المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الموسيقى مباحة عند المالكية



أشرف سهيل
27-12-2006, 12:36
هل صحيح أنها كذلك، فقد سمعت من أهل العلم أن هذا قول المالكية

و سمعت من يقول أن المعتمد خلاف ذلك

أرجو بيان المعتمد و توضيح ذلك الإشكال

من القائل بالإلاحة من المالكية إلخ......

و جزاكم الله خيرا

أشرف سهيل
28-12-2006, 13:19
هل هذا القول صحيح النسبة للمذهب؟

أشرف سهيل
31-12-2006, 05:38
.................................................. .....

هاني سعيد عبدالله
31-12-2006, 14:13
ما أعرفه أن هذا غير صحيح، وابن حزم هو الذي خالف في حرمة الموسيقى وقد قال العلماء "لا تستمعوا لابن حزم" ومخالفته ليست معتبرة

أشرف سهيل
01-01-2007, 16:22
هل من تفصيل أكثر من كتب المالكية المعتمدة

و من أين جاء ذلك اللبس إذا عن بعض العلماء

محمد الناصري
01-01-2007, 20:10
بل بعض أهل العلم يرى أنه اختيار مالكية مدرسة المدينة.
ولعلي أنشطفأوافيكم بالنقول المسعفة في ذلك.

أشرف سهيل
01-01-2007, 21:13
و إن كان كذلك، هل هو المعتمد، و ما هو المعتمد عند المالكية.

هل من نقل لذلك القول، و للمعتمد إن كان بخلافه

أشرف سهيل
05-01-2007, 12:55
هل من مجيب ؟؟؟؟؟

نزار عمر الغنودى
05-01-2007, 20:00
الا يكفيك قول مالك رحمه الله عن الغناء لما سئل عنه انما يفعله عندنا الفساق

أشرف سهيل
05-01-2007, 20:34
ليس ذلك يا أخي

هناك من قال: المالكية يقولون كذا

و أنا ليس خبير بمذهب إمام مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم

فطلبت ممن عنده علم به أن يوضح صحة ذلك القول و يحرر المسئلة حتى لا يقال في المذهب ما ليس منه

و أعلم ما نقلته عن الإمام مالك، فتأمل ما كتبته

مكاشفي خضر الطاهر
06-01-2007, 11:07
لا اظن ان احد من ائمة المالكية قد جوز سماع الموسيقى او اللعب بها

والله اعلم

محمود القسمطيني
06-01-2007, 21:45
اخي راجع كتاب البيان والتحصيل لابن رشد في الجزاء الرابع الصفحة 432 فقد فسر الكراهة التى قالها الامام مالك بالمباح المائل الى جانب الترك وقد ساق نص مالك عن المدونة وكذلك بين المسالة في المقدمات والممهدات 3-462 ومن نصه فيها '' ومذهبه في المدونة انه من قبيل المباح الذي تركه احسن من فعله ''
والله تعالى اعلم

سامح يوسف
07-01-2007, 02:31
لست مالكيا ولا خبرة لي بمذهب سيدنا الإمام مالك رضي الله عنه

لكن هذه نقول عن مذهب المالكية في ذلك من كتاب :" الفن في الإسلام " لعل إخوتنا المالكية يبينون المعتمد منها
قال مؤلف الكتاب :

" المالكية ذهبوا إلى تحريم الغناء إذا كان للإطراب سواء كان مصحوباً بالموسيقى أم لا، ومنهم من ذهب للكراهة دون التحريم، فممن حكى التحريم أبو الحسن المالكي قال : " كذا لا يحل لك سماع الغناء بالمد، وهو مد ما يقصر، وقصر ما يمد؛ لتحسين الصوت، من كلام طيب مفهوم المعنى، محركا للقلب؛ طلبا للإطراب، سواء كان بآلة، أو بغيرها، على المذهب "(1)، وكذا نقل عبد الرحمن المغربي المالكي : " قال القاسم بن محمد : إذا جمع الحق والباطل يوم القيامة، كان الغناء من الباطل، وكان الباطل في النار، وقال أصبغ : والباطل كله محرم على المؤمنين، قال الله عز وجل : " أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لاَ تُرْجَعُونَ "(2 ). "(3 ).
وممن حكى الكراهة أيضا عبد الرحمن المغربي المالكي حيث قال : " الغناء إن كان بغير آلة، فهو مكروه، ولا يقدح في الشهادة بالمرة الواحدة، بل لا بد من تكرره، وكذا نص عليه ابن عبد الحكم؛ لأنه حينئذ يكون قادحا في المروءة "( 4).

إلا أن بعض فقهاء المالكية فصلوا في المسألة، فقالوا بجواز سماع الغناء لمن يعتبر به، وحرمة سماعه لم يفتتن به، مثل القاضي عياض الشبلي حيث قالوا عنه : " هو شيخ الصوفية، ذو الأنباء البديعة، وواحدة المتصوفين في علوم الشريعة، عالما فقيها، على مذهب مالك، قال : سئل عن السماع فقال : ظاهره فتنة، وباطنه عبرة، فمن عرف الإشارة، حل له استماع العبرة "( 5).

وكذلك العز بن عبد السلام ـ رحمه الله ـ كأنه قال بقول يقارب قول القاضي عياض حيث ذكر أيضا فقهاء المالكية عنه : " وقال ابن عرفة عن عز الدين بن عبد السلام : إنه متفق على علمه ودينه، لا ينعقد إجماع بدونه، قال في قواعده : الطريق في صلاح القلوب يكون بأسباب من خارج، فيكون بالقرآن، وهؤلاء أفضل أهل السماع، ويكون بالوعظ والتذكير، ويكون بالحداء والنشيد، ويكون بالغناء بالآلات، المختلف في سماعها، كالشبابات، فإن كان السامع لهذه الآلات مستحلا سماع ذلك، فهو محسن بسماع ما يحصل له من الأحوال، وتارك للورع لسماعه ما اختلف في جواز سماعه" (6 ).
وأما الحداء عند السفر، والغناء برفع العقيرة. (7 ) للوطن، فقد أباحه المالكية، كما ذكر ذلك ابن عبد البر حيث قال : " وأما قوله في حديث مالك : فرفع بلال عقيرته، فمعناه رفع بالشعر صوته كالمتغني به ترنما، وأكثر ما تقول العرب : رفع عقيرته، لمن رفع بالغناء صوته، وفي هذا الحديث دليل على أن رفع الصوت بإنشاد الشعر مباح، ألا ترى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لم ينكر على بلال رفع عقيرته بالشعر، وكان بلال قد حمله على ذلك شدة تشوقه إلى وطنه، فجرى في ذلك على عادته، فلم ينكر رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه، وهذا الباب من الغناء قد أجازه العلماء، ووردت الآثار عن السلف بإجازته، وهو يسمى غناء الركبان، وغناء النصب والحداء، وهذه الأوجه من الغناء لا خلاف في جوازها بين العلماء "( 8). ثم يستأنف ابن عبد البر حديثه بعد تدليله على ما يقول بالأحاديث فيقول : " وأما الغناء الذي كرهه العلماء، فهذا الغناء بتقطيع حروف الهجاء، وإفساد وزن الشعر، والتمطيط به، طلبا للهو والطرب، وخروجا عن مذاهب العرب، والدليل على صحة ما ذكرنا : أن الذين أجازوا ما وصفنا من النصب والحداء، هم الذين كرهوا هذا النوع من الغناء، وليس منهم من يأتي شيئا وهو ينهى عنه "( 9).
قال مؤلف الكتاب نخلص مما ذكر : أن المالكية ـ رضي الله عنهم ـ قد اختلفوا في الغناء الذي لم تصاحبه آلة، وكان للإطراب، في غير مناسبة، فتارة قالوا بالتحريم، وتارة قالوا بالكراهة، ولعلهم أيضا ذكروا الكراهة بمعنى التحريم، كما أنهم أباحوا الحداء، والغناء بالأشعار المستقيمة للوطن.
[line]
مراجع المؤلف :

( 1)كفاية الطالب لأبي الحسن المالكي، ج 2 ، صـ 565 ، طـ دار الفكر.
( 2) سورة المؤمنون، الآية : 115.
(3 ) مواهب الجليل لعبد الرحمن المغربي المالكي ج 4، صـ 9، طـ دار الفكر.
( 4) مواهب الجليل لعبد الرحمن المغربي المالكي ج 153، صـ، 9 طـ دار الفكر.
( 5) التاج والإكليل للعبدري المالكي ج 2 ، صـ 62 ، طـ دار الفكر.
( 6) التاج والإكليل للعبدري المالكي ج 2 ، صـ 62 ، طـ دار الفكر.
( 7) لسان العرب، ج 1، صـ 762 ، : يقال: رَفَعَ عَقـيرته إِذا غَنَّى النَّصْبَ؛ وفـي الصحاح: غِناءُ النَّصْبِ ضَرْب من الأَلْـحان؛ وفـي حديث السائبِ بن يزيد: كان رَباحُ بنُ الـمُغْتَرِفِ يُحسِنُ غِناءَ النَّصْبِ، وهو ضَرْبٌ من أَغانـي العَرب، شَبِـيهُ الـحُداءِ؛ وقـيل: هو الذي أُحْكِمَ من النَّشِيد، وأُقِـيمَ لَـحْنُهُ ووزنُه.
( 8) التمهيد لابن عبد البر ، ج 22 ، صـ 196 ، 197 ، طـ وزارة عموم شئون الأوقاف والشئون الإسلامية.
(9 ) التمهيد لابن عبد البر ، ج 22 ، صـ 198 ، طـ وزارة عموم شئون الأوقاف والشئون الإسلامية.

أشرف سهيل
07-01-2007, 13:28
و ما قوهم في الآلات منفصلة (كالموسيقى الكلاسيكية)
و مجتمع معها غناء كالغناء المعهود في هذا الزمن

لؤي الخليلي الحنفي
07-01-2007, 16:27
من أغرب ما سمعت من فتاوى الأحباش تجويزهم للآلات الموسيقية الكهربائية معللين ذلك بأنها ليست وترية وإنما كهربائية كالأورغ!!!
وهذا الكلام سمعته مرارا في غرف الأحباش على البالتوك.
فهل من تعليق.

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
08-01-2007, 12:22
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

سيدي لؤي,

لا عجب!!

فأنا أحاور حبشياً في أنَّ الأرض متحركة أم ثابتة!!

فلا عجب من أنَّ هؤلاء القوم لا يعقلون شيئاً في العلوم المحضة!

فلو صحَّ قولهم بأنَّ الآلات الكهربائية ليست بوترية لصحَّ استماع الموسيقى من الراديو...!

إذ الآلات الموسيقية الكهربائية ليست إلا ناقلات لصوت الآلات الوترية...

وذلك بأن تعزف لحناً على العود مثلاً ثمَّ تحفظه في حاسوب صغير وعند الضغط على زر معين تصدر الآلة هذا الصوت...!

أو قد يكونون قد قالوا بانَّ سبب تحريم الوتريات كونها وتريات لا الصوت الذي منها!!

فلم أكن أدري أنَّ الأحباش ظاهريون إلى هذه الدرجة!

فليت من لا يعلم يسأل الذي يعلم!

والسلام عليكم...

هاني سعيد عبدالله
09-01-2007, 01:02
لؤي، فصل لنا في الأمر وبين لنا الصواب في المسألة واعتمد بكلامك على أقوال العلماء

ونصيحتي أن لا تلتفت إلى أبي غوش الذي يزعم أن السموات كروية وأن ذلك مشاهد بالحس

لؤي الخليلي الحنفي
09-01-2007, 10:53
صدقت أخي محمد فهؤلاء القوم يمثلون جانبا من الظاهرية الجدد الذين يفهمون بمعزل عن مقاصد الشريعة.
فالظاهرية القدامى مثل ابن حزم على الرغم من عبقريته، إلا أنه وقع في أخطاء كثيرة سسبها ظاهريته ، وإليك مثالا لظاهرية ابن حزم حيث قال عن حديث البول في الماء الراكد(لا يبولن أحدكم في الماء الراكد ثم يغتسل منه) وفي رواية يتوضأ منه.
فابن حزم يرى أن البائل في الماء الراكد، حرام عليه الوضوء من ذلك الماء والاغتسال به لفرض أو غيره، وحكمه التيمم إن لم يجد غيره. في حين أن نفس الماء طاهر حلال شربه له ولغيره!!!!، وحلال الوضوء به والغسل لغيره!!!!!
فابن حزم لا يقيس غير البائل على البائل.
وأكثر من ذلك حيث ربط الحكم بالبول المباشر، فلو بال خارجا منه ثم جرى البول فيه فهو طاهر، يجوز الوضوء والغسل منه للبائل وغيره!!!!
في حين وجدنا من الظاهرية الجدد يسقطون الثمنية عن النقود الورقية، ويقولون بأنها ليست هي النقود الشرعية التي وردت في الكتاب والسنة، وعلى هذا لا تجب فيها الزكاة، ولا يجري فيها الربا، فهم قصروا النقود الشرعية فقط بالذهب والفضة(الأحباش)
ومن الظاهرية الجدد الألباني ومن لف لفه، حيث أخرج الثروات التجارية من الزكاة، تبع في ذلك الشوكاني وتلميذه صديق حسن خان( وقد ذكر الألباني ذلك في كتابه تمام المنة عند تعليقه على شرح حديث أبي ذر " وفي البز صدقته"

أما أنت يا هاني:
فلا تظنن بأني صبي يغرر بي حتى تنصحني بهذا الأسلوب، وما ذكره الاخ أبو غوش فلا غبار عليه.
إن كان عندك مخالفة لما نقول فاطرح موضوعا، وقم بحجتك، ونحن نطارحك الحجة بالحجة.

هاني سعيد عبدالله
09-01-2007, 19:19
لؤي، فصل لنا في الأمر وبين لنا الصواب في المسألة واعتمد بكلامك على أقوال العلماء

ونصيحتي أن لا تلتفت إلى أبي غوش الذي يزعم أن السموات كروية وأن ذلك مشاهد بالحس

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، كبرت لك حجم الخط

هاني سعيد عبدالله
09-01-2007, 20:06
الأحباش عندهم شيخ وصل إلى مرتبة في العلم لم تصلا إلى عُشرها، بل إلى عُشر عشرها وكنت أود لو أرى أحدًا من هؤلاء المتعالمين ينزل إلى الشيخ ويحدثه في أمر واحد يعترض فيه علينا، ولكن لا أحد


فلا تظنن بأني صبي يغرر بي حتى تنصحني بهذا الأسلوب، وما ذكره الاخ أبو غوش فلا غبار عليه.
لم أظن ذلك، وهذه إساءة ظن منك والشرع يأمرك بتحسين الظن

وإن كان عندك غير دليل الحس الذي اعتمد عليه أبو الغوش (وعن أي حس يتكلم لا أدري) فضعه في الموضوع ذاك وهات ما عندك، ولا تفرح كثيرًا في رد ما نقل البغدادي الإجماع عليه


إن كان عندك مخالفة لما نقول فاطرح موضوعا، وقم بحجتك، ونحن نطارحك الحجة بالحجة.

على أن لا تكون حجتك مثل حجة أخيك وهي عن فلان الفيلسوف عن فلان الغربي

لؤي الخليلي الحنفي
09-01-2007, 20:56
نحن هنا بصدد الحوار معك، فإن كنت أهلا للدليل فأرنا إياه، ودافع عنه لنرى ما عندك.

هاني سعيد عبدالله
09-01-2007, 21:32
يقول أبو غوش


فلو صحَّ قولهم بأنَّ الآلات الكهربائية ليست بوترية لصحَّ استماع الموسيقى من الراديو...!

إذ الآلات الموسيقية الكهربائية ليست إلا ناقلات لصوت الآلات الوترية...

وذلك بأن تعزف لحناً على العود مثلاً ثمَّ تحفظه في حاسوب صغير وعند الضغط على زر معين تصدر الآلة هذا الصوت...!

أو قد يكونون قد قالوا بانَّ سبب تحريم الوتريات كونها وتريات لا الصوت الذي منها!!

توافق على كلامه؟

محمد موسى البيطار
09-01-2007, 21:35
اخواني

راجعوا كلام ابن العربي المالكي في أحكام القران حيث قال عن الغناء المصحوب بالات الطرب للنساء بأنه لا يوجد احد حرمه

ووسع في ذلك في أنه ليس مقصورا على الدف ، بل يصح استخدام جميع الات الطرب

والله اعلم

هاني سعيد عبدالله
09-01-2007, 21:38
يقول أبو غوش


فلا عجب من أنَّ هؤلاء القوم لا يعقلون شيئاً في العلوم المحضة!

هل أنت اطلعت على مبلغ علم كل واحد منهم حتى تحكم على القوم جميعهم؟ وهل هم يرضون بما تتهمهم به وأنت الجاهل؟

أنت في نقاشك مع واحد من أقلهم علما لم تصمد، فما بالك بمشايخهم؟

عافاك الله

لؤي الخليلي الحنفي
10-01-2007, 11:29
نحن هنا بصدد الحوار معك، فإن كنت أهلا للدليل فأرنا إياه، ودافع عنه لنرى ما عندك.

هاني سعيد عبدالله
10-01-2007, 13:39
أنت المعترِض؛ ومن المعلوم أن الآلات التي تـُستعمل ليس فيها أوتار، فأين وجه التحريم؟

لؤي الخليلي الحنفي
10-01-2007, 18:47
بما أنك يا هاني لا تستطيع تأييد ما تدعو إليه، فأنا أقول بأن الأئمة الأربعة قد حرموا الموسيقى، سوى من خالف من أتباعهم وليس بمعتمد، فهؤلاء أحرى بالتقليد من الشيخ الحبشي.
ما رأيك؟ هل نحن ملزمون بتقليد الشيخ الحبشي؟ فإن كان لا فلا تنكر علينا تقليدنا لمن هو أعلى منزلة منه، بما أنك تتحدث عن الرتب.
ثمة أمر آخر أعلمه أن الشيخ عبدالله الحبشي شافعي، والموسيقى عند الشافعية محرمة، فهل تجوزون الخروج عن المذهب عندكم؟

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
10-01-2007, 22:53
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

سيدي لؤي,

الحقُّ أنّي مستغرب من أن يكون الأحباش ظاهرية في مثل هذه الأمور...

بل أنا منكر أن يكونوا كذلك لبعد أن يكون أشعريٌّ ظاهرياً...!!

ولكن بناء على ما نقلتم صادقين يبدو أنَّ فيهم ظاهرية حقاً!!

يا هاني,

أنا مستعجل لأنَّ عليَّ امتحانا فادع لي -لا عليَّ!!!-...

قلتُ: (فلا عجب من أنَّ هؤلاء القوم لا يعقلون شيئاً في العلوم المحضة!)

فقلتَ: (هل أنت اطلعت على مبلغ علم كل واحد منهم حتى تحكم على القوم جميعهم؟ وهل هم يرضون بما تتهمهم به وأنت الجاهل؟)

فأنا أيها المسكين لم أحكم على كل واحد منهم بل على من نقل عنه سيدي لؤي لكنّك لا تفهم عود الضمائر...!

إذ قال: (من أغرب ما سمعت من فتاوى الأحباش تجويزهم للآلات الموسيقية الكهربائية معللين ذلك بأنها ليست وترية وإنما كهربائية كالأورغ!!!)

وليس حكمي ابتداء على الأحباش ولا على الشيخ الحبشي فليس ذلك من شأني...

ولكن من قال ما نقل سيدي لؤي فعنده مشكلة في مفهوم عمل الآلات الموسيقية الكهربائية التي لا تفهم فيها شيئاً كما أظنُّ!!

فقل لنا ما تخصصك الدراسي -إن كان!-لنعرف إن كنت تفقه شيئاً في العلوم المحضة...

ولكن لو كان هذا قول الشيخ الحبشي أو مجموع الأحباش فكلّهم لا علم لهم في الكهرباء أو الفيزياء -مع أنّي لا أظنُّ ذلك-!

قلتَ: (أنت في نقاشك مع واحد من أقلهم علما لم تصمد، فما بالك بمشايخهم؟)

فمقصدي لم يصل إليك حتى الآن فكيف تفهم دليلي ووجه الدلالة على ما أريد؟! الله أعلم!!!

قلتَ: (على أن لا تكون حجتك مثل حجة أخيك وهي عن فلان الفيلسوف عن فلان الغربي)

فحجتي الحسُّ والتواتر عن كلّ من درس الفلك والفيزياء وكذلك من استدلالنا بما نرى من حركة القمر وشذوذه الذي لم تسمع به وحركة النجوم...

أليس محسوساً عندك أنَّ الأرض كرة؟؟

يجب أن أكتب لك مادّة الفيزياء من الصف التاسع كما أظنُّ حتى تبتدئ فهم الدلالة على حركة الأرض...

ثمَّ اعلم أيها المسكين أنَّ من المشايخ من صنف في دلالة بعض الآيات الكريمة على حركة الأرض وذلك من مثل أنَّا نرى الجبال هامدة "وهي تمرُّ مرَّ السحاب...

ورأيت هذا الكتيب الصغير بدار الرازي...

والآن قل أنت أيها المسكين...

هل الآلات الموسيقية الكهربائية جائزة للتعليل المنقول بأنَّها ليست بوترية؟؟!

وأكمل لاحقاً إذ لا وقت عندي لتتبع جهالتك الجهلاء!!!

والسلام عليكم...

هاني سعيد عبدالله
11-01-2007, 01:18
أبا غوش، حاولت أن تستفزني ولم تفلح وحديثي مع لؤي وليس معك

فاذهب إلى موضوعنا هناك وأجب على كلامي إن استطعت، وحاول أن تركز على كلام الغزالي

هاني سعيد عبدالله
11-01-2007, 01:31
لؤي، تحوير الموضوع إلى ما اتفق العلماء على تحريمه شىء غريب منك

فنحن يا عبدَ الله نتكلم عن ال midi files

وهذه من صنع الكمبيوتر وليست موسيقى، بل الشيخ الحبشي منذ أن جاء إلى لبنان وهو يعلم تلاميذه أن الموسيقى حرام وينهى عن الاستماع إليها

فبين لنا لمَ يحرم برأيك الاستماع إلى ال midi files

لؤي الخليلي الحنفي
11-01-2007, 09:50
الطيب هاني:
ألم أقل لك بأنك تفهم النصوص بعيدا عن مقاصدها، فلا بدّ لك من مراجعة مقاصد الشريعة عند الإمام الشاطبي وغيره.
وأمر آخر: لكنتك تدل على بعدك كل البعد عن لغة الفقه والفقهاء، لذا طلبت منك أن تكتب وتدلل على صحة قولك، لا أن تبقى تأتينا بنقول لا تعي محتواها.
وحتى أختصر الأمر عليك، ابدأ بموضوع جديد تحت عنوان : إباحة الموسيقى الكهربائية، أو أي عنوان تراه مناسباً، وأرنا أحسن ما عندك، وقم بحجتك .
فإن لم تفعل فأرى أن ينتهي هذا الذي إن صحّ أن نسميه حوارا فقهياً.

هاني سعيد عبدالله
11-01-2007, 19:20
بسم الله

للتذكير

يوسف العمراوي
12-01-2007, 18:11
[line]يقول الأخ لؤي أن الأئمة

الأربعة متفقون على حرمة الموسيقى

فهلا أطلعنا على المصدر الذي قال بهذا الاتفاق؟

وعلى الأدلة التي اعتمدوها لتحريم الموسيقى؟



ولله العزة ولرسوله وللمومنين

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
12-01-2007, 23:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

يا هاني,

قلتَ: (وهذه من صنع الكمبيوتر وليست موسيقى، بل الشيخ الحبشي منذ أن جاء إلى لبنان وهو يعلم تلاميذه أن الموسيقى حرام وينهى عن الاستماع إليها)

فهل تعرف كيف يصنعها الحاسوب...؟!

لا بأس إن كنت لا تخصص لك في الفيزياء ولكن لا يحقُّ لك الدفاع عن قول أناس من غير أن تفهم جهة ما يريدون!

دعنا نجر قياساً لتفهم أنَّ هذه من الموسيقى المحرمة لمن حرَّم الآلات الموسيقية...!

لو قلنا إنَّ أحدنا سجل صوت عزف عازف على العود على هاتفه الخلوي...

ثمَّ شغّل هذا العزف بعد ساعتين -بالتحديد!!-...

فما الخارج من الهاتف...؟

موجات صوتية...

هي صوت العود...

ولكنَّ هذه الموجات محدثة بالهاتف إلكترونياً بأنَّ موجات صوت العود انتقلت إلى مايكروفون الهاتف فأثرت بتيار كهربي ثمَّ حفظ بالذاكرة مقدار تردد الموجات هذه مع المقدار الذي لها...

فلم يخرج الهاتف موسيقى ولكنّه أخرج موجات صوتية عن أصل معلومات مخزنة بلغة 0001 1101 0010 0101

إن كنت تعرفها...!

فهذه تبقى موسيقى...

فهي حرام...!

وجيد أنَّ الشيخ الحبشي يقول بحرمة الموسيقى...!!

وفي حالتنا هذه الخارج من الآلات الكهربائية موسيقى...

فتعريف الموسيقى هو انَّها موجات صوتية بتردد معين (بمقدار معين)...

وهنا يتحكّم الشخص بمقدار التردد والمقدار ثمَّ تخرجه الآلة...

وهو عين الموسيقى...

أفأنت مصرٌّ أنَّه ليس بموسيقى؟!

فإمَّا أن تثبت ذلك أو أن تنقض ما أقول...

وعلى كلّ حال أنا لا انتظر جوابك لأنَّك يظهر أنَّك لا علاقة لك بالفيزياء...!

فأحضر من يفهم فيها نناقشه...

والسلام عليكم...

لؤي الخليلي الحنفي
13-01-2007, 12:11
الأخ يوسف هذا قولك:
يقول الأخ لؤي أن الأئمة
الأربعة متفقون على حرمة الموسيقى
فهلا أطلعنا على المصدر الذي قال بهذا الاتفاق؟
وعلى الأدلة التي اعتمدوها لتحريم الموسيقى؟
حقيقة لا أدري ما شأن مشاركتك هذه بما نحن فيه، فقد طلبت ممن قال بإباحة الموسيقى الكهربائية أن يأتينا بأحسن ما عنده ويدلل عليه، بعد أن ادعى صحة القول، فكان شأنه أن يثبته، ونحن بانتظاره، ثم جئت أنت يا يوسف لتقول لي أين قال الأئمة وما أدلتهم؟
هل تعتقد من شأني هنا أن أنقل لك نصوص الأئمة هنا؟ أم أنك المطالب بنقل خلاف قولهم عنهم إن كان قد ورد.
وتريد أن أدلل لك على تحريم الموسيقى!!!!!!
على كل أخي يوسف إن كنت توافق الأخ هاني إلى ما ذهب إليه، فأنت مطالب معه بأن تأتي بأحسن ما عندك للتدليل على قولك.
وهكذا تكون قد أجبت عن سؤالي بجواب لا سؤال، وبعدها لك أن تطالبني بما طلبت الآن.
نحن بانتظارك.

يوسف العمراوي
13-01-2007, 14:07
أسأت الفهم يا أخـي

من قال إني أوافق هاني أو أوافقك أو أوافق أبوغوش

ألم تقل
[quote=لؤي عبد الرؤوف الخليلي]بما أنك يا هاني لا تستطيع تأييد ما تدعو إليه، فأنا أقول بأن الأئمة الأربعة قد حرموا الموسيقى، سوى من خالف من أتباعهم وليس بمعتمد، .
لذا أنا أردت أن أستفسرك وأستفيد منك يا صديقي فطلبت من أن تأتي لنا بالأدلة التي اعتمدها هؤلاء الصفوة من علماء الأمة، كي تقنعني وجميع من يقرأ قولك هذا.

ولا تحسبني معك أو ضدك

أنا فقط أبحث عن الحكم الشرعي للموسيقى.

والله على ما أقول شهيد

أما عن جدالكم فلا أرغب حتى في متابعته لما لاحظت أنه أصبح مجرد طعون في طعون ولم يعد نقاشا علميا رزينا وليس هذا من خلق المؤمن أبدا
وحسبنا الله ونعم الوكيل


ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين

هاني سعيد عبدالله
13-01-2007, 14:51
الأخ لؤي، يعجبني فيك أنك لا تتفذلك مثل أبي غوش

فهو يرمي كلامًا لا يعقله ثم يذهب، أما أنت فيبدو لي أنك لست كذلك

لذلك سأتجاهل ردَّه وأبقى معك

أريد أن أعرف ما وجه تحريم الأصوات التي هي من صنع الكمبيوتر وليست مسجلة كما يتوهم البعض

هاني سعيد عبدالله
13-01-2007, 14:53
والإمام الشاطبي مالكي المذهب، فإن كنت تريد أن تلزمني بشىء فليكن متفق عليه في المذاهب الأربعة والله الموفق

هاني سعيد عبدالله
13-01-2007, 15:42
متفقا عليه*

لؤي الخليلي الحنفي
13-01-2007, 19:37
يوسف العمراوي:
أين تجدنا طعنا بأحد فيما كتبنا؟ وهل تعتقد وصفنا لجماعة ظاهريتها واضحة في بعض المسائل طعناً.
أرجو أن تعيد النظر فيما ذكرت.
أما أنت أخي هانيك: فلا تجب عن سؤالي بسؤال، فقد ذكرت بأن الموسيقى الكهربائية على الإباحة، ونحن نطالبك بالدليل على ما ادعيت، وبعدها نحاورك ، ونبين وجهة نظرنا بأدلتها .

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
13-01-2007, 19:41
السلام عليكم ورحمة الله وربكاته...

يا هاني أنا بحمد الله تعالى لم أكتب ما كتبتُ إلا بناء على معرفتي القليلة بهذا الموضوع من جهة الفيزياء...

ولستُ بحاجة لأن أتدخل في حوار لا علم لي فيه...

ولكنّك لجهلك تفعل....!

وجهة تحريم ما يصدر عن الحاسوب هي عين جهة تحريم ما يصدر عن المسجل الذي سجل عزفاً لعود...!!

فأين الفرق بينهما؟!

لن تعلم!

هاني سعيد عبدالله
14-01-2007, 03:32
اتركني مع لؤي فمللت من مكابرتك

محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش
14-01-2007, 03:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

يا سيدي لؤي تركتك مع هاني...!

فلا مشكلة!!!

هاني سعيد عبدالله
14-01-2007, 03:45
يا لؤي، حتى أعرف كيف أرد عليك أريد أن أعرف معتقدك، الأوتار ليست قيدًا عندك؟

محمد حجازي
15-01-2007, 13:28
قال الامام ابن رجب الحنبلي شارح البخاري فى كتابه الموسوم بنزهة الأسماع في مسألة السماع:
و قد حكى زكريا بن يحيى الساجي في كتابه (اختلاف العلماء) اتفاق العلماء على النهي عن الغناء الا ابراهيم بن سعد المدني و عبيدالله بن الحسن العنبري قاضي البصرة (((و هذا في الغناء دون سماع آلات الملاهي فانه لا يعرف عن أحد ممن سلف الرخصة فيه ))) و انما يعرف ذلك عن بعض المتأخرين من الظاهرية و الصوفية ممن لا يعتد به و من حكى شيئا من ذلك فقد أبطل . الا أن مالكا يرى الدف و الكبر أخف من غيرهما من الملاهي فلا يرجع لأجلهما من دعي الى وليمة فرأى فيها أشياء من ذلك.


و قد قال الامام أحمد : حدثنا اسحاق بن عيسى الطباع قال: سألت مالك بن أنس عما يترخص فيه أهل المدينة من الغناء فقال: (انما يفعله عندنا الفساق) و كذا قال ابراهيم بن المنذر الحزامي و هو من علماء أهل المدينة فتبين بهذا موافقة علماء أهل المدينة المعتبرين لعلماء سائر الأمصار في النهي عن الغناء و ذمه.

هاني سعيد عبدالله
15-01-2007, 14:06
ثم أصول المناظرة تقول أن من اعترض فعليه البينة، وأنت من فتحت موضوع تلامذة الشيخ الحبشي فلتأتِ بدليلك على ما تنكره عليهم

محمد حجازي
15-01-2007, 14:45
و الغناء المحرم سالف الذكر وصفه ابن رجب رحمه الله فقال: ما كان من الشعر الرقيق الذي فيه تشبيب بالنساء و نحوه مما توصف فيه محاسن من تهيج_بسكون الياء_الطباع بسماع وصف محاسنه فهذا هو الغناء المنهي.
فالكلام السابق كله على الغناء دون آلات موسيقية و أما الغناء المصحوب بالعزف و غيره(فانه لا يعرف عن أحد ممن سلف الرخصة فيه).
و قد أفرد رحمه الله القسم الثاني من رسالته الموجزة للحديث عن السماع المصحوب بآلات اللهو و ذكر الحكم بشئ من التفصيل فقال :
(القسم الثاني) :
أن يقع استماع الغناء بآلات اللهو أو بدونها على وجه التقرب الى الله تعالى و تحريك القلوب الى محبته و الأنس به و الشوق الى لقائه و هذا هو الذي يدعيه كثير من أهل السلوك و من يتشبه بهم ممن ليس منهم و انما يستتر بهم و يتوصل بذلك الى بلوغ غرض نفسه من نيل لذته فهذا المتشبه بهم مخادع ملبس و فساد حاله أظهر من أن يخفى على أحد و أما الصادقون فى دعواهم ذلك و قليل ما هم فانهم ملبوس عليهم حيث تقربوا الى الله بما لم يشرعه الله و اتخذوا دينا لم يأذن الله فيه فلهم نصيب ممن قال الله فيه: (و ما كان صلاتهم عند البيت الا مكآء و تصدية)
و المكاء: الصفير و التصدية : التصفيق باليد كذلك قال غير واحد من السلف.
و قال تعالى : (أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله)
فانه انما يتقرب الى الله بما يشرع التقرب به اليه على لسان رسوله
فأما ما نهى عنه فالتقرب به اليه مضادة لله في أمره.

قال القاضي أبو الطيب الطبري رحمه الله في كتابه في السماع: [اعتقاد هذه الطائفة مخالف لاجماع المسلمين فانه ليس فيهم من جعل السماع دينا و طاعة . و لا أرى اعلانه فى المساجد و الجوامع و حيث كان من البقاع الشريفة و المشاهد الكريمة. و كان مذهب هذه الطائفة مخالفا لما اجتمعت عليه العلماء و نعوذ بالله من سوء الفتن]
انتهى ما ذكره ، و لا ريب أن التقرب الى الله بسماع الغناء الملحن لا سيما مع آلات اللهو مما يعلم بالضرورة من دين الاسلام بل و من سائر شرائع المسلمين أنه ليس مما يتقرب به الى الله و لا مما تزكى به النفوس و تطهر فان الله شرع على ألسنة الرسل كلها (ما) تزكو به النفوس و تطهر من أدناسها و أوضارها و لم يشرع على لسان أحد من الرسل في ملة من الملل أشياء من ذلك ، و انما يأمر بتزكية النفوس بذلك من لا يتقيد بمتابعة الرسل من أتباع الفلاسفة كما يأمرون بعشق الصور و ذلك كله مما تحيى به النفوس الأمارة بالسوء لما لها فيه من الحظ و يقوى به الهوى و تموت به القلوب المتصلة بعلام الغيوب و تبعد به عنه ، فغلط هؤلاء و اشتبه عليهم حظوظ النفوس و شهواتها بأقوات القلوب الطاهرة و الأرواح الزكية المعلقة بالمحل الأعلى.

لؤي الخليلي الحنفي
15-01-2007, 20:28
يا هاني:
ثم أصول المناظرة تقول أن من اعترض فعليه البينة، وأنت من فتحت موضوع تلامذة الشيخ الحبشي فلتأتِ بدليلك على ما تنكره عليهم.
أنا قررت قولا لكم ولم أدع حتى تلزمني البينة، وأتيت أنت وقررت ما قررناه من قولكم حكاية، فلزمتك البينة، هذا إن كنت تعي أصول المناظرات.
فقد ذكرت لك سابقا بأن تدلل على قولك ولا تخرج عن الموضوع، وإلا اعتبرت الموضوع الذي سميناه حوارا قد انتهى دون قيامك بحجة لما تعتقد صحته.

هاني سعيد عبدالله
25-01-2007, 17:16
الله يهديك

نعم نحن نقول بهذا القول وما نقلته عنا صحيح