المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : { وَٱمْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ ٱلْحَطَبِ



جمال حسني الشرباتي
08-07-2007, 04:00
السلام عليكم

سؤلت هذا السؤال --

ما إعراب "(وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةََ الْحَطَبِ)؟؟

فأجبت--


(إعرابها سهل جدّا --حمّالة -- خبر لمبتدأ مقدّر تقديره "هي"
قال في الدرّ المصون


(قوله: { وَٱمْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ ٱلْحَطَبِ }: قراءةُ العامَّةِ بالرفع على أنهما جملةٌ مِنْ مبتدأ وخبرٍ سِيْقَتْ للإِخبار بذلك. وقيل: " وامرأتُه " عطفٌ على الضميرِ في " سَيَصْلى " ، سَوَّغَه الفصلُ بالمفعولِ. و " حَمَّالةُ الحطبِ " على هذا فيه أوجهٌ: كونُها نعتاً لـ " امرأتهُ ". وجاز ذلك لأن الإِضافةَ حقيقيةٌ؛ إذا المرادُ المضيُّ، أو كونُها بياناً أو كونُها بدلاً لأنها قريبٌ مِنْ الجوامدِ لِتَمَحُّضِ إضافتِها، أو كونُها خبراً لمبتدأ مضمرٍ، أي: هي حَمَّالةُ)


ويمكن لك أن تعود إليه في موقع التفسير الأردني


http://altafsir.com/Tafasir.asp?tMad...&UserProfile=0


------------------------------------------------------------

ووجه الكلام هو أنّ أكابرنا لم يتركوا نقطة في كتاب الله إلّا وأشبعوها دراسة وتحريرا وتحقيقا---فكما لاحظتم لم يترك السمين الحلبي في الدرّ المصون زيادة لمزيد

سعيد فودة
08-07-2007, 23:36
وعليكم السلام

قوله تعالى (وامرأته حمالةَ الحطب) بفتح حمالة على وزن فعَّالة، وبضمها كذلك.
وعلى قراءة الجمهور هي بالضم، وإعرابها إما خبر مبتدأ محذوف، أو صفة لامرأته. وأجاوزا أن تكون خبرأ، وامرأته مبتدأ. وإذا كان (حمالة الحطب) لقبا لأم جميل امرأة أبي لهب جاز أن يكون إعرابها عطف بيان لما قبلها، ويجوز أن يكون بدلا.
وفي قراءة النصب تكون منصوبة على الذم -أو على الشتم- أي أذمُّ -وأشتم- حمالةَ الحطب.
هذا خلاصة ما ذكره أبو حيان في تفسيره مع زيادة من اللباب لابن عادل.
وفي كونها حالاً كلام تجده في كتاب (اللباب في علوم الكتاب) لابن عادل الحنبلي.

جمال حسني الشرباتي
12-07-2007, 10:20
بارك الله بك أستاذ سعيد على التعقيب المفيد

سعيد فودة
12-07-2007, 11:26
أنت سبب التعقيب فالحمد عائد إليك....