المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشواهد القرآنية



موسى أحمد الزغاري
28-10-2006, 07:26
السلام عليكم

من أجلِّ طرق تعلم النحو ، هو تعلمه عن طريق إعراب الآيات القرآنية ، ولا يخفى على أحدكم كم فيه من الدقة حيث أن القرآن الكريم هو كلام الله عزّ وجلّ ، وكم فيه من الثواب إذ لا تخلو من تلاوة ، أو نظر في كتاب الله ، أو تدبر لمعنى آية كريمة .
وسآتي بمشيئة الله عزّ وجل ّ على كثير من الآيات موضحاً إعرابها وموضع الشاهد ووجه الاستشهاد .


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى في سورة الواقعة [ 56 ] :

{ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ } (84)

وأنتم : الواو : بحسب ما قبلها ، والأغلب أنها حالية .
أنتم : ضمير منفصل مبنيٌّ على السكون في محل رفع مبتدأ .
حينَئذٍ :
حينـَ : ظرف زمان : أضيف إلى مثله وهو إذ ، منصوب وعلامة نصبه الفتحة
الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
إذٍ : ظرف زمانٍ مبنيٍّ على السكون المقدَّر لاشتغال المحل بتنوين العوض ، في محل جرٍّ بالإضافة .
تنظرون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة .
و : الواو : ضمير متّصل مبنيٌّ في محل رفع فاعل .
وجملة : وأنتم حينئذ تنظرون ، في محل نصب حال .
موضع الشاهد : إذٍ { وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ } .

وجه الاستشهاد : نُوّنت إذٍ تنوين العوض ، أي تنوين عوض عن جملة تكون بعدها ، والتقدير : حين إذ بلغت الروح الحلقوم ، فحذفت الجملة وأُتِيَ بالتنوين عوضاً عنها .

جمال حسني الشرباتي
28-10-2006, 13:51
بارك الله بك على هذا الكلام المتين

موسى أحمد الزغاري
01-11-2006, 04:23
السلام عليكم

نتابع

قال تعالى : في سورة العلق [96 ]
{ لَنَسْفَعَا بِالنَّاصِيَةِ } (15)

لنسفعاً : لـ : اللام : واقعة في جواب القسم . ـنسفعاً : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة التي رسمت ألفاً على حكم الوقف . والنون المنفلبة ألفاً ، حرف لا محل له من الإعراب . وفاعله : ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره نحن .
بالناصيةِ : بـ : الباء : حرف جرٍّ . الناصيةِ : اسم مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره . والجار والمجرور متعلقان بنسفعن .

موضع الشاهد : لنسفعاً .

وجه الاستدلال : كيف أن النون الخفيفة وهي علامة من علامات الفعل . قد قلبت ألفاً لأنها وقعت بعد فتحة ، فأبدلت ألفاً كما يبدل تنوين المنصوب ألفاً ، نحو : رأيت نهراً ، وقد أبدلت تنوين نهراً ألفاص في الوقف لأن حذفه إخلال .