المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : { وَرَحْمَةً وَرَهْبانِيَّةً ابْتَدَعُوها



جمال حسني الشرباتي
02-09-2007, 05:38
السلام عليكم


قال تعالى (ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }الحديد27


ترى ما معنى قوله عزّ وجل "وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا "والرهبانيّة ترك للنّاس والزهد بملذات الحياة والإنقطاع في الصوامع للعبادة فقط--


-فهل هذه الرهبانيّة مكتوبة عليهم على الوجه الذي فيه ابتغاء رضوان الله فلم يلتزموا بالوجه الذي كتبت عليهم لأجله والذي تجلّى بامتناعهم عن الآيمان بمحمد عليه الصلاة والسلام؟؟


-أو هل هي رهبانيّة لم تكتب عليهم أصلا ولكنهم ابتدعوها لأجل نوال رضوان الله فلم يلتزموا بها حينما لم يؤمنوا بمحمد عليه الصلاة والسلام ؟؟


قال الطبري رحمه الله ({ وَرَحْمَةً وَرَهْبانِيَّةً ابْتَدَعُوها } يقول: أحدثوها { ما كَتَبَناها عَلَيْهِمْ } يقول: ما افترضنا تلك الرهبانية عليهم { إلاَّ ابْتِغاءِ رِضْوَانِ اللّهِ } يقول: لكنهم ابتدعوها ابتغاء رضوان الله { فَمَا رَعَوْها حَقَّ رِعايَتِها }.ومعنى هذا الكلام من الطبري أنّ الرهبانيّة لم تفرض عليهم ولكنهم ابتدعوها لنوال رضوان الله--على هذا فالإستثناء منقطع---
وبعد


فلا رهبانيّة في الإسلام--وأنتم تعرفون قصّة الرهط الذين جاءوا إلى بيت الرسول عليه الصلاة والسلام فسألوا عن عبادته ---فكأنّهم تقالّوها---فقال أحدهم --أمّا أنا فأصلّي ولا أرقد أبدا وقال آخر --أمّا أنا فأصوم ولا أفطر أبدا--وقال الثالث --أمّا أنا فأعتزل النساء ولا أتزوج أبدا---فلمّا صعد عليه الصلاة والسلام ذكرهم وقال --


أمّا أنا فأصوم وأفطر--وأصلّي وأرقد ,وأتزوج النساء -- فمن رغب عن سنتى فليس منّي

------------------------------------------