المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفردات الشافعية في العبادات



السعداوي سعيد عبد الجليل
24-01-2007, 19:41
:) أرجو من سيادتكم إبلاغي بكل جديد حول موضوع مفردات الشافعية في العبادات لأن هذا الموضوع حول رسالتي للماجستير في كلية دار العلوم قسم الشريعة الإسلامية " مفردات الشافعية في العبادات دراسة فقهية مقارنة ".
وما هي الكتب التي أعتمد عليها وهل هناك كتب ذكرت مفردات المذهب الشافعي عن المذاهب الأخرى. وأقصد الرأي الراجح وليس رأي الإمام الشافعي فقط.

محمد ال عمر التمر
24-01-2007, 20:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية مرحبا بك أخي الكريم بين أخوتك وقد نورت قسم الشافعية أبو نور.

أخي الكريم أرجو أن توضح لي ما تقصد بمفردات الشافعية هل تعني ما انفرد به الشافعية في مذهبهم أو اصلاحات الشافعية في باب العبادات ؟؟

السعداوي سعيد عبد الجليل
25-01-2007, 19:34
[بسم الله الرحمن الرحيم
بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
في البداية يسعدني ويشرفني أن أنقل تحياتي لشيخنا الأستاذ محمد ال عمر التمر وكفى برده علينا في هذا الملتقى.
ما أقصده سيدي هو ما انفرد به الشافعية من دون المذاهب الثلاثة الأخرى ( الحنيفة والمالكية والحنابلة ) على أن تكون المفردة أو الانفراد من الآراء المعتمدة في المذهب وعليها مدار الفتوى.
وقد قمت بعمل خطة بحث حول هذا الموضوع واستخلصت ما يقرب من سبعين مسألة من مسائل الانفرادات وقد وافق القسم والحمد لله عليها وقَبِل الموضوع والآن أنا في مرحلة البحث والكتابة وأريد قبل أن أدخل في الموضوع أن أقنن المسائل بحيث لا يفوتني شيء منها البتة.وبعد ذلك أقوم بدراستها دراسة فقهية وتناول الأراء والأدلة والترجيح بينها.
وقد قمت بعمل الخطة على غرار خطة الأستاذ الدكتور عبد المجيد الصلاحين وهو أستاذ ورئيس قسم الفقه وأصوله بجامعة الأردن وكان موضوع رسالته (الدكتوراه) (مفردات المذهب المالكي في العبادات دراسة فقهية مقارنة) وهي من جامعة أم القرى. وكان ذلك كله عبر النت.
وسأرسل لسيادتكم بعض المسائل والتي حصلت عليها بعد البحث في الموسوعة الفقهية الكويتية. وعلى أساسها قمت بعمل خطة البحث.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أبو نور السعداوي

محمد ال عمر التمر
25-01-2007, 20:12
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:

أشكرك أخي الكريم على أدبك الجم ولا أصلح ان تدعوني بالشيخ رزقنا الله العلم والعمل.
طبعا عليك بأمهات كتب المذهب: كالأم للشافعي فهو يذكر وجه الدلالة فيما ذهب إليه أحيانا.

ومن ثم الحاوي للماوردي فهو يذكر المذاهب الأخرى وقد يرد على أدلتها وكذلك البيان للعمراني والمجموع للنووي

وكتب الخلاف وكذلك كتب الحديث مثل الإشراف لابن المنذر مشكل الآثار ومعرفة السنن والأثار للبيهقي وبداية المجتهد لابن رشد مع تخريجه والبدر المنير وتحفة المحتاج لابن الملقن، وادلة التنبيه لابن كثير واعلاء السنن للتهانوي وشرح العمدة لابن دقيق العيد ومختصر خلافيات البيهقي لابن فرح الإشبيلي (طبعة الرشد) وإذا استطعت أن تحصل على صورة من الخلافيات فهو مرجع مهم وطبع منه جزءان في الطهارة ونيل الأوطار وشروح بلوغ المرام كالبدر وسبل السلام ونصب الراية للزيلعي وشروح كتب السنة المختلفة .وكذلك أحكام الطبري ولمعرفة فروع الخلاف كتاب التجريد للقدوري (للحنفية خاصة) وإذا استطعت أن تحصل على نسخة مصورة من كتاب الشيرازي في الخلاف فهو مفيد. وكتاب خلاف أحمد والشافعي لابن القيم الابن (ابراهيم بن محمد ابن القيم) وهو مطبوع وأظنه موجودا على النت.

ومن كتب التي تتكلم حول أقوال الشافعي خاصة فرائد الفوائد للمناوي السلمي (عليك بطبعة مكتبة السنة بمصر)
وكتاب بازمول حول ما علق الشافعي عليه صحة الحديث ذكر فيه المسائل التي توقف الشافعي عن الأخذ بها حتى يصح الحديث. ومن الكتب المعاصرة موسوعة د.وهبة الزحيلي أدلة الفقه الإسلامي حيث يعزو الأقوال لمظانها.
وكتب المناقب ككتاب ابن أبي حاتم (خصوصا الجزء الثاني) وكتاب الرازي وكتاب الشيخ أبي زهرة رحمهم الله.

وهناك رسالة جامعية طبع دار ابن حزم حول القديم والجديد عند الشافعي من خلال كتاب المنهاج للنووي نسيت اسم مؤلفه ناقش أقوال الشافعي في مسائل بعضها في باب العبادات.

فتحى عبد الحميد الأزهرى
25-01-2007, 21:40
وهناك رسالة جامعية طبع دار ابن حزم حول القديم والجديد عند الشافعي من خلال كتاب المنهاج للنووي نسيت اسم مؤلفه ناقش أقوال الشافعي في مسائل بعضها في باب العبادات.
و هناك ايضا رسالة جامعية مطبوعة بعنوان الشافعى فى القديم و الحديث للدكتور أحمد نحراوى الاندونيسى

السعداوي سعيد عبد الجليل
26-01-2007, 01:09
إليك سيدي بعض النماذج وأرجو من سيادتكم تزويدي بالمزيد وهل هي من الأهمية بمكان أم ماذا؟؟ وهل هذا البحث يكون من الأهمية بمكان أم لا؟ وما هي الطريقة برأيكم التي أتبعها في بحثي؟؟؟
وسأورد ما تم حصره من بعض المسائل وليس كلها وإليكم باب الطهارة:
الباب الأول: مفردات الشافعية في الطهارة: (وهي نماذج لما تيسر لي جمعه)
(1) يجب الغسل عند الشافعية بخروج المني سواء أكان بشهوة ولذة أم كان بغير ذلك بأن كان لمرض ونحوه.( مغني المحتاج إلى معرفة ألفاظ المنهاج للشربيني الخطيب 1/ 214 ط دار الكتب العلمية. )
(2) يجوِّز الشافعية أن تكون الطهارة بالماء أو بالتيمم - لجواز لبس الخفين على طهارة - ولكن ليس لفقد الماء مثلا بل لعدم القدرة على استعماله. (المجموع شرح المهذب: يحيى بن شرف النووي 1/ 545 ط المطبعة المنيرية.، ومغني المحتاج 1/ 205. )
(3) وذهب الشافعية إلى أن الردة تبطل التيمم لضعفه بخلاف الوضوء لقوته. ( مغني المحتاج 1/ 251. والمغني لابن قدامة 1/ 115 ط دار إحياء التراث العربي.)
(4) يجب في الوضوء غسل الحاجبين شَعرًا وبَشَرًا إن كان كثيفًا. ( مغني المحتاج 1/ 173. و نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج لابن شهاب الرملي 1/ 169 ط دار الفكر.)
(5) يسن تثليث مسح الرأس. ( شرح المحلي على المنهاج 1/ 53. والإنصاف للمرداوي 1/ 163 ط دار إحياء التراث العربي.)
(6) يرى الشافعية – في الصحيح – إلى أن شعر ميتة الحيوان الطاهر حال حياته غير الآدمي ينجس بالموت. ( المجموع 1/ 289- 295 ، والمغني لابن قدامة 1/ 73.)
(7) يرى الشافعية حرمة تناول المخاط. ( مغني المحتاج 1/ 225.)
(8) لو طبخ لحم بماء نجس كفى غسله. ( المجموع 2/ 621 ، الإنصاف للمرداوي 1/ 321 ، 322. )
(9) قال الشافعية بنجاسة خرء الطيور سواء أكان من مأكول اللحم أم من غيره. وفيه تفصيل. ( مغني المحتاج 1/ 233، 238 ، حاشية القليوبي 1/ 83 ط دار إحياء الكتب العربية، والمغني لابن قدامة 1/ 414. )
(10) قال الشافعية يجوز – مع الكراهة – في غير المسجد الاستصباح بالدهن النجس وكذلك دهن الدواب. ( المجموع 4/ 335 ، المغني 9/ 340 . )
(11) الأظهر عند الشافعية أنه لا يمسح على الجرموقين فيما إذا لبسهما فوق الخفين. ( نهاية المحتاج للرملي 1/ 206 ط دار الفكر، وانظر رأي الحنفية في رد المحتار على الدر المختار 1/ 265 ط دار الكتب العلمية. )
(12) يرى الشافعية أن من قطع من منكبيه ندب غسل محل القطع بالماء. ( مغني المحتاج 1/ 175. )