المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اختيارات الامام النووي



ماهر محمد بركات
03-10-2006, 13:54
اختيارات الإمام النووي

سبق وأن قلنا بأن النووي يعتبر مجتهدا في الفتوى أي يصحح ما هو المذهب وهو في تصحيحه لا يذكر رأيه الخاص بل قد يرجح للمذهب خلاف ما يعتقد رجحانه، والسبب أن المذهب نقل، بمعنى أنه عندما يرجح للمذهب أنه يخبر عن المعتمد فيه وهذا بخلاف النظر في الأقوال والترجيح بالدليل.
قال العلماء: اختيارات الإمام النووي رحمه الله كلها ضعيفة من حيث المذهب وإن كانت قوية من حيث الدليل إلا اختياراته في الروضة، فإنها بمعنى الصحيح أو الراجح إلا في اختياره عدم كراهة المشمس في الروضة، فهو ضعيف من جهة المذهب.
وللإمام النووي اختيارات كثيرة منها:
1. الوضوء من لحم الجزور كما هو مذهب أحمد.
2. وعدم كراهة الاستياك في رمضان مطلقاً كما هو مذهب المزني وأكثر العلماء.
3. وأن ابتداء مدة مسح الخف من حين يمسح بعد الحدث وهو رواية عن أحمد وداود قال النووي: وهو المختار الراجح دليلاً.
4. وذهب فيمن خلع خفيه أو انقضت مدته وهو على طهارة المسح أنه لا شيء عليه، لا غسل القدمين ولا غيره بل طهارته صحيحة يصلي بها ما لم يحدث كما لو لم يخلع وهذا المذهب محكي عن الحسن البصري وقتادة وسليمان بن حرب واختاره ابن المنذر قال النووي: وهو المختار الأقوى.
5. جواز الجمع بين الصلاتين بعذر المرض.
6. وحرمة الوطء للحائض فقط دون المباشرة لما تحت السرة وأعلى من الركبة.
7. الاكتفاء بالمقارن العرفية للنية في الصلاة تبعا للغزالي.
8. جواز تطويل الاعتدال بذكر غير ركن.
9. وجواز بيع المعاطاة في كل ما يعده الناس بيعا.
10. صحة المساقاة على الأشجار المثمرة وهو قديم قول الشافعي.
11. حرمة النظر للأمرد.
وغيرها من الاختيارات بيد أنه ينبغي التنبيه هنا على مسألة مهمة يخطئ فيها بعض الطلبة وهي أن اختيارات بعض علماء المذهب لأقوال خارجة عن المذهب لا يعني بالضرورة خروجهم أو عدم انتسابهم للمذهب بل هم مع اختيارهم لتلك الأقوال باقون ضمن إطاره يقلدون أو يرجحون أو يخرجون –كأصحاب الوجوه- وفق قواعد وأصول المذهب، وهم إذا خالفوا المذهب في مسائل فقد اعتمدوا عليه في غيرها من الأصول والفروع ولا شك أن الأخيرة هي الكثيرة الغالبة، فاختيارات القفال الشاشي والقاضي الحسين والبغوي وابن خزيمة والنووي وغيرهم لا تخرجهم عن المذهب البتة، وتكون اختياراتهم أو من هو دونهم سببه قوة دليل أو طلب للتيسير على العامة والمستفتين، خاصة عندما يكون في المذهب تشديد ليس عليه دليل يصح، والمسألة طويلة أكتفي منها بهذه الإلماحة. انتهى

المصدر :
كتاب (المدخل إلى مذهب الإمام الشافعي) بقلم فهد عبد الله الحبيشي .

أشكل علي قوله :
(قال العلماء: اختيارات الإمام النووي رحمه الله كلها ضعيفة من حيث المذهب وإن كانت قوية من حيث الدليل)
وقوله : (فاختيارات القفال الشاشي والقاضي الحسين والبغوي وابن خزيمة والنووي وغيرهم لا تخرجهم عن المذهب البتة، وتكون اختياراتهم أو من هو دونهم سببه قوة دليل أو طلب للتيسير على العامة والمستفتين، خاصة عندما يكون في المذهب تشديد ليس عليه دليل يصح،)


فاذا كانت اختيارات الامام النووي قوية من حيث الدليل واختيارات من ذكرهم سببها قوة الدليل والتيسير خاصة اذا لم يكن في المذهب عليها دليل يصح فكيف كانت تلك المسائل هي المعتمدة في المذهب و ليس عليها دليل يصح وهي مخالفة لما يكون دليله هو القوي ؟؟

هل من توضيح وتعقيب ؟

محمد ال عمر التمر
03-10-2006, 17:56
أخي العزيز
اختيارات الإمام النووي أما ترجيحا لصحة حديث من حيث السند أو عكسه لم يأخذ به الإمام الشافعي أو عدم أخذ النووي بالمعارض الذي استند إليه الإمام الشافعي في رد الحديث كمسألة النسخ في حديث الوضوء من أكل لحم الجزور أو تخريج مسألة على نص للإمام الشافعي لم يخرجه الأصحاب أو اختلف تخريج المسألة مثل القول في الماء الشمس أو ذكر حكم مسألة لم ينص عليها الإمام الشافعي في كتبه ولكن ذكرها بعض الأصحاب وتجد هذا في المجموع وفي الروضة وقد ينسبها إلى الأصح أو الصحيح وهو من اختياراته.
ولذا تجد من أتى بعد النووي تعقبوا بعض اختياراته كالاسنوي وابن حجر وذكروا أنها ليست المعتمد في المذهب .

أحمد يوسف أحمد
04-10-2006, 00:17
أما عن قوله: (قال العلماء: اختيارات الإمام النووي رحمه الله كلها ضعيفة من حيث المذهب وإن كانت قوية من حيث الدليل).
فأقول: لم يقل العلماء "هي أصح أو أرجح من حيث الدليل" بل قصدهم أن هذه الاختيارات تعتمد على أدلة قوية، وليست أقوى من أدلة المذهب.
ولعل الإمام النووي قد أختارها على أدلة المذهب لاعتبارات معينة عنده، أو لفهم خاص للدليل.

وأما قوله: (خاصة عندما يكون في المذهب تشديد ليس عليه دليل يصح).
ففيه تجاوز، ودعوى باطلة عارية عن الأدلة، وكأنه يصف العلماء بأنهم يشددون في الأحكام -من عند أنفسهم- من غير أن يبنوا ذلك على أدلة.

ماهر محمد بركات
04-10-2006, 13:53
جزاكم الله خيراً وبارك بكم .

عمر شمس الدين الجعبري
30-10-2018, 20:26
موضوع يستحق المزيد من البحث