المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائح الباطنية للغزالي هل هو رد مناسب ؟



محمد ال عمر التمر
02-01-2007, 21:14
للدكتور مصطفى غالب سلسة اسمها في سبيل موسوعة فلسفية ترجم خلالها لعدد من أعلام الفلاسفة المسلمين وضمن تلك السلسة ألف كتابا عن الإمام الغزالي وعند عرضه لفكر الإمام الغزالي ذكر ما يلي:

وبعد أن يحمل الغزالي حملة شعواء على الفلاسفة وآفة الفلسفة وغائلتها يلتفت إلى الباطنية فيتناولهم بالنقد والتجريح عارض عقائدهم ومفندا أفكارهم بأسلوب يدل دلالة واضحة على مدى تعصب الغزالي وإطلاقه التهم جزافا بدون إدراك أو تعقل.
فالذي ذكره في كتابه فضائح الباطنية بعيد جدا عن الواقع والحقيقة ولا ينطبق مطلقا على عقائد وتنظيمات وسلوك هذه الجماعة التي قدمت للفكر الإسلامي والعالمي أعظم الأفكار العقلانية الحقانية

وعند عرضه لكتب الإمام الغزالي ذكر كتاب فضائح الباطنية فقال:

فضائح الباطنية وفضائل المستظهرية ويسمى المستظهري نشر منه جولد تسهير قسما كبيرا وقدم له بمقدمة وبحث فيه بحثا طويلا باللغة الألمانية طبع في ليدن 1916 م مع المتن العربي وطبع أيضا في القاهرة المتن العربي وقد رد على هذا الكتاب الداعي الإسماعيلي علي بن الوليد في كتابه دامغ الباطل وحتف المناضل في مجلدين عدد فيه الأخطاء الكبيرة التي أوردها الغزالي حول الباطنية وبيّن تحامله وتطاوله على الباطنية أرضاءا لمن بيدهم الأمر حققه الدكتور مصطفى غالب (نفسه!) من منشورات دار صادر في بيروت مع دراسة موجزة للدكتور هنري كوربان أستاذ الفلسفة في جامعة السوربون في باريس

فما نقدكم لما ذكر حول الغزالي ؟؟

العويني
02-01-2007, 23:38
أليس مصطفى غالب باطنيا إسماعيليا ؟

محمد ال عمر التمر
03-01-2007, 10:35
أنا لا أعرفه، هل تعلم عنه ذلك؟ وهل له كتابات نصرة لمذهبه؟

العويني
03-01-2007, 11:14
الذي أعرفه أنه من الإسماعيلية
وقد قرأت له قديما كتابا يدافع فيه عن القرامطة باستماتة حتى كاد يجعلهم من خيرة خلق الله

د. مصعب الخير الإدريسي
03-06-2007, 04:29
حياكم الله
والدكتور مصطفى غالب ليس إسماعيليا فحسب بل هو أحد دعاة الإسماعيلية الأغاخانية المعاصرين. والداعي رتبة مذهبية عندهم. وانظروا في ذلك تقديمه لإعادة تحقيق كتاب راحة العقل للداعي أحمد حميد الدين الكرماني. وقد سبق أن حققه العلامة الدكتور محمد كامل حسين في أوائل الخمسينات (1952 تقريبا) بالاشتراك، وهو حجة في الدراسات الإسماعيلية؛ لكن مصطفى غالب لا يقر بذلك كما لا يقر بصحة ما كتبه أبو حامد الغزالي ولا غيره ممن سبقوه أوجاءوا بعده من متكلمي أهل السنة أو الشيعة من غير الإسماعيلية.
ومثل مصطفى غالب الدكتور عارف تامر ..

د. مصعب الخير الإدريسي
03-06-2007, 05:11
ومثل مصطفى غالب الدكتور عارف تامر .. وإن معظم كتب الإسماعيلية التي تنشر في زماننا بالعربية تكون بتحقيق أحدهما أو بتصديره في الغالب.
وقد كتب مصطفى غالب تاريخ الدعوة الإسماعيلية، وهو على عادة الشيعة يدعي نسبة كل مشهور إلى مذهبه؛ فتراه يعد من الإسماعيلية الحلاج (وأنا أرى أن لهم حلاجا غير الصوفي البيضاوردي)، ويعد ابن عربي، وصاحب المثنوي جلال الدين الرومي، وغيرهم. وقد نشر لابن عربي تفسيرا باطنيا في مجلدين كبيرين لا أشك في بطلان نسبته إليه، ولا أشك في أنه من تأليف أحد الإسماعيلية الباطنية.

محمد ال عمر التمر
22-06-2007, 19:23
شكرا على إفادتك د.مصعب