المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل هناك مانع من استنباط الاكتشافات العلمية من القرآن الكريم ؟



ناجح أسامة سلهب
10-02-2007, 19:40
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا سؤال أضعه كي نتحاور ونتناقش فيه نقاش العقلاء بالحجج والبينات والبراهين .


هل هناك مانع من استنباط الإكتشافات العلمية من القرآن الكريم ؟؟؟؟

ننتظر من الأخوة العقلاء المشاركة ولو باليسير وعلى المشارك وضع البينة على قوله .

في رعاية الله وحفظه

راشد بن عبدالله الشبلي
10-02-2007, 21:26
يقول الشيخ محمد الأمين :
1- التفسير العلمي للقرآن مرفوض إذا اعتمد على النظريات العلمية التي لم تثبت ولم تستقر ولم تصل إلى درجة الحقيقة العلمية .
2- ومرفوض إذا خرج بالقرآن عن لغته العربية .
3- ومرفوض إذا صدر عن خلفية تعتمد العلم أصلاً وتجعل القرآن تابعاً .
4- وهو مرفوض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع آخر ،
أو دل عليه صحيح السنة .
5- وهو مقبول بعد ذلك إذا التزم القواعد المعروفة في أصول التفسير من الالتزام بما تفرضه حدود اللغة وحدود الشريعة والتحري والاحتياط الذي يلزم كل ناظر في كتاب الله .
6- وهو – أخيراً – مقبول ممن رزقه الله علماً بالقرآن وعلماً بالسنن الكونية لا من كل من هب ودب ، فكتاب الله أعظم من ذلك .اهـ
ويجب أن يكون الباحث في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة من العلماء المشهود لهم بالتأهيل العلمي في مجال تخصصه ،
إضافة إلى قدرته على فهم النصوص الشرعية من مصادرها ، والاستنباط منها ، وفق قواعد اللغة وأصول التفسير،
وعليه أن يستشير المتخصصين في العلوم الشرعية في ما يخفى عليه وجه الإعجاز فيه .
ويستحسن أن تقوم بهذه البحوث مجموعات عمل تجمع الخبراء في العلوم الكونية والشرعية .
وتقوم لجان الخبرة ومجموعات العمل التي تجمع المفسرين والعلماء الكونيين بإعداد البحوث وإجراء الدراسات في مجال الإعجاز العلمي، حتى توجد المؤسسات التعليمية التي تخرج العالم بمعاني التنزيل وحقائق العلم .منقول

ناجح أسامة سلهب
11-02-2007, 15:19
يقول الشيخ محمد الأمين :
1- التفسير العلمي للقرآن مرفوض إذا اعتمد على النظريات العلمية التي لم تثبت ولم تستقر ولم تصل إلى درجة الحقيقة العلمية .
2- ومرفوض إذا خرج بالقرآن عن لغته العربية .
3- ومرفوض إذا صدر عن خلفية تعتمد العلم أصلاً وتجعل القرآن تابعاً .
4- وهو مرفوض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع آخر ،
أو دل عليه صحيح السنة .
5- وهو مقبول بعد ذلك إذا التزم القواعد المعروفة في أصول التفسير من الالتزام بما تفرضه حدود اللغة وحدود الشريعة والتحري والاحتياط الذي يلزم كل ناظر في كتاب الله .
6- وهو – أخيراً – مقبول ممن رزقه الله علماً بالقرآن وعلماً بالسنن الكونية لا من كل من هب ودب ، فكتاب الله أعظم من ذلك .اهـ
ويجب أن يكون الباحث في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة من العلماء المشهود لهم بالتأهيل العلمي في مجال تخصصه ،
إضافة إلى قدرته على فهم النصوص الشرعية من مصادرها ، والاستنباط منها ، وفق قواعد اللغة وأصول التفسير،
وعليه أن يستشير المتخصصين في العلوم الشرعية في ما يخفى عليه وجه الإعجاز فيه .
ويستحسن أن تقوم بهذه البحوث مجموعات عمل تجمع الخبراء في العلوم الكونية والشرعية .
وتقوم لجان الخبرة ومجموعات العمل التي تجمع المفسرين والعلماء الكونيين بإعداد البحوث وإجراء الدراسات في مجال الإعجاز العلمي، حتى توجد المؤسسات التعليمية التي تخرج العالم بمعاني التنزيل وحقائق العلم .منقول

كلام جيد لا يصدر إلا عن أهل العلم من المحققين .
فنعم

1 نعم هو مرفوض إذا ما بُنِي على فرضيات وخيالات وأحلام تفسيرية لا تصل لمرتبة الحقيقة .

2 نعم هو مرفوض إذا خرج عن دلالات الألفاظ العربية واحتمالية التركيب اللساني العربي.

3 نعم هو مرفوض إذا ما صدر لجعل القرآن تابعا للعلم.

4 وهو مفروض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع آخر.

5 وطبعا على المتصدي لذلك الأمر أن يكون ملما في الحقل العلمي ( ضمن علوم الطبيعة) الذي سوف يتصدى له .

وعليه فسوف نخرج بعدها بما نستطيع تسميته بالبيان العلمي (العلم الطبيعي) في القرآن الكريم .

بارك الله فيك

في رعاية الله وحفظه