المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيثم حمدان يتصدى للرد على الكاشف الصغير؟؟؟؟ في مسألة الكلام



سعيد فودة
24-04-2004, 08:41
أثناء كلام مع هيثم حمدان
ادعى أنني لم أفهم كلام ابن تيمية بشكل صحيح، وذلك كما أوردته في كتاب الكاشف الصغير في توضيحي لاعتقاده في مسألة الكلام.
وتمنى أن يحصل نقاش بيني وبينه في هذه المسألة ليبين لي كيفية غلطي في هذا الكتاب.
وبهذا يكون أول سلفيٍّ تصدى للرد على الكاشف الصغير.
وأنا مستعد والله فإن كان هيثم حمدان أهلا لذلك فليقدم على ذلك إقداما

وإن لم يثبت دعواه يتبين للجميع تعاليه الفارغ وعدم أهليته للنقاش والكلام في هذه المباحث.

فأنا من الآن أمنحه هذه الفرصة وأفتح له هذا الباب بنفسي وأحقق له أمنيته ، حتى لا يقول أحد الجهلة إننا لا نسمح لمن يخالفنا بأن يخالف ولا نسمح لأحد بأن يظهر رأيا له، وحتى لا يدعي بعض الأغبياء المتسرعين بأننا نتسلط عليهم فكريا كما ادعى الكرار الذي تبين أنه ليس كذلك فكرَّ هاربا بحجج صبيانية تافهة.
وإن لم يفعل ولن يفعل فلكل حادث حديث.

وأنا منذ الآن يا هيثم بانتظار الرد وسماع دعواك ورؤية كلامك.

سامح يوسف
25-04-2004, 01:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ العلامة سعيد فودة حفظه الله
من ذا الذي يستطيع أن يرد شيئا مما جاء في الكاشف الصغير؟؟
كل من يدعي السلفية قرأ الكتاب أو سمع عنه وما استطاع أحد منهم أن ينقض حرفا مما جاء فيه
والأخ هيثم نفسه دار في ملتقاه منذ فترة حديث طويل حول الكاشف الصغير و مؤلفه حفظه الله فقال هيثم عن الشيخ سعيد فودة" هذا الرجل يعتبره الأشاعرة أستاذهم في هذا الزمان وهو متمكن جدا في علوم المنطق والكلام والمذهب الأشعري" إلي هنا صدق هيثم وشيخنا سعيد فوق ما قال هيثم بكثير
ثم قال هيثم " ولكن كلامه في هذا الكتاب فيه تحريف وسوء فهم لكلام شيخ الإسلام ابن تيمية"
وهيثم قال هنا في موضوع اضطراب في تعريف صفتي السمع والبصر إنه لم يقرأ الكتاب وهناك في ملتقاه يقول إن الكتاب فيه تحريف وسوء فهم
فماذا يسمي هذا التناقض أيها المنصفون؟؟!
وعموما يا أخ هيثم اقرأ الكتاب أولا ثم إن وجدت فيه تحريفا أو سوء فهم لكلام ابن تيمية قتعال وأظهره لنا فالشيخ سعيد حفظه الله وكذلك كل تلاميذه صدورهم رحبة لمناقشة المخالف والصبر عليه وإقناعه بالحسني
وأسال الله عز وجل أن يحفظ شيخنا العلامة سعيد فودة وأن يبارك في عمره وأن ينفعنا بعلمه وأن يجعله نورا يهتدي به السائرون
وصلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم

جلال علي الجهاني
26-04-2004, 10:42
لا أظن سيدي الأستاذ سعيد، أن أحداً من السلفيين استطاع أن يبطل شيئاً مما ورد في الكاشف الصغير، وليس سبب ذلك إلا أنه يحمل حقاً أبيض أبلج، ليس فيه شبه ولا تردد ..

وتسهيلاً على هيثم، ها أنا أضع له الفصل الخاص من كتاب الكاشف الصغير، المتعلق بصفة الكلام، حتى يقرأه قبل أن يصل الكتاب إلى بيت أهله بعمان ... لعله يدرك أولاً حقيقة معتقد ابن تيمية في صفة الكلام، وليس غرضنا في كل هذا إلا البيان والدلالة، والله تعالى الهادي ..

هيثم عبدالحميد حمدان
26-04-2004, 23:46
بما أن الموضوع الآخر أغلق فقد كتبتُ هذا هنا.

عندي لك يا أخ سعيد وللأخ بلال السؤال التالي: هل أنتما على استعداد للمباهلة حول بعض المسائل التي تناقشنا حولها وغيرها؟ وبالذات المسائل التالية:

* علو الله سبحانه الحسي على الخلق.
* كون الله خارج العالم.
* أن القرآن الذي بين أيدينا قد تكلم به الله على الحقيقة بحرف وصوت.
* استواء الله على عرشه على الحقيقة.
* رؤية الموحدين الحقيقية لربهم يوم القيامة بأعين رؤوسهم وفي جهة.
* وجود علل وأسباب في العالم.

وأنا وإن كنتُ مستعداً للمباهلة لكنني لا أريدكما أن تفهما سؤالي على أنه طلب للمباهلة، ولكنه مجرد سؤال.

سعيد فودة
27-04-2004, 00:44
نعم يا هيثم أنا مستعد للمباهلة على بطلان عقيدة ابن تيمية، وعلى أن ما يقوله أهل الحق في هذه المسائل هو الأصح مطلقا، وأنا أقصد بعقيدة ابن تيمية من مثال ما وضحته في الكاشف الصغير ومن مثال ما ذكرتَه أنت وصرحتَ به في أثناء كلامنا معك من حلول الحوادث وعدمها وغير ذلك مما أعتبره مصائب وبلايا. وإن كنت لا أفضل هذا الأسلوب، وقد كنت قد باهلت أحد السلفيين قبل عدة أعوام فلم يمض عليه زمان حتى انتكس وضعه وانحرف عن جادة الدين والإسلام.

ورفقا بنفسك، ووالله العلي العظيم، لولا أنني رفيق بك، لأريتك ألوانا من النقاش لم تكن تحلم بها. ولكنني قد قلت لك في ذلك الموضع ما كنت أريده منك وبك.
فاحرص أيها الأخ على الازدياد في التعلم وتمهل فربما يريد الله تعالى بك خيرا مما تريده لنفسك. ولا تقتصر في قراءاتك على كتب ابن تيمية فتظل منحصرا في فهمك في أفكاره ولن تتعداها. فيكون عاقبة هذا عليك كبيرة وربما لا تدركها أنت الآن. وسوف تتذكر هذا الكلام الذي أقوله لك الآن في المستقبل. وندعو الله تعالى لجميع المسلمين بالخير والاهتداء إلى الحق. آمين.
والله الموفق.

هيثم عبدالحميد حمدان
27-04-2004, 03:32
لستُ أسأل عن استعدادك للمباهلة حول عقيدة ابن تيمية يا أخ سعيد أو عن حلول الحوادث أو حول ما في كتابك، إنما أسأل عن النقاط التي ذكرتها فوق بالتحديد. هل أنت مستعدّ للمباهلة حولها؟

وكذلك السؤال للأخ بلال.

سعيد فودة
27-04-2004, 08:49
أنا مستعد للمباهلة على كل ما يخالف الحق الراسخ في اعتقادي أيها المسكين، وما كنت قلته لك سابقا وهو المباهلة بخصوص مذهب ابن تيمية وبطلانه، أكثر بكثير مما تعتقده أنت.
ولكني لم أجعل ما تعتقده أنت مرجعا لي في المباهلة لأن موضوع المباهلة يجب أن يكون واضحا، وابن تيمية أكثر وضوحا بالنسبة لي منك، لزيادة علمه. وأعتقد أن كلامي واضح فلا تتحاذق كثيرا في مجال لا يحتاج لذلك.
وأباهلك في كل ما يتعلق بتنزيه الله تعالى وكونه فاعلا مختارا سواء رؤيته أو جلوسه الذي تزعمون أنتم أنه الاستواء والجهة والتركيب وحلول الحوادث وغير ذلك مما تعتقدون أنفسكم قائلين فيه بعقيدة السلف.
أعتقد أن كلامي واضح كفاية.

هيثم عبدالحميد حمدان
28-04-2004, 21:59
لقد أخبرتك من قبل يا أخ سعيد أن السلفيين لا يرون في كتابك تحدياً فكرياً لعقيدتهم. لذلك اطمئن فإن أحدهم لن يردّ عليك، بحسب غالب ظني.

بالنسبة لموضوع المباهلة، فدعني أيسر الأمر عليّ وعليك، حيث أن إجابتك ليست صريحة: ولنقتصر على مسألة العلو.

هل أنت مستعدّ للمباهلة على أن الله في جهة العلو الحسي؟ يعني أنه فوق العالم؟

أم أنك تقول كما قال التفتازاني في شرح المقاصد:

فإن قيل: إذا كان الدين الحق نفي الجهة والحيّز، فما بال الكتب السماوية والأحاديث النبوية مشعرة في مواضع لا تحصى بثبوت ذلك من غير أن يقع في موضع واحد منها تصريح بنفي ذلك، كما كرّرت الدلالة على وجود الصانع ووحدته وعلمه وقدرته وحقيقة المعاد وحشر الأجساد في عدة مواضع، وأكّد غاية التأكيد مع أن هذا أيضاً حقيق بغاية التأكيد والتحقيق، كما تقرّر في فطرة العقلاء مع اختلاف الأديان والآراء من التوجه إلى العلو عند الدعاء ومدّ الأيدي إلى السماء؟

أجيب: بأنه لما كان التنزيه عن الجهة مما تقصر عنه عقول العامة، حتى تكاد تجزم بنفي ما ليس في جهة، كان الأنسب في خطابهم والأقرب إلى صلاحهم، والأليق إلى دعوتهم الحق، ما يكون ظاهراً في التشبيه، وكون الصانع في أشرف الجهات مع تنبيهات دقيقة على التنزيه المطلق عما هو من سمة الحدوث. اهـ.

أظن المسألة الآن وضحت، ولا داعي لإقحام ابن تيمية هنا. فأرجو الإجابة بنعم أو لا لو سمحت.

سعيد فودة
29-04-2004, 00:56
قال الإمام السعد التفتازاني في شرح المقاصد قبل ما نقلته عنه بصفحة واحدة:"وأما القائلون بحقيقة الجسمية والحيز والجهة فقد بنوا مذهبهم على قضايا وهمية كاذبة تستلزمها، وعلى ظواهر آيات وأحاديث تشعر بها..."
ثم ذكر بعض استدلالات المجسمة بما يسمونه أدلة عقلية وأدلة سمعية.
وقال رحمه الله تعالى :"وأما المخالفون -أي في تنزيه الله تعالى- فمنهم من أطلق الجسم بمعنى الموجود والجوهر بمعنى القائم بنفسه والحق المنع شرعا واحتياطا .
ومنهم المجسمة القائلون بأنه جسم على صورة شاب أمرد أو شيخ أشمط أو سبيكة بيضاء تتلألأ.
والمشبهة القائلون بأنه في جهة العلو وفوق العرش مماسا له أو محاذيا ببعدٍ متناه أو غير متناه......"اهـ
فالإمام التفتازاني يقطع بان الله تعالى منزه عن الجهة والحيز والجسمية، ثم يقول في الجواب على استدلالاتهم بما ذكره:"أنها ظنيات سمعية في معارضة قطعيات عقلية فيقطع بأنها ليست على ظاهرها .."اهـ
ثم بين أن الطريق في التعامل معها إما التفويض وإما التأويلات المناسبة الموافقة لما دلت عليه الأدلة العقلية.
وأنا أزيد وأقول بل إن الأدلة الشرعية دلت على التنزيه المطلق كما نص على ذلك العلامة التفتازاني في قوله الذي نقلته أنت يا هيثم وربما لم تفهمه، وهو :".... مع تنبيهات دقيقة إلى التنزيه المطلق عما هو من سمات الحدوث."اهـ، فالجهة والحيز والتركيب والجسمية من سمات الحدوث
وأنت قطعت كلام التفتازاني عند هذه العبارة مع أن مقتضى النقل يوجب عليك أن تكمل نقل السطرين التاليين، فهناك يقول التفتازاني مباشرة بعد الفقرة التي نقلتها عنه:" وتوجه العقلاء إلى السماء ليس من جهة اعتقادهم أنه في السماء بل من جهة أن السماء قبلة الدعاء، إذ منها يتوقع الخيرات والبركات وهبوط الأنوار ونزول الأمطار."اهـ
وبهذا ينتهي كلامه الدقيق في هذا الموضع.
ولا أظنك قطعت هذين السطرين ولم تنقلهما إلا لأنهما صريحان في نفي الجهة ، كما لم تنقل ما بينته لك سابقا.
فإذا كنت تعتقد يا هيثم أن التفتازاني يقول بالجهة، فذلك جهل منك.
وإذا كنت تعتقد يا هيثم أنا نشك في نفي كون الله تعالى في جهة حسية على حد تعبيرك واعتقادك فهذه سذاجة منك، بل هذا لا يقبل الشك عندنا.

وأنا والله صرت أكاد أضحك حسرةً عليك كلما رأيت لك كلاما، لما يظهر عليه من فهاهة علمك ودرايتك بهذه المسائل، ومع ذلك تصرُّ على مذهبك مع كل هذا التناقض الصادر عنك.

وبعد هذا كله تسأل عن المباهلة !!!! سبحان الله

ولا أدري لماذا لا تريد أن تضع ابن تيمية جانبا في هذا النقاش مع أنك تصدر عن فهمك له وتنصر ما تعرفه من مذهبه، وكلما ظهر لك معنى منه تمسكت به.
ومع هذا تدخل التفتازاني في النقاش، أنت متناقض حتى في هذا الأمر!!


فالله تعالى ليس في جهة حسية ولا هو جسم ولا ولا تحدث فيه صفات حادثة كما تعتقدون أيها المجسمة، هذه هي عقيدتي التي أقطع بها.

هيثم عبدالحميد حمدان
29-04-2004, 03:13
دائماً تظلمني يا أخ سعيد، هل قلتُ أنا إن التفتازاني يقول إن الله في جهة؟! لم أقل ذلك.

التفتازاني صرّح بأن الله ليس في جهة، لكن انظر كيف يؤصل موقف خصمه أحسن تأصيل، وكيف يصرّح بأن:

الكتب السماوية تشعر بالعلو ... والأحاديث النبوية تشعر بالعلو ... في مواضع لا تحصى ... من غير أن يقع في موضع واحد من الكتب السماوية والأحاديث النبوية التصريح بنفي العلو ... وأن العلو متقرر في فطر العقلاء ... مع اختلاف الأديان والآراء ... ومن مظاهره التوجه إلى العلو عند الدعاء ومدّ الأيدي إلى السماء.

أقول يا أخ سعيد: تأمل كيف يؤصل موقف خصمه أحسن تأصيل، ثم يجيب عليه بجواب ضعيف متهافت.

فقلت في نفسي: لعل التفتازاني يرى عقيدة العلو في قرارة نفسه لكنه يصرح بخالف ذلك لأمر ما.

فيكون حاله في ذلك حال القرطبي القائل: "وأظهر الأقوال؛ وإن كنت لا أقول به ولا أختاره؛ ما تظاهرت عليه الآي والأخبار والفضلاء الأخيار: أن الله (سبحانه) على عرشه كما أخبر في كتابه، بلا كيف، بائن من جميع خلقه".

والآن أقول: لعل سعيد فودة مثلهما، يرى العلو في قرارة نفسه، وها هو لم يصرّح باستعداده للمباهلة حول مسألة العلو!

بلال النجار
29-04-2004, 16:26
بسم الله الرحمن الرّحيم

يا هيثم،

لا أحد يظلمك أيها الجاهل، ولكنك الظالم لنفسك وللآخرين.
كيف أيها الأحمق تقول: (دائماً تظلمني يا أخ سعيد، هل قلتُ أنا إن التفتازاني يقول إن الله في جهة؟! لم أقل ذلك)

ثمّ تقول: (فقلت في نفسي: لعل التفتازاني يرى عقيدة العلو في قرارة نفسه لكنه يصرح بخلاف ذلك لأمر ما)

من ذا الذي يقرأ السّعد في شرح المقاصد فتقول له نفسه هذا الكلام! إلا أن تكون نفسه خبثت لفرط تكيّفها مع فاسد الأفكار. ولا بعد على من كان مثلك يتوهم في الله جلّ وعزّ الأوهام، ويتخيّل الخيالات أن تسوقه خيالاته أيضاً ليشك في إخلاص ونزاهة السادة الأكابر من العلماء. ولا أغضب لهم الآن، بعدما وقع منك الأعظم، وأبلى البلايا، وهو الخوض في ذات الله تعالى بالتجسيم والتشبيه.

إنه لا القرطبي أيها التافه، ولا السعد، ولا شيخي الجليل، يعتقدون بأن الله جلّ وعزّ جالس على العرش مماس له، ولا أنه فوق العالم في جهة منه، بل هذه عقائد شيخ مشايخكم، وأشياخه من المجسّمة والمشبّهة.
وهذه الأساليب المواربة الملبّسة على الخلايق، ومنهج التستّر بأستار التنزيه حال الغرق في أوحال التجسيم حتّى الأذنين، هو منهجكم، وطريقتكم المثلى، التي حقّكم لبراعتكم فيها أن تشيّدوا المدارس لتعليم فنونها من التورية وأبواب الهرب بالمعاريض، وحسن التخلّص بالكذب على أنفسكم، وعلى الناس، وعلى الله سبحانه وتعالى.
وحقّ لمثلك أن يكتب، وأن يقرأ الناس كلامه، في زمن الدّعة، قبح الله الدّعة. حين قبض الله جلّ وعز أمثال السعد صرت يا رويبضة تتكلّم في هكذا مسائل. وحين يكون الكلام هكذا عن بعد، يمكنك أن تنعق بما تريد. ولو كنت أيها التافه بين يدي أضعف طلاب شيخي في مناظرة حقيقة، إذ هو أشرف وأكبر من أن يناظر مثلك، لقبض عليك في يده كما يقبض على عصفور، حتّى صرت تصرخ وتبكي. ولكن لمّا كانت هذه الوسيلة تسمح لك وأنت في بيتكم أن تتنطّع بمثل هذه التخريفات، وتنال من الأكابر، دون رقيب ولا حسيب، لم يكن قولنا إلا أنّ الله تعالى المستعان، وهو حسبنا فيك ونعم الوكيل، وهو جلّ وعزّ سائلك عمّا تفتريه. قبحكم الله جهلكم، وطريقتكم الخسيسة.

أتطلب المباهلة على أن الله تعالى في جهة، ويعلو خلقه علواً حسيّاً، ما أجهلك! ما اجرأك على الله تعالى، من أين علمت ذلك أيها المفتري على الله تعالى. أين تذهب من الله تعالى أيها التافه العميّ. إن شيخي صرّح بأنه مستعد للمباهلة على هذه المسألة أكثر من مرّة، وأنا مثله، نباهل العالم أجمع على أنّ الله تعالى ليس في جهة من العالم ولا في مكان، ولا جالساً على العرش ولا مماساً له، ولا أيّ شيء من ترّهات التجسيم والتشبيه التي تقولون بها أيها الأحمق.

وأن أنصح لك لوجه الله تعالى أن لا تفعل، ولكن إن كنت مصرّاً فاختر المكان والزمان الذي يناسبك، لأناظرك أولاً أمام الناس، وأظهر لهم مقدار جهلك وشدّة غبائك والحمق الذي تأصل وعشش في عقلك. ثمّ أباهلك علناً على ما طلبت، ثمّ ليقض الله تعالى أمراً كان مفعولا. والله تعالى حسبي ونعم الوكيل.

هيثم عبدالحميد حمدان
01-05-2004, 22:39
والله يا أخ بلال إنني ما رأيت مبتدعاً ضالاً مخادعاً لنفسه مثلك. تعرف الحق وتصر على الباطل، أو أن فطرتك نكست فصرت لا تعرف حقاً من باطل. وليس هذا رأيي وحدي ولو أطلعك على بعض ما وصلني من رسائل الإخوة حول ما كتبت في مناقشتك لي، لرغم أنفك في التراب.

=======

وأنا مصرّ على مباهلتك ===== حول مسألة علو الله الحقيقي على خلقه، وإن كنت أصلاً لم أكتب الموضوع طلباً للمباهلة.

ولا أرى داعياً للقاء أو مناظرة، فأنت تعرف أنني لا أسكن في الأردن، وقد تناقشنا بما فيه الكفاية.

فاذكر صيغة المباهلة التي تريد ويكتبها كل منا هنا، مع الاجتهاد والإلحاح في الدعاء.

وأسأل الله أن يجعل مثَلي ومثَلك كمثل الشيخ العلامة السلفي المحب لابن تيمية (صديق حسن خان) ومثل الذي باهله في باب صفات الله تعالى: فلم يقم المخالف غير شهرين حتى مات (عون الباري لحل أدلة صحيح البخاري 5/ 334).

وقال ابن حجر: ومما عُرف بالتجربة أن من باهل وكان مبطلاً لا تمضي عليه سنة من يوم المباهلة، وقد وقع لي ذلك مع شخص كان يتعصب لبعض الملاحدة فلم يقم بعدها غير شهرين (فتح الباري 8/95).

وأنا بالانتظار.

أحمد محمود علي
02-05-2004, 12:13
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي رضي لنا الإسلام دينا، وأنزل علينا كتابه فكان خير دليل لحيرة المسترشدينا ، وأخرجنا من ظلمات الأرحام إلى نور الحياة عبادا مؤمنينا ، وحفظ لنا كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم ووهبنا العقول فكان منا عالمين ومتعلمين ، وجعل كتابه كالنبع ماءه الزلال يبل صدى المتعطشينا، فلله در أقوام تأدبوا بآدابه ،وأذاب غلظة قلوبهم جميل خطابه، فكان لهم نبراس الهدى، وكانوا به مصابيح الدجى، أولئك أهل الله وخاصته وأحبابه، لهم في الدنيا حسنة وإنهم في الآخرة لمن الصالحينا.
والصلاة والسلام على سيدنا محمد إمام المرسلينا ، والمثل الأعلى للعاشقين والمحبينا، فتح الله به أعينا عميا ، وآذانا صما ، وأفئدة غلفا ، فكان الرحمة المهداة ، والنعمة المسداة ، للخلائق أجمعينا.
جمع الله به العباد بعد الشتات، وأحيا به القلوب بعد أن كانت موات، وأرسله بالكلمة الخاتمة للعالمينا، وقال سبحانه وهو خير القائلينا:
{ وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن ، إن الشيطان ينزغ بينهم ،إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا }.

أما بعد ... فمهلا أيها الأحباب ،فإن الأمر لم يصل إلى الحد الذي لا يقبل النقاش ، فما زال أمامنا الكثير نتباحث فيه بهدوء وإنصاف ، وإن أمورا كأموركم التي تتناقشون فيها لحرية بأن يتئد المرء لها، وأنتم تعلمون هذا، فرفقا أيها الإخوة وصبرا ، فإن الشيطان ينزغ بينكم.
والذي اقترحه هاهنا، أن تبدؤا في نقاش المسائل التي طلب هيثم المباهلة عليها بلين في العريكة شيئا ما، فياللعجب إن لم يتراحم المسلمون فمن!!
وإذا لم يتأدب المتناظرون منهم فمن!!

وها أنا أبدأ في استثارة المسألة الأولى:

وإني لأستفسر من هيثم ما مقصوده بعلو الله سبحانه الحسي على الخلق الذي يريده ؟ هل تقصد أن الله سبحانه وتعالى متحيز مفتقر للحيز كالأجسام والأجرام بحيث لا يمكن تصور وجوده إلا في مكان وحيز وحدود ؟
وهل هذا المكان موجود أم معدوم ، وإذا قلت معدوم فهل يساوي أنه لاشيء وأن الله موجود في لاشيء أي لا مكان؟
إن كان كذلك ، ألا يكفيك أن تثبت أنه سبحانه موجود وأنه لايحل في خلقه سبحانه. أليس هذا خير من أن تقول ألفاظا توهم النقص والمحال.

وإن قلت بل هو موجود فهل هو قديم أم حادث ؟
فإن قلت قديم ، فلا أحسب أنه يبقى مجال للنقاش ، لخروج أحد المتناقشين من دائرة الإسلام الرحبة، إلى دائرة فلاسفة قدم العالم النجسة. أعاذ الله المسلمين منها.
وإذا قلت حادث مخلوق، فهل الباري سبحانه قبل خلق المكان كان في مكان أم لا ؟
إن قلت نعم تكرر السؤال إلى أن تقول بقدم العالم وتخرج عن إجماع المسلمين، ونهجهم السوي. وهل يحل القديم في الحادث يا أخ الإسلام.
وّإذا قلت لا لم يكن في مكان قبل خلق المكان.
فأسألك : هل كان حينئذ موجودا أم معدوما تعالى الله سبحانه ؟
إن قلت كان موجودا قبل خلق المكان.
قلت لك هذا وحده كافي في هدم قاعدة ( ما ليس في جهة وحيز لا يكون موجودا ) وها أنت قد أثبت وجود الله سبحانه دون مكان، فلم تعترض على أهل السنة والتنزيه ؟!!
هل تغير بعد الخلق وحاشاه وسبحانه ، أم هل استفاد صفة التحيز -التي يقول بها المجسمة - بعد خلقه للكون، فيكون ازداد بكونهم شيئا لم يكن قبلهم من صفته، تعالى عن ذلك ، أم ماذا في الأمر يا أهل الإسلام،
{ فأين تذهبون }.

ولقد اتفق المسلمون على أنه سبحانه لا يتغير ولا يكتسب الصفات لا قبل ولا بعد خلقه للمخلوقات ، وهو سبحانه الغني عن كل شيء ، فلا زمان ولا مكان ولا إنس ولا جآن ، ولا زوجة ولا ولدا ولا شرابا ولا طعاما،
{ قل ما يعبؤا بكم ربي لولا دعاؤكم ، فقد كذبتم فسوف يكون لزاما }.

تفكر قبل أن تندم = فإنك ميت فاعلم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

علاء حسام داود
08-04-2009, 17:46
هيثم زعم أن الله عال علوا حسيا على خلقه ....!!!!

1- أين قال الله ذلك أو رسوله عليه السلام ...وقاعدتكم أنكم تثبتون ما أثبته الله لنفسه ورسوله من غير تأويل!!! أو تحريف!!! أو تكييف!!!

2- بين إمام المفسرين الطبري أن السلف مجمعون على أن علو الله هو علو الملك والسلطان لا علو المكان والحركة والإنتقال في تفسيره للإستواء في قوله تعالى :- ( ثم استوى إلى السماء ) البقرة .

3- كيف تزعمون أنكم سلفيين وأنتم تحرفون كلامهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

4- الإمام القرطبي الّذي استشهدت بما لم تفهمه منه بين أنك كافر يا هيثم !!!!!! إذ تعتقد ظاهر المتشابهات وتجمعها معا إذ قال والحقيقة أنهم يكفرون بذلك ... يا مسكين !!! وذلك في تفسيره لآية ( هو الّذي أنزل عليك القرآن ...)

5- أسأل الله أن يهديك وأن تتمسك بالقرآن والسنة بلا تحريف ولا تأويل فاسد . ..

محمود عبد الصادق الحسّاني
13-04-2009, 21:32
ههههههههههه
يعني لما عجز عن النقاش دعا إلى المباهلة؟
ألا يستطيع هذا الرجل تصور مسائل مذهبه وتصور مذهب خصمه حتى ينقضه ويناقش ما يريد مناقشته فيه؟
في رأيي :
إنه أسرع إلى المباهلة، عندما عجز عن المقاولة ..!!
وإسراعه إليها ليس إلا لتقليد هؤلاء الأعمى لرؤسائهم واعتقادهم انهم على الحق حتى ولو لم يفهموا ما هو هذا الحق ..

سمير محمد محمود عبد ربه
15-04-2009, 11:25
مشايخي الكرام. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
أنا أدعو كلا من الشيخ سعيد والشيخ جلال والشيخ بلال هنا لمباهلة الشيخ هيثم، ولكن هذه المرة تكون المباهلة من نوع خاص كالتالي:
إن كان الحق مع هيثم أن يردكم الله تعالى إلى الحق الذي مع هيثهم؛ وإن كان الحق مع الأشاعرة أن يرده الله تعالى إلى المنهج الحق سواء أشعريا يصير أم ماتريدي أم منزه كفضلاء الحنابلة.
فهل انتم مستعدون؟

علاء حسام داود
17-04-2009, 17:46
أخي سمير لا عودة لذلك المحترم لأن بضاعته من العلم أقل من أن يواجه أقل أهل هذا المنتدى مع كل احترامي أو فالأقل أقل من أن يباهل الشيخ جلال فضلا عن الشيخ سعيد ... فهو لا يفهم ما يقول حتى يفهم ما يقال له . وهذا بين من مشاركاته فوق وأسأل الله أن يهديه للحق.

سمير محمد محمود عبد ربه
17-04-2009, 20:46
والله اخي الكريم علاء أني ما أردت من ذلك إلا أن أستدرجه إلى الخير، فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قام لجنازة رجل يهودي، وقال: تفلتت مني نفس إلى النار، ألا يجدر بنا أن ندل من هم مسلمين إلى الاعتقاد الصحيح، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: تفترق أمتي إلى بضع وسبعون شعبة كلهم في النار إلا واحدة، فهل ندعه إلى ذلك؟ الله المستعان:( .

محمود زياد محمود
17-04-2009, 23:58
والامام الشافعى قال لو جادلنى الف عالم لغلبتهم ولو جادلنى جاهل لغلبنى