المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هو مؤلف كتاب السلفية المعاصرة " مناقشات وردود "



محمد عوض عبد الله
09-09-2007, 20:55
من هو مؤلف كتاب السلفية المعاصرة " مناقشات وردود "

هذا الكتاب الرائع لا اعلم انه اخذ حقه من الحضور بين الكتب ، فلم ارى دراسة او كلام عنه ...

وهو كتاب غاية في الروعة والعلمية والسداد في الرد ...
ووضع اسم مؤلف لا اعرفه ..! هل هو اسمه ام اسم مستعار " السيد ابي الحسين عبد الله بن عبد الرحمن المكي الهاششمي"

هكذا اسم كبير لكن واضح انه سعودي من خلال كلامه ...

ولا يوجد اسم لدار النشر ..!
فهل هو معروف بشخصه وانا لا اعرفه ؟

نرجوا الافادة ..

أحمد درويش
10-09-2007, 20:36
قارن بينه وبين الفارس الهمام فى الأسلوب
لعله هو
ربنا يبارك فى الإخوة السعوديين الذين بدأوا يظهرون بالحق بعدما افلستهم الوهابية

والسلام

محمد عوض عبد الله
11-09-2007, 23:28
مازال السؤال موجودا ..

من المؤلف ..

محمد عمر الكاف
16-10-2007, 19:10
هو الشيخ إسحاق بن هاشم عزوز المكي رحمه الله
أحد العلماء المكيين من اصل تونسي ..
ولعل أولاده أخرجوا مؤلفاته باسم مستعار نظرا لحساسية الموضوع ولمكانة والدهم في الحكومة السعودية ..

ولد السيد اسحاق عزوز بمكة المكرمة عام 1330 هـ وتلقى دراسته بمدرسة
الفلاح بمكة المكرمة .في عام 1347هـ استحق شهادة الفلاح النهائية

في عام 1348هـ عين مدرسا بالمدرسة
في رجب 1348هـ سافر الى بومباي ضمن أفراد بعثة مدارس الفلاح لاتمام الدراسة
الدينية العالية
في عام 1352هـ عين مدرسا بالمدرسة
في عام 1355هـ عين مفتشا بمديرية المعارف ثم مديرا لمدرسة تحضير البعثات
في عام 1359هـ انضم الى سلك المدرسين بمدرسة الفلاح
في عام 1362هـ عين مديرا لمدرسة الفلاح بمكة المكرمة
في ربيع الاول 1372هـ اختير عضوا بمجلس الشورى ومكث مدة ثلاث سنوات
في شوال 1378هـ عين وكيلا لنائب رئيس مدارس الفلاح ومشرفا عاما على المدارس
ثم انتقلت هذه الوظيفة الى السيد امين عقيل عطاس
في 28 شعبان 1380هـ صدر امر بتعيينه وكيلا لامارة منطقة مكة المكرمة
واستقال منها في 28/2/1381هـ
نفذ فكرة انشاء بناء مدارس الفلاح بمكة وانشاء سكن تجاري لها
له مؤلفات مدرسية مشتركة

محمد عوض عبد الله
16-10-2007, 21:24
بارك الله فيك ، وهذه ترجمة موجزة عنه..
للسَّيِّدْ إِسْحَاقْ عَزُّوزْ رَحِمَهُ الله
كَتَبَهَا أَحَدْ تَلاَمِذَتُهْ

********************
هُوَ العَلاَّمَة الكَبِير وَالمُرَبِّي القَدِير فَضِيلَةْ الشِّيخْ السَّيِّدْ إِسْحَاقْ بِنْ عَقِيلْ بِنْ مَحَمَّدْ هَاشِمْ عَزُّوزْ الحَسَنِي المَكِّي .

وُلِدَ بِمَكَّة المُكَرَّمَة فِي رَبِيعٍ الأَوَّلْ عَامْ 1330 بِبَابْ البَاسِطِيَّة ، وَنَشَأَ بِهَا ، وَتَلَقَّى دِرَاسَتَهُ بِمَدْرَسَةْ الفَلاَحْ بِمَكَّة ، وَتَفَوَّقَ وَبَرَزَ عَلَى أَقْرَانِهْ ، وَاسْتَحَقَّ شَهَادَة الفَلاَحْ النِّهَائِيَّة عَامْ 1347 .

اُبْتُعِثَ فِي رَجَبْ عَامْ 1348 إِلَى بُومْبَايْ ضِمْنَ بِعْثَة ضَمَّتْ عِشْرِينَ طَالِبًا ، لإِتْمَامْ دِرَاسَتَهُ الدِّينِيَّة العَالِيَة ، وَدَرَسَ هُنَاكْ عَلَى مَجْمُوعَةٍ مِنْ كِبَارْ أَسَاتِذَةْ العَالَمْ الإِسْلاَمِي ، اَسْتَقْدَمَهُمْ مُؤَسِّسْ المَدْرَسَةْ ((مَحَمَّدْ عَلِي زَنِيلْ)) إِلَى بُومْبَايْ فِي الهِنْد .

وَعَادَ بَعْدَ حُصُولِهِ عَلَى الدِّرَاسَةِ العُلْيَا ، وَعُيِّنَ مُدَرِّسًا بِمَدْرَسَة الفَلاَحْ فِي عَامْ 1352 ، ثُمَّ عُيِّنْ عَامْ 1355 مُفَتِّشًا بِمُدِيرِيَّة المَعَارِفْ بِمَكَّة المُكَرَّمَة ، ثُمَّ مُدِيرًا لِتَحْضِيرْ البِعْثَاتْ عَامْ 1356 .

وَعُيِّنَ مُدِيرًا لِمَدْرَسَةْ الفَلاَحْ بِمَكَّة المُكَرَّمَة عَامْ 1362 ، وَاخْتِيرَ عُضْوًا فِي مَجْلِسْ الشُّورَى عَامْ 1372 حَتَّى عَامْ 1375 .
وَعُيِّنَ وَكِيلاً لِنَائِبْ رَئِيسْ مَدَارِسْ الفَلاَحْ وَمُشْرِفًا عَامًّا عَلَى المَدَارِسْ فِي عَامْ 1378 .

وَفِي 28 شَعْبَانْ 1380 صَدَرَ الأَمْرَ بِتَعْيِينِهِ وَكِيلاً لإِمَارَةْ مَنْطِقَةْ مَكَّة المُكَرَّمَة ، وَاسْتَقَالَ فِي 1381/3/28 . وَبَقِيَ خِلاَلَ هَذِهِ الفَتْرَة مُشْرِفًا عَلَى مَدَارِسْ الفَلاَحْ .

مِنْ أَشْهَرْ شُيُوخِهْ:

العَلاَّمَة الشِّيخْ مَحَمَّدْ العَرَبِي التِبَّانِي ، وَخَالَهُ العَلاَّمَةُ الشِّيْخ أَحْمَدْ نَاضْرِينْ ، وَالعَلاَّمَة الشِّيخْ عُمَرْ بَاجُنَيْدْ ، وَالعَلاَّمَة المُحَدَّثْ المُسْنَدْ عُمَرْ حَمْدَانْ المِحْرَسِي ، وَمِنْ أَخَصْ شُيُوخُهْ العَلاَّمَة الشِّيخ مَحَمَّدْ أَمِينْ سُوِيدْ الدِّمَشْقِي ، رَحِمَهُمْ الله تَعَالَى .
مُؤَلَّفَاتِهْ:

أَلَّفَ العَدِيدْ مِنْ الكُتُبْ الدِّرَاسِيَّة ، وَمِْنْهَا : كِتَابْ (( المُطَالَعَة العَرَبِيَّة )) لِتَلاَمِيذْ الثَّانِي وَالثَّالِثْ وَالرَّابِعْ وَالخَامِسْ وَالسَّادِسْ الاِبْتِدَائِيَّة ، بِمُشَارَكَةْ الشِّيخْ إِبْرَاهِيمْ النُّورِي ، وَكِتَابْ (( دُرُوسْ فِي التَّارِيخْ الإِسْلاَمِي )) لِلْسَنَوَاتْ الثَّالِثَة وَالرَّابِعَة وَالخَامِسَة وَالسَّادِسَة .

وَمِنْ مُؤَلَّفَاتِهْ أَيْضًا : (( إِعْلاَمْ المُسْلِمِينْ بِعِصْمَةْ النَّبِيِّينْ )) ، وَ (( أَطْيَبْ الذِّكْرَى فِي مَنَاقِبْ خَدِيجَة الكُبْرَى )) ، وَ (( حَمْزَةْ بِنْ عَبْدَ المُطَّلِبْ )) ، وَ (( المَنْسَكْ اللَّطِيفْ )) ، وَ (( الوَجِيزْ فِي سَجْدَاتِ التِّلاَوَةْ )) ، وَ (( صَلاَةْ التَّرَاوِيحْ فِي الحَرَمَيْنْ الشَّرِيفَينْ مِنْ عَهْدِ النِّبُوَّةِ إِلَى هَذَا العَصْر )) وَتَحْقِيقْ كِتَابْ (( نُزْهَة النَّظَرْ )) لِلْحَافِظْ اٍبِنْ حَجَرْ ، وَغَيْرَهَا مِنْ الكُتُبْ النَّافِعَة .
تَلاَمِيذُهْ:

تَخَرَّجَ عَلَى يَدِيْهِ مِئَاتْ مِنْ الطُّلاَّبْ الَّذِينْ نَبَغُوا فِي العُلُومْ ، وَتَبَوَّؤُا أَعْلَى المَنَاصِبْ العِلْمِيَّة ، منهم الدكتور الفاضل / عمر عبدالله كامل .

وَفَاتُهْ :

تُوُفِّيَ رَحِمَهُ الله تَعَالَى بِمَكَّة المُكَرَّمَةْ عَامْ 1415 ، وَنُقِلَ حَسَبْ وَصِيَّتُهْ إِلَى المَدِينَة المُنَوَّرَةْ ، وَدُفِنَ بِالبَقِيعْ رَحِمَهُ الله وَأَجْزَلَ مَثُوبَتِهْ .

محمد الفاتح إسماعيل
17-10-2007, 19:47
هل الكتاب موجود على النت؟

محمد عوض عبد الله
17-10-2007, 22:15
لا اظنه والله اعلم موجود ....

ولا اعرف ان كان المشرفين على المنتدى معهم نسخة منه او لا ....
فيا ريت من معه نسخة يصوره ويضعه على الشبكة ، فسوف يستفيد الكل منه ..