المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال المحاضر: المنطق الأرسطي غير منتج



محمد عبد الله مصطفى
07-04-2007, 09:12
السلام عليكم
حضرت محاضرة تكلم صاحبها عن المصطلح الفقهي ومما جاء في كلامه أن إدخال المنطق الأرسطي في أصول الفقه كان كارثة كبرى.
ومن بين الأمثلة التي أعطاها و قال أن المنطق الأرسطي غير منتج:

كل إنسان فان---مقدمة كبرى---
سقراط إنسان----مقدمة وسطى---
إذن سقراط فان ----النتيجة----
قال أن المقدمة الكبرى تعبر عن نفسها.

وجزاكم الله خيرا.

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
07-04-2007, 14:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أخي محمد,

هذا المسكين لم يتنبه إلى أنَّه قد وصل إلى هذه النتيجة عبر تطبيق منطق أرسطو!

فالوصول إلى نتيجة أنَّ سقراط فان لا يكون إلا بالعلم بأنَّه إنسان.

والمثال الذي ضرب لا يتبين فائدته إذ هو واضح...

ولكن إن قلنا:

أسد البحر من الثدييات الكبيرة...

الثدييات الكبيرة تلد...

إذن أسد البحر يلد.

فهذه المسألة يتبين بها أنَّا لو لم نعلم أنَّ أسد البحر من الثدييات...

ولو لم نعلم أنَّه من الثدييات الكبيرة -بخلاف بعض الثدييات القليلة النادرة الصغيرة-

لما علمنا انَّه من الحيوانات التي تتكاثر بالتوالد.

ولو أنَّا أعدنا مثال صاحبنا هذا بأن قلنا:

كل إنسان فان
الفنكوش إنسان
إذن الفنكوش فان

فتتوضح فائدة هذا الترتيب.

والسلام عليكم...

محمد عبد الله مصطفى
08-04-2007, 00:09
السلام عليكم أخي العزيز أكرم
جزاك الله على ردك الوافي و حفظك الله .
بعد ذلك تكلم المحاضر على مسألة الحدود فقال أن الحد المنطقي هو غير جامع مانع خلافا للحد الفقهي.
وأعطى مثالا على ذلك فقال:
تعريف المناطقة للإنسان بأنه حيوان ناطق هوغير جامع مانع، ذلك أن هذا التعريف يدخل تحته حتى الحيوان - مثل النمل- فقد قال الله تعالى :قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون.
فقال أن النمل لها عقل و إلا لما قال الله سبحانه وتعالى : قالت.
جزاك الله خيرا.

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
08-04-2007, 02:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

وهنا أخي محمد كلام صاحبنا في غير محل مراد المناطقة...!

فاعتراضه أولاً على المثال...

وحتى لو انتقض هذا المثال فلا يعني انتقاض القاعدة إذ قد نمثل بالقاعدة الصواب المثال الخطأ...

ومثاله أن نقول:

القط طائر.

كلُّ طائر له جناحان أو أكثر...

إذن القطُّ له جناحان أو أكثر...

فبطلان النتيجة التي وصلنا إليها ليس من بطلان الطريقة عينها بل من بطلان المدخلات...

فالمنطق آلة...

لها مدخلات ولها مخرجات...

والمطلوب منها ترتيب المدخلات بشكل معين بغض النظر عن المدخلات.

وأمَّا ما قد عنى المناطقة من أنَّ الإنسان ناطق هو التعقل...

وما هو أقوى من إيراد صاحبنا هذا أن يستشهد بقوله سبحانه وتعالى: "وورث سليمان داود، وقال يا أيها الناس علمناه منطق الطير وأوتينا من كل شيء، إن هذا لهو الفضل المبين"[النمل:16]

ولكن لمَّا كان مقصود المناطقة بقولهم إنَّ الإنسان حيوان ناطق بأنَّه مخصوص بالتعقل...

ولا يرد هنا القول إنَّ الملائكة تعقل كما أنَّ الجنَّ يعقل...

وذلك بأنَّ المناطقة ابتداء قد بنوا على المحسوسات وليس الملائكة كذلك ولا الجنّ.

والحقُّ أنَّ من يدرس المنطق يفهم ما يقول الفقهاء والأصوليون وعلماء الكلام وعلماء دراية الحديث...

ولكن هات فقيهاً أو محدثاً وقل له أن يفهم شيئاً من المنطق من غير أن يكون قد تعلمه...!

سترى العجب كما صاحبنا هذا...!!!

ملحوظة: قد نرى أنَّ سبب ركوب الناس علم الكلام وظنّهم أنَّهم يفهمونه فيتخبطون فيَضلون ويُضلون هو أنَّهم ظنوه على مقدار سطحيتهم فيما تعودوا عليه من العلوم كالحديث أو اللغة أو الفقه!

المشكلة أنَّ تعليمهم أنَّهم لا يعلمون صعب جداً لعنادهم بأنَّهم قالوا إنَّهم فهموه وبأنَّهم قد رأوا أنفسهم في غير ذا العلم فكيف يكونون علماء في ذاك دون هذا؟؟!

وأعتذر عن الإطالة

والسلام عليكم...

عماد أحمد الزبن
16-05-2007, 21:14
الأخ محمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

قولك :
ملحوظة: قد نرى أنَّ سبب ركوب الناس علم الكلام وظنّهم أنَّهم يفهمونه فيتخبطون فيَضلون ويُضلون هو أنَّهم ظنوه على مقدار سطحيتهم فيما تعودوا عليه من العلوم كالحديث أو اللغة أو الفقه!

أقول : يفهم من هذا أن من يتعاطى الفقه أو اللغة أو الحديث يكون سطحيا ( على حد لهجتك ) ، وسطحيته مكتسبة من هذه العلوم ذاتها ؛ فهم تعودوا على السطحية في هذه العلوم ، عبارتك قلقة ، وهذا ما أفهمه منها .
وأما أن اللغة علم سطحي ، أومن يتعاطاه يكون سطحيا ، فاعذرني على قسوتي ، هذا حكم لا يخرج من رجل تعامل مع علوم اللغة ، فلا أدري كيف يخرج منك ، وقد خبرت ، على الأقل ، عمق الطرح اللغوي عند بعض أشياخك فضلا عن الأئمة والعلماء ، وأي علم شرعي يستقيم فهمه بدون علم اللغة ، والحق أن طرحك هذا مرفوض وخطير ، وحكمك على العلوم بهذه الطريقة نتيجة قلة الخبرة في صياغة أفكارك ، فانظر فيما تقول قبل أن تكتب يا محمد ، فما هكذا تورد يا محمد الإبل !!!!!
ولا زلت بالخير موصولا

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
20-06-2007, 22:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

سيدي الكريم,

قطعاً لم أقصد هذا ولا أدري كيف فهمتوه عني؟؟!!

وإنَما كلامي على مطلق من اشتغل بتلك العلوم فلا يلزم أن يبرع في غيرها...

ومن تعود على ما كان سطحياً من اللغة أو الحديث فهو من ظنه سطحية هذه العلوم لا بأنَّها هي كذلك!!!

ظننتُ كلامي موهماً ما فهمتم أكثر يا سيدي!

ومعذرة فهذا ما فهمته من كلام نفسي!

و السلام عليكم...

خالد حمد علي
28-06-2007, 12:46
عفواً شيخنا الأديب الفاضل / عماد الزبن

لعل الأخ محمد يعني أنّ علوم اللغة والحديث تعتمد في مباحثها على النقليات من غير تعامل مع المعقولات وعلومها خلافاً للأصول المنطق ونحوهما ، وهذا قد يولد تبايناً بين الفريقين في السطحية أو التعمق من حيث قلّة التعامل مع العلوم العقلية عند الفريق الأول.

وأما بالنسبة للموضوع الأصلي وهو أنّ القياس الأرسطي ليس فيه مزيد فائدة عما في مقدماته ، فأقول : هذا الكلام ليس بجديد فقد قال به الفيلسوف المشهور فرنسييس بيكون وهذه إحدى النظريات الخمس التي تبناها مخالفاً فيها الجمهور .

وكلامه هذا غير صحيح ، وذالك أنّك إذا نظرت لسائر التجارب العلمية وما يتعلق بمناهج البحث فإنها تعتمد في الغالب _عند صياغتها_ على القياس الأرسطي .

وكما قال لك الأخ محمد أكرم أنّ هذا المثال الذي ذكره إنما ذكره أهل الفن لأجل تقريب الفهم للمتعلم وإلا فإنّك لو استعملته في القضايا الكبيرة سترى الفائدة جليّة .

وانظر على سبيل المثال لطريقة الإمام الحنبلي نجم الدين الطوفي في كتابه "الإشارت الإلهية في المباحث الأصلية" وسترى شيئاً من ذلك .

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
01-08-2007, 21:44
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

جزاك الله خيراً سيدي خالد

عماد أحمد الزبن
06-08-2007, 16:54
محمد العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قولك :
قطعاً لم أقصد هذا ولا أدري كيف فهمتوه عني؟؟!!

قلت: فهمته من تحليل عبارتك من الجهة اللغوية ، فلا داعي لكل علامات الترقيم هذه .
قولك :
ومن تعود على ما كان سطحياً من اللغة أو الحديث فهو من ظنه سطحية هذه العلوم لا بأنَّها هي كذلك!!!

هل هذا الحكم مقتصر على اللغة والحديث حسب؟! أم من تعوّد السطحية في كل شيء يظل كذلك؟!

الأخ الكريم خالد حمد ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قولك :
لعل الأخ محمد يعني أنّ علوم اللغة والحديث تعتمد في مباحثها على النقليات من غير تعامل مع المعقولات وعلومها خلافاً للأصول المنطق ونحوهما ، وهذا قد يولد تبايناً بين الفريقين في السطحية أو التعمق من حيث قلّة التعامل مع العلوم العقلية عند الفريق الأول.

أنا لا أقبل هذا الطرح ، ولا أظنه يصلح لجبر كسر عبارة محمد ؛ بل يزيد ضغثا على إبالة
وأرجو من الأخوين ضبط اللغة عند الكتابة
ولا زلتما بالخير موصولين