المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نفحات رمضانية في مدح خير البرية عليه وعلى آله الصلاة والسلام



سعيد احمد الزبيدي
13-09-2007, 13:01
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه

سادتي الأفاضل أعضاء منتدى الأصلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهنكم بقدوم شهر رمضان المبارك
وأسأل المولى عز وجل أن يجعله شهر محبة وإيمان وسلام
وأن يهدينا لأحسن الأعمال وأسمى الأخلاق

وإذ تمر علينا هذه الليالي المباركة وجدت من المناسب أن نعطرها بذكر سيد هذا الوجود سيدنا وحبيبنا محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

وقد وقع نظري على أبيات لطيفة للشاعر الأديب النحوي مالك بن المرحل رحمه الله تعالى (604 ـ699هـ) تعرف بالمعشرات اللزومية.
وهذه المعشرات مدح فيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعشرة أبيات على كلّ حرف من حروف الهجاء، والتزم في كل عشرة أبيات حرفاً هجائياً بدئاً وختاماً.
ولم يكتفي بذلك بل التزم حرفاً ثانياً بعد الأول وجعل هذا الحرف الثاني قبل حرف الروي، مثال ذلك:

أمالي إلى قبر الرسول مبلغ=سلاماً فقد أفنى الزمان ذمائي

فالشاعر هنا التزم حرف الألف ابتداء وانتهاء، كما التزم حرف الميم ثانياً في كلمة (أمالي)، والتزمه أيضاً قبل حرف الروي في كلمة (ذمائي).
وسار على ذلك حتى نهاية الأبيات العشرة، ومثل هذا النظم فيه عناء كبير.
ومن المؤسف أن بعض الأبيات وبعض الكلمات مفقودة بسبب تلف في المخطوط الذي حققه الأستاذ هلال ناجي ونشره بمجلة المورد البغدادية (1401هـ).
وستتم الإشارة إلى المواضع التالفة في المخطوط بالتنقيط: (....).
وبعون الله تعالى نعطر كلّ ليلة من رمضان بشذى عشر أبيات سطرت بمدح أشرف الخلائق والورى عليه أفضل الصلاة والسلام.
ولكلّ ليلة حرف ، ونبدأ الليلة بحرف الألف إن شاء الله تعالى

حرف الألف بالتزام الميم ثانياً والتزامه قبل حرف الروي


أمالي إلى قبر الرسول مُبَلِّغٌ = سلاماً، فقد أفنى الزمان ُ ذمائي
أمانة مشتاقٍ حمى الدمعُ جَفْنَه = فما طاف طيف النوم خوف حماءِ
أماني كانت لي زيارةُ قبرِهِ = وأرضيَ روضٌ يانعٌ وسمائي
أمالَ قناتي بعد حسنِ اعتدالها = زمانٌ أراني النقص بعد نماءِ
أماتَ قوى الأعضاء لولا أقلّها = وأعطشَ روضي حين أنضب مائي
.... ..... ... = .... .... ....
( ... ) لو أبلغتني ناقتي = فلم تُبقني ظمآن بين ظماءِ
إمام جميع المرسلين مُحَمَّدٌ = وأكرم مبعوثٍ من الكرماءِِ
أمان الورى ممّا يخافون حُبُّهُ = فيا حُبُّ شعشع أدمعي بدماءِ
أمات الأسى عيني وسَعَّر أضلعي = فخذ بيدي يا أرحم الرحماءِ

سعيد احمد الزبيدي
13-09-2007, 21:39
حرف الباء بالتزام الراء والتزامها قبل حرف الروي


برحمة ربّي أرتجي حرمةَ القُرْبِ = فأدنو بها من سيِّد العُجْمِ والعُرْبِ
بَرَتْني يدُ الأشواقِ بَرْياً وكيف لا = ومثواه في شرقٍ ومثواي في غَرْبِ
براهينُهُ في كُلِّ شيءٍ تبينت = ومن لجَّ ( ... ) إلى الطعن والضربِ
براءة أبدتْ عزّهُ حين آذنتْ = لأعدائه بعد البراءة بالحربِ
... ... ... = ... ... ...
بَراهُ إلهُ الخَلْق نوراً مُصوّراً = لكيما يُلاقي عالم الروح والتربِ
براقُ معاريج الذين اصطفاهم = من الخلق اسماهم فأحظاه بالقربِ
برود جفون الصبّ رؤية وجهه = فرؤيتُهُ تشفي الفؤادَ من الكَرْبِ
برزتُ إلى استسقاءِ رحمةِ خالقي = عسى عارضٌ منها يُعَرِّضُ بالشربِ
بروق الحيا حيَّتْ فأحيتْ حشاشتي = فقلت لحادي الركب سرْ بي للسربِ

سعيد احمد الزبيدي
14-09-2007, 21:45
حرف التاء بالتزام الميم ثانياً وقبل حرف الروي


تمنيتُ والإنسانُ يولع بالمنى = بلوغاً إلى المبعوث في خير أمّةِ
تمسكتُ في أمري بذمة حُبِّه = وذمة خير الخلق أكرمُ ذمَّةِ
تَمَلّكني في حبّه إنّ حبّه = أمانٌ لروحي في المعاد ورمّتي
تمتعتُ في الدنيا بنُعمى مديحه = فكم أزْمةٍ قد فَرَّجَتْها وغُمَّةِ
تماديتُ في ذاك المدى بنجائبٍ = رميتُ إليها فضل تلك الأزمَّةِ
تمائمُ أشعاري مدائحه التي = صحائفها يدفعن كُلَّ مُلِمَّةِ
تمامُ قيام المعلوات محمّدٌ = به كُحِلَتْ تلك المعالي وتَمَّتِ
... ... ... = ... ... ...
تَمَهَّدَ بالوحي المُنَزَّلِ أمْرُهُ = وبالسيف إن أُذنٌ عن الوحي صُمَّتِِ
تَمَلأَ من فَضْلٍ وطيب خلائقٍ = ففاحت بريّاه البلاد ونَمَّتِ

سعيد احمد الزبيدي
15-09-2007, 20:24
حرف الثاء بالتزام حرف الميم والهمزة المكسورة قبل حرف الروي


ثمارُ فروع المجد آلُ مُحَمَّدٍ = هم الطاهرون من جميع الخبائثِ
ثمال الورى ذاك النبيّ فإنه = سريعٌ إذا نادوا به غيرُ رائثِ
ثُمامة جسمي أرتجي أن يغيثَها = إلهي بقربٍ منه للشوق غائثِ
ثمادُ اصطباري شَفَّها حرُّ أضلعي = ولوعات أشواق إليه حثائثِ
ثمائن دُرِّ الدمع أثمانُ حبّه = فأجني الأماني من رياض أثائثِ
ثمانون عاماً غير عَشْرٍ تَصَرَّمَتْ = تعلقتُ فيها بالحبال الرثائثِ
ثملتُ أخا عشرين من خمرة الصبا = فيا ليَ من سُكْرٍ بعقليَ عائثِ
ثميلتها عندي فها أنا مقلعٌ = ولو فاث فيها السمُّ اخدع فائثِ
ثمان وهاتان اثنتان وكلُّها = حسانٌ فخذها مسرعاً غير لابثِ

سعيد احمد الزبيدي
16-09-2007, 20:05
حرف الجيم بالتزام النون ثانياً والجيم قبل حرف الردف



جنــانُ جَناني مَدْحُ أحمد إنّني = كمــن يجتني باللثم شُهْدَ مُجاجِ
جنايَ به عــذبٌ لــذيذٌ وانهُ = ليُسقــى بملحٍ للدمــوع أُجاجِ
جناني مصدوعٌ بنِّي التي علـتْ = وصَدْعُ جنان ُالشيخ صَدْعُ زجاجِ
جناحيَ مَقْصـوصٌ فما ليَ قُدْرةٌ = على قَطْـعِ أرضٍ نحوه وفجاجِ
جنيتُ بتفريطـي أوان شبيبتي = ولجّج بي في الترّهــات لجاجي
جنحتُ إلـى الدنيا ولم أَدْرِ أَنِّها = تَزُجُّ بخرصـان لهــا وزجاجِ
جناب رسول الله أَحْمَى لصارخ = إذا طَلَعَت لـي من فُروج عجاج
جنائبُها الأحداث يــوم نزالها = فكم من جراحٍ في الورى وشجاجِ
جنــائزهم في كلّ يومٍ كثيرةٌ = تفاجئهــم من أظْهُرٍ وفجــاجِ
... ... ... = ... ... ...

خرصان: حلقة الذهب أو الفضة.

سعيد احمد الزبيدي
17-09-2007, 19:50
حرف الحاء بالتزام الباء ثانياً والهمزة المكسورة قبل حرف الروي


حَبـا الله خيرَ العالميـن مُحَمَّداً = محاسـنَ آزْرَتْ بالشموس اللوائحِ
حِباً عَظُمَتْ قَدْراً وطابتْ روائحاً = فجـادَ ثـراهُ كُلُّ غـادٍ ورائـحِ
حُبـا المجـد والعَلْيا تُحَلُّ لذكره = إذا سطعـتْ أرواحُ تلك الروائحِ
حبيـبٌ حبـاهُ اللهُ كلَّ كرامـةٍ = وأيَّـدهُ بالمعجـزات الصحائـحِ
حبيسٌ عليـه نظمُ شعري دائماً = ونثـر دموعــي مُنْشِداً للمدائحِ
حبوريَ في تحبيــرها بقريحةٍ = إذا سُوجـلت كانت أحَمَّ القرائحِ
حبالُ رجـائي في علاهُ قويّـةٌ = ومنْ يَـرْجُ ذا فَضْلٍ فليس بطائح
حَباب دموعـي في جفوني طافحٌ = ورُبَّ حبـابٍ في ميـاهٍ سوائحِ
حَبَسْت مطايا الشوقِ عند ضريحه = فَجَدَّدْنَ آثـار الثكالـى النوائحِ
حبائل هذا الدهـر عنه حبسنني = كأنِّي ما صَدَّقْتُ نُصْح النصـائحِ

سعيد احمد الزبيدي
18-09-2007, 20:26
حرف الخاء بالتزام الطاء ثانياً والسين قبل الروي


خُطايَ إلى قَبْرِ الرسولِ حثيثةٌ = بقلبيَ أمشي فَرْسَخاً ثمَ فرسخا
خطمتُ إليه بازلي ورحلتُهُ = وأوقرتُهُ بالشوق حتّى تفسخا
خطرتُ على الباب الكريم بخاطري = فأوردتُه فَخَرَ السماحة والسخا
خطبتُ لديه خُطبةً جَلَّ خطبها = وأنشدتُ شعراً كان في النفس أرْسَخا
خططتُ بكفّي مَدْحَهُ ونسختُهُ = ولم تُنْظم الأمداحُ إلا لِتُنْسَخا
خطوبُ زماني يفسخ القولَ فعلُها = ولكنّه ما كان عزمي ليفسخا
خطبتُ وما أرجو سواه مُطَهَّراً = لقلبٍ بأدناسِ الذنوبِ تَوَسَّخا
خطايا أخافُ النّار في يوم عَرْضِها = وقد (...) شبت ومن شبَّ قد سخا
خطاطيفُ دنيا جَرّت النفسَ فانثنت = إليها فظلّت في الجوانح رُشَّخا
خطاي لنفسي لا سواها فانني = أخاف عليها أن تُهان وتمسخا

سعيد احمد الزبيدي
19-09-2007, 20:27
حرف الدال بالتزام الواو ثانياً والميم قبل حرف الروي


دوامُ نعيم النفس حبُّ مُحمَّدٍ = فَدُمْ في نعيم الحب ما عشت تُحْمَدِ
دواؤك ذكرُ الله ثم إتباعُهُ = فلا تَخْلُ عن ذكرٍ مدى الدهر سَرْمدِ
دواجي الهوى بالحق تُجلى وإنما = هو البرُّ والتقوى وطاعة أحمدِ
دواعي رضى الرحمنِ هُنَّ وضدّها = عوادٍ فلا تعمد إليهنَّ تَحْمَدِ
دواوينُ أهْلِ العلم جاءتْ بوصفِهِ = فلم يَعْشَ عن أنوارِهِ غَيْرُ أرْمَدِ
دويُّهم مُدَّتْ بِحِبْرٍ سوادُهُ = من العين لم يطفأ سناهُ ويخمدِ
دوى صار جسمي مُذْ دُهيتُ بقاطعٍ = من البعد يشكو من لوعة مكمدِ
دواهي الدنا تثني هَوادي ركائبي = وإن كان سيفُ العزمِ لَيْسَ بِمُغْمَدِ
دوامعُ أجفاني إذا ذُكرَ اسْمُهُ = تَفيضُ وما بي غير بُعْدِ مُحَمَّدِ
دوامٍ دوامَ الدهرِ والشوقُ صادعٌ = فؤادي ولا تَعْجَبْ فليسَ بِجَلْمَدِ

سعيد احمد الزبيدي
20-09-2007, 20:12
حرف الذال بالتزام الجيم ثانياً وإدغام القافية


ذَوى كلُّ روضٍ غير روضاتِ جودِهِ = فما بَرَحَتْ تَجْني الورى ثَمَراً لَذَا
ذواتُ الفُروع الباسقات من العُلى = يُغَذِّي ذَراها المجد أفضل ما غَذّا
ذَواهِبُ في جوِّ السماءِ وذكرُها = على الأرض قد هذَّ الركاب به هَذّا
ذوابلُهُ أذبلنَ أجساد كلّ من = طغى وجذذن الشرك من أصله جذّا
ذوائد عن دينِ الإلهِ ولم تَزَلْ = تردُّ إلى نَهْجِ الطريقة من شَذَّا
ذَوامِرُ يَزْجُرْنَ الغَوِيَّ عن الهوى = بِحَدٍّ وجَدٍّ جاوَزَ الحدَّ الجذّا
ذوارفُ دمعي أيها الركب بَرَّحَتْ = بكربي فلم أبْقى وراءَكُمُ فَذّا
ذوائعُ بالأشواق نحو مُحَمَّدٍ = تُقَذِّي جفوني وهي أنفع ما قذّا
ذوي الحب إني ذاكرٌ سيِّدَ الورى = ومن ذكر المحبوب يوماً له (...)


ألف آلاف صلاة وسلام عليك وعلى آلك وأصحابك يا سيدنا يا رسول الله

سعيد احمد الزبيدي
21-09-2007, 20:15
10 ــ حرف الراء بالتزام الجيم ثانياً وقبل حرف الروي


رجومُ شياطين الهوى أدمعٌ تجري = فتاجرْ فانَّ الريح في ذلك التَجْرِ
... ... ... = ... ... ...
رجا ذلك الفضل العظيم هو الذي = رجوتُ فأجري في المديح إلى (...)
رَجَزْتُ بمدح المصطفى وجعلتُهُ = قصائد أهْدى في الدجى من سنا الفجرِ
رجعتُ إلى نفسي وقلتُ لها ارجعي = عن الهُجر يا نفسي وخافي من الهُجَرِ
رُجوعاً إلى المولى وشكراً فإنّما = دُعيتُ إلى أجْرٍ وحُذّرتُ من هَجْرِ
رجاحةَ ميزاني رجوتُ بِزَجْرها = لتنجُوَ من رَجْزِ العقوبة بالزَّجْرِ
رجالُ الورى بالعلم قاموا بأمْرهِ = فجاءوا بجيشٍ من عَزائمهم مَجْرِ
رجيحٌ نجيحٌ سَعْيُهُمْ في اتّباعه = فكلٌّ إلى الغايات في أثره مُجْرِ
رجامُهُمُ طابتْ بطيب جُسومِهمْ = وأرْواحُهُمْ لَيْسَتْ عن الحُور في حجرِ


اللهم صلّ على نور الأنوار ، وسرِّ الأسرار ، وترْياق الأغيار ، ومفتاحِ باب اليسار
سيدنا مُحَمّدٍ المختار ، وآله الأطهار ، وأصحابه الأخيار
عدد نعم الله وأفضاله

سعيد احمد الزبيدي
22-09-2007, 18:54
11 ــ حرف الزاء بالتزام الواو ثانياً وحرف الروي مدغم


زَواهرُ آياتٍ حَوَيْنا بها العزّا = لَبَسْنا بها التَّقْوى ولم نَلْبَسِ الخَزّا
زَواجِرُ أنْ يُدعا مع الله غيرهُ = فَمُذْ طَلَعَتْ لم تُعْبَد اللاتَ والعُزّى
... ... ... = ... ... ...
زوالُ سَماءِ العِزّ كان بأحمدٍ = فلم يمسكِ الكفارُ من بَعْدهِ عزّا
زوابعُهُ أهْلكْنَ عادَ زمانِهِ = فَخَرّوا وجُزَّتْ هامُهُمْ في الوغى جَزَّا
زواجِرُهُ أعْزَقْنَ فرعونَ عَصرِهِ = فَأوْدَى وبَزَّتْهُ ملابِسَهُ بَزّا
زواهي شياطين الضَّلال صَدَدْنَهُمْ = وتلك التي أزَّتْهُمُ للّظى أزّا
زواحفُ خيلِ اللهِ تَقْدُمُها الظبا = وسُمرُ القنا لَزَّتْ جموعَهُمُ لَزّا
زواجرُ تغزو القومَ في عُقْرِ دارهمْ = فما لَهُمُ صَبْرٌ إذا عايَنُوا الغُزّا
زوافرُ من غَيْظٍٍ عليهم كأنّها = قواصف (...) كلّ (...) هزّا


اللهم صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ عَلى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ النّورِ الذَّاتِي
والسّرِّ السَّاري فِي سَائِرِ الأسْمَاءِ والصِفاتِ
وعلى آله الأطهار وأصحابه الأخيار

سعيد احمد الزبيدي
23-09-2007, 20:51
12 ــ حرف الطاء بالتزام حرف الواو ثانياً والقافية مدغمة


طوامرُ في مدْح النبي تضمّنتْ = كلاماً لأفهام المحبين قد وُطي
طواهرُ بيضٌ زَيَّنَتْها بلاغةٌ = وما راقَ من لَفْظٍ صحيحٍ ومن خطِّ
طوابعُها مَفْضوضةُ الخَتْمِ فاتْلُها = فجوهَرُ ها أبْهى نظاماً من اللطِّ
... ... ... = ... ... ...
طوالُ الليالي ليسَ يَبْلى جديدُهُ = ولا برده تحت التراب بمنعطِّ
طوافي ببيتِ الله ثُمَّ بقبره = حُضورٌ بقلبي دونَ خَطْوٍ ولا مطِّ
طوائحُ دهري طَوَّحَتْ بي وليتَها = وقد لججت بي أخْرَجَتْني إلى شطِّ
طوى البعد في تلك الطريقِ مُخَفِّفٌ = ذُنوباً عَلَتْه غطها أثقل الغطِّ
طواغيتُ أهل ِالكفرِ ذَلَّتْ لأحْمدٍ = بما خَطَّتْ الأقلامُ ثُمّ القَنا الخطِّي
طواعِنُ تَتْلُوها رِقاقٌ ضَوارِبٌ = فما شَئْتَ من وَخْزٍ وما شِئْتَ من قَطِّ

اللهـمَّ صلّ وسلم وبـارك وأكرم
علــى نــورِك الأسنــى وسِــرِّك الأبْهــى
وحبيبــِكَ الأعْلى وصَفِيّـك الأزْكَـــى
واسطـةِ أهلِ الحُبِّ وقبْلَةِ أهلِ القُـرْبِ
وعلى إخوانه من الأنبياءِ والمرسلين

سعيد احمد الزبيدي
24-09-2007, 21:37
13 ــ حرف الظاء بالتزام اللام ثانياً والهمزة المكسورة قبل حرف الروي



ظلالُ الأماني والأمان تفيأتْ = بأحْمد خير الخلق والكلُّ قائِظُ
ظلامُ ظُلاماتِ العبادِ بنورِهِ = تجلَّت وزالتْ بالإخاء الحَفائِظُ
ظَلِلْنا بهِ بَعْدَ الضَّلالةِ في هُدىً = وحيّتْ بهِ تلك النفوسُ الفَوائِظُ
ظلاماتُهُم بالعلمِ زالَتْ وغُيِّضتْ = دُموعُهُمُ والعدلُ للجوْرِ غائِظُ
... ... ... = ... ... ...
ظليمٌ مَروعٌ بالصَّغيرِ لجُبْنِهِ = يروحُ مع الأرْواح والرُوح فائِظُ
ظُلِفْتَ* عن التوفيق مالك لم تَزُرْ = رسولَكَ ما هذي الطباع الغَلائِظُ
ظلعتُ ولا يَقْوى على المَشْي ظالعٌ = وتقوى مع التقوى نفوسٌ قرائِظُ
ظليفٌ بأقْصى الغَرب أمْسَتْ جُفونُهُ = وهُنَّ شَواتٍ والضُلوعُ قوائِظُ
ظلمتَ لَعَمْرِ اللهِ نَفْسَكَ كمْ عَسى = تُعاقبها مظلومةً وتُغائِظُ


*ظلفت: منعت.


اللهمَّ صلِّ على مُحَمّدٍ وعلى آل مُحَمّد
في الأوَّلين والآخِرين وفي المَلأ الأعلى إلى يوم الدّين

سعيد احمد الزبيدي
25-09-2007, 20:46
ـ 14ــ حرف الكاف بالتزام الواو ثانياً واللام قبل حرف الروي


كَواكبُ آيات النبيِّ زَوَاهرٌ = بها جُلِيَتْ عَنَّا الخُطوبُ الحَوالِكُ
كَواملُ أمثالُ البدورِ بِنُورها = سَلَكْنا فلم تُظْلِمْ عَلَيْنا المَسالِكُ
كَوافٍ بانقاذِ الغريقِ كوافِلٌ = إذا ما أحاطَتْ بالغريقِ المَهالِكُ
كوالئُ في دُنيا وأخرى دلائلُ = إذا جارَ عن نَهْجِ الطريقةِ سالِكُ
كواعبُ عَدْنٍ يَنْتَظِرْنَ عصابةً = لَهُمْ في القُصور العاليات مَمالِكُ
... ... ... = ... ... ...
كوافلُ أرواحٍ تروح إلى الرضى = ومن دون رضوان لمن خاب مالِكُ
كوانيَ شوقي نحو قبر مُحَمّد = فما لي سوى هذا القريض مئالكُ
كوامِنُ لَوْعاتي ظَهَرْنَ بأدمعي = وباحَ بوجدي قلبيَ المتهالِكُ
كوائنُ هذا الدهر ثَبَّطْنَ (مالكاً) = فما (مالكٌ) حيٌّ ولا هو هالِكُ

اللهُمَّ صَلِّ على سيِّدنَا مُحَمَّدٍ
طبِّ القُلوبِ ودوائها ، وعافيةِ الأبْدانِ وشفائها
ونُورِ الأبصارِ وضيائِها ، وحبيبِ الأرواحِ وغذائها
وعلى آلِهِِ وصِحْبِهِ وسلَّمْ

سعيد احمد الزبيدي
26-09-2007, 21:06
ـ 15ــ حرف اللام بالتزام الباء ثانياً والهمزة المكسورة قبل حرف الروي


لُباب ُ سُلالاتِ النبيّين أحمدٌ = بذلك قامتْ للَّبيبِ الدَّلائلُ
لبان بطيب الفحل طابت فانجلت = وطابت حِلالٌ حَلّها وحلائلُ
لُبانةُ نفسي وَهْيَ خَيْرُ وسائلي = زيارتُهُ ، انّي لتلكَ سائلُ
لَبِثْتُ وكان اللبْثُ فيه بَطالةً = أوانَ فَراغي ثُمَّ غالتْ غَوائلُ
لسانيَ رَحْبٌ إنّما ضاقَتْ الخُطى = وطالَ المدى فالفكرُ لا الخطو جائلُ
لبوسي لبوس الدهر(...) = ولا بؤس إلا أن جَدِّي زائلُ
... ... ... = ... ... ...
لبيبٌ لعمري من درى في شبابه = بأنّ زمان الشيب والضعف آيلُ
لبانةُ شِعْري إن وَفَتْ بمقاصدي = ففيها إلى خيرِ العبادِ الوسائلُ
لبيدٌ أنا شعراً وعُمراً وذا وذا = يبيدان لكنِّي إلى الفضل آيلُ


اللهُمَّ صَلِّ على سيِّدنَا مُحَمَّدٍ
نبراس الأنبياء ، ونيّر الأولياء
وزبرقان الأصفياء ، ويوح الثقلين ، وضياء الخافقين
وعلى آلِهِِ وصِحْبِهِ وسلَّمْ

سعيد احمد الزبيدي
27-09-2007, 20:54
ـ 16ــ حرف الميم بالتزام الحاء ثانياً والتزام اللام قبل حرف الروي


مُحَمَّـدٌ الممدوحُ بالشعرِ فاعْلَمِ = وَصَلِّ على هذا النبيِّ وسَلِّمِ
مَحَبَّتثهُ تتلو محبةَ ربِّه = وكلتاهما نورٌ على كُلِّ مسلمِ
مَحا حُبُّ مولانا وحُبُّ حبيبه = هَوى كلِّ قلبٍ بالصَّبابةِ مُعْلمِ
مَحاسنُ هذا المصطفى فاتَتِ الورى = فليسَ لها في الأرض غير مُسَلِّمِ
محامِدُهُ لا يستقلّ بحَصْرِها = لسانُ خَطيبٍ مصْقعٍ مُتَكَلِّمِ
محافِلُهُ للعلْمِ والفضلِ والنَّدى = فَمِنْ مُجتَدٍ أو مُقْتَدٍ مُتَعَلِّمِ
مَحَلٌّ شريفٌ رفَّع الله قدره = بذي قَلَمٍ أو ذي حُسامٍ مُقلّمِ
... ... ... = ... ... ...
مُحَيّاهُ (...) كلّ مُجَدِّفٍ = وجَلَّى بِأنوار الهدى كلّ مظلمِ
مَحابِرُنا كم حَبَّرَتْ من ثَنائِهِ = وما عَبَّرتْ إذْ كَلَّ كُلُّ مُعَلّمِ


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ عبْـدكَ ورَسُـولـكَ
والمؤمنينَ والمؤمناتِ والمُسلمين والمسلماتِ

سعيد احمد الزبيدي
28-09-2007, 21:20
ـ 17 ــ حرف النون بالتزام الباء ثانياً وحرف الروي مدغم


نُباهي الورى بالهاشميِّ مُحَمَّدٍ = بِمَنْ هُوَ مَبْعوثٌ إلى الإنس والجنِّ
نبيٌّ له حَقٌّ على الخَلْقِ كُلِّهم = وفضلٌ ومَنٌّ دونَ منٍّ ولا مَنِّ
نُبُوَّتُهُ جاءَتْ أخيراً وسابَقَتْ = فجلَّت وفاتَتْ في المدى كلّ مستنِّ
نَبيهٌ وَحَقّ الله من نَبَّه القطا = إليه بُكوراً لمْ يُعَرِّج على كنِّ
نَبا النومُ عن عيني لِرَكْبٍ تَبعْتُهُمْ = وأعْولتُ من شَوْقٍ إليه ولكنّي
نبذتُ وما أذنبتُ بل هي قِسْمةٌ = وما كانَ مقسوماً فما فعلُهُ منِّي
فبتُّ بأرضِ الغَرْب في تُربةٍ نَأَتْ = عن المقصد الأسْنى إلى أنْ عَلَتْ سنِّي
فبضتُ بِسهم في قياسي فلم أجدْ = شَفيعاً سوى حُبِّي وأمداحه انّي
... ... ... = ... ... ...
نبيلُ الورى من لا تطيشُ نِباله = فَيوقنُ في عِلْمٍ ويصدُقُ في ظَنِّ

اللهمَّ صلِّ على مُحَمَّدٍ وعلى آل مُحَمَّدٍ وأصحابه وأولاده وأزواجه وذريته وأهل بيته
وأصهاره وأنصاره وأشياعه ومحبيه وأمته وعلينا معهم أجمعين
يا أرحم الراحمين

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
28-09-2007, 22:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
لا يظهر الشعر؟؟

سعيد احمد الزبيدي
29-09-2007, 21:24
أخي الفاضل محمد أكرم
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكر تنبيهكم
مع أنه يظهر عندي سأكرر عرض الأبيات مرة أخرة


ـ 17 ــ حرف النون بالتزام الباء ثانياً وحرف الروي مدغم


نُباهي الورى بالهاشميِّ مُحَمَّدٍ = بِمَنْ هُوَ مَبْعوثٌ إلى الإنس والجنِّ
نبيٌّ له حَقٌّ على الخَلْقِ كُلِّهم = وفضلٌ ومَنٌّ دونَ منٍّ ولا مَنِّ
نُبُوَّتُهُ جاءَتْ أخيراً وسابَقَتْ = فجلَّت وفاتَتْ في المدى كلّ مستنِّ
نَبيهٌ وَحَقّ الله من نَبَّه القطا = إليه بُكوراً لمْ يُعَرِّج على كنِّ
نَبا النومُ عن عيني لِرَكْبٍ تَبعْتُهُمْ = وأعْولتُ من شَوْقٍ إليه ولكنّي
نبذتُ وما أذنبتُ بل هي قِسْمةٌ = وما كانَ مقسوماً فما فعلُهُ منِّي
فبتُّ بأرضِ الغَرْب في تُربةٍ نَأَتْ = عن المقصد الأسْنى إلى أنْ عَلَتْ سنِّي
فبضتُ بِسهم في قياسي فلم أجدْ = شَفيعاً سوى حُبِّي وأمداحه انّي
... ... ... = ... ... ...
نبيلُ الورى من لا تطيشُ نِباله = فَيوقنُ في عِلْمٍ ويصدُقُ في ظَنِّ

اللهمَّ صلِّ على مُحَمَّدٍ وعلى آل مُحَمَّدٍ وأصحابه وأولاده وأزواجه وذريته وأهل بيته
وأصهاره وأنصاره وأشياعه ومحبيه وأمته وعلينا معهم أجمعين
يا أرحم الراحمين

سعيد احمد الزبيدي
29-09-2007, 21:27
ـ18 ــ حرف الصاد بالتزام الدال ثانياً وإدغام حرف الروي


صَديتُ إلى وادي العقيقِ فأدمُعي = عَقيقٌ فهلْ لي أنْ أمُصَّ به مَصّا
صُدورُ أولى الأشْواقِ نحو مُحَمَّدٍ = حرارٌ فَهَلْ لي أنْ أبُلَّ به قَصّا
صَدَرْتُ بلا وردٍ فأصبحتُ عاطِشاً = وصَدري وأجفاني من الشوق قد غَصّا
صَدَحْتُ بشعري مِنْ بَعيدٍ ولم أطرْ = وكيفَ مطاري والجناحان قد قُصّا
صُدوع فُؤادي لا يُداوي جراحها = سوى ذكرِه ، هذا دواءٌ به خُصّا
صَدَعْتُ بأبياتي الدُجى لو صَدَعْتُها = براحلةٍ تفلي نَواصي الفلا نَصّا
صَدَقْتُ ولم تَصْدُق لنفسي عزيمةٌ = ترصّ (...) القصد في وقته رَصّا
صديتُ وما يجلو سوى نوره الصدا = فلولاه ما ابيضَّ الصباحُ ولا نصّا
صدوداً لما تهوى فقد رحل الصبا = ودالَ عليكَ الدهرُ بالشيب فافتضّا
... ... ... = ... ... ...


اللهـمَّ صـلِّ علـى مُحَمَّـدٍ وعلـى آل مُحَمَّـدٍ
صلاةً تكون لك رضاءً ولحقِّه أداءً
وأعطـهِ الوسيلـةَ والمقـامَ الـذي وعَدتـهُ

سعيد احمد الزبيدي
30-09-2007, 21:50
ـ 19 ــ حرف الضاد بالتزام الراء ثانياً والتزامها قبل حرف الروي


ضُروب المعالي في النبيِّ تجمعتْ = أقرّ له أهلُ السماواتِ والأرضِ
ضرائبه علويةٌ ملكيةٌ فما = برحتْ تُرضى وما برحت تُرضي
ضريسُ وغىً أبطاله درس العدا = فسدّوا عليهم مسلك الطولِ والعرضِ
ضراغمةٌ في كلِّ حرب تروعهُمُ = فكمْ لَهُمُ في مستوى الأرض من أرْضِ
ضراوة أُسْدٍ غيلها قضب القنا = إذا اجتمعتْ للحربِ يوماً وللعرضِ
ضرامُهمُ مشبوبةٌ بشباهم = لمن راع عن حقٍّ ومن راع عن فرض
ضرابُهُم في الحرب يحمي عن الحمى = وجودُهُمُ في السلم يحمي عن العرض
ضروع ندىً كانت مدى الدهر تمتري = معارضة والله يجزي عن القرض
ضريحُ رسولِ اللهِ في الأرض جنَّة = ينال الرضا في روضها كل مسترض
ضرعتُ إلى ربّي ضراعة راغبٍ = إليه ليدنيني إلى مالك العرضِاللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
أفضل مخلوقاتك ، وخير خلقك ، وصفوتك من عبادك
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

سعيد احمد الزبيدي
02-10-2007, 12:29
ـ 20 ــ حرف العين بالتزام القاف ثانياً والتزام الميم قبل حرف الروي


عقولُ الورى معقولة عن معارج = يرى المصطفى فيها الغيوب و (...)
عقودُ العلى في جيد أحمد جمعت = ولا درّ إلا وهو فيهنّ أجمعُ
عقائلُ فخرٍ كلّهن وَلَدْنَهُ = وعبدُ منافٍ شاهدٌ ومجمعُ
عقيد الندا هذا النبيّ الذي غدا = وسحبُ نَداهُ بالرغائبِ هُمَّعُ
عقرتُ بوهمي عند قبرِ مُحَمَّدٍ = قلوصي وأجفاني من الشوقِ تدمعُ
عقيقاً وفي وادي العقيق مُعَرَّسي = ومن دونه يسمو السراب ويلمعُ
عقابٌ وغيطانٌ وددتُ لو انني = وطئتُ برجلي تربَها وهي تجمعُ
عقدتُ على قلبي مواثق حُبِّه = فأرجو بها حسنَ القبول وأطمعُ
عقيدةُ نفسي أنّهُ خير مُرْسَلٍ = فعندي للشيطان في ذاك مَقْمَعُ
عققتُ أبي إن لم تزره قصائدي = مع الركب تهمى أو مع لركب ترمعُ


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
النبيِّ الأعظمِ ، والمعصُمِ الأكبَرِ ، صاحبِ الحَوض والمِنْبرِ
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

ــــــــــــــــــ

ـ 22 ــ حرف الغين بالتزام الراء ثانياً وقسمة ما قبل حرف الروي بقسمين


... ... ... = ... ... ...
غريتُ بأوصافي لها فكأنّما = أنا سابكٌ للتبر أو أنا صائغُ
غرارُ حسامِ المصطفى قهرَ العِدا = ومنْ هو عن نهجِ الطريقةِ رائغُ
غرابُ النوى نادى بهم فتفرقوا = فما لَهُمُ شرب من الأمن سائغُ
غرارة قومٍ غَرَّهم طول أمنهم = وعيشات خفضٍ كلّهن رفائغُ
غرار كَراهُم من مخاف غراره = تَوَلّى ، فما في القوم بالخوف هابغُ*
غرورهُمُ دلاّهم بغروره = فولوا فزلت تلك الأيادي السوابغُ
غرامُهُمُ بالحرب كان حَسادةً = فما صبغوا إنّ الغرامَ لصابغُ
غرستُ بأقلامي مدائحَ أحمدٍ = فمنْ يجنها يَشْهَدْ بأنِّيَ نابغُ
غريمٌ تَقاضى خاطراً فَلَّ حدّه = وهلْ لأديمٍ حينَ يجلم دابغُ


*الهابغ: النائم


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
الذي أرسلتهُ لقمعِ المُخَالفين ، وزَجْرِ الكَاذِبين ، وهَلاكِ العاقّين
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

سعيد احمد الزبيدي
03-10-2007, 21:10
ـ 22 ــ حرف الفاء بالتزام الراء ثانياً وقبل حرف الروي


فروعُ المعالي والأصول تَجَمَّعَتْ = توالدها للمصطفى والطوارفُ
... ... ... = ... ... ...
فروج بنان كالفروع (...) فطابت ففي الأقطار منهن جارفُ
فروع من الفرعين تغنى بها اكتفت = مرابع في هذا الورى ومخارفُ*
فريقُ الهدى من لم يفارقْ ركابَهُ = وكان له دمعٌ من العين ذارفُ
فراقُ رسولِ اللهِ أخرسَ لسنَهم = غداةَ ثوى والكلُّ في الحرب هارفُ
فرائِصُهم أمست كمثلِ قلوبهم = ولكنْ لهم يومَ الجلادِ عوارفُ
فَرَعْتُ بأمداحي الرسول وصحبه = سنامَ العُلى إنِّي بذلك عارفُ
فرائضُ أشعاري مدائحُ مجدهم = فما لي عنها آخر الدهرِ صارفُ
فرائدُ تهواها الفرائدُ في الطُلى = ووشيٌ بديعٌ تشتهيه المطارفُ


*مخارف: جمع مخرفة ، وهي السكة بين صفين من النخيل.

اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
صاحب الحظِّ الأوفرِ ، والجبينِ الأزْهَرِ ، الذي أنزلت عليهِ (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ)
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

ـــــــ


ـ 23 ــ حرف القاف بالتزام الراء ثانياً والهمزة المكسورة قبل حرف الروي


قريضٌ بديعٌ في ثناءِ مُحَمَّدٍ = له أرَجٌ كالغبر والورد فائقُ
قرارةُ إخلاصٍ عليها حدائقٌ = تطيبُ بِريّاها الرُبا والحدائقُ
... ... ... = ... ... ...
قرأتُ غما أبصرتُ مثل خلائقٍ = خُصِصْنَ بهِ للهِ تلكَ الخلائقُ
قَرائنُ في التقوى نظائرُ في العلى = ظهائرُ في نصر الإله حقائقُ
قُروم قريشٍ ذَلَّلَتْها سُيوفُهُ = فدانَتْ له والسيفُ هادٍ وسائقُ
قراعٌ إذا كانَ القراعُ لموجبٍ = وعفوٌ إذا ما راجعَ الحلمَ مائقُ
قراهُ عظيمٌ والقرآن من القِرى = فما للندى أو للهدى عنه عائقُ
قرونٌ من الأزمانِ مَرَّتْ ولم تجئ = بمثل سجاياهُ فَهُنَّ فَوائقُ
قريرُ جفونٍ منْ يفوزُ بقربِهِ = وقد قطعتْ بالعزم منه العلائقُ
اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
نيِّرِ هدايتكَ الأعظمِ ، وسِرِّ كُلِّ سرّ وسناهُ
منْ فَتَحْتَ به خزائنَ الرَّحمةِ والرَّحمُوتِ ، ومنحتَ بِظهورِ أنوارهِ المُلكَ والمَلكوتَ
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

سعيد احمد الزبيدي
06-10-2007, 03:42
ـ 24 ــ حرف السين بالتزام الميم ثانياً وقبل حرف الروي


سموطُ لآلٍ من مديحِ مُحَمَّدٍ = تخيرها في لُجَّةِ الفخرِ قامسُ*
سماعاً إلى مدح النبيّ فانّهُ = لأفْضل من زُمَّتْ إليه العرامسُ**
سَمَتْ بمعاليها سماءُ فخاره = فليسَ لها من عالم الأرض لامسُ
... ... ... = ... ... ...
سماحٌ وإنعامٌ وبأسٌ لدى الوغى = وحلمٌ له طيب الأرومة خامسُ
سميعٌ إلى داعيه فالنهج سالكٌ = وإن قيلت العوراء فالنهج طامسُ
سماك إذا ما دارت الحرب رامحٌ = ولكن يعيد الليل واليوم شامسُ
سمام العدى إن حاربوه فإنما = تحاربهم عنه الرياح الروامسُ
سمائم سمتهم وأصْلَتْهُمُ لظى = فما فيهم من شدة الكرب هامسُ
سماتٌ حسانٌ في نبيٍّ مُكَرَّمٍ = به افتخرَ الرهطُ الكرامُ الأحامسُ


*القامس: الغائص.
**جمع عرمس: الناقة الصلبة الشديدة.



اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
بهجة الكمال ، وتاج الجلال ، وبهاء الجمال ، وشمس الوصال
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

ـــــــــــــــ


ـ 25 ــ حرف الشين بالتزام الراء ثانياً وحرف الروي مدغم


شريعةُ خيرِ الخلقِ خيرُ شَريعةٍ = فأخْلِصْ فانّ الدينَ لا يقبل الغِشّا
شرارُ الورى من لم يكف شراره = وحشّ الهوى باللحظ يتبعه حشا
شَرارُ الهوى بالدمع يطفأ جمره = فأمطرْ له وَبْلاً من الدمع أو طشّا
شرهت إلى الدنيا ولو كنت عالماً = بها لم تكن هَشّاً إليها ولا بشّا
شريطة دين الله أن تدع الهوى = (...) وتخشى النفس ان صعبت خشّا
... ... ... = ... ... ...
شريتَ بها الأخرى ولمّا اشتريتها = وأقبلتَ تجنيها وجدتَ الجنا بَشّا
شروقُ جبين المصطفى أوضح الهدى = فما لك يا بطال غشّاك ما غشّا
سُروعاً هداكَ الله في زورةٍ إلى = نبيِّك إنّ العمرَ عنك قد انفشّا
شرودُكَ عن أهليك في الله هجرةٌ = وان عتاق الطير لا تألف العشّا


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
عَبَــقِ الوجــودِ ، وحيــاةِ كــلِّ موجــود
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ

سعيد احمد الزبيدي
07-10-2007, 21:10
ـ 26 ــ حرف الهاء بالتزام الواو ثانياً والتزامها قبل حرف الروي


هوى من غوى والغيُّ أنْ تتبع الهوى = فويلٌ لذي غيٍّ أطاعَ هواهُ
هوى هذه الدنيا هوانٌ وإنّما = يعزّ الفتى بالرشدِ لا بسواهُ
هوانك غيٌّ فاطلب الفوز بالتقى = فإن التقى نهجٌ تلوح صواهُ
هو الحقّ والهادي إليه مُحَمَّدٌ = وجبريل عن ربِّ العبادِ رواهُ
هواديك آياتُ الكتابِ وإنّها = لتشفي جوى من يشتكي بجواهُ
هوائجُ أشواقي ركائبُ باكرتْ = إلى جدثٍ بعدَ الحياةِ حواهُ
... ... ... = ... ... ...
هوافٍ فمن ظمآن ضَمَّره الظما = هناك ، ومن طاوٍ طواه طواهُ
هويتُ فإنّي كنتُ فيمن هوت به = فَقَرَّبَهُ مِمَّنْ يحبُّ نواه
هوامي دموعي أو هوافي جوانحي = نشرنَ الذي كان العزاء طواهُ


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
سرِّ الله الأعظمِ ، وحبيبِ الله الأكرمِ ، وخليلِ الله المُكرمِ
وعلـى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّــمْ


ــــــــــــــــــ

ـ 27 ــ حرف الواو بالتزام القاف ثانياً واللام قبل حرف الروي


وقفتُ على مدح الرسولِ قصائدي = فآليتُ لا آلو فما أقبح الألوا
وقوتي به معمورة وهو لذّتي = وقوتي ومن يسلو إذا طعم السلوا
وَقي الله نفسي أن تهيم بغيرهِ = فَتُدْلي في ماءٍ سوى مائه دلوا
وقعتُ على المعنى اللطيف الذي به = يُقَرِّبُني زُلفى ويرفعني علوا
وقلَّ له نظمي ونثري وأنْ أُرى = مقيماً حوالي قبره أصفُ البلوى
وقوف مُحبٍّ يستكي ألمَ الهوى = وقلباً قلاه البين في ناره قلوا
وقائع هذا الدهر أهلكت الورى = وما تركت صبراً ولا كبداً خلوا
... ... ... = ... ... ...
وقار أمان الدهر الوى مصممٌ = وفي اذانه وقرٌ ومن يخصم الألوا


اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
صاحب الشفاعة الكبرى ، والوسيلة العظمى ، والشريعة الغرّا ، والمكانة العليا
والمنزلة الزلفى ، وقاب قوسين أو أدنى
وعلى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّـمْ

سعيد احمد الزبيدي
10-10-2007, 21:22
ـ 28 ــ حرف لام ألف بالتزام السين ثانياً ولام الألف قبل حرف الروي


لِأَسمى الورى قدراً وأشمخهم عُلاً = نبيٌّ زكا نفساً وطاب خلالا
لأسناهُمُ جَداً وأكرمهم أباً = رسولٌ حوى مجداً وحاز حلالا
لأسراهم نفساً وأحسنهم حلا = كريم بافق المجد لاح هلالا
لأسعدهم نجماً لأبهرهم سنا = سراج تجلى وجهه وتلالا
لإسرائه فوق السماوات آية = بدتْ فهدتْ من كان ضلَّ ضلالا
لأسيافه في الجاحدين تحكمٌ = أباح حمى من عزهم وجلالا
لإسلام أهل السبق ذلّت رقابهم = فمدوا سيوفاً نحوهم وألالا
لأسمائه فضل فلم يك قبله = مُسَمّى بها في سالف الدهر لالا
لاسمحهم كفّاً لأكثرهم نداً = ( ... ... ... )
لأسرار تلك المعجزات عناية = بأمته تسقي العطاش زلالا

اللهُـمَّ صَـلِّ علـى سيِّـدنَا مُحَمَّـدٍ
الحبيب المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب
وعلى آلِـهِِ وصِحْبِـهِ وسلَّـمْ

ـــــــ

ـ 29 ــ حرف الياء بالتزام الميم ثانياً وإدغام حرف الروي


يميناً لقد كانت وفاةُ مُحَمَّدٍ = أسىً لم يدع في الأرض من رجفة حيّا
يمينُ رسول الله كانت لهم حيا = فطوبى لمن ناجاه بالحسّ أو حيّا
يمارُ بها من كان في الأرض مجدباً = فما تركت في الأرض حبّاً ولا حيّا
يميدُ فؤادي حين يذكر فقده = فأدعو له بالصبر حيِّ هلا حيّا
يميل إليه الشوق غصني ولا ترى = له من نحول الجسم ظلاً ولا فيّا
تمكَّن في جفني الضَّنا لوفاته = فيطويه بعد النشر في برده طيّا
يمثلُ لي في كلِّ شيء فلا أرى = سواهُ ، كأنّ الشيء أصبح لا شيّا
يُمنّى به روحي فينشق ريحه = فما أحسن المرأى وما أعطش الريّا
يماط الأسى عني بذكر لقائه = فتبرد أحشائي ويغدو الظما ريّا
يموتُ فؤادي ثمّ يحيا بذكره = ( ... ... ... )

اللهُمّ اختم لنا بخاتمة السعادة
واجعلنا من الذين لهم الحسنى وزيادة
بجاه سيدنا وحبيبنا وشفيعنا مُـحَـمَّـدٍ ذي الشفاعة
وآله وصحبه ذوي السيادة

وصلى الله على سيدنا مُحَمَّدٍ وعلى آله وصحبه وسلم
والحمد لله ربّ العالمين

سعيد احمد الزبيدي
12-10-2007, 18:51
بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك
أهنيء أخوتي الأفاضل في هذا المنتدى المبارك
وأسأل الله سبحانه تعالى أن يتقبل من الجميع الطاعات
وأن يعيده علينا ونحن بأحسن حال من أحوال التقوى والإيمان والصلاح
وأن يهيئنا لنكون أهلاً لنصرة الدين وخدمة هذه الأمة المباركة
بجاه سيدنا وحبيبنا حضرة مُحَمَّدٍ المصطفى المختار (عليه أفضل الصلاة والسلام)
وببركة أهل بيته وصحابته الأطهار الأخيار
جعلنا سبحانه على طريقتهم في الدنيا والآخرة

آميـــــــــن


وصلى اللهم وسلم على من لأجله خلقت الأكوان
بدر التمام
ومصباح الظلام
سيدنا الهادي البشير
صلاة دائمة باقية بدوام ملك الله
كلّما ذكرك وذكره الذاكرون
وكلّما غفل عن ذكرك وذكره الغافلون
وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان


والحمد لله ربّ العالمين