المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعراب ...



عماد أحمد الزبن
06-08-2007, 17:03
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله العليّ العظيم ، والصلاة والسلام على رسوله الكريم ، وعلى آله الطيبين الطاهرين ، وعلى أصحابه أجمعين ، وعلى زوجاته الطاهرات أمهات المؤمنين والمؤمنات ، أما بعد :
فهذا إعراب جملة من الكلمات والتراكيب يكثر دورانها في الاستعمال ، أسأل الله تعالى أن ينفعك بها ، وأشرع الآن في المقصود .

1ـ فضلا :
لا تستعمل إلا في سياق النفي ، نحو : ( هذا لا يحفظ سورة الإخلاص فضلا عن سورة البقرة ) وهذا معناه : أنه لا يحفظ السورتين .
( إعرابه ) : مفعول مطلق منصوب ، وفعله محذوف ، وبعضهم يعربها ( حال ) والأول أرجح .

2ـ أيضا :
مصدر آض ، بمعنى رجع ، ولا يستعمل إلا مع شيئين بينهما توافق ، ويمكن استغناء كل منهما عن الآخر ، وأنت خبير ، بعد ، بخطأ قولهم ( ذهب عمرو ومات أيضا ) ، وخطأ قولهم ( اختصم زيد وعمرو أيضا ) .
( إعرابه ) : مفعول مطلق منصوب ، وفعله محذوف .

3ـ هلمّ جرا :
ومعناها استدامة الأمر واتصاله ، نحو ( حصل الأمر علم كذا وهلم جرا إلى اليوم ) ، ومعنى ذلك : استمرّ ذلك بعد استمرارا . وأصله من الجر وهو السحب .
( إعرابه ) : هلم : اسم فعل أمر مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب ، وفي لغة تميم : فعل أمر مبني على السكون المقدر ، منع من ظهوره الفتح العارض للخفة .
جرا : مفعول مطلق لفعل محذوف والتقدير : جر جرا .

4ـ لغة واصطلاحا :
( إعرابه ) : تعربان بوجهين :
( أ ) النصب بنزع الخافض .
( ب ) النصب على الحال ، مع تقدير مضاف محذوف تقديره : موضوع كذا لغة ..

5ـ خلافا :
( إعرابه ) : فيه وجهان مقبولان :
( أ ) مفعول مطلق ، وعامله محذوف ، وتقديره : خالف خلافا ، واللام بعده متعلقة بعامل مقدر وهو ( أعني ) .
( ب ) حال والتقدير : أقول ذلك خلافا للقائل ، أي : مخالفا له .

6ـ إجماعا :
( إعرابه ) منصوب على المفعولية المطلقة ، بتقدير : أجمعوا ...

7ـ مرة و تارة :
مفعول فيه منصوب ، منصوبان على الظرفية الزمانية .

8ـ حقا :
( إعرابه ) : منصوبة على المفعولية المطلقة ، وبعضهم عدها حرف جواب ، وهذا ضعيف جدا .

9ـ صدقا :
( إعرابه ) : منصوبة على المفعولية المطلقة .

10ـ عجبا :
( إعرابه ) : منصوبة على المفعولية المطلقة .

11ـ قطعا :
( إعرابه ) : منصوبة على المفعولية المطلقة .

12ـ البتة :
مصدر والفعل ( بتّ ) بمعنى قطع ، وتستعمل عند القطع بالأمر ، ويجوز فيها القطع والوصل ( البتة ، ألبتة ) .

( إعرابه ) : منصوبة على المفعولية المطلقة ، نائب عن فعله المحذوف وجوبا .

13ـ سبحان الله :
مصدر لا يستعمل إلا مضاقا .
( إعرابه ) : منصوب على المفعولية المطلقة .

14ـ معاذ الله :
مصدر لا يستعمل إلا مضافا .
( إعرابه ) : منصوب على المفعولية المطلقة .

15ـ لبيك ، سعديك ، حنانيك ، دواليك ، حذاريك :
هذه مصادر لازمة للإضافة ، سمعت مثناة .
معانيها : لبيك : من ألبّ بالمكان إلبابا ، أقام ، وتثنيته للتأكيد ، فهو بمعنى : أنا مقيم على طاعتك يا ربّ ، كذا قال الفراء ( رحمه الله ) .
( سعديك ) : إسعاد بعد إسعاد .
( حنانيك ) تحنّنا بعد تحنّــن .
( دواليك ) مداولة بعد مداولة .
( حذاريك ) حذرا بعد حذر .

( إعرابها ) : منصوبة كلها على المفعولية المطلقة .

16ـ قلما ، طالما ، شدما .
أفعال جامدة ، و ( ما ) فيها زائدة للتوكيد ، كافة عن العمــل ، فهذه أفعال لا فاعل لها مضمرا ولا ظاهرا ، ومنهم من عدّ ( ما ) عوضا عن الفاعل ، ولا يلي هذه الأفعال إلا فعل . هذا الوجه المعتمد فيها ، وبعضهم جعل ( ما ) مصدرية مسبوكة مع الفعل بعدها في تأويل مصدر في محل رفع فاعل لهذه الأفعال نحو ( قلما رأيتك )
والتقدير : ( قلت رؤيتي لك ) ، وهذا وجه مرجوح .

قتيبة بن محمود الفارس
07-08-2007, 11:37
جزاك الله عنا كل خير

محمد عبدالله الكتبي
10-09-2007, 23:42
الله يجزيك الخير ويكرمك يا شيخنا الفاضل

خالد حمد علي
21-09-2007, 13:49
شيخنا الفاضل عماد

بوركتَ على ما تخطه يمينك .

لكن لدي سؤالان :

1- "إجماعاً"

هل يصح أن نعربها حالاً ؟

2- لغة واصطلاحاً .

هل الأرجح أنها منصوبة بنزع الخافض ؟

دمتم بتوفيقه .