500 حديث يختصره أحد محبينا (ثم سنراجعه على أحكام الحفاظ بمجمعنا) بإذن الله

6. الدكتور حمزة الزين (محقق ومكمل مسند أحمد) يرى أن تصحيح الالباني أفضل حيث الخطأ أقل والإشكال والخطأ أكثر فى التضعيف والحكم بالوضع

7. صحيح 8266 الجامع للغماري وللألباني الفرق بينهما فى 107 تعقيب على الالباني و (35 حديث صحيح )

8. الجامع الصغير الخدمة فيه كثير من قبل الالباني وهو فقط قطف الزهرة من حقول من قبله

9. الألباني محدود الإطلاع على التراث الحديثي

10. تعرض لحوالى 55000 حديث يتكرار حوالى 3000 حديث

فأين تذهب؟

إذا أردت كتابا واحدا
فعليك بمسلم
وإذا أردت علم الحديث فعليك ب:
مجمع الأحاديث

ولن تقول بعدها (واننا كلينا - الفقير والسائل - من العوام) بل ستقول (اللهم لك الحمد على ما ألهمت وعلمت وجزى الله ورحم الحافظ عبد الله بن الصديق)

ولا تنس جدول ضرب الجرح والتعديل ل 1000 كلمة صار بها من قبلنا حفاظا

والسلام

أحمد درويش
27-09-2007, 22:34
رجاء من المشرف حذف هذا
لخطأ فى العنوان