المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل عقاب العاصي واجب



جمال حسني الشرباتي
01-05-2004, 05:52
السلام عليكم
تلك مسالة اختلف اهل السنة ممثلين بالاشعرية اختلافا بينا مع المعتزلة.
نلخص موقف اهل السنة بقول الجويني(الثواب عند اهل الحق ليس بحق محتوم ولا جزاء مجزوم وانما هو فضل من الله تعالى. والعقاب لا يجب ايضا والواقع منه هو عدل من الله .)
ويلخص الجويني موقف المعتزلة(وذهبت المعتزلة الى ان الثواب حتم على الله تعالى والعقاب واجب على مقترف الكبيرة اذا لم يتب عنها.)
الحق انه عليكم ان توضحوا موقفكم حاليا من المسالةباسلوبكم كممثلين للاشعرية في هذا الزمان وعلى ضوء ذلك نتناقش
والسلام

سامح يوسف
14-05-2004, 02:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل جمال الشرباتي وفقه الله
هذه المسألة هي المسماة بمسألة إنجاز الوعد و الوعيد و من لطيف ما قرأته فيها قول الشيخ نوح القضاة في شرح جوهرة التوحيد ص 98- 99
قال -جزاه الله خيرا- :
(وقد وعد الله الصالحين بالثواب والجنة وتوعد الكافرين والعصاة بالنار وشواهد هذا كثيرة في كتاب الله وسنة نبيه محمد صلي الله عليه وسلم واستقر في نفوس المؤمنين أن الجنة للطائعين والنار للعصاة والكافرين لكن العلماء أثاروا مسألتين شرعيتين{ أي بناء علي القواعد الشرعية وليس العقلية } فقالوا :
1- هل يمكن شرعا ألا يثيب الله الطائعين ؟ أي أن لا ينجز لهم ما وعدهم به ؟
وقد اتفق العلماء علي أن هذا غير ممكن شرعا لأنه يخالف مقتضي الكرم الإلهي
2-هل يمكن شرعا ألا يعذب الله تعالي العصاة والكافرين ؟ أي لا ينجز ما توعدهم به من عقوبة؟
وقد اختلفوا في هذا فقال الأشاعرة :إن هذا ممكن شرعا لأن العفو من شيم الكرام وترك العقوبة لا ينافي الكرم بل هو مقتضاه
وقال الماتريدية :هذا غير ممكن شرعا لأنه يترتب عليه أن الله أخبرنا بشئ ولم يقع وهو عقوبة العصاة
وإنما قلنا شرعا لان المسألة شرعية وأدلتها شرعية وإلا فمن الناحية العقلية يجوز العفو عن جميع العصاة والكافرين وأنت تري أن المسألة كلها من الأمور الفرضية والذي في كتاب الله وسنة نبيه صلي الله عليه وسلم هو الوعد الحسن للطائع والوعيد الشديد للعاصي فلنعمل الصالحات وندع المعاصي وما لنا ولهذه الفرضيات التي قد تجرئ علي المعصية و قد قال لله تعالي " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره" )
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي سيدنا محمد سيد المرسلين

جمال حسني الشرباتي
14-05-2004, 04:32
الاخ سامح
السلام عليكم
قوله (وإنما قلنا شرعا لان المسألة شرعية وأدلتها شرعية وإلا فمن الناحية العقلية يجوز العفو عن جميع العصاة والكافرين وأنت تري أن المسألة كلها من الأمور الفرضية ) غير مسلم به لان المسالة ذات نصوص متعارضة فلكل نصوصه ثم يؤول نصوص الطرف الاخر----هذه نقطة
النقطة الثانية من المسالة هي---هل من الممكن عدم ثواب المطيع؟لان العفو عن العاصي كرم لا خلاف فبه --