المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مع اية



naser Ameen naser
20-08-2007, 09:15
"مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما اضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم"

لماذا قال الله "ذهب الله بنورهم"ولم يقل بنارهم؟؟؟؟؟

سليم اسحق الحشيم
20-08-2007, 22:36
السلام عليكم
الأخ الفاضل ناصر ...إن المقصود من النار ليس النار بحد ذاتها وإنما النور الناتج عن إحتراقها وإستوقادها...ولأن في الآية تمثيل وأسلوب بلاغي موجز حيث إنتقل من التمثيل الى الحقيقة وبيّن لنا الله حقيقة كفرهم وظلمهم...وقد أجاد المفسر إبن عاشور _رحمه الله_ في إظهار هذا الأسلوب البلاغي حيث قال:"وجمع الضمير في قوله: { بنورهم } مع كونه بلصق الضمير المفرد في قوله: { ما حوله } مراعاة للحال المشبهة وهي حال المنافقين لا للحال المشبه بها؛ وهي حال المستوقد الواحد على وجه بديع في الرجوع إلى الغرض الأصلي وهو انطماس نور الإيمان منهم، فهو عائد إلى المنافقين لا إلى (الذي)، قريباً من رد العجز على الصدر فأشبه تجريد الاستعارة المفردة وهو من التفنين كقول طرفة:

وفي الحي أحوى ينفض المرد شادن = مظاهرُ سِمطَيْ لؤلؤ وزبرجد
وهذا رجوع بديع، وقريب منه الرجوع الواقع بطريق الاعتراض في قوله الآتي:
{ والله محيط بالكافرين }
[البقرة: 19] وحسنه أن التمثيل جمع بين ذكر المشبه وذكر المشبه به فالمتكلم بالخيار في مراعاة كليهما لأن الوصف لهما فيكون ذلك البعض نوعاً واحداً في المشبه والمشبه به، فما ثبت للمشبه به يلاحظ كالثابت للمشبه. وهذا يقتضي أن تكون جملة { ذهب الله بنورهم } جواب (لمّا) فيكون جمع ضمائر " بنورهم وتركهم " إخراجاً للكلام على خلاف مقتضى الظاهر إذ مقتضى الظاهر أن يقول ذهب الله بنوره وتركه، ولذلك اختير هنا لفظ النور عوضاً عن النار المبتدأ به، للتنبيه على الانتقال من التمثيل إلى الحقيقة ليدل على أن الله أذهب نور الإيمان من قلوب المنافقين، فهذا إيجاز بديع كأنه قيل فلما أضاءت ذهب الله بناره فكذلك ذهب الله بنورهم وهو أسلوب لا عهد للعرب بمثله فهو من أساليب الإعجاز".اهـ

محمد اسماعيل ابراهيم
12-09-2007, 15:25
نبه العلماء ان في النار اشراق واحراق
والنور هو الاشراق
فاذهب الله اشراقهم وهي الهداية

عمر شمس الدين الجعبري
11-12-2018, 06:36
جميل جزاكما الله خيرا