المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آية يستدل بها الوهابية على جواز وقوع الشرك في الأمة المحمدية



عمرو محمد عبد العزيز
13-03-2007, 13:41
بسم الله الرحمن الرحيم
وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون
صدق الله العظيم

هل من توجيه سديد لغرض الآية الكريمة وتفسيرها ؟
وجزاكم الله خيرا

جمال حسني الشرباتي
13-03-2007, 16:39
يا سبحان الله على قولهم فيها--

أنظر إلى السّياق وتأمل فيه

(َكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ (105) وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106) أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (107) قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)

الآية كلّها في حقّ المشركين الكافرين---هم قد يحصل منهم آيمان بالله--ولكنهم لا يفردونه بصفات الوحدانيّة---فكيف يأمنون عذابا دنيويا مباغتا على شركهم؟؟

قال الطبري

(يقول تعالـى ذكره: وما يقر أكثر هؤلاء الذين وصف عزّ وجلّ صفتهم بقوله:
{ وكأيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِـي السَّمَواتِ والأرْضِ يَـمْرُّونَ عَلَـيْها وَهُمْ عَنْها مُعْرِضُونَ }
بـالله، أنه خالقه ورازقه وخالق كلّ شيء، إلا وهم به مشركون فـي عبـادتهم الأوثان والأصنام، واتـخاذهم من دونه أربـابـاً، وزعمهم أنه له ولداً، تعالـى الله عما يقولون.)

مهند بن عبد الله الحسني
13-03-2007, 23:47
إجماع المسلمين حجّة وإجماع أهل الأرض ليس كذلك

جمال حسني الشرباتي
14-03-2007, 04:11
لم أعرف ماذا تريد يا مهند بتعقيبك!!

محمود القسمطيني
14-03-2007, 07:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء في صحيح البخاري في باب الصلاة على الشهيد هذاالحديث والدي يفهم منه انا الرسول صلى الله عليه وسلم لا يخاف علي امته الشرك بعد فتامل وهذا بستحضار ما ذكره لنا الاخ جمال كذلك
فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف الى المنبر فقال '' اني فرط لكم وانا شهيد عليكم واني والله لانظر الى حوضي الان واني اعطيت مفاتيح خزائن الارض او مفاتيح الارض واني والله ما اخاف عليكم ان تشركوا بعدي ولكن اخاف عليكم ان تنافسوا فيها ''

محمد الناصري
14-03-2007, 23:39
-يا أخي في كلام الطبري شاهد قوي لمن يقسم التوحيد إلى توحيد ربوبية وتوحيد ألوهية .
-لحوق بعض الناس بالمشركين ثابت بنص قول النبي صلى الله عليه وسلم (.....ولا تقوم الساعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين ،وحتى تعبد فئام من أمتي الأوثان........)
-دليل الحس فإنبعض الناس يتقرب لغير الله بأنواع من القر

جمال حسني الشرباتي
15-03-2007, 02:52
محمد النّاصري

أرجو أن لا تحمّل الكلام أكثر مما يحتمل--

موضوع التوحيد وتقسيمه مجاله المحاورات--

وموضوع شرك بعض المسلمين أو عدم شركهم مجاله المحاورات--

أمّا هنا فنحن نفسّر آية--فإن كان من ثمة تفسير لها جاءكم من السلف بغير ما فسّرناها به هاتوه--وإلّا دعكم من الكلام الذي لا يفيد

ماهر محمد بركات
15-03-2007, 10:22
-يا أخي في كلام الطبري شاهد قوي لمن يقسم التوحيد إلى توحيد ربوبية وتوحيد ألوهية .


وقال الطبري :
(يقول تعالـى ذكره: وما يقر أكثر هؤلاء الذين وصف عزّ وجلّ صفتهم بقوله:
{ وكأيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِـي السَّمَواتِ والأرْضِ يَـمْرُّونَ عَلَـيْها وَهُمْ عَنْها مُعْرِضُونَ }
بـالله، أنه خالقه ورازقه وخالق كلّ شيء، إلا وهم به مشركون فـي عبـادتهم الأوثان والأصنام، واتـخاذهم من دونه أربـابـاً، وزعمهم أنه له ولداً، تعالـى الله عما يقولون.)

قال (واتخاذهم من دونه أرباباً )
أليست كافية في اثبات شركهم بالربوبية أم تقرأ الكلام بالعكس يا ناصري ؟؟!!!!

عبد العزيز صالح الصيرفي
13-04-2007, 13:32
محمد النّاصري

أرجو أن لا تحمّل الكلام أكثر مما يحتمل--

موضوع التوحيد وتقسيمه مجاله المحاورات--

وموضوع شرك بعض المسلمين أو عدم شركهم مجاله المحاورات--

أمّا هنا فنحن نفسّر آية--فإن كان من ثمة تفسير لها جاءكم من السلف بغير ما فسّرناها به هاتوه--وإلّا دعكم من الكلام الذي لا يفيد


بورك فيك أستاذي الفاضل ، آمل أن يتسع صدرك ــ وصدرك واسع ــ للمداخلة ؛ فالناصري يعلق على عنوان الموضوع ، وكان الأولى ألا يكون العنوان هكذا .

ثم لي سؤال ـ وأنا والله أرغب في معرفة الحق ـ هل بعد الحديث الذي أورده الناصري يحتاج الأمر إلى نقل أمر الشرك إلى المحاورات؟؟ أليس الأمر محسومًا ، أم أنه يحتاج إلى مناقشة ؟؟


وعلى كل فأنتم طلاب علم ، وأنا تخصصي في اللغة يمنعني من تتبع الأقوال ، وأنا وأمثالي نسفيد من عرضكم جميعًا في استنباط الفوائد والأحكام من الآيات .

جزيتم كل خير على حرصكم على إخوانكم.

علي عمر فيصل
13-04-2007, 22:49
لحوق بعض الناس بالمشركين ثابت بنص قول النبي صلى الله عليه وسلم (.....ولا تقوم الساعة حتى يلحق حي من أمتي بالمشركين ،وحتى تعبد فئام من أمتي الأوثان........)
ــــــــــــــــــ
أخي كلامك سليم وهو حق بلا ريب وهو خاص بأخر الزمان كما بين الرسول صلى الله عليه وسلم أنها تقوم الساعة على شرار الخلق .
وبين أنها لا تقوم الساعة وعلى الأرض من يقول الله الله .
وقد بين كذلك أن الشيطان فد يئس أن يعبد في جزيرة العرب ولكن محاولاته جادة في التحريش بينهم وهذا هو الواقع .
وجزيرة العرب عند علماء الشرع هي بلاد الحجاز كما في المغني لابن قدامة وغيره من كتب الفقه باب الجهاد .

وأما الشرك الأصغر فهو المنتشر في الأمة نسأل الله أن يرحمنا برحمته ولذا جاء في تفسير ابن كثير الشافعي رحمه الله قال:قال الإمام أحمد حدثنا أبو النضر حدثنا عبد الحميد يعني ابن مسهر قال قال شهر بن حوشب قال ابن غنم لما دخلنا مسجد الجابية أنا وأبو الدرداء لقينا عبادة بن الصامت فأخذ يميني بشماله وشمال أبي الدرداء بيمينه فخرج يمشي بيننا ونحن نتناجى والله أعلم بما نتناجى به فقال عبادة بن الصامت إن طال أحدكما أو كليكما لتوشكان أن تريا الرجل من ثبج المسلمين يعني من وسط قراء القرآن على لسان محمد صلى الله عليه وسلم فأعاده وأبدأه وأحل حلاله وحرم حرامه ونزله عند منازله لا يجوز فيكم إلا كما يجوز رأس الحمار الميت قال فبينما نحن كذلك إذبشداد بن أوس رضي الله عنه وعوف بن مالك فجلسا إلينا فقال شداد ((إن أخوف ما أخاف عليكم أيها الناس لما سمعت رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم يقول من الشهوة الخفية والشرك)) فقال عبادة بن الصامت وأبو الدرداء اللهم غفرا الم يكن رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قد حدثنا أن الشيطان قد يئس أن يعبد في جزيرة العرب أما الشهوات الخفية فقد عرفتموها هي شهوات الدنيا من نسائها وشهواتها فما هذا الشرك الذي تخوفنا ياشداد؟ فقال شداد أرأيتكم لو رأيتم رجلا يصلي لرجل أو يصوم لرجل أو يتصدق أترون أنه قد أشرك قالوا نعم والله إن من صلى لرجل أو صام أو تصدق له لقد أشرك فقال شداد فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى يرائي فقد أشرك ومن صام يرائي فقد أشرك ومن تصدق يرائي فقد أشرك .
ــــــــ
والمهم هو معرفة معنى الشرك الأكبر ومعنى الشرك الأصغر ولا شك أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد بينها وحدها بحد جامع مانع لا يستطيعه إلا عالم فصيح فكيف بالنبي صلى الله عليه وسلم
ـــــــــــــــــ
تعريف الشرك الأكبر: عرفه من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم كماجاء في الصحيحين حين سأله بعض من يحتاج إلى تجلية وبيان حد أعظم الذنوب فقال يارسول الله أي الذنب أعظم ؟ قال: ((أن تجعل لله نداً وهو خلقك))
والنِّد : قال الأخفش: هو الضِد والشبيه ، فهو يشتمل على معنيين :ـ
الأول : الشبيه والنظير ، والثاني : الضد المخالف ، وهذا ما جزم به أهل اللغة وأهل فقه الحديث ، كابن الأثير في ( النهاية ) . إذن هو نظيرٌ لله ـ عز وجل ـ بزعم من يعبده ، ويخالف الله حقيقة في ذاته وأسمائه وصفاته .
ولذا قال تعالى (( ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله))
فمن اتخذ صنماً أو شيئاً من الأشياء كنظير مساوي لله أو يعتقد أنه أعظم من الله فقد كفر.

ماهو حد الشرك الأصغر؟: عرفه جميع العلماء في المذاهب بتعريف النبي صلى الله عليه وسلم لأن الرسول عليه الصلاة والسلام قد بين بالتعريف المنضبط ماهو حد الشرك بقسميه الأكبر والأصغر فقال .
((إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر )) قالوا وما الشرك الأصغر يا رسول الله ؟
((قال الرياء )).
وسمي الرياء شركاً لأن متعلقه الإخلاص في العبادة لأن الإنسان إما أن يكون إخلاصه منتفياً إنتفاءكلياً بأن يجعل لله نداً وشريك يعبده فهذا هو الشرك الأكبر .
وإما أن يعبد الله وحده لكنه يزين هذه العبادة لأجل الناس لسمعهم أو لنظرهم وهذا هو الشرك الأصغر .
أنظر للفائدة هذا الرابط

على انيس طه
14-04-2007, 05:48
{101} ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ
{102} وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ {103} وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ {104} وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ {105} وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ {106} أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ {107} قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ

وقد ذم اللّه تعالى من لا يعتبر بمخلوقاته الدالة على ذاته وصفاته وشرعه وقدره وآياته فقال: {وكأين من آية في السموات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون* وما يؤمن أكثرهم باللّه إلا وهم مشركون} ومدح عباده المؤمنين: {الذين يذكرون اللّه قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض}، قائلين: {ربنا ما خلقت هذا باطلا} أي ما خلقت هذا الخلق عبثاً، بل بالحق لتجزي الذين أساءوا بما عملوا، وتجزي الذين أحسنوا بالحسنى، ثم نزهوه عن العبث وخلق الباطل، فقالوا: {سبحانك} أي عن أن تخلق شيئاً باطلاً. {فقنا عذاب النار} أي يا من خلق الخلق بالحق والعدل؛ يا من هو منزه عن النقائص والعيب والعبث، قنا من عذاب النار بحولك وقوتك،
"تفسير إبن كثير إختصار الصابونى"

على انيس طه
14-04-2007, 14:02
وعلاقة ذلك بالوهابية:
اليهود هم قوم موحدين ومتشددين ويؤمنون بالله لكن لم يطيعوا الله وأشركوا معه احبارهم يطيعونهم ويعصون الله فلم يؤمنوا بعيسى فغضب الله عليهم
والوهابية هم قوم مثل اليهود متشددين فى التوحيد حسب تعاليم علمائهم الذين يخالفون تعاليم الله التى تقضى بالوحدة بين المسلمين وهم يفرقون وأن الرأى هو رأى الجماعة وهم يفرضون رأيهم وأن الدين يسر بدون تشدد وهم يكفرون باقى المسلمين ويتدخلون فى شئون غيرهم من المسلمين كأنهم أعداء ويهاجمونهم ويريدون تغيير الدين حسب آرائهم بالقوة مثلا بمهاجمة من يذكر الله أو من يبدى حبا الرسول الله صلى الله عليه وسلم فكأنهم أوصياء على الناس والله جعل العلاقه بينه وبين عبده بدون شريك آخر بين العبد وربه والله يحاسب الجميع
)لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) (البقرة:286) وهم يستخدمون المال والقوة لفرض نفسهم على باقى المسلمين بفظاظه بتفجيرهم للناس بدون تمييز حتى الأطفال ويعبثون بالدين بقولهم بأن ذلك جهاد بقتلهم المسلمين والمصلين وهم يعطون صورة غير حقيقية عن الأسلام تشوه الأسلام أمام العالم ويقولون بأنهم يدعون للخلافه بهذه الصورة ونسوا بأن لأمر كله لله بيد الله والذى كما واضح يسلط عليهم من يقهرهم فلايفلحون :: يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لا يُبْدُونَ لَكَ (آل عمران:154) أن دعوتهم مغلفة بإسم الأسلام وهى فى الحقيقة تخدم الصهيونية والأستعمار بغرض تشويه الأسلام وهذه المذكرات توضح أساس حركتهم بأنها من صنع الأستعمار وقد تعاونوا معه واستخدمهم فى هدم الخلافه الأسلامية "تحالفهم مع الكفار" انظر مذكرات : وهم بذلك مثل الخوارج يظهرون غير مايبطنون بأنهم مصلحون وهم يخربون الدين كاليهود

http://oor3.tripod.com/hampher1.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher2.pdf

http://oor3.tripod.com/hampher3.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher4.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher5.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher6.pdf

عبد العزيز صالح الصيرفي
14-04-2007, 14:33
وعلاقة ذلك بالوهابية:
اليهود هم قوم موحدين ومتشددين ويؤمنون بالله لكن لم يطيعوا الله وأشركوا معه احبارهم يطيعونهم ويعصون الله فلم يؤمنوا بعيسى فغضب الله عليهم
والوهابية هم قوم مثل اليهود متشددين فى التوحيد حسب تعاليم علمائهم الذين يخالفون تعاليم الله التى تقضى بالوحدة بين المسلمين وهم يفرقون وأن الرأى هو رأى الجماعة وهم يفرضون رأيهم وأن الدين يسر بدون تشدد وهم يكفرون باقى المسلمين ويتدخلون فى شئون غيرهم من المسلمين كأنهم أعداء ويهاجمونهم ويريدون تغيير الدين حسب آرائهم بالقوة مثلا بمهاجمة من يذكر الله أو من يبدى حبا الرسول الله صلى الله عليه وسلم فكأنهم أوصياء على الناس والله جعل العلاقه بينه وبين عبده بدون شريك آخر بين العبد وربه والله يحاسب الجميع
)لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) (البقرة:286) وهم يستخدمون المال والقوة لفرض نفسهم على باقى المسلمين بفظاظه بتفجيرهم للناس بدون تمييز حتى الأطفال ويعبثون بالدين بقولهم بأن ذلك جهاد بقتلهم المسلمين والمصلين وهم يعطون صورة غير حقيقية عن الأسلام تشوه الأسلام أمام العالم ويقولون بأنهم يدعون للخلافه بهذه الصورة ونسوا بأن لأمر كله لله بيد الله والذى كما واضح يسلط عليهم من يقهرهم فلايفلحون :: يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لا يُبْدُونَ لَكَ (آل عمران:154) أن دعوتهم مغلفة بإسم الأسلام وهى فى الحقيقة تخدم الصهيونية والأستعمار بغرض تشويه الأسلام وهذه المذكرات توضح أساس حركتهم بأنها من صنع الأستعمار وقد تعاونوا معه واستخدمهم فى هدم الخلافه الأسلامية "تحالفهم مع الكفار" انظر مذكرات : وهم بذلك مثل الخوارج يظهرون غير مايبطنون بأنهم مصلحون وهم يخربون الدين كاليهود

http://oor3.tripod.com/hampher1.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher2.pdf

http://oor3.tripod.com/hampher3.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher4.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher5.pdf
http://oor3.tripod.com/hampher6.pdf





أخي الكريم ، أشهد الله على حب الجميع في هذا المنتدى ، ولكني باحث لغوي أكاديمي ، وتعلمت ألا أثبت قضية في بحثي إلا بالدليل .
وأراك تقول أشياء كبيرة عن الوهابية ، ووالله إنهم ليقولون عكسها ، ولا أدري أين الخلل ؟ أهو فيَّ أنا ؟ أم قصور تصورك وضبابية الصورة عندك مع وافر احترامي وتقديري لك :
إن كنت تقصد بالوهابية علماء المملكة وشعبها وعامتها (وأنا من العامة في العلم الشرعي) ـ وهم غير القاعدة قطعًا ـ فأقسم لك بالله إنهم يقولون صباح مساء عكس قولك :

وهم يستخدمون المال والقوة لفرض نفسهم على باقى المسلمين بفظاظه بتفجيرهم للناس بدون تمييز حتى الأطفال ويعبثون بالدين بقولهم بأن ذلك جهاد بقتلهم المسلمين والمصلين وهم يعطون صورة غير حقيقية عن الأسلام تشوه الأسلام أمام العالم ويقولون بأنهم يدعون للخلافه بهذه الصورة ونسوا بأن لأمر كله لله بيد الله والذى كما واضح يسلط عليهم من يقهرهم فلايفلحون

همسة : هل يزعجك أخي الكريم أنهم يقولون عكس هذا ؟ أم يسرك أن إخوانك في الدين يحملون الرؤية نفسها التي تحملها أنت ؟


ثم يا أخي أنا لست عالمًا ، ولكن عندي عقل أعيش به وأفكر ، كيف تريدني أن أصدق ما قلت بهذا اللفظ:
ويريدون تغيير الدين حسب آرائهم بالقوة مثلا بمهاجمة من يذكر الله أو من يبدى حبا الرسول الله صلى الله عليه وسلم؟

أخيرًا : أنا متطفل على مائدتكم ، وإن أزعجتكم بهذه المداخلة ، ورأى المشرف أنه ليس محلها هنا = فإني أنسحب معتذرًا ومستمعًا فقط .

بورك فيك أخي الكريم.

على انيس طه
14-04-2007, 17:51
الأخ عبد العزيز صالح الصيرفى
شكرا لما أبديت من إستماع ثم للحكم على الأمور بمنطق العقل فهذه المذكرات هى تروى بداية تكوين هذه الحركة وكيف
إنبعثت بنفس النمط الذى إستخدموه سابقا مع الديانة المسيحية بأن ظهر لديهم يهودى إسمه شاول تظاهر بأنه إنتمى اليهم وغير إسمه الى بولس وأخذ يدعوا للمسيحية وأنه بعمل معهم ولكنه بمكر ودهاء غير الدين فاصبح دينا آخر وحل محل الدين الأصلى ولغاه تماما وإضطهدوا المسيحيين الأصليين وحرقوهم ومثال لما فعلوه سورة البروج فهم حرقوا نصارى نجران ويمكنك الأطلاع على تدرج الموضوع تفصيليا بالرابط وغيره
http://www.nusrah.tv/showthread.php?t=1975
ويمكنك أيضا الأطلاع على دعوة الوهابية وكتبوا عنها بالأنترنت الكثير منها
http://www.sunna.info/antiwahabies/