المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألغاز نحوية



قتيبة بن محمود الفارس
29-04-2007, 11:10
قال أحدهم:

أيّها الفاضل فينا أفتنا ******* وأزلْ عنّا بفتواك الْعَنا
كيف إعراب نُحاةِ النحوِ في *** أنا أنتَ الضاربي أنتَ أنا

فمن يأخذ على عاتقه إعراب الجملة ؟

مصطفى أحمد ثابت
29-04-2007, 17:05
أنا أنت الضاربي مبتدأ ... فاعتبرها يا إماماً لسنا
أنت بعد الضاربي فاعله ... وأنا يخبر عنه علنا
ثم إن الضاربي أنت أنا ... خبرٌ عن أنت ما فيه انثنا
وأنا الجملة عنه خبرٌ ... وهي من أنت إلى أنت أنا

قتيبة بن محمود الفارس
29-04-2007, 17:22
لطيف جدا أخ مصطفى لكن ماذا ستفعل بهذه ؟


ماذا الوداع وداع الوامق الكمد=هذا الوداع وداع الروح للجسد

قتيبة بن محمود الفارس
29-04-2007, 17:23
ماذا الوداع وداع الوامق الكمد=هذا الوداع وداع الروح للجسد

قتيبة بن محمود الفارس
29-04-2007, 17:24
نعتذر من الأخ مصطفى ويبدو لي أن ثمة هاهنا خطأ لما أكتشفه بعد

مصطفى أحمد ثابت
30-04-2007, 19:49
ألغز بعضهم قائلا
سلِّم على شيخ النحاة وقل له **** عندي سؤال من يجبه يعظمِ
أنا إن شككت وجدتموني جازما **** وإذا جزمت فإنني لم أجزمِ

فما الجواب أخي قتيبه

قتيبة بن محمود الفارس
01-05-2007, 03:56
السلام عليكم أخي مصطفى أظن الإجابة :
إن/ وقصد الملغز أنها مع كونها جازمة إلا أنها للتشكيك.
إذا/ مع كونها أداة جزم إلا أنها لاتجزم.
هل الإجابة صحيحة ؟؟؟ وهو من ألغاز العلامة الزمخشري في أحاجيه.

قتيبة بن محمود الفارس
01-05-2007, 06:33
أما البيت السابق:

ماذا الوداع وداع الوامق الكمد=هذا الوداع وداع الروح للجسد
المطلوب: ماذا الوداع وداع الوامق الكمد.
الإجابة سهلة أرجو أن تجيب أخي مصطفى لالالالالالالالالالالا تهرب

مصطفى أحمد ثابت
01-05-2007, 14:39
لا أفهم المطلوب أأعرب البيت أم ماذا ؟

قتيبة بن محمود الفارس
01-05-2007, 20:05
أعتذر إن كان ثمة غموض لكن المطلوب إعراب الشطر الأول من البيت.

مصطفى أحمد ثابت
02-05-2007, 17:02
ما : حرف نفي مبني على السكون لا محل له من الإعراب , وهي هنا ليست عاملة عمل ليس على لغة أهل تميم .
ذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
الوداع : بدل مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهرة .
وداع : خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
الوامق : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .
الكمد : صفة مجرورة وعلامة الجر الكسة الظاهرة .

يقول ليس وداعي هذا كوداع المحب العاشق الذي يصاب بالغم عند فراق حبيبه , بل هو وداع الروح للجسد فكأنه الموت .

ما رأيك أن ننشأ موضوعا لدراسة شعر أبي الطيب فقد فتنت به منذ فترة .

قتيبة بن محمود الفارس
03-05-2007, 12:53
أنا مستعد أخي مصطفى، وسأترك لك وضع المشاركة الأولى التي سيتم مناقشتها
وأرجو أن توضع المشاركة في قسم البصائر اللغوية وأنا بانتظار المشاركة.

ولازلت بالخير موصولا...

مصطفى بن حسن الأزهري
02-05-2008, 17:25
لمّا رأيتُ أبا يزيدَ مُقاتِلاً ... أدعَ القتالَ وأشهدَ الهيجاءَ
أين جواب لما؟ وبم انتصاب أدعَ؟

أنفال سعد سليمان
02-05-2008, 21:32
أنا مبتدئة في النحو جدَّا .. و لكني من محبيه .. و هذا الباعث لمشاركتي ! و إن كان لا علمَ لي !

أحسب أن الشاعرَ أضمر فعلًا -و الذي هو جواب "لما"- ثم أداةَ نصب ، و التي نصبت الأفعالَ "الظاهرةَ" : "أدع" و "أشهد" .. فهل هذا صحيح ..؟

و أستغفر الله على الاجتراء على ما لا أحسن ..

مصطفى بن حسن الأزهري
03-05-2008, 00:45
أختاه كلنا مبتدئون، وعلى موائد أهل العلم متطفلون، وهذه محاولة للتعلم وليس فيها اجتراء، وجواب اللغز كما قال الفضلاء
أين جواب لما؟
جوابه: أن الأصل لنْ ما ثم أدغمت النون في الميم للتقارب، ووُصِلا خطاً للإلغاز، وإنما حقهما أن يكتبا منفصلين،
وبم انتصاب أدعَ؟
جوابه: أن انتصابه بلنْ، وما الظرفية وصلتها ظرفٌ له فاصل بينه وبين لنْ للضرورة، فيسأل حينئذ: كيف يجتمع قوله لن أدع القتال مع قوله لن أشهد الهيجاء؟
فهلا أجبتي هذا السؤال:confused:

أنفال سعد سليمان
03-05-2008, 01:24
و لكني أشد منك جهلًا أخي الكريم ..

على كل .. أحسب حل اللغز -بعلمي القاصر- مرده إلى معرفة محل "الواو" الجامعة بين الفعلين .. لعل أنسبَ معنى لها أن تكون "للمَعيَّة" التي تنصب الفعل المضارع بواسطة "أن" ، و التي يشترط في نصبها الأفعالَ أن يتقدمها نفي أو طلب ..

و لعل نظائر ذلك : "لا تنه عن خلق و تأتيَ مثله" .. و الوارد في الآية : "يا ليتنا نردُّ و لا نكذبَ بآيات ربنا" ..

فإذا صح ذلك ، يكون معنى هذا الشطر : (لن أدع القتال و أنا شاهد الهيجاء) .. فهو بذلك ينفي عن نفسه الجمعَ بينهما ..


هذا جوابي بعد طول هجر لحقير علمي في النحو و مراجعة خاطفة "للتحفة السنية" -و التي لم أجاوزْها في التحصيل!- ، و تعجل لإثبات الإجابة لفرط تحمُّسي ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
03-05-2008, 03:42
(و لكني أشد منك جهلًا أخي الكريم):eek:
أختاه إني لا أرضى نسبَتَكِ نفسَكِ إلى الجهل ولم أنسب نفسي إليه وإنما نحن طلاب علم وكما قيل الناس عالم ومتعلم ولا خير في الثالث أما الجواب ما شاء الله يدل على نشاط علمي أهنئك عليه نعم الواو هنا للمعية وأشهد ليس معطوفًا على أدع، بل نُصِبَ بأن مضمرة وجوبًا بعد واو المعية، وأنْ والفعل عطفٌ على القتال، أي لن أدع القتال وشُهودَ الهيجاء على حد قول ميسون: ولُبسُ عباءةٍ وتقرَّ عيني
بارك الله فيك

أنفال سعد سليمان
03-05-2008, 07:54
بارك الله فيك أخي مصطفى فقد أنشطتَ عقولنا ..

قولي:

يكون معنى هذا الشطر : (لن أدع القتال و أنا شاهد الهيجاء)

خطأ في التأويل ، نتيجةَ العجلة ! فالمعذرة ..

مصطفى بن حسن الأزهري
04-05-2008, 00:06
إنّ هندُ المليحةُ الحسناءَ ... وَأْيَ مَنْ أضْمَرَتْ لخِلٍ وَفاءَ
كيف رفع اسم إنّ وصفته الأولى؟

جمال عبد اللطيف محمود
04-05-2008, 11:33
إنّ هندُ المليحةُ الحسناءَ ... وَأْيَ مَنْ أضْمَرَتْ لخِلٍ وَفاءَ
كيف رفع اسم إنّ وصفته الأولى؟

لعلي أتطفل عليكم بالمشاركة هنا . فعذراً

ولكن إذا عرفنا أنَّ ( إنَّ ) عبارة عن فعل أمر ونون توكيد أضيفت لللإلغاز فقد حل الإشكال فتكون هند عندها منادى لحرف نداء محذوف .
وإ : فعل أمر من وأى يئي بمعنى يعد
والله أعلم

جمال عبد اللطيف محمود
04-05-2008, 11:46
ولكن ما قولكم في إعراب الجملة التالية:

زيدٌ وجاريَةً في بطنِ عصفورٍ؟

أنفال سعد سليمان
04-05-2008, 13:11
لعلي أتطفل عليكم بالمشاركة هنا . فعذراً

الأخ الفاضل جمال -أكرمكم الله- ، بل أنتم الداخلون و نحن الخارجون المتطفلون ..!

من معاني "العصفور" التي ذكرها المعجم : (خشبةٌ في الهودج تجْمَعُ أطرافَ خشباتٍ فيه ، أو الخشباتُ التي في الرَّحْل ، يُشدُّ به رؤوس الأقتاب)

فهل اقتربتُ من الإجابة ؟! أم عليَّ أن أسلُك فجًّا آخر ...!

جمال عبد اللطيف محمود
04-05-2008, 13:49
الأخت الفاضلة أنفال : أسلكي فجاً أخر
وإن أردت المساعدة قليلاً فلعل كلمتين ضمتا إلى بعضهما للإلغاز

أنفال سعد سليمان
04-05-2008, 14:31
لعل الجملة هي : (زيدٌ وجأَ [فعل ماضٍ] رئةً [مفعول به] في بطن عصفور) ..؟

ثم ضم الفعلُ و المفعول به و سهلت همزةُ الكلمتين للتلغيز ..

و الله أعلم .. و آسفة فبضاعتي مزجاة في جميع العلوم ..

مصطفى بن حسن الأزهري
04-05-2008, 15:04
زيد : مبتدأ مرفوع
وجا : فعل ماض (بمعنى قطع) والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
رية مفعول به
في بطن جار ومجرور
عصفور مضاف اليه

مصطفى بن حسن الأزهري
05-05-2008, 00:33
كساني أبي عثمان ثوبان للوغى **** وهل ينفع الثوب الرقيق لذي الحرب
والسؤال : لماذا خفض فاعل كساني؟
ولماذا رفع مفعوله؟

أنفال سعد سليمان
05-05-2008, 05:49
لعل "أبي" : فاعل ، و الياء فيها ياء الإضافة .
عثمان : بدل من "أبي" .
و لكن لم أتوصل لإعراب "ثوبان" بعد على هذا الإعراب ! و لكن هل يجوز أن يكون "ثوبان" خبر لمبتدأ محذوف تقديره "هما" ، و تكون الجملة الفعلية تمت بمفعول واحد..؟

جمال عبد اللطيف محمود
05-05-2008, 09:14
السلام عليكم أعتذر منكما لم أر جوابكما ، وهو صحيح عن السؤال السابق .
أما عن سؤال الأخ مصطفى الأزهري فالجواب كما يلي:
ترتيب الجملة أصلاً: ثوبان كساني أبي عثمان للوغى

كساني: الكاف حرف تشبيه مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
ساني : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل من سنا يسنو وهو مضاف .
أبي : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف .
عثمان : مضاف إله مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة ؛ لأنه ممنوع من الصرف .
ثوبان ُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
للوغى : اللام حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب
الوغى : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر، و شبه الجملة في محل رفع خبر للمبتدأ ثوبان .
والله أعلم

جمال عبد اللطيف محمود
05-05-2008, 10:23
ولكن ما قولكم في إعراب هذا البيت؟


أقول ُ لخالدا ً يا عمرو لما *** علتنا بالسّيوف ُ المرهفات ُ

أنفال سعد سليمان
05-05-2008, 10:32
الأخ الفاضل جمال .. سلكتُ هذا "الفجَّ" في بدء أمري و لكنْ توعَّر علي منتهاه !!

و لكن ما معنى الجملة الاسمية : ثوبانُ للوغى ..؟ و هل يسلم لنا تأويل للبيت بشطريه بعد هذا الإعراب ..

و أعتذر مرة أخرى .. ذي أول مرة أتعرف على نمط الألغاز ..

مصطفى بن حسن الأزهري
05-05-2008, 15:43
أقول فعل مضارع
واللام من لخالدا ( خالدا ) فعل أمر من ( ولي يلي ) مثل ( وأى يئي )
وخالدا مفعول به
و ( علت ) فعل ماض و ( نابي ) ناب مفعول به وهو مضاف والياء مضاف إليه والناب الناقة المسنة حذفت الياء للتخلص من التقاء الساكنين ثم حذفت في الكتابة ووصلت الباء بكلمة السيوف للإلغاز
و ( السيوف ) فاعل
والمعنى أقول ياعمرو اتبع خالدا لما علت نابي السيوف

أنفال سعد سليمان
05-05-2008, 15:51
استفسار نحوي : ما جواب "لما" في هذا البيت ؟

جمال عبد اللطيف محمود
06-05-2008, 09:18
الأخ الفاضل جمال .. سلكتُ هذا "الفجَّ" في بدء أمري و لكنْ توعَّر علي منتهاه !!

و لكن ما معنى الجملة الاسمية : ثوبانُ للوغى ..؟ و هل يسلم لنا تأويل للبيت بشطريه بعد هذا الإعراب ..

و أعتذر مرة أخرى .. ذي أول مرة أتعرف على نمط الألغاز ..

الأخت الفاضلة أنفال :
(ساني ) اسم فاعل وهو المستقي للماء وفي لسان العرب:
وسَنا سُنُوّاً وسِنايةً وسِناوةً سَقى
و( ثوبان ) اسم رجل وهو مبتدأ والخبر( للوغى ) والشاعر هنا يتكلم عن ضعف ثوبان؛ والتقدير: ثوبان ُ للوغى كساني أبي عثمان في الضعف وقلة الغنى .
والمعنى: ثوبان حال كونه للوغى مثل مستقي أبي عثمان.
والوغى الصوت في الحرب
وآمل ألا أكون أثقلت عليكم

جمال عبد اللطيف محمود
06-05-2008, 11:31
استفسار نحوي : ما جواب "لما" في هذا البيت ؟

جواب لما هو الفعل علا في قوله علت
والناب الجمل المسن الكبير

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 12:24
الأخ الفاضل جمال .. جزاكم الله خيرًا على صبركم على جهالتي .. أنا حسبتُ (علت) هو فعل (لما) فسألتُ عن جوابه .. إذن فماذا يكون فعل (لما) ..؟

و آسفة إن أثقلتُ عليك ..

و إن كان لديكم مزيد من الألغاز فهلمَّ بها ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
06-05-2008, 12:48
جاءَكَ سلمانَ أبو هَاشِمًا ****** وَقَدْ غَدَا سيدها الحارث
لماذا نصب سليمان؟ ولماذا نصب المضاف إليه في (أبو هاشما)؟

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 13:00
آسفة على التطفل ..!
لعل جواب السؤال الأول : أن الكاف في جاءك حرف جر ، جرَّ سلمان ، و علامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف . و تقديره : جاء كسلمانَ

و الثاني تقديره : أبوها (شِمًا) ، و "أبوها" : فاعل (جاء)

و لكن بقيت كلمة (شمًا) لم أجد إلى الآن لها تفسيرًا !..

ومحاولة أخرى ، أن يكون تقدير البيت : جاء كسلمانَ أبو الحارث و قد غدا سيدها هاشمًا ، و تعمل (غدا) عمل كان و أخواتها ..

و أعتذر أخرى على التطفل ، فهي محاولة عاجلة من صغيرة جاهلة ..

مصطفى بن حسن الأزهري
06-05-2008, 13:48
فهي محاولة عاجلة من صغيرة جاهلة ..بل رائعة
( شمًا ) فعل أمر من شام البرق إذا نظر إليه مؤكد بالنون الخفيفة فالواجب فيه شيما فحذف الياء للضرورة

جمال عبد اللطيف محمود
06-05-2008, 13:50
جواب لما هو الفعل علا في قوله علت
والناب الجمل المسن الكبير

اظن أنني أخطأت هنا : فجواب الشرط هنا هو الفعل أقول
وفعل الشرط هو الفعل علا في علت
والتقدير لما علت نابي السيوف المرهفات أقول يا عمرو لِ خالداً
والله أعلم
وصححوني إن أخطأت

مصطفى بن حسن الأزهري
06-05-2008, 13:53
ويح من لام عاشقا في هواه ***** إن لوم المحب كالإغراءُ
لماذا رفع الإغراء؟

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 14:01
اظن أنني أخطأت هنا : فجواب الشرط هنا هو الفعل أقول
وفعل الشرط هو الفعل علا في علت
والتقدير لما علت نابي السيوف المرهفات أقول يا عمرو لِ خالداً
والله أعلم
وصححوني إن أخطأت

أخي الفاضل جمال بارك الله فيك .. هذا ما قصدتُ ..

و الآن سؤالي : هل يستقيم معنى البيت إذا اعتبرنا فعل لما ماضيًا و جوابه فعلاً مضارعًا ..؟! لا أعلم لِمَ أحس المعنى مضطربًا ..!

"و صححوني إن أخطأتُ" ..!

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 14:07
ويح من لام عاشقا في هواه ***** إن لوم المحب كالإغراءُ
لماذا رفع الإغراء؟

تقدير البيت: المُحِبِّك الإغراءُ ، و الكاف مضاف إلبه ..

جمال عبد اللطيف محمود
06-05-2008, 14:11
أخي الفاضل جمال بارك الله فيك .. هذا ما قصدتُ ..

و الآن سؤالي : هل يستقيم معنى البيت إذا اعتبرنا فعل لما ماضيًا و جوابه فعلاً مضارعًا ..؟! لا أعلم لِمَ أحس المعنى مضطربًا ..!

"و صححوني إن أخطأتُ" ..!

أظن أن المضارع هنا بمعنى الماضي لزيادة الإلغاز ..
والله أعلم

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 14:16
أظن أن المضارع هنا بمعنى الماضي لزيادة الإلغاز ..
والله أعلم

جزاكم الله خيرًا .. استفدتُ شيئًا من "قوانين" الإلغاز ، إن صح التعبير ..!

جمال عبد اللطيف محمود
06-05-2008, 14:24
جزاكم الله خيرًا .. استفدتُ شيئًا من "قوانين" الإلغاز ، إن صح التعبير ..!

في قوله تعالى :
( خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) قال القرطبي:
أي فكان ، والمستقبل يكون في موضع الماضي إذا عرف المعنى

وصححوني إن أخطأت :)

أنفال سعد سليمان
06-05-2008, 15:01
في قوله تعالى :
( خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) قال القرطبي:
أي فكان ، والمستقبل يكون في موضع الماضي إذا عرف المعنى

وصححوني إن أخطأت :)

و نحن نقول : المستقبل يكون في موضع الماضي إذا كان للإلغاز :)

و أنا أُنسيتُ إذ سألتكم عن قضية جواز أن ينطوي فعل من الأفعال على غير المعنى المتعارف عليه ، فذكرتموني جزاكم الله خيرًا .. و إن كنتُ لجهلي لا أعرف ضوابط ذلك ..

مصطفى بن حسن الأزهري
07-05-2008, 02:05
تقدير البيت: المُحِبِّك الإغراءُ ، و الكاف مضاف إلبه ..
رفع ( الإغراء ) لأنه خبر إن والكاف ضمير المخاطب وينبغي أن تتصل بالمحب في
الخط غير أنه فصل لموضع النكتة وهو اللغز
واللام في المحب بمعنى الذي تقديره إن لوم الذي يحبك الإغراء

أنفال سعد سليمان
07-05-2008, 02:16
أخي مصطفى هل من مزيد تُتحفنا به ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
07-05-2008, 04:19
صل حبالي فقد سئمت الجفاءُ ***** يا قتولي واحفظ علي الإخاءُ
لماذا رفع كل من الجفاء والإخاء وكان حقهما النصب؟

أنفال سعد سليمان
07-05-2008, 12:20
تقدير الشطر الأول : صلحُ بالي -فقد سئمتُ- الجفاءُ ، فهو مرفوع لأنه خبر (صلح) ..

و لم أهتدِ إلى الآن إلى جواب السؤال الثاني ..!

هلال بن عبد الله بن عمر
07-05-2008, 12:47
لماذا رفع كل من الجفاء والإخاء وكان حقهما النصب؟
صِلْ حِبالي فَقَدْ سَئِمْتُ الْجفاءُ ***يا فَتُولي واحْفَظْ عَلَيَ الإخاء

الجواب
الْجفاءُ مرفوع لانه مبتدأ وخبره فتولي ويا للنداء
و يكون المعنى: صل حبالي فقد مللت، ثم ابتدأ الكلامٍ بـ: الجفاء - يا فلان - فتولي.

الثاني

انه مرفوع بالابتداء وخبره عليّ فقدم عليه.
والله اعلم

أنفال سعد سليمان
07-05-2008, 13:27
تقدير الشطر الأول : صلحُ بالي -فقد سئمتُ- الجفاءُ ، فهو مرفوع لأنه خبر (صلح) ..

و لم أهتدِ إلى الآن إلى جواب السؤال الثاني ..!

إذا جاز الفصل بين المنادى و أداة النداء أقول : "عليُّ" منادى ، فصل بينه و بين أداة النداء ب "قتولي" ، و قتولي مبتدأ خبره "الإخاء" ..

و أفٍّ لهذه الألغاز ! فكل لغز ينقض علينا كثيرًا من قوانين الحياة ، الحب و غيره !..

هلال بن عبد الله بن عمر
07-05-2008, 14:56
( يا ) حرف تنبيه لا منادى له أو قد حذف مناداه كقوله يارحمة الله
ومنادى حرف يا محذوف تقديره
تقديره
صل حبالي واحفظ ودي وعلى مرضاتك ، فقد سئمت عيشي يا حبيبي وكاد الجفاء يقتلني

هلال بن عبد الله بن عمر
07-05-2008, 14:56
( يا ) حرف تنبيه لا منادى له أو قد حذف مناداه كقوله يارحمة الله
ومنادى حرف يا محذوف
تقديره
صل حبالي واحفظ ودي وعلى مرضاتك ، فقد سئمت عيشي يا حبيبي وكاد الجفاء يقتلني

مصطفى بن حسن الأزهري
10-05-2008, 02:38
قالَ زيدٍ سمعتُ صاحبِ بكرٍ ***** قائلٌ قد وقعت فِي اللأواءُ
واعجب من هذا. الفاعل مخفوض! والمفعول كذلك!! ثم المخفوض مرفوع مع كل ذلك !!!

أنفال سعد سليمان
10-05-2008, 15:18
لا أدري إن كان يصح ذلك ..

و لكن قد يكون تقدير البيت : قا (من وقى و الألف بدل من نون التوكيد الخفيفة) لِزيدٍ ، سمعتُ صاحَ بِبكرٍ قائلٌ (فاعل "صاح") قد وقعتْ فيَّ اللأواءُ (فاعل "وقعتْ")

و الله أعلم ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
11-05-2008, 02:36
( قال ) اسم للقول مضاف إلى زيد منصوب لسمعت
و ( صاح ) من صاحب ترخيم صاحب وهو من الشذوذ
و ( ببكر ) جار ومجرور وهو خبر مبتدأ ومبتدؤه ( اللأواء )
و ( قائل ) خبر مبتدأ محذوف
و ( فه ) أمر من وفى يفي والتقدير سمعت قول زيد يا صاح ببكر اللأواء أي الشدة فه لي

مصطفى بن حسن الأزهري
12-05-2008, 01:38
نحن منا الملوكَ في سالف الدهر قديما ونحن منا الوليدَا
لماذا نصب كلا من الملوك والوليد؟؟؟

أنفال سعد سليمان
12-05-2008, 06:44
هل يصح أن يكون "مُنَّا" فعل من منَّ أي قطع ، أسندت إليه "نا" الفاعلين ..

مصطفى بن حسن الأزهري
13-05-2008, 03:42
فعل من منَّ أي قطع ..
منا من مانَ يَمينُ مَيْنًا كذب
والباقي جيد

مصطفى بن حسن الأزهري
13-05-2008, 03:45
ولو أن نفسا أخرجتها مهابة **** لأخرج نفسي اليوم ما قالُ خالدٍ

أنفال سعد سليمان
13-05-2008, 19:16
منا من مانَ يَمينُ مَيْنًا كذب
والباقي جيد

يا أخي الكريم ، ألا ترى أن تفسير البيتَ على الأخذ بمعنى "قطع" أسلمُ من التفسير بتأويل اللفظ أنه "كذب" ؟! فما معنى أن يعتزَّ الشاعر بنفسه -كما يُفهم من سياق البيت- بأنهم "في سالف الدهر" ! كذبوا على الملوك و الوليد !! و ما المقصود بقوله أنه كذب على الوليد ، أي المولود حديثًا !! و لكن إن حملنا المعنى على "القطع" أي : نحن في سالف الدهر قطعنا الملوك و الولدان (أي الأصل و الفرع) ، كما قال الله تعالى {و قطعنا دابرَ الذين كذبوا بآياتنا} ، أقول : لو حملناه على هذا المعنى كان أقرب إلى المعقول ، و أدنى إلى مُراد الشاعر . أعلم أخي أنها ألغاز ! و لكن لا مانع من أن نُعمل فكرَنا فيها ..:)

و جزاكم الله خيرًا أخي على هذه الألغاز ، فهي مما يُبهجني في منتدانا المبارك !

و دمتم بخير .

أنفال سعد سليمان
13-05-2008, 19:20
ولو أن نفسا أخرجتها مهابة **** لأخرج نفسي اليوم ما قالُ خالدٍ

لأخرج نفسي اليوم : (ما قال خالدٍ ؟) ال"ما" للاستفهام ، و ال"قال" اسم للقول ، و خالد أضيف إليه ..

مصطفى بن حسن الأزهري
14-05-2008, 01:19
و لكن لا مانع من أن نُعمل فكرَنا فيها .
أحسنت أختاه . فما فائدة العقول إذ لم نعملها!!!

و جزاكم الله خيرًا أخي على هذه الألغاز ، فهي مما يُبهجني في منتدانا المبارك !
و دمتم بخير.
وجزاك الله خيرًا وبارك الله فيك

مصطفى بن حسن الأزهري
14-05-2008, 01:29
"ما" للاستفهام ، ..
ما : زائدة وتقدير البيت لأخرج نفسي قولُ خالدٍ

مصطفى بن حسن الأزهري
14-05-2008, 01:32
هذا سليمانَ أبي جعفرٌ **** فقالَ بشرًا حسنٌ هَذَا

محمد عدلي محمد
14-05-2008, 11:10
السلام عليكم..
هل يوجد في البيت لن أشهد الهيجاء؟

أنفال سعد سليمان
14-05-2008, 11:22
السلام عليكم..
هل يوجد في البيت لن أشهد الهيجاء؟

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

حياكم الله ..

أخي لم أفهم مُرادك ، أي بيت تعني ؟

أنفال سعد سليمان
14-05-2008, 13:20
هذا سليمانَ أبي جعفرٌ **** فقالَ بشرًا حسنٌ هَذَا

هذا -بتسهيل الهمز- بالسيف : قطع به ، "سليمان" وقع عليه الفعلُ ، وهو ممنوع من الصرف ، و الفاعل "أبي" و الياء ياء النفس ، و "جعفر" بدل ، و "بِشرًا" -من الطَّلاقة- : حال في القول ، أي قال و هو مستبشر . و لعلَّ ثمة تقديرًا آخرَ لهذا البيت ...

و لي تعليق على اللغز السالف !، أثبته متى تيسر لي إن شاء الله تعالى .

مصطفى بن حسن الأزهري
16-05-2008, 17:12
( هذا ) فعل ماض من المهاذاة مثل ضارب
( قال ) فعل ماض وفاعله ضمير مستتر يعود على سليمان
و ( حسن ) مبتدأ و ( هذا ) مع فاعله في محل رفع خبره وهو فعل ماض مثل ( هذا ) في أول البيت
و ( بشرا ) مفعوله تقديره فقال سليمان حسن هذا بشرا

مصطفى بن حسن الأزهري
16-05-2008, 17:16
استرزقِ اللهَ واطلبْ من خزائنه *** رزقًا يثبك وإنَّ اللهُ غفارًا

أنفال سعد سليمان
16-05-2008, 20:27
استرزقِ اللهَ واطلبْ من خزائنه *** رزقًا يثبك وإنَّ اللهُ غفارًا
هل يجوز أن تكون "الله" الثانية فاعل "يثبك" و "إنّ" من الأنين ، "غفارًا" منصوبة على نزع الخافض ، بمعنى (إنَّ إلى الغفار سبحانه) .. بقطع النظر إن كان الجوابَ المكتوبَ للغز أم لا !!

مصطفى بن حسن الأزهري
19-05-2008, 01:04
حد علمي أن أحمد بن يحيي أعرب قوله (غفارا) حال من لفظ الجلالة ولا أدري إن كان يصلح إعرابها كما قلت أم لا :confused:

بنت رابح العربي
19-05-2008, 01:08
ولم جاء لفظ الجلالة مرفوعا ؟
ما تقدير الكلام أخي الأزهري؟

مصطفى بن حسن الأزهري
19-05-2008, 01:12
كلُّ بابًا إذا وصلت إليه *** هنيا لا تكن عجولا حريصا

مصطفى بن حسن الأزهري
19-05-2008, 01:24
ولم جاء لفظ الجلالة مرفوعا ؟

أما هذه فقد أجابت عنها الأخت أنفال سابقا فهو فاعل يثبك

ما تقدير الكلام أخي الأزهري؟
وأما تقدير البيت فعلى النحو التالي: استرزق الله واطلب من خزائنه وإنَّ (فعل أمر من الأنين معطوف على استرزق) يثبك اللهُ غفارا
وشكرا على مشاركتك معنا وأرجوا أن تدوم فكم أنا سعيد بتواصل الأخت أنفال جزاها الله خير

أنفال سعد سليمان
19-05-2008, 14:46
فكم أنا سعيد بتواصل الأخت أنفال جزاها الله خير
بارك الله فيكم أخي مصطفى ..

حد علمي أن أحمد بن يحيي أعرب قوله (غفارا) حال من لفظ الجلالة ولا أدري إن كان يصلح إعرابها كما قلت أم لا :confused:

أخي مصطفى أعتذر عن جهلي المُعتَّق !! و لكن ، هل يجوز شرعًا أن نجعل اسمًا من أسماء الله تعالى في موضع الحال ..؟

ثانيًا : أنا أردتُ بإعرابي أن أصل الجملة : (إنَّ لغفَّار) أي في حضرته أو نحو ذلك .. فلعلَّ ذلك يصح ، و الله أعلم !!

ثالثًا :

كلُّ بابًا إذا وصلت إليه *** هنيا لا تكن عجولا حريصا

أظن -و الله أعلم- تقدير البيت : كُنْ لُبابًا ، و "لبابًا" خبر "كُنْ" ..

مصطفى بن حسن الأزهري
20-05-2008, 00:31
هل يجوز شرعًا أن نجعل اسمًا من أسماء الله تعالى في موضع الحال ..؟ ..
أختاه غفارا في هذا البيت مستعمل استعمال الأوصاف فهو صيغة مبالغة. لا استعمال الأسماء والأعلام فلا إشكال


تقدير البيت : كُنْ لُبابًا ، و "لبابًا" خبر "كُنْ" ..
كل فعل أمر و ( لبابا ) مفعوله وهو جوف الخبز وأدغم لما التقت اللامان وفصلت لامه خطا للإلغاز
و ( هنيا ) صفة مصدر محذوف أي أكلا هنيا

أنفال سعد سليمان
20-05-2008, 10:32
أختاه غفارا في هذا البيت مستعمل استعمال الأوصاف فهو صيغة مبالغة. لا استعمال الأسماء والأعلام فلا إشكال




أخي الكريم .. ليس ذلك إشكالي .. على العموم لا بأس .


كل فعل أمر و ( لبابا ) مفعوله وهو جوف الخبز وأدغم لما التقت اللامان وفصلت لامه خطا للإلغاز
و ( هنيا ) صفة مصدر محذوف أي أكلا هنيا

سبحان الله !! أجبتُ نصفَ السؤال و فاتني الآخر ،،

أنفال سعد سليمان
20-05-2008, 20:34
هيا أخانا مصطفى نحن في الانتظار ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
21-05-2008, 02:08
إذا الخلَّ زيدًا بالوصال يكن لنا *** خليلا فقد خان العهود وضيعا

أنفال سعد سليمان
21-05-2008, 17:21
محاولة !!

"إذا" : فعل أمر من الأذّ ، أي القطع ، و الألف بدل من نون التوكيد ، "الخِلّ" مفعول به ، و "زيدًا" بدل منه ، "بالوصال" متعلق ب "يكنْ" .
و تقدير البيت : إذا الخلَّ زيدًا يكنْ لنا بالوصال خليلًا ..

و أستغفر الله ..

مصطفى بن حسن الأزهري
21-05-2008, 23:16
الهمزة من ( إذا ) فعل أمر من وأي يئي إذا وعد
و ( ذا ) اسم إشارة والخلَّ صفته وزيدا بدل أو عطف بيان
وبالوصال مفعول ثان ل ( إه )
وتقدير البيت عد هذا الخل زيدا بالوصال يكن لنا خليلا
وأن كانت محاولتك ليس ببعيدة حيث أن القطع قد يكون سببا للوصال مع بعض الطباع

مصطفى بن حسن الأزهري
21-05-2008, 23:27
يا خالقِ الحبةَ السوداءِ لاشيةٍ *** على خوانَك ملحٌ غيرُ مدقوقٍ

أنفال سعد سليمان
22-05-2008, 10:02
الهمزة من ( إذا ) فعل أمر من وأي يئي إذا وعد
و ( ذا ) اسم إشارة والخلَّ صفته وزيدا بدل أو عطف بيان
وبالوصال مفعول ثان ل ( إه )
وتقدير البيت عد هذا الخل زيدا بالوصال يكن لنا خليلا
وأن كانت محاولتك ليس ببعيدة حيث أن القطع قد يكون سببا للوصال مع بعض الطباع

أخي الكريم ما أنصفْتنا يغفر الله لك ..! فجوابنا أيضًا سليمٌ معنىً و إعرابًا ..

مصطفى بن حسن الأزهري
22-05-2008, 18:54
يغفر الله لك
آمين آمين لا أرضى بواحدة *** حتى أقول لديها ألف أمينا
اللهم اغفر لي وللوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب

سليمٌ معنىً و إعرابًا
(أذَّ) بمعنى قطع الأمر منه بهمزة فوق الألف بينما لفظ البيت (إذا) فليتأمل

أنفال سعد سليمان
22-05-2008, 19:06
(أذَّ) بمعنى قطع الأمر منه بهمزة فوق الألف بينما لفظ البيت (إذا) فليتأم

أذَّ بهمزة فوق الألف فعلٌ ماضٍ ، و أنا أعربتُ ما في البيت باعتبار أنه فعلُ أمر أخي ، فيكون : إذَّ .. و إن كان ثمة خلل فلربما يكون من حيثُ استقامةُ الوزن ..

أنفال سعد سليمان
24-05-2008, 14:24
يا خالقِ الحبةَ السوداءِ لاشيةٍ *** على خوانَك ملحٌ غيرُ مدقوقٍ

أخي مصطفى
لم أجد تفسيرًا لانكسار القاف في "خالق" إلا أن تكونَ فعلَ أمرٍ من "وقى" و "الخال" مُنادى ، و لا تفسيرًا لانتصاب "الحبة" إلا أن تكون مفعولًا ل"وقى" ، و "السودا" صفةٌ لها ، و الهمزة هي أول حرف من "إلى" حتى يسلمَ انكسارُ "شية" !..

و لي مُحاولة في تفسير الشطر الثاني .. و لكنها لا تُخْرِجُ البيتَ من حَيِّز الهذيان !!

و فوقَ كُلِّ ذي علمٍ عليمٌ ..

مصطفى بن حسن الأزهري
24-05-2008, 17:28
أذَّ بهمزة فوق الألف فعلٌ ماضٍ ، و أنا أعربتُ ما في البيت باعتبار أنه فعلُ أمر أخي ، فيكون : إذَّ .. ..
الفعل أذَّ يؤُذُّ ففاء مضارعه مضمومة وفي الأمر نحذف حرف المضارعة فتبقى الفاء على حالها مضمومة والهمزة المضمومة ترسم فوق الألف والله أعلم


و إن كان ثمة خلل فلربما يكون من حيثُ استقامةُ الوزن
وهذا مانع آخر بارك الله فيك على موضوعيتك فهكذا أهل الحق

أنفال سعد سليمان
24-05-2008, 17:51
الفعل أذَّ يؤُذُّ ففاء مضارعه مضمومة وفي الأمر نحذف حرف المضارعة فتبقى الفاء على حالها مضمومة والهمزة المضمومة ترسم فوق الألف والله أعلم


وهذا مانع آخر بارك الله فيك على موضوعيتك فهكذا أهل الحق

بارك الله فيكم أخي الكريم .. إنما أتكلَّم -إن سمحتُ نفسي للكلام ، إذ لا كلامَ لطالبِ علٍم لا زال في المهد !!- بلسان الجهل .. و فوقَ كلِّ ذي علمٍ عليمٌ .. و جعلنا اللهُ و إياكم من أهل الحق .

مصطفى بن حسن الأزهري
25-05-2008, 13:20
لم أجد تفسيرًا لانكسار القاف في "خالق" إلا أن تكونَ فعلَ أمرٍ من "وقى" و "الخال" مُنادى ، و لا تفسيرًا لانتصاب "الحبة" إلا أن تكون مفعولًا ل"وقى" ، و "السودا" صفةٌ لها ، و الهمزة هي أول حرف من "إلى" حتى يسلمَ انكسارُ "شية" !.. ..
صواب
أما الشطر الثاني فـ(على) فعل ماض و(خوانك) مفعوله و(ملح) فاعله
الحبة البستان والسودا الخضراء لميلها إلى السوداء لكثرة الري والشية اللون
والتقدير يا خالي ق الحبة إلى شية أي إلى أن يظهر نوارها

أنفال سعد سليمان
25-05-2008, 14:42
صواب
أما الشطر الثاني فـ(على) فعل ماض و(خوانك) مفعوله و(ملح) فاعله
الحبة البستان والسودا الخضراء لميلها إلى السوداء لكثرة الري والشية اللون
والتقدير يا خالي ق الحبة إلى شية أي إلى أن يظهر نوارها

بارك الله تعالى بأخينا الفاضل مصطفى .. أنا نفيتُ احتمال كونَ "على" فعلًا حيث إن الألف مقصورةٌ ..! و إن كنتُ لا أجد بعد هذا التقدير علاقة بين الشطرين ..، و لكنه الإلغاز ..!

و في انتظار المزيد ..!

مصطفى بن حسن الأزهري
26-05-2008, 03:15
وتثبت إذا لقيت سليمى فهي بدر يسبيك منها الكلاما
وإذا قالت السلام عليه كل يوم فقل عليك السلاما

أنفال سعد سليمان
30-05-2008, 23:13
وتثبت إذا لقيت سليمى فهي بدر يسبيك منها الكلاما
وإذا قالت السلام عليه كل يوم فقل عليك السلاما

أخي مصطفى

ألا يجوز أن يكون "الكلاما" مفعول ل "يسبيك" أي أنها سبته الكلام ، و "السلاما" مفعول ل "قل" مع تقديم و تأخير ..؟

و الله أعلم ..

مصطفى بن حسن الأزهري
31-05-2008, 15:43
ألا يجوز أن يكون "الكلاما" مفعول ل "يسبيك" أي أنها سبته الكلام ..
لا يجوز لأن سبى لا يتعدى إلى مفعولين والله أعلم

و "السلاما" مفعول ل "قل" مع تقديم و تأخير ..؟
وكيف نقدر البيت ؟
الجواب
الكلام مفعول تثبت تقديره إذا لقيت سليمى وهي بدر يسبيك فتثبت الكلام منها
والسلام منصوب بعليك على الإغراء والله أعلم