المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هنيئا لنا



حمزة أحمد عبد الرحمن
07-03-2007, 17:44
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله كما ينبغي ان يحمد والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد الاحمد وعلى اله وصحبه وعلى من تبعه الى يوم الدين ,
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية ابارك لنفسي اولا ولسيدي شمس اهل السنة والجماعة الشيخ الفاضل سعيد السعيد في الدارين ان شاء الله تعالى والى جميع سادتنا خدام المنتدى العطر وجميع الاخوة في الله زوار واعضاء منتدى الاصلين ...ابارك لهم جميعا عودة هذا الصرح العظيم مدرسة الاصلين التي كشفت عوار عقائد المجسمة بل وكشفت جهلهم ومدى لهثهم وراء الشياطين ...
مدرسة الاصلين التي تنبع منها انوار العلم لتقهر ظلام الجهل والتخلف والرجعية التي يتمتع بها هؤلاء المارقين اعني المجسمة ادعياء السلفية والسلف منهم براء ...
ان اختراقهم لمنتدانا العظيم ما هو الا دليل واضح وجلي لكل من في قلبه ذرة عقل ان هؤلاء ما هم الا قطاع طرق ولصوص فاسلوب الاختراق هو اسلوب اللصوص والحمد لله الذي قد كشفهم وكشف الاعيبهم السخيفة نحمدك يا الله انك قد جعلتنا ذابين عن عقيدة اهل السنة والجماعة وجعلتنا يا الله حرّاسا لعقيدة اهل السنة والجماعة وجعلتنا يا الله شوكة في افواه هؤلاء المجسمة عبدة الشاب الامرد فاخرسهم الله بسطوة الحجة والبرهان فقطع السنتهم بشوكة اهل السنة والجماعة ...
ان هؤلاء المارقين عبدة الجالس على الكرسي الذي يهرول وينزل لسماء الدنيا اثبتوا بلسان الحال انهم لا يملكون سلاحا الا الارهاب الفكري فلا يملكون اي برهان على ما يعتقدون الا بلاهة تخيلاتهم وتصوراتهم ..
ان هؤلاء الحشوية الذين يعبدون الها يمشي ويمرض وينسى سيكتبهم التاريخ بانهم زبالة القرن الحادي والعشرين كما كانوا طوال القرون الماضية زبالة التاريخ ..
فهنيئا لنا معاشر اهل السنة والجماعة ..
هنيئا لنا اهل الاصلين ان حفنة من طلبة العلم قد هزّت اركان المسجمة فجعلتهم يتآمرون فيوحي الشيطان لهم فاتبعوا اهوائهم وانطبق عليهم قوله عز وجل (فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) صدق الله العظيم
وصدق رب العزة عندما وصف من اتخذ هواه الها قائلا (وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )
فصبرا يا اهل الاصلين صبرا فالله هو المنتقم لعباده فالله يدافع عن الذين امنوا ...

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا