المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسودة زوائد صلاة الضحى من مجمع الحفاظ (المطالب والمهرة والزوائذ) هل من مصل لها؟



أحمد درويش
22-07-2007, 12:56
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله
والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه

A= صلى الله عليه وسلم

مسودة زوائد صلاة الضحى من مجمع الحفاظ (المطالب والمهرة والزوائذ) هل من مصل لها؟
أين أهل الحديث الذين يدرسونها ولا يصلونها!!

من يحب أن براجعها ويجعلها "كراسة طيبة" ويزيد عليها من الصحاح ويضع اسمه عليها؟

قال أبوداود الطيالسي ثنا جرير بن حازم عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عبدالله بن مسعود قال من كان عنده علم فليعمل بعلمه ومن لم يكن عنده علم أو قال من سئل عما لم يكن له به علم فليقل الله أعلم فإن الله عز وجل قال لنبيه صلى الله عليه وسلم قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى رجاله ثقات
ورواه إسحاق بن راهويه أبنا النضر بن شميل ثنا حماد وهو بن سلمة أبنا معبد أخبرني فلان في مسجد دمشق عن عوف بن مالك أن أباذر جلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه فقال يا أباذر أصليت الضحى فذكر الحديث بتمامه وفيه إن أضل الناس من ذكرت عنده فلم يصل علي
ورواه الحارث بن محمد بن أبي أسامة ثنا يونس بن محمد ثنا حماد عن معبد بن هلال العبدي حدثني رجل في مسجد عوف بن مالك عن أبي ذر أنه قعد إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو قعد إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أصليت الضحى قلت لا قال قم فأذن وصل ركعتين قال فقمت وصليت ركعتين ثم جئت قال أبوذر نعوذ بالله من شياطين الجن والإنس فذكر حديث الطيالسي بتمامه وزاد في آخره إن أبخل الناس لمن ذكرت عنده فلم يصل علي
قال وثنا أبوالمغيرة ثنا معان بن رفاعة حدثني علي بن يزيد عن القاسم بن عبدالرحمن عن أبي أمامة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد جالسا وكانوا يظنون أن ينزل فاقتصروا عنه حتى جاء أبو ذر فاقتحم فأتى فجلس إليه فأقبل عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا أباذر هل صليت اليوم قال لا قال قم فصل فلما صلى أربع ركعات الضحى أقبل عليه فقال يا أباذر تعوذ بالله تعالى من شياطين الجن والإنس فذكره حديث ابن أبي عمر بتمامه
قال أبويعلى الموصلي وثنا هارون بن معروف ثنا عبدالله بن وهب أبنا مخرمة عن أبيه عن سعيد بن نافع قال رآني أبوهبيرة الأنصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصلي الضحى حين طلعت الشمس فعاب ذلك علي ونهاني ثم قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تصلوا حتى ترتفع الشمس فإنها إنما تطلع في قرن شيطان
قال وثنا هدبة ثنا المحاربي عبدالرحمن بن محمد ثنا الأحوص بن حكيم عن عبدالله بن غابر عن عتبة بن عبدالسلمي عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى صلاة الصبح في جماعة ثم لبث في مجلسه حتى يصلي سبحة الضحى فله أجر حجة وعمرة تامة حجته وعمرته 2 باب فضل الصلاة في الفلاة على الصلاة في الجماعة
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لا أتركهن حتى أموت بالغسل يوم الجمعة وصوم ثلاثة أيام من كل شهر والوتر قبل النوم رواه أحمد بن منيع والحارث وسيأتي لفظه في كتاب الصوم ورواه مسلموأبو داود والنسائي فجعلوا مكان غسل الجمعة صلاة الضحى
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن أبدا الوتر قبل أن أنام وصيام ثلاثة أيام من كل شهر والغسل يوم الجمعة رواه أحمد بن منيع ومسدد وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو يعلى وأحمد بن حنبل بسند صحيحورواه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي وا بن خزيمة والحارث بن أبي أسامة دون غسل الجمعة وجعلوا مكانه صلاة الضحى
| ضعيف | وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث هن علي فريضة وهي لكم تطوع الوتر والنحر وركعتي الضحى رواه أحمد بن منيع والبيهقي في الكبرى بسند ضعيف لضعف أبي جناب الكلبي
وعبد بن حميد وفي سنده جابر الجعفي ولفظه كتب علي الأضحى ولم يكتب عليكم وأمرت بصلاة الضحى ولم تؤمروا بها
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بأربع بصلاة الضحى وألا أنام إلا على وتر وصوم ثلاثة أيام من كل شهر والغسل يوم الجمعة رواه مسدد
وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى رواه أبوداود الطيالسي وأبويعلى والنسائي في الكبرى بسند رجاله ثقات
وعن رميثة قالت رأيت عائشة رضي الله عنها صلت الضحى ثمان ركعات قالت قلت أرأيت هذه الصلاة أشيء أمرك به رسول الله صلى الله عليه وسلم أو شيء رأيتيه يصنعه قالت ما أنا أبمحدثتك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح فيهن شيئا ولكن لو نشر لي أبي من القبر على أن أدعهن لم أدعهن رواه مسدد موقوفا
وفي رواية له أن عائشة كانت تصلي الضحى فتطيلها
وابن حبان في صحيحه ولفظه عن عائشة قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيتي فصلى الضحى ثماني ركعات
وأصله في الصحيح ولفظه قالت ما سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحة الضحى قط وإني لأسبحها
وعن أبي سلمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب رواه مسدد مرسلا ورجاله ثقاتوسيأتي في آخر كتاب المواعظ من حديث أنس بن مالك مرفوعا يا أنس صل صلاة الضحى فإنما هي صلاة الأوابين من قبلك
وعن زاذان أبي عمر عن رجل من الأنصار قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى ذات يوم فلما فرغ قال اللهم اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور حتى قالها مائة مرة أو أكثر من مائة مرة رواه مسدد والنسائي في اليوم والليلة من هذا الوجهورواه النسائي أيضا من طريق زاذان عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله 2120
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال ما من امرئ يأتي فضاء من الأرض فيصلي به الضحى ركعتين ثم يقول اللهم لك الحمد أصبحت عبدك على عهدك ووعدك أنت خلقتني ولم أك شيئا أستغفرك لذنبي فإنه قد أرهقتني ذنوبي وأحاطت بي إلا أن تغفرها لي يا أرحم الراحمين إلا غفر الله له في ذلك المقعد ذنبه وإن كان مثل زبد البحر رواه إسحاق بن راهويه بسند فيه أبوقرة الأسدي قال فيه ابن خزيمة لا أعرفه بعدالة ولا جرح وباقي رجال الإسناد رجال الصحيح
وعن عبدالله بن عمرو أنه قال لأبي ذر يا عم اقبسني خيرا قال نعم يا ابن أخي قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر إنك إذا صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين وإن صليتها أربعا كتبت من المحسنين وإن صليتها ستا لم يتبعك ذنب وإن صليتها عشرا 000 وإن صليتها ثنتي عشرة بني لك بها بيت في الجنة رواه أبويعلى الموصلي وتقدم بطوله في العلم
| ضعيف | وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى حرة بني معاوية واتبعت أثره حتى ظهر عليها فصلى الضحى ثماني ركعات طول فيهن فقال يا حذيفة طولت عليك قلت الله ورسوله أعلم قال إني سألت الله تعالى فيها ثلاثا فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة سألته ألا يظهر على أمتي غيرها فأعطانيها وسألته ألا يهلكهم بالسنين فأعطانيها وسألته ألا يجعل بأسها بينها فمنعنيها رواه أبوبكر بن أبي شيبة بسند ضعيف لتدليس محمد بن إسحاقلكن له شاهد من حديث أنس رواه أحمد بن منيع عنه
وعن الحسن والحسين رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي الضحى وقال من صلاها بني له بيت في الجنة قال وأظنه قال وغفر له ما كان في ساعات النهار من ذنب رواه أحمد بن منيع
وعن أنس بن سيرين سمعت أنسا رضي الله عنه وقال له فلان بن فلان بن الجارود أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى فقال ما رأيته غير يوم واحد صلى ركعتين رواه أحمد بن منيع بسند صحيح
وأبويعلى وأحمد بن حنبل بلفظ إن أنسا لم ير رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الضحى قط إلا أن يخرج في سفر أو يقدم من سفر
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال لقد أتى علينا زمان ما ندري ما وجه هذه الآية يسبحن بالعشي والإشراق حتى رأينا الناس يصلون الضحى رواه أحمد بن منيع
| ضعيف | وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة الضحى قط قال عمر بن الحكم فذكرت ذلك لسعد بن أبي وقاص فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يترك العمل كراهية أن يراه الناس فيعمل به خاليا اني لأصليها سعد يقول ذلك رواه الحارث عن الواقدي وهو ضعيف
وعن أم هانئ بنت أبي طالب رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إلى غسله فسترته فاطمة رضي الله عنها ثم أخذ ثوبه فالتحف به ثم صلى ثمان ركعات سبحة الضحى رواه الحارث وابن حبان في صحيحه وهو في الصحيح وأبي داود وابن ماجه بنقص ألفاظ
| ضعيف | وعن أم سلمة رضي الله عنها أنها كانت تصلي الضحى ثمان ركعات قاعدة قال صلاة القاعد على نصف أجر صلاة القائم رواه الحارث بسند ضعيف لجهالة التابعيوله شاهد من حديث المطلب بن أبي وداعة وتقدم في باب الصلاة قبل المغرب وبعدها
| ضعيف | وعن عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنه أنه صلى الضحى ركعتين فقالت له امرأته ما صليت إلا ركعتين فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الضحى ركعتين حين بشر بالفتح وبرأس أبي جهلرواه أبويعلى بسند ضعيف لضعف سلمة بن رجاء
وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فغنموا وأسرعوا الرجعة فتحدث بقرب مغزاهم وكثرة غنيمتهم وسرعة رجعتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلكم على أقرب منه مغزى وأكثر غنيمة وأوشك رجعة فقال من توضأ ثم غدا إلى المسجد لسبحة الضحى فهو أقرب مغزى وأكثر غنيمة وأوشك رجعة رواه أبويعلى وأحمد بن حنبل بسند فيه ابن لهيعة ورواه الطبراني في معجمه بإسناد جيدوله شاهد من حديث عمر بن الخطاب ومن حدثحما أبي هريرة وتقدم كل ذلك في باب فضل الوضوء وإسباغه
وعن عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى الفجر أو قال الغداة فقعد في مقعده فلم يلغ بشيء من أمر الدنيا ويذكر الله حتى يصلي الضحى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له رواه أبو يعلى بإسناد حسن25 باب صلاة الاستخارة ودعائها وما جاء في تركهافيه حديث ابن مسعود وتقدم في التشهد
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن بشيء أوصاني بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وألا أنام إلا على وتر وسبحة الضحى في الحضر والسفر رواه الحارث وأحمد بن منيع وتقدم لفظه في باب غسل الجمعةورواه مسلم دون قوله في الحضر والسفر 321
قال أبوبكر بن أبي شيبة وثنا عفان ثنا همام آبنا عاصم بن أبي النجود عن أبي الضحى عن مسروق عن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العينان تزنيان واليدان تزنيان والرجلان تزنيان والفرج يزنيرواه أحمد بن حنبل في مسنده والبزار وأبويعلى الموصلي
قال مسدد وثنا أبوعوانة عن المغيرة عن أبي الضحى عن مسروق أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج بعض نسائه وهو محرم واحتجم وهو محرم
ورواه البيهقي في سننه ثنا معلى بن أسد ثنا أبوعوانة عن مغيرة عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة قالتتزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم نسائه فذكرهقال وروي عن مسدد عن أبي عوانة عن مغيرة عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قال أبوعبدالله قال أبوعلي الحافظ كلاهما خطأ فالمحفوظ عن مغيرة عن شباك عن أبي الضحى عن مسروق عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرسلا هكذا رواه جرير عن مغيرة مرسلا
قال أبويعلى الموصلي ثنا أبوخيثمة ثنا عفان ثنا همام بن يحى ثنا عاصم عن أبي الضحى عن مسروق عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قالالعينان تزنيان واليدان تزنيان والرجلإن تزنيان والفرج يزني 483
قال أبو يعلى الموصلي حدثنا زكريا حدثنا هشيم عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عاد مريضا يضع يده على المكان الذي يألم ثم يقول بسم الله لا بأس 11 باب ما جاء في العيادة من الرمد
قال أبو يعلى الموصلي ثنا شيبان بن فروخ ثنا طيب بن سلمان سمعت عمرة تقول سمعت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها تقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى الفجر أو قال الغداة فقعد مقعده فلم يلغ بشيء من أمر الدنيا ويذكر الله حتى يصلي الضحى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له هذا إسناد حسن تقدم في آخر صلاة الضحى
وقال إسحاق بن راهويه ثنا النضر بن شميل ثنا حماد هو ابن سلمة أبنا معبد أخبرني فلان في مسجد دمشق عن عوف بن مالك أن أبا ذر جلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أو جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه فقال يا أبا ذر أصليت الضحى فذكر الحديث وفيه إن أضل الناس من ذكرت عنده فلم يصل علي
وقال مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سعيد بن مسروق عن أبي الضحى عن رجل من أسلم قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وأربعين
| ضعيف | مرسل | قال مسدد ثنا معتمر سمعت أبي يحدث سمعت شيخا عن عائذ بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بماء وفي الماء قلة فتوضأ في جوف الإناء ثم أمر به فنضح على القوم فسعد في أنفسنا من أصابه ذلك الماء قال وأراه قد أصاب القوم كلهم ثم قام فصلى بهم صلاة الضحى هذا مرسل ضعيف لجهالة بعض رواته
| ضعيف | وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا ابن ثمان سنين فكان أول ما علمني أن قال لي يا بني حكم وضوءك لصلاتك تحبك حفظتك ويزاد في عمرك يا بني يا أنس الغسل من الجنابة فبالغ فيها فإن تحت كل شعرة جنابة قال قلت يا رسول الله وكيف أبالغ فيها قال روي أصول الشعر وأنق بشرتك تخرج من مغتسلك وقد غفر لك كل ذنب يا بني لا تفوتك ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين يا بني وأكثر الصلاة في الليل والنهار فإنك ما دمت في صلاة فإن الملائكة تصلي عليك يا بني وإذا قمت في الصلاة فانصب نفسك لله فإذا ركعت فاجعل راحتيك على ركبتيك وفرج بين أصابعك وارفع عضدك عن جنبيك وإذا رفعت رأسك من الركوع فقم حتى يرجع كل عضو إلى مكانه وإذا سجدت فالزق وجهك بالأرض ولا تنقر نقر الغراب ولا تبسط ذراعيك بسط الثعلب فإذا رفعت رأسك فلا تقعي كما يقعي الكلب ضع أليتيك بين قدميك والزق ظاهر قدميك بالأرض فإن الله لا ينظر إلى صلاة عبد لا يتم ركوعها وسجودها وإن استطعت أن تكون على وضوء من يومك وليلتك فان يأتك الموت وأنت على ذلك لم تفتك الشهادة يا بني وإذا دخلت بيتك فسلم تكثر بركتك وبركة بيتك يا بني وإذا خرجت لحاجة فلا يقعن بصرك على من أهل دينك إلا سلمت عليه تدخل حلاوة الإيمان قلبك وإن أصبت ذنبا في مخرجك رجعت وقد غفر لك يا بني ولا تبيتن ولا تصبحن يوما وفي قلبك غش لأحد من أهل الإسلام فإن هذا أمرسنتي ومن أخذ بسنتي فقد أحبني ومن أحبني فهو معي في الجنة يا بني فإذا عملت بهذا وحفظت وصيتي فلا يكونن شيء أحب إليك من الموت فإن فيه راحتك رواه أحمد بن منيع بسند ضعيف لضعف العلاء أبي محمد الثقفي ومحمد بن يحي بن أبي عمر بسند فيه راو لم يسم
وعن أبي الضحى قال قال سليمان بن صرد للحسن بن علي رضي الله عنهما اعذرني عند أمير المؤمنين فقال الحسن لقد رأيته يوم الجمل وهو يلوذ بي وهو يقول وددت أني مت قبل هذا بكذا وكذا سنة رواه مسدد موقوفا ورواته ثقات
وعن زيد بن خالد الجرمي قال كنت جالسا عند عثمان إذ جاء شيخ فلما رآه القوم قالوا أبوذر فلما رآه عثمان قال مرحبا وأهلا يا أخي قال أبوذر مرحبا وأهلا يا أخي لعمري لقد غلظت في العزمة وأيم الله لو أنك عزمت علي على أن أحبو لحبوت ما استطعت أن أحبو إني خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فتوجهنا نحو حائط بني فلان فأتيته بطهور فلما جاء وضعته له فجعل يصعد بصره في ويصوبه قال ويحك بعدي فبكيت فقلت يا رسول الله وإني لباق بعدك قال نعم فإذا رأيت البناء على جبل سلع فالحق بالغرب من أرض قضاعة فإنه سيأتي يوم قاب قوس أو قوسين أو رمح أو رمحين رواه أبوبكر بن أبي شيبة وفي سنده طلحة بن عمرو وهو ضعيف34 باب ما جاء في سؤال النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا في أمتهفيه حديث حذيفة وتقدم في صلاة الضحى
وعن حذيفة عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فصلى الغداة ثم جلس حتى إذا كان من الضحى ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جلس مكانه ثم صلى الأولى والعصر والمغرب كل ذلك لا يتكلم حتى صلى العشاء الآخرة ثم قام إلى أهله فقال الناس لأبي بكر سل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شأنه صنع شيئا لم يصنعه قط فسأله فقال نعم عرض علي ما هو كائن من أمر الدنيا وأمر الآخرة فجمع الأولون والآخرون بصعيد واحد ففظع الناس بذلك حتى انطلقوا إلى آدم والعرق يكاد يلجمهم فقالوا يا آدم أنت أبوالبشر أنت الذي اصطفاك الله اشفع لنا إلى ربك قال لقد لقيت الذي لقيتم انطلقوا إلى أبيكم بعد أبيكم نوح إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين قال فينطلقون فيقولون اشفع لنا أنت الذي اصطفاك الله واستجاب لك في دعائك فلم يدع على الأرض من الكافرين ديارا فيقول ليس ذاكم عندي انطلقوا إلى إبراهيم فإن الله اتخذه خليلا قال فيأتون إبراهيم فيقول لست ذاكم عندي انطلقوا إلى موسى فإن الله كلمه تكليما فيقول موسى لست ذاكم عندي ولكن انطلقوا إلى عيسى ابن مريم فإنه يبرئ الأكمه والأبرص ويحيى الموتى فيقول عيسى لست ذاكم عندي ولكن انطلقوا إلى سيد ولد آدم فإنه أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة انطلقوا إلى محمد صلى الله عليه وسلم فليشفع لكم إلى ربكم قال فينطلق فيأتي جبريل ربه فيقول ائذن له وبشره بالجنة قال فينطلق به جبريل فيخر ساجدا قدر جمعة ثم يقول الله عز وجل يا محمد ارفع رأسك وقل يسمع واشفع أتشفع قال فيرفع رأسه فإذا نظر إلى ربه خر ساجدا قدر جمعة أخرى فيقول الله عز وجل يا محمد ارفع رأسك وقل يسمع واشفع تشفع قال فيذهب ليقع ساجدا فيأخذ جبريل عليه السلام بضبعيه قال فيفتح الله تعالى عليه من الدعاء ما لم يفتحه على بشر قط فيقول أي رب جعلتني سيد ولد آدم ولا فخر وأول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة ولا فخر حتى إنه ليرد علي الحوض أكثر مما بين صنعاء وأيلة ثم يقال ادع الصديقين فيشفعوا ثم يقال ادع الأنبياء فيجيء النبي ومعه العصابة والنبي ومعه الخمسة والستة والنبي وليس معه أحد ثم يقال ادع الشهداء فليشفعوا لمن أرادوا فإذا فعلت الشهداء ذلك يقول الله تبارك وتعالى أنا أرحم الراحمين أدخلوا جنتي من كان لا يشرك بي شيئا قال فيدخلون الجنة ثم يقول الله تبارك وتعالى انظروا في النار هل تلقون فيها أحدا عمل خيرا قط قال فيجدون في النار رجلا فيقال له هل عملت خيرا قط فيقول لا غير أني كنت أسامح الناس في البيع فيقول الله اسمحوا لعبدي كإسماحه لعبادي ثم يخرجون من النار رجلا فيقال له هل عملت خيرا قط قال فيقول لا غير أني أمرت ولدي إذا مت فأحرقوني بالنار ثم اطحنوني حتى إذا كنت مثل الكحل فاذهبوا بي إلى البحر فأذروني في الريح فوالله لا يقدر علي رب العالمين أبدا قال فقال الله له لم فعلت ذلك قال من مخافتك قال فيقول الله انظروا إلى ملك أعظم ملك فإن لك مثله وعشرة أمثاله قال فيقول لم تسخر بي وأنت الملك قال فيضحك الله عز وجل فذلك الذي ضحكت منه من الضحى 872رواه الحارث بن أبي أسامة واللفظ له ورواه أبويعلى وأحمد بن حنبل والبزار وابن حبان في صحيحه دون قوله فوالله لا يقدر علي رب العالمين أبدا ولم يذكروا فيضحك الله عز وجل العصابة بكسر العين الجماعة ولا واحد له قاله الأخفش وقيل هي ما بين العشرة أو العشرين إلى الأربعين

أحمد درويش
22-07-2007, 12:57
| ضعيف | هو | وعن أبي أمامة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد جالسا وكانوا يظنون أن ينزل عليه فأقصروا عنه حتى جاء أبو ذر فاقتحم فجلس إليه فأقبل عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا ذر هل صليت اليوم قال لا قال قم فصل فلما صلى أربع ركعات الضحى أقبل عليه فقال يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الجن والإنس قال يا نبي الله وللإنس شياطين قال نعم شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ثم قال يا أبا ذر ألا أعلمك كلمات من كنز الجنة قلت بلى جعلني الله فداءك قال قل لا حول ولا قوة إلا بالله قلت لا حول ولا قوة إلا بالله قال ثم سكت عني فاستبطأت كلامه قال قلت يا نبي الله إنا كنا أهل جاهلية وعبادة أوثان فبعثك الله رحمة للعالمين أرأيت الصلاة ما هي قال خير موضوع من شاء استقل ومن شاء استكثر قلت يا رسول الله أرأيت الصيام ماذا هو قال فرض مجزئ قال قلت يا نبي الله أرأيت الصدقة ما هي قال أضعاف مضاعفه وعند الله المزيد قال قلت يا نبي الله فأي الصدقة أفضل قال سر إلى فقير وجهد من مقل قلت يا نبي الله أيما أنزل عليك أعظم قال الله لا إله إلا هو الحي القيوم آية الكرسي قلت يا نبي الله أي الشهداء أفضل قال من سفك دمه وعقر جواده قلت يا نبي الله فأي الرقاب أفضل قال أغلاها ثمنا وأنفسها عند أهلها قال قلت يا نبي الله أي الأنبياء كان أول قال آدم عليه السلام قال قلت يا نبي الله ونبي كان آدم قال نعم نبي مكلم خلقه الله بيده ونفخ من روحه ثم قال له يا آدم قبلا أي عيانا ومقابلة قال قلت يا نبي الله كم عدد الأنبياء قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا الرسل من ذلك ثلاث مائة وخمسة عشر جما غفيرا رواه أحمد والطبراني في الكبير وقال كم عدد الأنبياء قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا ومداره على علي بن يزيد وهو ضعيف
عن أبي هريرة قال أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن في سفر ولا حضر نوم على وتر وصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتين بعد الجمعة ثم إن أبا هريرة جعل بعد ركعتين بعد الجمعة ركعتي الضحى قلت هو في الصحيح خلا قوله وركعتين بعد الجمعة رواه الطبراني في الأوسط ورجاله موثقون
عن عطاء أنه سمع ابن عباس يقول إن استطعتم أن لا يغدو أحدكم يوم الفطر حتى يطعم فليفعل قال فلم أدع أن آكل قبل أن أغدو منذ سمعت ذلك من ابن عباس فآكل من طرف الصريقة الرقاقة الأكلة وأشرب اللبن أو الماء فقلت على ما تأول هذا قال سمعه أظن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كانوا لا يخرجون حتى يمتد الضحى فيقولون نطعم لئلا نعجل عن صلاتنا رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح ورواه الطبراني
وعن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى الضحى وقبل الأولى أربعا بني له بيت في الجنة رواه الطبراني في الكبير وفيه جماعة لم أر من ترجمهم
وعن سعيد بن نافع قال رآني أبو بشير الأنصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أصلي صلاة الضحى حين طلعت الشمس فعاب علي ونهاني وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تصل حتى ترتفع الشمس فإنها تطلع في قرني الشيطان رواه أحمد وأبو يعلى والطبراني في الأوسط إلا أن أبا يعلى قال رآني أبو هبيرة ورجال أحمد ثقات
وعن سعيد بن نافع قال رآني أبو اليسر وأنا أصلي صلاة الضحى فنهاني ثم قال إن رسول الله قال لا تصلوا حين ترتفع الشمس فإنها تطلع في قرني شيطان رواه البزار ورجاله ثقات
| ضعيف | هو | وعن أبي هريرة قال أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بركعتي الفجر فإن فيهما رغائب الدهر وركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين وركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها وبعد العصر ركعتين وبعد المغرب ركعتين وبعد العشاء ركعتين وبصيام ثلاثة أيام من كل شهر قال هو صوم الدهر وأن لا أبيت إلا على وتر وقال لي يا أبا هريرة صل ركعتين أول النهار أضمن لك آخره قلت في الصحيح بعضه رواه الطبراني في الأوسط وفيه عمر بن عبد الجبار وهو ضعيف
عن أنس بن مالك أنه لم ير رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الضحى قط إلا أن يخرج في سفر أو يقدم من سفر رواه أحمد وأبو يعلى إلا أنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يصلي الضحى إلا أن يقدم من سفر أو يخرج وكلاهما رواه عبد الله بن رواحة قال حدثني أنس قلت ولم أجد من ذكره وأغفله الشريف
وعن أبي هريرة قال ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الضحى إلا مرة رواه أحمد والبزار إلا أنه قال لم يصل الضحى إلا مرة ورجاله ثقات
وعن أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود أن أباه لم يكن يصلي الضحى رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون إلا أن أبا عبيدة لم يسمع من أبيه
وعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال أول من صلى الضحى رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يكنى بأبي الزوائد رواه الطبراني في الكبير ورجاله موثقون وفيهم معمر بن بكار قال الذهبي صويلح وقال الأزدي في حديثه وهم وذكره ابن حبان في الثقات
وعن عائشة قالت ما صلى النبي صلى الله عليه وسلم الضحى إلا يوم فتح مكة رواه البزار ورجاله موثقون وفي بعضهم كلام لا يضر
وعن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الضحى رواه أحمد أبو يعلي إلا أنه قال كان يصلي الضحى ورجال أحمد ثقات
وعن عبد الله بن عمر بن العاص قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فغنموا وأسرعوا الرجعة فتحدث الناس بقرب مغزاهم وكثرة غنيمتهم وسرعة رجعتهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلكم على أقرب منهم مغزى وأكثر غنيمة وأوشك رجعة من توضأ ثم غدا إلى المسجد بسبحة الضحى فهو أقرب مغزى وأكثر غنيمة وأوشك رجعة رواه أحمد والطبراني في الكبير وفيه ابن لهيعة وفيه كلام ورجال الطبراني ثقات لأنه جعل بدل ابن لهيعة ابن وهب
وعن عائذ بن عمرو قال كان في الماء قلة فتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فنضحنا قال والسعيد في أنفسنا من أصابه ولا نراه إلا قد أصاب القوم كلهم قال ثم صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الضحى رواه أحمد والطبراني في الكبير إلا أنه قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح أو بعس وفي الماء قلة فتوضأ ثم أمر فرش عليهم أو نضح عليهم وفيه رجل لم يسم
وعن عتبان بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في بيته سبحة الضحى قلت لعتبان حديث في الصحيح غير هذا رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح
وعن أنس بن مالك رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فصلى سبحة الضحى ثمان ركعات فلما انصرف قال إني صليت صلاة رغبة ورهبة وسألت ربي ثلاثا فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة سألته أن لا يبتلي أمتي بالسنين ولا يظهر عليهم عدوهم وسألته أن لا يلبسهم شيعا فأبى علي قلت لأنس عند الترمذي غير هذا رواه أحمد ورجاله ثقات
وعن ابن عمر قال قلت لأبي ذر يا عماه أوصني قال سألتني عما سألت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين وإن صليت أربعا كتبت من العابدين وإن صليت ستا كفيت وإن صليت ثمانيا كتبت من القانتين وإن صليت اثنتي عشرة ركعة بني لك بيت في الجنة وما من يوم ولا ليلة ولا ساعة إلا ولله فيها صدقة يمن بها على من يشاء من عباده وما من على عبد مثل أن يلهمه ذكره رواه البزار وفيه حسين بن عطاء ضعفه أبو حاتم وغيره وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ ويدلس
وعن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى الضحى ركعتين لم يكتب من الغافلين ومن صلى أربعا كتب من العابدين ومن صلى ستا كفى ذلك اليوم ومن صلى ثمانيا كتبه الله من القانتين ومن صلى ثنتي عشرة بنى الله له بيتا في الجنة وما من يوم وليلة إلا لله من يمن به على عباده وصدقة وما من الله على أحد من عباده أفضل من أن يلهمه ذكره رواه الطبراني في الكبير وفيه موسى بن يعقوب الزمعي وثقه ابن معين وابن حبان وضعفه ابن المديني وغيره وبقية رجاله ثقات
وعن ابن عباس رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال على كل سلامى عظم أو مفصل من ابن آدم في كل يوم صدقة ويجزئ من ذلك كله ركعتا الضحى رواه الطبراني في الصغير والأوسط وفيه من لم أجد له ترجمة
وعن أنس بن مالك قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى ست ركعات فما تركتهن بعد ذلك قال الحسن فما تركتهن بعد ذلك رواه الطبراني في الأوسط وفيه سعيد بن مسلمة الأموي ضعفه البخاري وابن معين وجماعة وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ
وفي رواية أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أعرض عليه بعيرا لي فرأيته صلى الضحى ست ركعات رواهما الطبراني في الأوسط من رواية محمد بن قيس عن جابر وقد ذكره ابن حبان في الثقات
وعن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى الضحى أربعا وقبل الأولى أربعا بنى له بيت في الجنة رواه الطبراني في الأوسط والكبير وفيه جماعة لا يعرفون
وعن جبير بن مطعم أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى رواه الطبراني في الكبير وإسناده حسن
وعن عبد الله بن أبي أوفى أنه صلى الضحى ركعتين فقالت له امرأته إنما صليت ركعتين فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاها ركعتين حين بشر بالفتح وحين بشر برأس أبي جهل قلت روى له ابن ماجة الصلاة حين بشر برأس أبي جهل فقط رواه البزار والطبراني في الكبير ببعضه وفيه شعثاء ولم أجد من وثقها ولا جرحها
وعن أم هانئ قالت لم كان يوم فتح مكة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء وسترت أم هانئ وأم سليم أم أنس بن مالك بملحفة ثم دخل بيت أم هانئ فصلى الضحى أربع ركعات رواه الطبراني في الكبير والأوسط ورجاله ثقات ولها في الصحيح حديث غيره
وعنها أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوم الفتح فصلى الضحى ست ركعات رواه الطبراني في الكبير والأوسط وإسناده حسن ولها حديث في الصحيح أنه صلاها ثمان ركعات
| هو | وعن ابن عباس قال كنت أمر بهذه الآية فما أدري ما هي قوله بالعشي والإشراق حتى حدثتني أم هانئ بنت أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها فدعا بوضوء في جفنة كأني أنظر إلى أثر العجين فيها فتوضأ ثم صلى الضحى ثم قال يا أم هانئ هذه صلاة الإشراق قلت هو في الصحيح بغير سياقه رواه الطبراني في الكبير وفيه حجاج بن نصير ضعفه ابن المديني وجماعة ووثقه بان معين وابن حبان
| ضعيف | وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يترك الضحى في السفر ولا غيره رواه البزار وفيه يوسف بن خالد السمتي وهو ضعيف
وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب رواه الطبراني في الأوسط وفيه محمد بن عمرو وفيه كلام وفيه من لم أعرفه
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن في الجنة بابا يقال له الضحى فإذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الذين كانوا يديمون على صلاة الضحى هذا بابكم فادخلوه برحمة الله رواه الطبراني في الأوسط وفيه سليمان بن داود اليمامي أبو أحمد وهو متروك
وعن إبراهيم قال سئل عبد الله عن رجل يضع جنبه عند ركعتي الضحى قال ما بال أحدكم يتمرغ كتمرغ الحمار رواه الطبراني في الكبير وإبراهيم لم يسمع من عبد الله
وعن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى الضحى وصام ثلاثة أيام من الشهر ولم يترك والوتر في سفر ولا حضر كتب له أجر شهيد رواه الطبراني في الكبير وفيه أيوب بن نهيك ضعفه أبو حاتم وغيره ووثقه ابن حبان وقال يخطئ
عن عبد الله بن مسعود أنه كان لا يكاد يصوم وقال إني إذا صمت ضعفت عن الصلاة والصلاة أحب إلي من الصيام فإن صام صام ثلاثة أيام من الشهر رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح وفي بعض طرقه ولم يكن يصلي الضحى
وعن ابن مسعود قال الصلاة أحب إلي من الصوم ولم يكن يصلي الضحى رواه الطبراني في الكبير وفيه بكير بن عامر وثقه أحمد وضعفه ابن معين وجماعة
وعن الشعبي قال كان ابن مسعود لا يصلي الضحى ويصلي ما بين الظهر والعصر مع عقبة من الليل طويلة رواه الطبراني في الكبير وفيه رجل لم يسم
وفي رواية يصبح على كل ميسم من ابن آدم كل يوم صدقة بدل صلاة رواه أبو يعلى والبزار والطبراني في الكبير والأوسط والصغير بنحوه وزاد فيها ويجزي من ذلك كله ركعتا الضحى ورجال أبي يعلى رجال الصحيح
وعن قيس بن عبد قال اختلفت إلى ابن مسعود سنة فما رأيته مصليا الضحى وما رأيته صائما يوما تطوعا إلا يوم عاشوراء رواه الطبراني في الكبير وقيس بن عبد ذكره ابن أبي حاتم ولم يرو عنه غير الشعبي ابن أخيه
وعن عبد الله بن شقيق قال إني لأمشي مع عمران بن حصين فانتهينا إلى مسجد البصرة فإذا بريدة جالس وسكبة رجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم من أسلم قائم يصلي الضحى فقال بريدة يا عمران ما تستطيع أن تصلي كما يصلي سكبة وإنما يقول ذلك كأنه يعنيه به قال فسكت

أحمد درويش
22-07-2007, 12:57
عمران ومضيا فقال عمران إني لأمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استقبلنا أحد فصعدنا فأشرف على المدينة فقال ويل أمها قرية يتركها أهلها أحسن ما كانت يأتيها الدجال فلا يستطيع أن يدخلها يجد على كل فج منها ملكا مصلتا بالسيف ثم نزلنا فأتينا المسجد فإذا رجل يصلي فقال من هذا قلت فلان ومن أمره فجعلت أثني عليه فقال لا تسمعه فتقطع ظهره ثم رفع يدي فقال خير دينكم أيسره رواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح
قوله تعالى وأكلهم السحت عن عبد الله يعني ابن مسعود رضي الله عنه أنه سئل عن السحت قال الرشا قيل في الحكم قال ذاك الكفر رواه الطبراني من رواية شريك عن السري عن أبي الضحى والسري لم أعرفهوبقية رجاله ثقات
| ثقة | وعن أبي الضحى قال اجتمع مسروق وشتير بن شكل في المسجد فقال مسروق هل سمعت عبد الله بن مسعود يقول إن أجمع آية في القرآن حلال وحرام وأمر ونهي إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي إلى آخر الآية قال نعم قال وأنا قد سمعته رواه الطبراني في حديث طويل مذكور في سورة الطلاقوفيه عاصم بن بهدلة وهو ثقة وفيه ضعفوبقية رجاله رجال الصحيح
| ضعيف | قوله تعالى يسبحن بالعشي والإشراق عن ابن عباس قال كنت أمر بهذه الآية فما أدري ما هي العشي والإشراق حتى حدثتني أم هانئ بنت أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها فدعا بوضوء بجفنة كأني أنظر إلى أثر العجين فيها فتوضأ ثم قام فصلى الضحى فقال يا أم هانئ هي صلاة الإشراق رواه الطبراني في الأوسط وفيه أبو بكر الهذلي وهو ضعيف
وعن أبي الضحى قال اجتمع مسروق وشتير بن شكل في المسجد فتقوض إليهما حلق المسجد فقال مسروق ما أرى هؤلاء جلسوا إلينا إلا ليسمعوا منا خيرا فإما أن تحدث عن عبد الله وأصدقك وإما أن أحدث عن عبد الله وتصدقني فقال حدثنا أبا عائشة فقال مسروق سمعت عبد الله بن مسعود يقول العينان تزنيان والرجلان تزنيان واليدان تزنيان ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه قال نعم وأنا قد سمعته قال فهل سمعت عبد الله بن مسعود يقول إن أجمع آية في القرآن حلال وحرام وأمر ونهي إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر إلى آخر الآية قال نعم وأنا قد سمعته قال فهل سمعت عبد الله بن مسعود يقول إن أكبر آية في كتاب الله تفويضا ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب قال نعمقال وأنا قد سمعته قال فهل سمعت عبد الله بن مسعود يقول إن أشد آية في القرآن فرحا يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إلى آخر الآية قال نعم قال وأنا قد سمعته
وعن عبد الله بن أبي موسى قال أرسلني مدرك أو ابن مدرك إلى عائشة أسألها عن أشياء قال فأتيتها فإذا هي تصلي الضحى فقلت أقعد حتى تفرغ فقالوا هيهات فقلت لآذنها كيف أستأذن عليها فقال قل السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين السلام على أمهات المؤمنين أو أزواج النبي صلى الله عليه وسلم السلام عليكم فذكر الحديث رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح
وفي رواية أمرت بركعتي الضحى ولم تؤمروا بها وأمرت بالضحى ولم تكتب
وفي رواية عن ابن عباس أيضا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ثلاث هن علي فرائض وهن لكم تطوع الوتر والفجر وصلاة الضحى
| ضعيف | وفي رواية أمرت بركعتي الضحى والوتر ولم تكتب رواه كله أحمد بأسانيد والبزار بنحوه باختصار والطبراني في الكبير والأوسط وفي إسناد ثلاث هن فرائض أبو خباب الكلبي وهو مدلس وبقية رجالها عند أحمد رجال الصحيح وفي بقية أسانيدها جابر الجعفي وهو ضعيف
| ثبت | وعن عبد الله بن عامر أن أبا أمامة وعتبة بن عبد حدثاه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صلى صلاة الصبح في جماعة ثم ثبت حتى يسبح الله سبحة الضحى كان له كأجر حاج ومعتمر تام له حجته وعمرته رواه الطبراني وفيه الأحوص بن حكيم وثقه العجلي وغيره وضعفه جماعة وبقية رجاله ثقات وفي بعضهم خلاف لا يضر
وعن عمرة قالت سمعت أم المؤمنين يعني عائشة تقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى صلاة الفجر أو قال الغداة فقعد في مقعده فلم يلغ بشيء من أمر الدنيا ويذكر الله حتى يصلي الضحى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له رواه أبو يعلى والطبراني في الأوسط بنحوه وفيه الطيب بن سلمان وثقه ابن حبان وضعفه الدارقطني وبقية رجال أبي يعلى رجال الصحيح
| هو | وعن أبي بكر الصديق قال أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فصلى الغداة فجلس حتى إذا كان من الضحى ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم مكث مكانه حتى صلى الأولى والعصر والمغرب كل ذلك لا يتكلم حتى صلى العشاء الآخرة ثم قام إلى بيته فقال الناس لأبي بكر ألا تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شأنه صنع اليوم شيئا لم يصنعه قط فسأله فقال نعم عرض علي ما هو كائن من أمر الدنيا وأمر الآخرة فجمع الأولون والآخرون بصعيد واحد فقطع الناس بذلك حتى انطلقوا إلى آدم صلى الله عليه وسلم والعرق يكاد يلجمهم قالوا يا آدم أنت أبو البشر وأنت اصطفاك الله عز وجل اشفع لنا إلى ربنا قال لقيت مثل الذي لقيتم انطلقوا إلى أبيكم بعد أبيكم إلى نوح إن الله اصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين قال فينطلقون إلى نوح صلى الله عليه وسلم فيقولون اشفع لنا إلى ربنا فأنت اصطفاك الله واستجاب لك في دعائك ولم تدع على الأرض من الكافرين ديارا فيقول ليس ذاكم عندي انطلقوا إلى إبراهيم صلى الله عليه وسلم فإن الله عز وجل اتخذه خليلا فينطلقون إلى إبراهيم فيقول ليس ذاكم عندي انطلقوا إلى موسى صلى الله عليه وسلم فإن الله عز وجل كلمه تكليما فيقول موسى صلى الله عليه وسلم ليس ذاكم عندي ولكن انطلقوا إلى عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم فإنه كان يبرئ الأكمه والأبرص ويحيي الموتى فيقول عيسى صلى الله عليه وسلم ليس ذاكم عندي انطلقوا إلى سيد ولد آدم فإنه أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة انطلقوا إلى محمد صلى الله عليه وسلم فيشفع لكم إلى ربكم عز وجل قال فينطلقون فيأتي جبريل صلى الله عليه وسلم ربه قال فيقول عز وجل ائذن له وبشره بالجنة قال فينطلق جبريل صلى الله عليه وسلم فيخر ساجدا قدر جمعة ويقول عز وجل ارفع رأسك وقل تسمع واشفع تشفع قال فيرفع رأسه فإذا نظر إلى ربه عز وجل خر ساجدا قدر جمعة أخرى فيقول الله عز وجل ارفع رأسك وقل تسمع واشفع تشفع قال فيذهب ليقع ساجدا فيأخذ جبريل صلى الله عليه وسلم بضبعيه فيفتح الله عز وجل عليه من الدعاء ما لا يفتحه على بشر قط يقول رب خلقتني سيد ولد آدم ولا فخر وأول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة ولا فخر حتى إنه ليرد علي الحوض أكثر ما بين صنعاء وأيلة ثم يقال ادعوا الصديقين فيشفعون ثم يقال ادعوا الأنبياء وقال فيجيء النبي ومعه النصابة ويجيء النبي ومعه الخمسة والستة والنبي ليس معه أحد ثم يقال ادعوا الشهداء فيشفعون لمن أرادوا قال فإذا فعل الشهداء ذلك يقول الله عز وجل أنا أرحم الراحمين أدخلوا جنتي من لا يشرك بي شيئا قال فيدخلون الجنة ثم يقول الله عز وجل انظروا في النار هل تلقون أحدا عمل خيرا قط قال فيجدون في النار رجلا فيقولون هل عملت خيرا قط فيقول لا غير أني كنت أسامح الناس في البيع فيقول الله عز وجل اسمحوا لعبدي كإسماحه إلى عبيدي ثم يخرجون من النار رجلا فيقول له هل عملت خيرا قط فيقول لا غير أني أمرت ولدي إذا أنا مت فأحرقوني بالنار ثم اطحنوني حتى إذا كنت مثل الكحل فاذهبوا بي في البحر فاذروني في الريح فوالله لا يقدر علي رب العالمين أبدا فقال الله عز وجل له لم فعلت ذلك قال من مخافتك قال فيقول الله عز وجل انظر إلى ملك أعظم ملك فإن لك مثله وعشرة أمثاله قال فيقول لم تسخر بي وأنت الملك قال وذاك الذي ضحكت منه من الضحى رواه أحمد وأبو يعلى بنحوه والبزار ورجالهم ثقات
قال مسدد حدثنا عطاف بن خالد عن إسماعيل بن رافع عن أنس بن مالك Bه قال كنت جالسا مع رسول الله A بمسجد الخيف فجاءه رجلان أنصاري وثقفي فذكر الحديث قال فقال الثقفي أخبرني يا رسول الله قال A جئت تسألني عن الصلاة فإنك إذا غسلت وجهك انتثرت الذنوب من أشفار عينيك وإذا غسلت يديك انتثرت الذنوب من أظفار يديك وإذا مسحت برأسك انتثرت الذنوب عن رأسك وإذا غسلت رجليك انتثرت الذنوب من أظفار رجليك الحديث وحديث ثوبان وأبي أمامة Bهما في إسباغ الوضوء في المكروهات في تفسير سورة ص وحديث أبي هريرة Bه في إحسان الوضوء يأتي إن شاء الله تعالى في صلاة الضحى وحديث أول ما يحاسب به طهوره يأتي إن شاء الله تعالى في أول الصلاة
| هو | وقال أبو يعلي حدثنا عبد الأعلى ثنا بشر بن منصور ثنا عمر بن نبهان عن أبي راشد عن جابر بن عبد الله Bهما قال قال رسول الله A ثلاث من جاء بهن بالإيمان دخل من أي أبواب الجنة شاء وزوج من الحور العين ما شاء من عفا عن قاتله وأدى دينا خفيا وقرأ في دبر كل صلاة مكتوبة قل هو الله أحد فقال أبو بكر Bه أو إحداهن يا رسول الله قال A أو إحداهن وبقية الذكر عقيب الصلاة سيأتي إن شاء الله تعالى في باب الذكر باب فضل الذكر بعد صلاة الصبح إلى أن تطلع الشمس حديث يأتي إن شاء الله تعالى في صلاة الضحى
وقال أبو بكر حدثنا يزيد بن هارون عن أبان بن أبي عياش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله Bه قال بت مع النبي A لأنظر كيف يقنت 1 في وتره فقنت قبل الركوع ثم بعثت أمي أم عبد Bه فقلت لها بيتي مع نسائه A فانظري كيف يقنت في وتره فأتتني فأخبرتني أنه A قنت قبل الركوع أبان متروك باب صلاة الضحى
قال أحمد بن منيع حدثنا أبو أحمد الزبيري ثنا حنظلة عن عبد الكريم قال إن الحسن والحسين Bهما حدثنا أن النبي A كان يصلي الضحى وقال من صلاها بني له بيت في الجنة وغفر له ما كان في ساعات النهار من ذنب
وقال أبو يعلى حدثنا أبو الأشعث ثنا سلمة بن رجاء حدثتنا شعثاء قالت رأيت عبد الله بن أبي أوفى Bه صلى ركعتين فقالت له امرأته ما صليت إلا ركعتين قال رأيت رسول الله A صلى الضحى ركعتين حين بشر بالفتح وبرأس أبي جهل قلت بعضه في سنن ابن ماجه
إسحاق حدثنا النضر بن شميل أنا أبو قرة الأسدي سمعت سعيد بن المسيب يحدث عن عمر بن الخطاب Bه قال ما من امرئ يأتي فضاء من الأرض فيصلي به الضحى ركعتين ثم يقول اللهم لك الحمد أصبحت عبدك على عهدك ووعدك أنت خلقتني ولم أك شيئا أستغفرك لذنبي فإنه قد أرهقتني ذنوبي وأحاطت بي إلا أن تغفرها لي فاغفرها يا أرحم الراحمين إلا غفر الله له في ذلك المقعد ذنبه وإن كان مثل زبد البحر 1
إسحاق أخبرنا النضر بن شميل ثنا حماد وهو ابن سلمة أنا معبد أخبرني فلان رجل في مسجد دمشق عن عوف بن مالك Bه قال إن أبا ذر Bه جلس إلى رسول الله A أو جلس رسول الله A إليه فقال يا أبا ذر أصليت الضحى قال لا قال A قم فصل الضحى قال فصلى ثم جاء فذكر الحديث وقال الحارث حدثنا يونس بن محمد ثنا حماد عن معبد بن هلال العنزي حدثني رجل في مسجد دمشق عن عوف بن مالك نحوه وقال أبو يعلى حدثنا هدبة ثنا حماد به
وقال أبو بكر حدثنا ابن نمير عن محمد بن إسحاق عن حكيم بن حكيم عن علي بن عبد الرحمن عن حذيفة بن اليمان Bه قال خرج النبي A إلى حرة بني معاوية فاتبعت أثره حتى ظهر عليها فصلى الضحى ثماني ركعات طول فيهن فقال A يا حذيفة طولت عليك قلت الله ورسوله أعلم قال A إني سألت الله D فيها ثلاثا فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة سألته ألا يظهر على أمتي غيرها فأعطانيها وسألته ألا يهلكها بالسنين 1 فأعطانيها وسألته ألا يجعل بأسها بينها فمنعنيها
قال الحارث حدثنا علي بن الجعد أنا شعبة عن الحكم عن رجل حدثه عن أم سلمة Bها أنها كانت تصلي الضحى ثماني ركعات قاعدة فقيل لها إن عائشة Bها تصليها أربعا فقالت إن عائشة Bها امرأة شابة وإن رسول الله A قال صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم
وقال أبو بكر حدثنا حاتم بن إسماعيل عن حميد بن صخر عن المقبري عن أبي هريرة Bه قال بعث النبي A بعثا 1 فأعظموا الغنيمة وأسرعوا الكرة فقال رجل يا رسول الله ما رأينا بعثا أسرع منه كرة ولا أعظم غنيمة من هذا البعث فقال A ألا أخبركم بأسرع كرة وأعظم غنيمة منه رجل توضأ في بيته فأحسن الوضوء ثم عمد إلى المسجد فصلى فيه صلاة الغداة ثم عقبه بصلاة الضحى فقد أسرع الكرة وأعظم الغنيمة رواه أبو يعلى في مسنده عن أبي بكر وابن حبان عن أبي يعلى وأخرجه البزار من حديث أبي هريرة Bه أيضا قال أي أبو هريرة فقال أبو بكر Bه يا رسول الله
وقال مسدد حدثنا يحيى عن ابن عجلان عن القعقاع بن حكيم عن جدته رميثة قالت رأيت عائشة Bها صلت الضحى ثماني ركعات فقلت لها شيء رأيت رسول الله A يفعله أو شيء أمرك به قالت ما أنا بمحدثتك عن رسول الله A فيهن شيئا ولكن لو نشر 1 لي أبي من القبر على أن أدعهن لم أدعهن
وحدثنا يحيى عن مسعر عن سعد بن إبراهيم عن القاسم قال إن عائشة Bها كانت تصلي الضحى فتطيلها
وقال ابن أبي عمر حدثنا شيخ من أهل المدينة أتيناه عند رأس الثنية قال عن عمر الذكواني عمن حدثه عن أنس بن مالك Bه أنه قال قدم النبي A وأنا ابن تسع سنين أو عشر فقال يا أنس أكثر الطهور يزد في عمرك وصل الضحى فإنها صلاة الأوابين 1 الحديث ويأتي إن شاء الله بقيته في كتاب المواعظ
وقال أبو يعلى حدثنا هارون بن معروف ثنا ابن وهب حدثني عمر بن محمد عن أبي رافع أنه أخبره عن عبد الله بن عمرو بن العاص Bهما أنه قال لأبي ذر Bه يا عم أقبسني خيرا قال نعم ابن أخي قال لي رسول الله A يا أبا ذر إذا صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين وإن صليتها أربعا كتبت من المحسنين وإن صليتها ستا لم يتبعك ذنب وإن صليتها عشرا لم وإن صليتها اثنتي عشرة بني لك بها بيت في الجنة
وقال أبو يعلى حدثنا شيبان ثنا طيب بن سليمان قال سمعت عمرة قالت سمعت عائشة Bها تقول سمعت رسول الله A يقول من صلى الغداة 1 فقعد مقعده فلم يلغ 2 بشيء من أمر الدنيا ويذكر الله تعالى حتى يصلي الضحى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له
حدثنا هدبة ثنا المحاربي ثنا الأحوص بن حكيم عن عبد الله بن غابر عن عتبة بن عبد السلمي عن أبي أمامة Bه قال إن رسول الله A قال من صلى صلاة الصبح في جماعة ثم لبث في مجلسه حتى صلى سبحة الضحى 1 فله أجر حجة وعمرة تامة حجته وعمرته 684 ـ وقال عبد بن حميد حدثنا أبو نعيم حدثنا ابن عيينة عن أيوب عن القاسم عن ابن أبي أوفى رضي الله عنه عن النبي A قال صلاة الأوابين حين ترمض الفصال قلت هذا إسناد صحيح إلا أنه معلول والمحفوظ في هذا عن القاسم بن عوف عن زيد بن أرقم كذا أخرجه مسلم من حديث أيوب ومن حديث قتادة أيضا عن القاسم
وقال عبد حدثنا يزيد بن هارون حدثنا حسام بن المصك عن قتادة عن القاسم بن عوف حدثنا زيد بن أرقم رضي الله عنه قال إن النبي A أتاهم في مسجد قباء فرآهم يصلون الضحى فقال هذه صلاة الأوابين قال فكانوا يصلونها إذا رمضت الفصال قلت وهذا يباين سياق مسلم فإن لفظه أن زيد بن أرقم رضي الله عنه رأى قوما يصلون الضحى فقال لقد علموا أن الصلاة في غير هذه الساعة أفضل إن رسول الله A قال صلاة الأوابين حين ترمض الفصال
| هو | وقال الحارث حدثنا محمد بن عمر ثنا عمر بن إسحاق أنه سمع عمر بن الحكم يقول سمعت أبا سعيد الخدري Bه يقول ما رأيت رسول الله A يصلي الضحى قط قال عمر بن الحكم فذكرت هذا لسعد بن أبي وقاص Bه فقال إن رسول الله A كان يترك العمل كراهية أن يراه الناس فيعمل به خاليا وإني لأصليها سعد Bه يقول ذلك قلت محمد بن عمر هو الواقدي وقد خالف غيره في هذا عن أبي سعيد Bه
وقال عبد حدثنا أبو نعيم ثنا فضيل بن مرزوق حدثني عطية حدثني أبو سعيد Bه قال إن النبي A كان يصلي الضحى حتى لا يرى أنه تركها ويتركها حتى لا يرى أن يصليها
| هو | أنا النضر بن شميل ثنا حماد هو ابن سلمة نا سعيد أخبرني فلان في مسجد دمشق عن عوف بن مالك قال إن أبا ذر جلس إلى رسول الله A أو جلس رسول الله A فقال يا أبا ذر أصليت الضحى فذكر الحديث وفيه إن أضل الناس من ذكرت عنده فلم يصل علي وقال الحارث ثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة ثنا حماد عن ابن هلال العنزي حدثني رجل فذكره
وقال أبو يعلى ثنا شيبان بن فروخ ثنا طيب بن سلمان قال سمعت عمرة تقول سمعت عائشة تقول سمعت رسول الله A يقول من صلى الفجر أو قال الغداة فقعد مقعده فلم يلغ 1 بشيء من أمر الدنيا ويذكر الله حتى يصلي الضحى أربع ركعات خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه لا ذنب له باب فضل لا إله إلا الله
قال أحمد بن منيع ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا حنظلة بن عبد الحميد عن الضحاك بن قيس عن ابن عباس قال لقد أتى علينا زمان وما ندري ما وجه هذه الآية يسبحن بالعشي والإشراق 1 حتى رأينا الناس يصلون الضحى وقال أبو يعلى ثنا أحمد بن عمران ثنا ابن فضيل ثنا الكلبي عن أبي صالح
قال أبو يعلى ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا نعيم بن ميسرة ثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز أخبرني رجل من بني عامر عن أبيه قال صليت خلف النبي A فسمعته يقول أيحسب أن لن يقدر عليه أحد 1 أيحسب أن لم يره أحد 2 يعني بفتح السين من يحسب باب سورة الضحى
وقال مسدد ثنا أبو الأحوص ثنا سعيد بن مسروق عن أبي الضحى عن رجل من أسلم قال بعث النبي A وهو ابن ثلاث وأربعين سنة باب أذى المشركين في أصنامهم
قال إسحاق أنا المعتمر بن سليمان عن ليث بن أبي سليم عن صدقة عن الشعبي عن أبي ذر قال ذكر النبي A فأثنى عليه ثم ذكر أبا بكر فأثنى عليه ثم ذكر عمر فأثنى عليه ثم قال بعد الثلاثين اصرف وجهك حيث شئت فإنك لن تصرفه إلا إلى عجز أو فجور قلت فيه انقطاع مع ضعف ليث وقال أبو بكر ثنا ابن نمير عن محمد بن إسحاق فذكر حديث حذيفة الذي تقدم في صلاة الضحى
وقال مسدد حدثنا يحيى عن شعبة حدثني أبو عون عن أبي الضحى قال قال سليمان بن الصرد للحسن بن علي اعذرني عند أمير المؤمنين فقال الحسن لقد رأيته يوم الجمل وهو يلوذ 1 بي وهو يقول وددت أني مت قبل هذا بكذا وكذا سنة قال شعبة فلقيت منصورا فقال ما يدري ذلك الأعور يعني أبا عون
وقال الحارث حدثنا قراد أبو نوح عن شعبة عن محمد بن عبيد الله أبي عون الثقفي عن أبي الضحى عن سليمان بن صرد قال جئت إلى الحسن فقلت اعذرني عند أمير المؤمنين حيث لم أحضر الوقعة فقال الحسن ما تصنع بهذا لقد رأيته يلوذ 1 بي وهو يقول يا حسن ليتني مت قبل هذا بعشرين سنة

A= صلى الله عليه وسلم

والسلام