المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ



جمال حسني الشرباتي
04-01-2007, 15:33
السلام عليكم

التغريبيون يحاولون ويحاولون ---ولكنّ الله لا يحقق لهم مبتغاهم ---فهو ناصر لدينه قطعا--ومن محاولاتهم إنكار وجوب الخمار--- يقولون بأنّه يمكن للمرأة أن تكون مستورة الجسم عدا الشعر والرقبة فلم يأت بسترهما نص

وليس الأمر كما قالوا فقد جاء النصّ واضحا جليّا بسترهما--

قال تعالى - { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }---والخمار هو غطاء الرأس---والضرب على الجيب هو التغطية لفتحة العنق ---ولطوق الجلباب سترا للصدر وللعنق

وقد فسّرت السّنة النبوية ذلك فجاء في الحديث--

(رَوَى الْبُخَارِيُّ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ : رَحِمَ اللَّهُ نِسَاءَ الْمُهَاجِرَاتِ الْأُوَلِ لَمَّا نَزَلَ : { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } شَقَقْنَ مُرُوطَهُنَّ وَفِي رِوَايَةٍ فِيهِ أَيْضًا : شَقَقْنَ أُزُرَهُنَّ فَاخْتَمَرْنَ بِهَا )
فكما يظهر من الحديث أنهن بدأن باستخدام الخمر "المناديل الكبيرة" لحظة نزول الآية ولم تكن المناديل لباسا لهن--فالتزمنها عملا بنصّ الآية سترا لنحرونهن وصدورهن--

ويوضح هذا الحديث حديث آخر هو ({ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي الصُّبْحَ فَيَنْصَرِفُ النِّسَاءُ مُتَلَفِّعَاتٍ بِمُرُوطِهِنَّ ، مَا يُعْرَفْنَ مِنْ الْغَلَسِ } . )
أي لا يمكن أن عرف فلانة من فلانة بسب تلفعهن بمروطهن--والمروط هي المناديل الكبيرة التي يمكن بواسطتها تغطية الرأس والرقبة وأعلى الصدر---

ثمّ من نافلة القول أن نقول --لا يوجد عالم معتبر واحد قال بجواز كشف الحرّة لرأسها ولعنقها----ونحن تبع في الفقه لأئمة مجتهدين---لا لكتّاب أدب وقصص وخواطر---على هذا فلست بحاجة لأن أطيل بنقول عنهم