المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفرق بين الملك والاختصاص



شفاء محمد حسن
15-04-2007, 21:42
بسم الله الرحمن الرحيم

إليكم هذا الفصل الصغير من كتاب ((القواعد المنثورة)) للزركشي ريثما يأذن لي الله تعالى وأكتب بحثا متكاملا في المسألة:

الفرق بين الملك والاختصاص: أن الملك يتعلق بالأعيان والمنافع، والاختصاص إنما يكون في المنافع.
وباب الاختصاص أوسع, ولهذا شواهد: منها أنه يثبت فيما لا يملك من النجاسات، كالكلب، والزيت النجس، وجلد الميتة، ونحوه، وقد حكى الماوردي في الدعاوى ثلاثة أوجه فيما اليد عليه للاختصاص:
أحدها: أنها يد انتفاع لا تملك.
والثاني: تملك؛ لأنه أحق بها.
والثالث: إن كان متهيئا لأن يصير ملكا، كجلد الميتة يدبغ وقد كان قبل الموت مملوكا فاليد عليه يد ملك اعتبارا بالطرفين، وما خرج عن ملك المعاوضة في الطرفين كالكلب والنجاسات فاليد يد انتفاع لا تملك.

ومنها: لو أوصى بكلب أو كلاب لأجنبي، وله متمول، فإنه ينفذ في الكل على الأصح؛ لأن حق الاختصاص ليس كحق الملك، فكان للمريض أن ينقل اختصاصه في ذلك لمن يشاء من الأجانب من غير أن يحسب من الثلث؛ إذ لا مالية في ذلك.

ومنها: في الغنيمة إذا كان فيها كلاب، نص عليه الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه في ((الأم)) على أن ذلك مفوض لرأي الإمام يخصص به من شاء من الغانمين، فإن لم يرده أحد منهم أعطاه لبعض أهل الخمس، فإن لم يرده أحد خلاه، أو قتله؛ لأن اقتناءه من غير حاجة يحرم، وفيه رد لقول الرافعي تبعا لابن الصباغ أنها تقسم إن أمكن وإلا أقرع إن تنازعوا فيها.