المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من أشعار الجن



عمار عبد الله
06-05-2007, 15:38
هذا البيت ينسب للجن فما تقولون :
نحن الذين قتلنا سعد ابن عباده
رميناه بسهم فما أخطأ فؤاده
هل من بليغ يرد عليهم ما قالوه في حق سيدنا سعد
ولكن لا علاقة لي إن قتلوه :D :D

عمار عبد الله
06-05-2007, 15:48
وهذ القصيدة الجميلة تنسب لهم أيضا قد قالوها نيابة عن ابن زريق البغدادي
كذا يقال :D :D

لاتعذليه فإن العذل يولعه *** قد قلت حقا ولكن ليس يسمعه
جاوزت في نصحه حدا أضر به *** من حيث قدرت أن النصح ينفعه
فاستعملي الرفق في تأنيبه بدلا *** من عنفه فهو مضنى القلب موجعه
يكفيه من لوعة التفنيد أن له *** من النوى كل يوم ما يروعه
قد كان مضطلعا بالخطب يحمله *** فاضلعت بخطوب البين أضلعه
ما آب من سفر إلا وأزعجه *** رأي إلى سفر بالرغم يتبعه
إذا الزماع أراه في الرحيل غنى *** ولو إلى السد اضحى وهو يزمعه
قد قسم الله بين الناس رزقهم *** لم يخلق الله مخلوقا يضيعه
لكنهم ملؤوا حرصا فلست ترى *** مسترزقا وسوى الغايات تقنعه
وقد أوردها بطولها الامام السبكي في طبقاته

قتيبة بن محمود الفارس
06-05-2007, 17:34
السلام عليكم أخي عمار..
إن من الفقه أحيانا أن ينتقي أحدنا المورد المناسب لينهل منه الناس..
لكن أرى أن من الفقه أيضا أن لا نتكلم على قضايا هي إلى الكذب أقرب منها إلى الصحة..
فكما تعلم أخي أن عقل ابن أخيك الرضيع لا يقبل هذه الرواية فضلا من أن يقبلها عقلاء المسلمين..
أجزم بكذب مثل هذه الترهات... ولو تنزلنا مع سفهاء القوم ممن يرى صحة هذه الرواية لقلنا لهم:
من الذي نقل لكم شعر الجن؟ وهل شعر الجن يسمعه الناس؟...الخ
فمن الحري بنا أن نحفظ لصحابتنا الكرام مكانتهم لما تعلم أخي أن كثيرا من الروايات أساءت ولم تحفظ حق أكابر الصحابة مثل أبي بكر وعمر .. لما دندن به ابن أبي الحديد وغيره من..

أخيرا وبعد هذه المقدمة أرى- وليس مثلي من يرى - أن ننقل ما هو صحيح أو إن كان هناك وجه بلاغي لم يخطر لي على بال فأناشد فحول المنتدى أمثال : سيدى ومولاي الشيخ عماد وكلكم يعلم من هو أبو المنذر.. أن يوضحوا لنا رأيهم في مثل هذه القضايا..

أخوك المحب لك ولجميع المسلمين
قتيبة محمود
أبو عبيدة...

عمار عبد الله
06-05-2007, 19:06
لقد أوردتها للطرفة لا أكثر
ومن المعلوم أن مرويات كتب الادب لا قيمة لها فهي طافحة بانتقاص الصحابة وما شابه
وإلا فحاشا لسيدنا سعد أن يقتله شرذمة من الجن
فهم يهربون من المؤمن فما بالك بصحابي وأي صحابي
وجزاك الله خيرا على نصيحتك الغالية

عماد أحمد الزبن
08-05-2007, 20:26
الأخ الطلعة النابه ، قتيبة المكرم .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
هذا الأمر كما لا يخفى عليك ، في حيز الدراسة التأصيلية ( الأبستمولوجية ) لظاهرة الشعر ، وتولده في نفوس الشعراء ، وقديـما طرحت فكرة شياطين الشعر، بوصفها تفسيرا مزعوما لهذه الظاهرة ، فزعموا ، كما يقول الجاحظ في الحيوان ، أن مع كل فحل من الشعراء شيطانا يقول الشعر ، بل تبرع بعض العلماء بذكر أسماء شيطان الشعراء في تواليفهم ، كما تجد ذلك في الحيوان ، وربيع الأبرار للزمخشري ، وجمهرة القرشي ، وغيرها .
ويبدو أن هذه الفكرة أخذت ترسخ في عقول بعض كتبة الأدب ، وكان من مظاهر ذلك توفر هؤلاء الكتبة على تآليف خاصة بأشعار الجــن ومثاله كتاب أشعار الجن للمرزبان المعتزلي ، ويخصص بعض كتاب الأدب فصولا في شياطين الشعراء ، وأصحابهم من الإنس ، ويعرضون لأشعارهم ومطارحاتهم الشعر مع الإنس ، كما تجده في جمهرة القرشي ، ونهاية الأرب للنويري في أخبار الغريض ، والحيوان وربيع الأبرار ، وغيرها .
ومن جرا هذا الطرح يبني بعض الكتاب مناهجهم في تآليفهم ، على هذه الفكرة المفترضة ، فيعرضون مطارحات مع شياطين الشعر ، ومثاله كتاب التوابع والزوابع لابن شهيد ، الذي بناه على فكرة مطارحة الشعر والآراء مع شياطين شعراء الإنس ، فيلتقي مثلا بشيطان أبي تمام ويسأله عن أجمل ما قال في كل غرض ، ويعارضه ويناقشه وهكذا تستمر الفكرة مع باقي فحول الشعر ، ونجد شيئا من هذا أيضا في رسالة الغفران .
وهذا الطرح أسلم العلماء النقدة بعد ، إلى بحث ظاهرة نحل الجنّ الشعر ، فتجد ابن خلكان، مثلا ، في الوفيات يتهم الهرا النحوي بوضع الشعر على ألسنة الجــنّ .
ولا أدلّ على تمكن هذا الأمر من عقول بعض الشعراء من تسمية الشعر بــ ( رقى الشيطان ) يقول جرير :

رأيت رقى الشيطان لا تستفزه وقد كان شيطاني من الجن راقيا
وأما الطرح الذي يفسر ظاهرة الشعر من خلال سبر التيارات الشعورية في النفس القابلة للانطباع والتأثر بمعطيات الخارج ، والتناص مع الصور المنبعثة من الوجود الحقيقي أو التخيلي ، وعد الشعر من باب القول المخرج على غير مخرج العادة ، على حد تعبير ابن رشد ، أقول : هذا طرح يستحق العناية ، ويؤسس لدراسة تأصيلية ( أبستمولوجية ) حقيقية لظاهرة الشعر .
إذن الشعر يقوم على مبدأ الانزياح في بنيته ولغته ، والهروب من قبضة العاديّــات والمألوفات والتحكمات اللغوية ، وهو بهذا الانزياح والغرابة وكسر قبضة القوانين اللغوية التأليفية ، يتجذر ويتكمل ، بوصفه ثورة تعبر عن هياج داخلي وتيارات عنيدة تنثال في نفس قابلة ، أو على حد التعبير المدرسي : نفس موهوبة ، وهذا ما أشار إليه حازم القرطاجني عندما جعل التخييل هو المعتبر في الشعر ، وجعل أفضل الشعر ما حسنت هيأته وقويت شهرته وخفي كذبه ، وأردأ الشعر ما كان واضح الكذب ، خليا من الغرابة والتخييل .
والحق أن الكلام على هذا الأمر يحتاج إلى مقام أوسع ، وأنا الآن أكتب ، معظم ما أكتبه ، من الذاكرة ؛ تلبية لطلب أخ نابه عزيز علي ، ولي في هذا الأمر بحث طويل، لعل الله تعالى يعين على نشره ههنا .
الأخ عمار محمد المكرم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قولك :

ومن المعلوم أن مرويات كتب الادب لا قيمة لها فهي طافحة بانتقاص الصحابة وما شابه
أقول : لا شك في أن حكمك هذا لا عن استقراء ودراسة ، وإنــما هو مما تسمع وتقرأ من أحكام مجردة ، واعلم أن كثيرا من الأدباء ثقات في نقلهم ، ولهم منهج يقوم ثقافه على التشدد في اختيار الروايات والمرويات ، ثم إنني قرأت كثيرا من كتب الأدب لأدبائنا ، وعلماء تراثنا فما وجدتها طافحة بانتقاص الصحابة ، فهل كتب الأصمعي والمفضل والقالي وابن السكيت وغيرهم طافحة بسب الصحابة ؟! فلا أدري كيف يصح لك هذا الإطلاق العجيب .

ولا زلت أخي الحبيب بالخير موصولا .
وكتب أبو المنذر عمــاد بن أحمد الزبــن

عمار عبد الله
09-05-2007, 22:53
الشيخ أحمد الزبن:
جزاك الله خيرا على ما افدتمونا من معلومات
في الحقيقة قولك :
لا شك في أن حكمك هذا لا عن استقراء ودراسة ، وإنــما هو مما تسمع وتقرأ من أحكام مجردة
في محله فأنا لست مكثر الاطلاع على كتب الادب وإن كان كلامي السابق منقول فقد وجدت له ( ما صدقا ) في بعض ما اطلعت عليه من كتب الادب وأنا لم اطالعها بكثرة ولم احقق في المسألة أساسا ولكننا تربينا على رد ما يرويه أمثال ابن كثير وابن الاثير فيما يرد من مشاجرات وسجالات وردت بين الصحابة وقد نبه لذلك الشيخ محمد العربي التباني في كتابه افادة الابرار .
قلت إذا كان يرد ماينقله أمثال هؤلاء المؤرخين الجهابذة فالادباء من باب اولى
وأعود وأكرر أن اطلاعي على كتب الادب محدود جدا وكلامي الذي قلته سابقا كان بناء على تربيتنا في طرق التعامل مع ما يروى عن الصحابة لا من تحقيق علمي في المسالة وفي تحقيق نقل ابيات الشعر
وإلا فإن الابيات السابقة مروية في بعض كتب الفقه أيضا في باب كراهة التبول في الجحور
وكون الجن قتلوا سيدنا سعد ليس محال عقلا وإن كنت لا أقره في قرارة نفسي
وسأنتظر نشر بحثكم بفارغ الصبر
وجزاكم الله خيرا

عماد أحمد الزبن
10-05-2007, 12:58
بارك الله فيك أخي وزادك علما وحلما .
لكن انتبه : اسمي عماد الزبن ، أما أحمد فأبي رحمه الله تعالى .

عمار عبد الله
10-05-2007, 16:12
عذرا وأرجو من المشرف أن يصححه