المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصلاة في المقبرة، و في مسجد يحاذي مقبرة



حسين القسنطيني
30-08-2007, 10:36
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه أما بعد:
هذا طلب من إخواننا و مشايخنا الفقهاء العلماء أن يفيدزنا كل و مذهبه بالمعتمد في مسألة الصلاة في مسجد بمحاداة مقبرة و الصلاة في المقبرة، أعلم أن الطلب قد يبدو غريبا شيئا ما، و لكنني أرجو منكم الإفادة بكلام موثق لعلماء الأحناف و الشافعية و الحنابلة المعتمدة في كل مذهب.
فلا تبخلوا علينا بارك الله بكم و نفع بكم

لؤي الخليلي الحنفي
30-08-2007, 13:59
الصلاة في المقبرة جائزة عندنا.
والنصوص تأتيك لاحقا إن شاء الله.

حسين القسنطيني
31-08-2007, 15:45
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه أما بعد:
سيدي الفاضل شيخنا الكريم لؤي بارك الله فيك على التفاعل مع هذا الموضوع الذي كان ليدفع بالريبة لولا أنه متعلق بمجابهة بعض الوهابية في مدينتنا قاموا ينكرون على شهود مسجد و يقولون لهم صلاتكم باطلة لمجرد أن المسجد بقع بمحاذاة المقبرة لهذه المدينة، فأعددت رسالة حملتها بأقوال أهل العلم في رد مزاعهم و أحببت أن أوثق آراء المذاهب الأربعة في ما لو أمنت النجاسة، فالمسجد معد للصلاة و يشهده جمع غفير من الناس خاصة أوقات الظهر و العصر أثناء تشييع الجنائز، و وجدت كلام المذاهب الأربعة لكنني وجدته بعيدا عن كل توثيق و تحقيق كما هو الشأن فيمن اهتم بجمع ذلك عن غير طلب استعانة ممن له باع في كل مذهب، فأحببت في هذه المسألة أن يتولى كل كبير مذهب بيننا تفصيل المسألة و الإدلاء بالمعتمد في مثل هذه الحالة، و أنا شاكر لكم مسبقا، و هذه الرسالة المعدة ليست لا للطبع و لا للتجارة أقسم على ذلك، و لكن لتطمين الناس في مدينتنا ة كشف عوار من ادعى العلم ليشق على عباد الله، و قد تولى الكبر ممن يذهلون له في بلدنا و المشرق، اسأل الله أن يجعل عملنا خالصا لوجهه، متقبلا و أن يلهمنا السداد و الرشاد، و أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه و أن يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه.
بارك الله فيك و بك و لك شيخنا الخليلي، و أنا بانتظار كلام أهل الشأن و الهمة من ساداتنا الأحناف، كما أدعو مشايخنا الكرام من المذاهب الأخرى لمساعدتنا، خاصة إخواننا الحنابلة، لا لتمويه المذهب، و لكن لتبيين الحق لنا و للناس، فإن كان الحق كما يقولون اتبعناهم في هذه، و إلا بيننا للناس أنهم مرة أخرى لا فقه عندهم و لا علم،و لتبيين الأمر أكثر فأن المقبرة مفصولة عن المسجد بصور و بعد إصلاحه تعمد الإخوان القائمون على المسجد أن يكون الفاصل من صورين، و لا يقع به قبر و لا ضريح و هذا المسجد المبارك يعرف بأنه كان من بين المنارات التي أنشأت طلبة علم مميزين في مدينتنا، هذا و بارك الله في جهد الجميع و لا تبخلوا علينا بما ترونه صالحا في مذهبكم لتقويمنا أو ردنا أو الشد على أيدينا

ماهر محمد بركات
31-08-2007, 22:51
قال الخطيب الشربيني رحمه الله في الاقناع :
(وتكره الصلاة في الأسواق والرحاب الخارجة عن المسجد، وفي الحمام ولو في مسلخه، وفي الطريق في البنيان دون البرية، وفي المزبلة ونحوها كالمجزرة، وفي الكنيسة وهي معبد النصارى، وفي البيعة بكسر الباء وهي معبد اليهود ونحوهما من أماكن الكفر، وفي عطن الإبل، وفي المقبرة الطاهرة وهي التي لم تنبش أما المنبوشة فلا تصح الصلاة فيها بغير حائل، ويكره استقبال القبر في الصلاة.)

حسين القسنطيني
05-09-2007, 16:50
سيدي و شيخي ماهر، بارك الله فيك على التجاوب و المدد، و إن كنت أحب أن يكون التوثيق أكثر، و أنا شاكر و لكن هل هذا هو معتمد المذهب أم هو الراجح و المشهور؟ و أحببت فقط أن ألح على سيدي و شيخي الفاضل الخليلي فأنا لا أزال أنتظر النقول التي وعدني بها، و أنا إنما أتورع عن الكلام في معتمد المذاهب الأخرى حتى يكون لما ننقله مصداقية، فلا ينقل غير الشافعية عن الشافعية و لا غيرهم من المذاهب الأخرى عن مذاهبهم، إذ من السهل في منتدى كمنتدى الأصلين أن نجد مساطير المذاهب الأربعة ههنا، و على الله الإتكال و أنتم الأمل .

ماهر محمد بركات
05-09-2007, 19:59
لست بشيخ سيدي حسين انما أنا طويلب علم لا أكثر فلا تخاطبني بالشيخ بارك الله فيك

إليك نقل آخر من تحفة ابن حجر ومافيها معتمد ولعل أخي سامح يوسف يبين ذلك أكثر


قال رحمه الله :
(و) يكره تنزيها أيضا (الصلاة في الحمام) الجديد وغيره ولو بمسلخه .....
ثم قال :
(والمقبرة) بتثليث الباء (الطاهرة) لغير الأنبياء صلى الله عليهم وسلم بأن لم يتحقق نبشها أو تحقق وفرش عليها حائل. (والله أعلم) للخبر السابق مع خبر مسلم {لا تتخذوا القبور مساجد} أي أنهاكم عن ذلك وصح خبر {لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها} وعلته محاذاته للنجاسة سواء ما تحته أو أمامه أو بجانبه نص عليه في الأم ومن ثم لم تفترق الكراهة بين المنبوشة بحائل وغيرها ولا بين المقبرة القديمة والجديدة بأن دفن فيها أول ميت بل لو دفن ميت بمسجد كان كذلك , وتنتفي الكراهة حيث لا محاذاة وإن كان فيها لبعد الموتى عنه عرفا أما مقبرة الأنبياء فلا تكره الصلاة فيها لأنهم أحياء في قبورهم يصلون فلا نجاسة .

حسين القسنطيني
06-09-2007, 10:21
معذرة للسادة القائمين على المنتدى ، و لكني علي أن أنبهكم إلى أن السادة الحنابلة هجروا منتدانا و علينا البحث عن سبيل لإرجاعهم فلا يقول إخواننا الوهابية أنه لا حنبلي إلا فيهم و بينهم، أما لو كنت مخطئا فسنرى منهم من يجيبني على تساؤلي و يبين لنا المعتمد عندهم، و أنا أعد أننا لن نناقش الأدلة و لا يجب التطرق إليها،ـ و لكن فقط معرفة المذهب في المسألة و بارك الله فيكم جميعا