المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : { فَاخْلَعْ نَعْلَيْك }



جمال حسني الشرباتي
16-10-2006, 17:48
السلام عليكم


قال الباطني "فاخلع نعليك " أي اترك الدنيا---و

--وربما في باله أنّ النعلين أقل المتاع قيمة فشبه الدنيا بهما---مع أنهما في أيامنا هذه أغلى وأهم ما يرتديه المرء


على أيّة حال

إليكم ما قال أحد أعلامنا فيها

(قَوْله تَعَالَى : { فَاخْلَعْ نَعْلَيْك } قَالَ الْحَسَنُ وَابْنُ جُرَيْجٍ : أَمَرَهُ بِخَلْعِ نَعْلَيْهِ لِيُبَاشِرَ بِقَدَمِهِ بَرَكَةَ الْوَادِي الْمُقَدَّسِ . قَالَ أَبُو بَكْرٍ : يَدُلُّ عَلَيْهِ قَوْلُهُ عَقِيبَ ذَلِكَ : { إنَّكَ بِالْوَادِي الْمُقَدَّسِ طُوًى } فَتَقْدِيرُهُ : اخْلَعْ نَعْلَيْك ؛ لِأَنَّكَ بِالْوَادِي الْمُقَدَّسِ )


إذن اخلعهما لأنك في الوادي المقدس فتباشر قدميك مباشرة الأرض المقدسة--


بربكم --أليس تفسيرا يملأ القلب والعقل طمأنينة و ثقة وارتياحا

أحمد محمد نزار
31-10-2006, 12:46
بغض النظر عما إذا كان باطنياً أم لا ولكن في كلامه أمر طيب مستساغ

صحيح أننا مع الأصل أن يكون اللفاظ على ظاهره ولكن من إعجاز القرآن عطاءات النص

وإن كان عطاء النص يحتمل أن ذلك المعنى فلم لا كون التفسير أمر اجتهادي

فكذلك قال آخر لا يمسه إلا المطهرون قال بأن المس يقصد به معرفة أسرار القرآن والوصول لنفحاته تحتاج لإنسان طهر نفسه من الأدران فوصل إلى جوهر القرآن

وسبحان الله كأني رأيت طيباً في أن يأمر الله بكلمة (اخلع) والخلع أتت في صيغة دعاء الوتر (ونهجر ونخلع من يكفرك) وكأنها كلمة تشدد على خلع كل ماسوى الله من القلب عندما يأتي العبد ليقد في حضرته وهذا معنى جميل كما أراه بعكس ما رأيته يا شيخي جمال مع أنني لا أعترض على ما قدمت أيضاً بارك الله فيك.

ماهر محمد بركات
31-10-2006, 23:26
التفسير المذكور أو بالأصح المعنى المذكور أو الاشارة المذكورة هي للامام الغزالي ذكرها في الاحياء على ماأذكر ..
ولابأس بها طالما أن القائل بها يقول هي اشارة وليست تفسيراً للآية أي أنه لايقول أن هذا هو تفسير الآية المقصود منها .
هو يقول هذه اشارة ولمحة تؤخذ من الآية وليس تفسيراً لها بخلاف الباطني الذي يقول هذا هو تفسير الآية المقصود منها .

وهنا بحث مفيد جداً عن التفسير الاشاري للقرآن والفرق بينه وبين التفسير الباطني المذموم وفيه كلام قيم جداً للعلامة ابن عاشور رحمه الله .

أحمد محمد نزار
01-11-2006, 12:00
بارك الله فيكم يا أخي ماهر

لقد أثلجت صدري بما قدمت لأن هذا الموضوع أناقش به لأول مرة ولم أكن أعلم أن تلك الإشارة للغزالي قدس الله سره، ولكن كما قدمت لانقطع بأن ذاك معنى النص بل نأخذ الظاهر إن لم يكن هناك محذور ولايمنع أن نعترض على من لديه إشارة كما تقدم.

جمال حسني الشرباتي
01-11-2006, 14:50
لا معنى لتفسير خلع النعل بترك الدنيا ولو قال به الرازي رحمه الله تعالى

ماهر محمد بركات
01-11-2006, 21:06
أخي جمال قد ذكرنا أنه ليس تفسيراً وانما هو اشارة .

ألا ترى فرقاً بين التفسير والاشارة من الناحية اللغوية على الأقل ؟؟

وهل اطلعت على رأي ابن عاشور رحمه الله ؟؟

أقرب مثال يمكن به توضيح الأمر سورة النصر .. عندما نزلت فهم الصحابة تفسيرها وتفسيرها واضح .
لكن سيدنا ابن عباس رضي الله عنه لمح منها اشارة وهي قرب انتقال الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلم ..

فهناك فرق اذاً بين تفسير النص والمعنى المقصود منه وبين الاشارة التي يمكن أن يلمحها الصوفي من النص كما لمح ابن عباس رضي الله عنه اشارة سورة النصر .

وفي كلام العرب يوجد للنص معاني ظاهرة واشارات وأحياناً غمز ولمز غير مفهوم من ظاهر العبارة وحدها وهذا ليس غريباً في كلامهم .

سليم اسحق الحشيم
01-11-2006, 21:53
السلام عليكم
أخواني في الله ,إن من مفسري الصوفية وعلى رأسهم القشيري قال في كتابه "تفسير لطائف الاشارات:"ويقال ألقِ عصاك يا موسى, واخلع نعليك، وأَقِمْ عندنا هذه الليلةَ ولا تَبْرَحْ ويقال الإشارة في الأمر بخلع النعلين تفريغ القلب من حديث الدارَيْن، والتجرد للحقِّ بنعت الانفراد".

أحمد محمد نزار
02-11-2006, 08:35
بارك الله فيك يا أخ سليم

يا أخي جمال قلنا لك كن صوفيا ترتاح لكنك تتأبى حتى اليوم :)

لي صديق صوفي إن دخلنا في أبواب الكلام يستمع لكنه عندما ننتهى من الكلام يحول الموضوع ويقول دعنا نتكلم عن الصوفية وكأني أنتقل بعدها من عقلي إلى قلبي فما أحلاها من نقلة

والمرفق المرفق الذي وضعه الأخ ماهر في غاية الروعة أرجو أن تقرأه يا شيخ جمال فلن يأخذ أكثر من عشر دقائق منك

مهند بن عبد الله الحسني
17-11-2006, 22:08
هل يظن الأخ جمال أن للقرآن معنى واحد فقط ؟!!

{ إن أكرمكم عند الله أتقاكم } لها معنيان كلها مقبولة :

1- إعلام من الله أنَّ الكرامة والمكانة عند الله تكون لمن كان أتقانا ، وميزانًا بيننا لحق القياس .

2- تشرف وتكريم من الله تبارك وتعالى لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، فيُسألْ (من أتقانا؟) فيجاب (سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم) فيقال (إذًا الآية تشريف وتكريم للرسول صلى الله عليه وسلم)

فهل تستطيع أن تنكر التفسير الثاني أخ جمال ؟

ألا يحتمل معنى صحيحًا ؟

وهكذا في كثير من الآيات تحتمل عدّة معاني مع الاحتفاظ بأن الأصل أن اللفظ ظاهره .

ولا أدري إلى متى ستظل مواضيعك هكذا أخ جمال ، إما كلامًا على الصوفية وإما ابن عربي !؟!!!

اللهم سلم سلم ، والله الموفق وهو يهدي السبيل .

جمال حسني الشرباتي
18-11-2006, 15:29
الاخ المحترم مهند

تفسير القرآن الكريم علم له أصوله---والمفسرون السابقون فسّروا كل حرف من كتاب الله----فإن قال مفسر معتبر قولا يحق لك أن تأخذه---وإن قلت لك أنا قولا فلا تأخذه---منهجي واضح وهو قبول ما قبله أخيارنا----وأظنّ أننا على نفس المنهج--وأنا قريب جدا من التصوف الملتزم بفكر غالبية علماء الأمة

أحمد الحمادي
15-03-2007, 15:51
ابن القيم الجوزية يقول بالتفسير الإشاري الصوفي, ففي كتابه مدارج السالكين ص216 ط دار الكتاب العربي:
" فهي سفينة نوح حقا و من بعده من الرسل من ركبها نجا و من تخلف عنها غرق فركبوا سفينة الأمر بالقدر تجري بهم في تصاريف أمواجه على حكم التسليم لمن بيده التصرف في البحار فلم يك إلا غفوة حتى قيل يا أرض ابلعي ماءك و يا سماء أقلعي و غيض الماء و قضي الأمر و استوت على جودي دار القرار"

فلماذا الإنكار !!

أحمد الحمادي
15-03-2007, 16:12
أخي محمد ماهر بركات :
الملف المرفق لا يعمل, بارك الله فيك .

ماهر محمد بركات
15-03-2007, 22:48
هناك فعلاً مشكلة في الملفات المرفقة وقد وعد الشيخ جلال بحلها ونحن بالانتظار .

سليم حمودة الحداد
18-03-2007, 23:28
لعل الشيخ جلال مشغول أو نسي الأمر ..فهل من معوض له يصلح أمر هذه المرفقات ؟؟؟؟