المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتب الشيخ العلاوي - قدّس الله سرّه - للتحميل



عبد الرحمن عبد المجيد اليعلاوي
15-03-2007, 13:02
كتب الشيخ أحمد بن مصطفى العلاوي - قدّس الله سرّه - للتحميل من الرابط التالي
http://www.tasawuf.ws/arabic/books/
جميع الحقوق محفوضة يقدم لكم موقع التصوّف هذه الكتب النّفيسة التي يصعب إقتناؤها في المكاتب، وذلك لغرض نشر هذا العلم الذي قد سعى صاحبه حضرة الشيخ المربي سيدي أحمد ابن مصطفى العلاوي على نشره في حياته كما سعي بعد ذلك المخلصون من بعده إمّا بالسير على نهجه و نشر طريقته أو بنسخ و طبع كتبه وما صدر منه. و نحن إذ ننشر هذه الكتب نحثّ القارئ الكريم على احترام و صون حقوق الطبع التي هي محفوظة للمطبعة العلاوية بمستغانم . فيمكنكم طباعة الكتب لغرض التعلم و البحث والتّعليم، لا لغرض البيع و التجارة.
تحتاج إلى برنامج أكروبات ريدر Adobe Acrobat Reader 6 فما فوق لتصفّح الكتب المتوفّرة في هذه الصفحة. إذا لم يمكنكم تصفح الكتب، فالرجاء تركيب أحدث إصدار لبرنامج Adobe Acrobat Reader علي الرّابط المتواجد باليسار .

قائمة الكتب
مفتاح علوم السّرّ في تفسير سورة و العصر - html
المنح القدّوسية
المواد الغيثيّة النّاشئة عن الحكم الغوثيّة - الجزء 1
المواد الغيثيّة النّاشئة عن الحكم الغوثيّة - الجزء 2
المواد الغيثيّة النّاشئة عن الحكم الغوثيّة - الجزء 3
الأنموذج الفريد المشير إلى خالص التّوحيد
لباب العلم في سورة والنّجم
البحر المسجور فيتفسير القرىن بمحض النّور النسخة الكاملة
او يمكنكم تصفّح الكتاب بأجزاء أقلّ حجما من النّسخة الكاملة: الجزء 1 | الجزء 2 | الجزء 3 | الجزء 4 | الجزء 5 | الجزء 6
القول المعتمد في مشروعية الذكر بالإسم الأعظم
دوحة الأسرار في معنى الصّلاة على النّبيّ المختار
معراج السّالكين و نهاية الواصلين
مفتاح الشّهود في مظاهر الوجود
القول المقبول فيما تتوصّل إليه العقول - عقيدة
منهاج التصوّف - قصيدة
نور الأثمد في سنّة وضع اليد على اليد في الصلاة
الأبحاث العلاوية في الفلسفة الإسلامية
الديوان

عبد الرحمن عبد المجيد اليعلاوي
15-03-2007, 13:05
أحبتي يمكن لكم سماع كل هذه القصائد من الزاوية العلاوية بالجزائر العاصمة في الرابط التالي
http://www.tasawuf.ws/arabic/audio/


هذه باقة من سماع الطريقة العلاوية التي تمّ أداؤها حين الجموع بحضور و رعاية الشيخ المربّي سيدي المولود بوداعي - قدّس الله سرّه -


عنوان القصيدة المؤلف و المرجع MP3 تحميل سريع MP3 تحميل جيّد Real Audio تحميل
تضيق بنا الدّنيا للغوث شعيب أبو مدين إستمع إستمع
محمّد إصطفاك الباري للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص80 إستمع إستمع
دنوت من حيّ ليلى للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص30 إستمع إستمع
سقوني وقالوا لا تغنّي للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص43 إستمع إستمع
عروس الحضرة تجلّت للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص63 إستمع إستمع

سماع بالريال أوديو Real Audio
صلّوا على بدر التّمام - للشيخ سيدي المدني التّونسي -
الطريقة - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص
مريدا بادر - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص66
عانت الأبصار - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص25
فلا شيخ إلاّ من يجود بسرّه - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص6
متبوع بمذاكرة للشيخ المربّي سيدي المولود بوداعي
دمعي مهطال - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص83
جاد بي الأوان - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص37 آخر الصفحة
سماع ب MP3:
أيا روضة العشّاق - للقطب شيخ أستاذنا سيدي محمد البوزيدي - الديوان ص
بُشراكم خِلاّني - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص17
صلّى الله عليك يانور 1- للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص86
صلّى الله عليك يانور 2- للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص86
أذكر الله يارفقي - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص20
مريدا بادر - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص66
يا أهل ودّي
حرّك الوجد في هواكم سكوني - للغوث شعيب أبو مدين
تجلّى حِبّي إفرح يا قلبي - للشيخ سيدي محمّد الفيتوري
أحِبّتي إن كنتم على صدق من أمري 1- للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص49
أحِبّتي إن كنتم على صدق من أمري 2- للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص49
يا رجالا غابوا - للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص51
يا طالب المعرفة و مقام الصّفاء
تذلّلتُ في البلدان حين سبيتني - للغوث شعيب أبو مدين
أيّها الرّكب إذا ما - للغوث شعيب أبو مدين
متي يا عُريب الحيّ عيني تراكم - للغوث شعيب أبو مدين
يا سقاة الرّاح قوموا- للقطب سيدي أحمد العلاوي - الديوان ص71
هو الحبُّّ - لسلطان العاشقين الشيخ سيدي ابن الفارض

عبد القادر محمد بلغيث
30-08-2008, 18:59
سيدي عبد الرحمن اذا كانت هناك بحوث ودراسات حول سيدنا الشيخ العلاوي فاطلعونا عيها
كما نود منكم ان امكن اطلاعنا على كتاب الشيخ العلاوي ولي القرن العشرين لمارتن ليجز ترجمة اسماعيل الموافي اذا كان موجدا في الانترنت
وشكرا لكم