المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو الفرق بيننا وبينهم؟[الأشاعرة والماتريدية/الأباضية/الأحباش/التحريريون]



اسماء كامل شرف
30-05-2004, 16:00
هذا ضروري في نقاش حاسم بيننا ....

ما هو الفرق بين مذهب الاشاعرة والماتريدية؟

ما هو الفرق بيننا وبين الاباضية؟ وهل صحيح ان لهم وجودا يفوق الاشاعرة اهل السنة والجماعة؟

ما هو الفرق بيننا وبين الاحباش؟ وما حقيقتهم؟

هل التحريريون من اهل السنة والجماعة؟ وما الفرق بين اعتقادنا واعتقادهم؟

ارجو التوضيح في نقاط موجزة ومبسطة ... ويا ليت يكون سريعا في امس الحاجة الى ذلك . والله يجزيكم الخير .

جمال حسني الشرباتي
31-05-2004, 02:37
السلام عليكم
اسمح لي شيخ سعيد سأجيبها
1-اما بالنسبة للاباضية فهم يتميزون بما يلي
ا-لا يقولون بامكانية رؤية الله يوم القيامة والاشاعرة يقولون
ب-يقولون بأن القران اي كلام الله مخلوق اما الاشاعرة فيفرقون بين القران الذي بأيدينا فهو مخلوق وبين كلام الله النفسي الذي هو صفة له فهو غير مخلوق
ج-يقولون ان فاعل الكبيرة ان مات بلا توبة يخلد في النار بينما الاشاعرة يفوضون امره الى الله ان شاء عذب وان شاء غفر ومع ذلك يخرج من النار بعد حين لايمانه
وبعد تفهمك لهذه الفروق اكمل انشاء الله مع باقي ما سالت

سعيد فودة
31-05-2004, 10:35
بارك الله تعالى فيك يا أخ جمال،
أكمل جواباتك وإن كان لي تعليق بعد ذلك فسوف أكتبه بعد إكمالك الجواب.
ونفع الله بك

جمال حسني الشرباتي
31-05-2004, 11:34
هذا ما قاله الاحباش عن أنفسهم
:
والحمد لله لم نتلق علومنا الشرعية عن خارجي أو معتزلي أو مجسم أو جهمي ونحوهم ، إنما عن علماء أهل السنة اتباع المذاهب الأربعة بالسند المتصل الى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتحدى كل طاعن فينا على أنه لا يستطيع أن يثبت علينا أننا خرجنا عن الأئمة المجتهدين في الأحكام كالإمام الشافعي وأبي حنيفة ومالك واحمد وأشباههم . أما في العقيدة فنحن مقتصرون على ما يوافق إمامي أهل السنة أبا الحسن الأشعري وأبا منصور ألما تريدي فقد اطلعنا بحمد الله على متفرقات كلامهما والله اعلم وكفى بالله حسيبا .

عليكي الا تلتفتي لهجوم السلفيين عليهم لأنهم يهاجمونهم لتصوفهم . و التصوف ليس مشكلة اذا التزم اهله بفكر اهل السنة و الجماعة ...



____________
jamal

اسماء كامل شرف
31-05-2004, 16:08
الله يجزيك الخير اخي جمال على مجهودك

وارجو ان تكمل باقي الاجابات

وان نسمع تعليقات من الشيخ سعيد حفظه الله

وبارك الله فيكم جميعا .

جمال حسني الشرباتي
31-05-2004, 18:26
اما بالنسبة للماتريدية والاشعرية فلقد توصل الاثنان الماتريدي والاشعري الى توجههما العقدي في نفس الفترة الزمنية دون اتصال بينهما
والتوجهان متقاربان جدا بخلافات قليلة هي--
مسألة القضاء والقدر:
الماتريدية: إن القدر هو تحديد الله أزلا كل شيء بحده الذي سيوجد به من نفع، وما يحيط به من زمان ومكان، والقضاء: الفعل عند التنفيذ.

الأشاعرة: إن القضاء هو الإرادة الأزلية المقتضية لنظام الموجودات على ترتيب خاص، والقدر: تعلق تلك الإرادة بالأشياء في أوقاتها المخصوصة
أصل الإيمان،
الماتريدية -يجب على الناس معرفة ربهم، ولو لم يبعث فيهم رسولا
الأشعرية
المعرفة واجبة بالشرع لا بالعقل اي عدم وجوب الإيمان وعدم تحريم الكفر قبل بعثه الرسل.

صفة الكلام،
الماتريدية
أن كلام الله لا يسمع وإنما يسمع ما هو عبارة عنه
الأشاعرة جواز سماع كلام الله تعالى.
التحسين والتقبيح
الماتريدية يجوزون التحسين والتقبيح العقلي بينما الاشاعرة يقصرون ذلك على الشرع
نبوة النساء
يمنعها الماتريدية ويجوزها الاشاعرة
التكليف بما لا يطاق،
فمنعه الماتريدية وجوزه الأشاعرة.
الحكمة والتعليل
في أفعال الله تعالي فأثبتتها الماتريدية ونفتها الأشاعرة.

معنى كسب العباد لأفعالهم،
الماتريدية

ا لمؤثر في اصل الفعل قدرة الله تعالى والمؤثر في صفة الفعل قدرة العبد وهو كسبه واختياره.

وعند الأشاعرة:
إن أفعال العبد الاختيارية واقعة بقدرة الله وحدها وليس للعبد تأثير فيها، بل أن الله يوجد في العبد قدرة واختيارا يفعل بهما إذا لم يوجد مانع فالفعل مخلوق لله والعبد مكتسب له.