المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفتي مصر: من بدأ صومه السبت صام يومًا من شعبان



جمال حسني الشرباتي
23-10-2006, 09:59
مفتي مصر: من بدأ صومه السبت صام يومًا من شعبان


القاهرة – صبحي مجاهد – إسلام أون لاين.نت

أعلن الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية أنه يتوجب على كل المقيمين في مصر صيام يوم الإثنين 23-10-2006، حتى لو كانوا قد صاموا بدءا من يوم السبت 23-9-2006؛ لأنه كان يوما من شهر شعبان.

وقال المفتي في كلمته التي ألقاها مساء اليوم الأحد بمناسبة الإعلان عن تحري هلال شهر شوال للعام 1427 هـ: "كل المقيمين بمصر في ذلك اليوم (الإثنين) وبما فيهم من سيكونون قادمين من الخارج عليهم أن يصوموا هذا اليوم حتى لو كانوا قد صاموا بدءا من يوم السبت (23-9-2006)؛ لأنه كان يوما من شهر شعبان وليس من شهر رمضان".

وأعلنت دار الإفتاء المصرية مساء الأحد 22-10-2006 الموافق 29 رمضان 1427 هجرية في مصر، أنها لم تتلق من لجانها الشرعية بمختلف محافظات الجمهورية ما يفيد بمولد هلال شهر شوال هذه الليلة؛ وبالتالي يكون غدا الإثنين هو المتمم لشهر رمضان، والثلاثاء 24-10-2006 هو أول أيام شهر شوال، وأول أيام عيد الفطر في جمهورية مصر العربية.

وكان فلكيون قد أجمعوا على استحالة رؤية هلال شهر شوال مساء السبت أو الأحد 21 و22 أكتوبر 2006 في جميع الدول الإسلامية رغم ولادته صباح الأحد.

وأضافوا أنه ستتحقق رؤيته الشرعية مساء الإثنين 23 أكتوبر؛ مما يعني أن الثلاثاء 24 أكتوبر 2006 سيكون أول أيام عيد الفطر بحسب الرؤية الشرعية، موضحين أنه تستحيل يوم السبت 21-10-2006 رؤية هلال شوال؛ نظرًا لغروب القمر قبل غروب الشمس، أما يوم الأحد فيستحيل فيه ذلك الأمر أيضاً؛ نظرًا لتزامن غروب القمر مع غروب الشمس.

هلال رمضان

أما في الدول التي بدأت الصيام يوم السبت 23-9-2006، وهي 11 دولة إسلامية على رأسها المملكة العربية السعودية، فقد أعلنت عدم ثبوت رؤية هلال شوال مساء السبت 21-10-2006، واعتبرت بالتالي يوم الأحد هو المتمم لشهر رمضان أي الثلاثين منه، واليوم التالي له الإثنين أول أيام عيد الفطر.

وكان جدل كبير قد وقع حول رؤية هلال شهر رمضان في تلك الدول، حيث بدأت الصيام السبت، بينما أثبتت الحسابات الفلكية استحالة رؤية الهلال يوم الجمعة 22 ـ 9 ـ 2006، بحسب فلكيين.

وأوضح المهندس محمد شوكت عودة، رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، أن ما ظهر في الأفق في هذه الدول خصوصا دول الخليج كان كوكب عطارد، وليس هلال رمضان. وبالتالي تكون تلك الدول قد صامت يوما من شعبان وهو السبت 23-9-2006.

والحكم الشرعي في هذا أن على الناس أن تصوم بما ثبت عندهم أنه صحيح، ولو صاموا واحدا وثلاثين يوما؛ لأن صوم اليوم الأول كان خطأ فلا يحتسب، ولكنه جاء عن طريق الاجتهاد، فيرفع الحرج عمن اجتهد من الأمة.

ولتجنب الوقوع في أخطاء في أثناء عملية الرؤية، دعا عدد من الفلكيين إلى اعتماد لجان شرعية مدربة ومدعومة بالحاسبات الفلكية في استطلاع أهلة الشهور القمرية.

--------------------------------------------------------------
بارك الله بك

ماهر محمد بركات
23-10-2006, 14:32
لابد من اعتماد الحساب الفلكي في أمر الصيام في البلدان الاسلامية بتوجيه من السادة الفقهاء ..

وليكن في النفي على الأقل .

والا فهذه الأخطاء ستتكرر كثيراً .

سعيد فودة
23-10-2006, 19:24
إن مفتي الدولة السعودية يصرون على هذه الأخطاء كل عام تقريبا ويأخذون بدعوى من ادعى مشاهدة الهلال، مع علمهم بمخالفة ذلك للواقع واستحالة رؤية الهلال لعدم تولده. فينتج الخطأ في البلدان في أغلب شهور رمضان بناء على ذلك . فلا حول ولا قوة إلا بالله تعالى.
وكلام الشيخ علي جمعة صحيح قطعا، والله تعالى أعلم.

ماهر محمد بركات
24-10-2006, 06:25
سيدي الشيخ سعيد :
كل عام وأنتم بخير

هل أفهم أنكم ترون العمل بالحساب الفلكي في النفي ؟؟

ومارأيكم في العمل به في الاثبات أيضاً هل هو سائغ شرعاً في عصرنا الآن أم لا ؟

سامي أحمد العمير
08-11-2006, 11:13
يا شيخ سعيد وباقي الإخوة ..

أنا من الكويت إحدى الدول التي صام فيها الناس يوم السبت ، شاهدت القمر ليلة الثالث عشر على ما مشينا عليه في صيامنا هذه السنة وكان القمر يكاد يكتمل بدراً .

ما نراه خلاف ما عنفنا عليه بعض المهتمين بعلم الفلك .