المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَمَن كَانَ فِي هَـٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي ٱلآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلاً



سليم اسحق الحشيم
20-08-2007, 17:55
السلام عليكم
يقول الله تعالى في سورة الإسراء :"وَمَن كَانَ فِي هَـٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي ٱلآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلاً "...لقد جاء لفظ "أعمى" في هذه الآية مرتين ...الأولى في في الدنيا والثانية في الآخرة...فهل المقصود هنا هو العمى بمعنى فقد البصر أم معن آخر؟؟؟
العمى لغة:العَمَى: ذهابُ البَصَر كُلِّه، عَمِيَ يَعْمَى عَمىً فهو أَعْمَى، ولا يقع هذا النَّعْتُ على العينِ الواحِدَة لأن المعنى يَقَعُ عليهما جميعاً.
فلو كان القصد من المعنى الظاهر وهو ذهاب البصر كله لدخل كثيرٌ من الناس النار , ولكن الواقع غير هذا فهناك كثير من الناس العُمي ممن يشهد لهم بحسن إسلامهم وشدة تقواهم...إذن فلا بد أن يحمل المعنى على المجاز...اي على المعنى ألذي أستعير له وهو عمى القلوب وليس الأبصار...
1.أن يحمل معنى الأعمى في اللفظة الأولى والثانية على المعنى المجازي ..قال الرازي:"وفي هذه مسائل: لا شك أنه ليس المراد من قوله تعالى: " وَمَن كَانَ فِى هَـٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِى ٱلأَخِرَةِ أَعْمَىٰ " عمى البصر بل المراد منه عمى القلب، أما قوله فهو في الآخرة أعمى ففيه قولان: القول الأول: أن المراد منه أيضاً عمى القلب وعلى هذا التقدير ففيه وجوه. الأول: قال عكرمة: جاء نفر من أهل اليمن إلى ابن عباس فسأله رجل عن هذه الآية فقال: اقرأ ما قبلها فقرأ:" رَبَّكُمُ ٱلَّذِى يُزْجِى لَكُمُ ٱلْفُلْكَ فِى ٱلْبَحْرِ "[الإسراء: 66] إلى قوله:"تَفْضِيلاً "[الإسراء: 70] قال ابن عباس من كان أعمى في هذه النعم التي قد رأى وعاين فهو في أمر الآخرة التي لم ير ولم يعاين أعمى وأضل سبيلا وعلى هذا الوجه فقوله في هذه إشارة إلى النعم المذكورة في الآيات المتقدمة.
2.أن يحمل معنى العمى الثاني على عمى البصر والقلب زيادة في العذاب والتنكيل...قال الرازي:"أن يحمل العمى الثاني على عمى العين والبصر فمن كان في هذه الدنيا أعمى القلب حشر يوم القيامة أعمى العين والبصر كما قال:" ونحشرهُ يَوْمَ ٱلْقِيـٰمَةِ أَعْمَىٰ قَالَ رَبّ لِمَ حَشَرْتَنِى أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً قَالَ كَذٰلِكَ أَتَتْكَ ايَـٰتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذٰلِكَ ٱلْيَوْمَ تُنْسَىٰ "[طه: 124 ـ 126] وقال تعالى:" وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ عَلَىٰ وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمّا "[الإسراء:97] وهذا العمى زيادة في عقوبتهم، والله أعلم

أحمد درويش
20-08-2007, 18:32
فتح الله عليك
اللهم لا تجعلنا من الذين لا يبصرون
اللهم افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين
اللهم أكثر من دور الحديث والقرآن فى قرى المسلمين
وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم

جمال حسني الشرباتي
20-08-2007, 19:36
أهلا أخي سليم--

وحمدا لله على وجودك بيننا

سليم اسحق الحشيم
20-08-2007, 20:06
السلام عليكم
وحيّاك الله أخي الكريم جمال...