المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معاني اللام



موسى أحمد الزغاري
01-11-2006, 04:09
اللامات
اللامات اثنتا عشرة وهي:
1) لام الابتداء نحو قولك: لزيد خير منك .
2) لام القسم نحو: والله لـآتينك .
3) لام الإضافة نحو: لِزيد مال .
4) لام التعريف نحو: الرجل والغلام .
5) اللام الأصلية نحو: لَها يلهو .
6) اللام الزائدة التي دخولها كخروجها نحو قول الشاعر:

لَما أخلفت شكرك فاصطنعني = فكيف ومن عطائك جل مالي

* وهي هنا داخلة على [ ما ] النافية . يعني : ما أخلفت شكرك .

7)لام الاستغاثة نحو قول الشاعر:

يا لــَبكر انشروا لي كليبا = يا لــَبكر أين أين الفرار
ومثل قول الشاعر: يا لــَلرجال ليوم الأربـعـاء أمـا = ينفك يحدث لي بعد النهي طربا

8) لام الكناية نحو: لهم وله وحكمها الفتح
وأصلها لام الإضافة.
9) لام كي نحو قوله تعالى: (لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا) أي كي يغفر.
10) لام الجحود كقوله تعالى: (مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَآ أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاء فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ).
11) ومن لام الإضافة لام العاقبة نحو قوله تعالى: (فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ)، وكذلك قوله تعالى: (إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ).
ومن كلامهم:
لدوا للموت وابنوا للخراب = فكلكم يصير إلى ذهاب
12) لام الأمر كقوله تعالى: (لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ )

سعيد فودة
03-11-2006, 08:46
قول الشاعر

لدوا للموت وابنوا للخراب = فكلكم يصير إلى ذهاب


اللام التي هي للعاقبة، هي التي في قوله لـــلخراب، لأن لأن البناء لا يكون لأجل الخراب، ولكن يعقبه الخراب قطعا.

جمال حسني الشرباتي
03-11-2006, 18:29
السلام عليكم

قطعا وهم الإستاذ موسى في "لدوا للموت" فقد ظنّ أنّ اللام فيها حرف منفصل مع أنّه حرف أصلي ---إذ - لدوا --- فعل أمر موجه للجماعة مشتق من الولادة--

وكان يمكن له أن يلاحظ أن اللام الداخلة على الموت في قول الشاعر لدو اللموت هي لام العاقبة

ومن الممكن التمثيل بقول الشاعر

فأم سماك فلا تجـزعـي --- فللموت ما تلدالوالدة

فاللام في "فللموت" --هي لام العاقبة --أو الصيرورة حسب اصطلاح الكوفيين


والغريب أنّ للزجاجي كتاب كامل في اللامات

سعيد فودة
03-11-2006, 23:56
يا أستاذ جمال
هذا صحيح

موسى أحمد الزغاري
04-11-2006, 04:29
:)
لا حول ولا قوة إلا بالله

اتفق عليَّ شيخا المنتدى

وأستاذي المنتدى

فلا رادَّ لقضاء الله :o

-----------------
الأستاذين الكريمين

سعيد فودة

وجمال الشرباتي

رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي
وشكرا لكما