المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ



جمال حسني الشرباتي
04-10-2006, 07:56
السلام عليكم

قال تعالى


(وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ ) الأحقاف 26

ترى ما معنى الآية


وبدون نظر في التفسير لو سمحتم؟؟

ماهر محمد بركات
04-10-2006, 12:06
سيدي جمال
عليك أن تأتي بالآية كاملة حتى يتبين معناها .

جمال حسني الشرباتي
04-10-2006, 19:51
اخي ماهر

لا علاقة بما قبلها ولا ما بعدها بمعناها---


على اية حال وضعت لك رقم الآية والسورة


وشكرا على مرورك

سليم اسحق الحشيم
04-10-2006, 22:18
السلام عليكم
أخي الأستاذ جمال الشرباتي...حيّاك الله وزادك تقوى وأبسطك علمًا تنافح فيه عن جهابذة علماء المسلمين...
ومن نحن حتى ندلي بدلونا في تفسير قول الله تعالى دون العودة الى كتب الجهابذة...فهي جرأة على كلام الله والقول بلا علم أعاذنا الله منه.

سليم اسحق الحشيم
04-10-2006, 23:31
السلام عليكم
واما أقوال علماؤنا في هذه الآية ومهم الرازي حيث قال:"{ وَلَقَدْ مَكَّنَـهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّـكُمْ فِيهِ } قال المبرّد ما في قوله { فِيمَا } بمنزلة الذي. و { إن } بمنزلة ما والتقدير: ولقد مكناهم في الذي ما مكناكم فيه، والمعنى أنهم كانوا أشد منكم قوة وأكثر منكم أموالاً، وقال ابن قتيبة كلمة إن زائدة. والتقدير ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه، وهذا غلط لوجوه الأول: أن الحكم بأن حرفاً من كتاب الله عبث لا يقول به عاقل والثاني: أن المقصود من هذا الكلام أنهم كانوا أقوى منكم قوة، ثم إنهم مع زيادة القوة ما نجوا من عقاب الله فكيف يكون حالكم، وهذا المقصود إنما يتم لو دلّت الآية على أنهم كانوا أقوى قوة من قوم مكة الثالث: أن سائر الآيات تفيد هذا المعنى، قال تعالى:
{ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثاً ورئيا }[مريم: 74] وقال:{ كَانُواْ أَكْـثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَاراً فِي الأَرْضِ }[غافر: 82].
ثم قال تعالى: { وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَـراً وَأَفْئِدَةً } والمعنى أنا فتحنا عليهم أبواب النعم وأعطيناهم سمعاً فما استعملوه في سماع الدلائل، وأعطيناهم أبصاراً فما استعملوها في تأمل العبر، وأعطيناهم أفئدة فما استعملوها في طلب معرفة الله تعالى، بل صرفوا كل هذه القوى إلى طلب الدنيا ولذاتها، فلا جرم ما أغنى سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من عذاب الله شيئاً.

جمال حسني الشرباتي
05-10-2006, 03:09
الحمد لله الذي جعل في أمة محمد شخصا مثل سليم