المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم سب معاوية بن أبي سفيان



نائل سيد أحمد
19-08-2006, 19:31
حكم من سب معاوية رضي الله عنه..
اشتد نكير السلف رحمهم الله تعالى على من وقع في مسبة معاوية رضي الله عنه بالضرب وبالتعزير والتنكيل به ، وبهجره
وعدم مجالسته ، وبعدم الصلاة خلفه ، وبذمه ،وإليك بعض هذه النصوص..والآثار السلفية :
* روى ابن عساكر في « تاريخ دمشق » (59/206) ، والآجري في « كتاب الشريعة » (5/2467) بنحوه من طريق قتادة عن الحسن قال : قلت يا أبا سعيد : إنا ناساً يشهدون على معاوية وذويهم أنهم في النار . فقال : لعنهم الله وما يدريهم أنهم في النار (1) . وجاء عند ابن عساكر (59/206) بنحوه من طريق آخر ورجاله ثقات بلفظ : « قيل للحسن : يا أبا سعيد , إن ههنا قوماً يشتمون أو يلعنون معاوية وابن الزبير . فقال : على أولئك الذين يلعنون لعنة الله » .
* روى ابن عساكر في « تاريخ دمشق » (59/211) بإسناده عن عبدالله بن المبارك رحمه الله قال : معاوية عندنا محنة فمن رأيناه ينظر إليه شزراً اتهمناه على القوم يعني ، يعني الصحابة .
* وروى الخطيب البغدادي في « تاريخه » (1/209) وابن عساكر في « تاريخ دمشق » (59/210) عن الربيع بن نافع الحلبي رحمه الله قال : معاوية ستر لأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، فإذا كشف الرجل الستر اجترأ على ما وراءه .
* وروى ابن عساكر في « تاريخ دمشق » (59/211) من طريق محمد بن مسلم عن إبراهيم بن ميسرة قال : ما رأيت عمر بن عبدالعزيز ضرب إنساناً قط إلا إنساناً شتم معاوية فإنه ضربه أسواطاً (2) .
* وروى الخلال في السنة (2/447) رقم (691) عن الإمام أحمد أنه سئل أيكتب عن الرجل إذا قال : معاوية مات على غير الإسلام أو كافر ؟ قال : لا , ثم قال : لا يُكفر رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .
* في كتاب « الشفاء في حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم » للقاضي عياض (2/267) قال مالك رحمه الله : « من شتم النبي صلى الله عليه وسلم قتل ، ومن شتم أصحابه أُدِّب » .
وقال أيضاً : « من شتم أحداً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : أبا بكر أو عمر أو عثمان أو علي أو معاوية أو عمرو بن العاص فإن قال : كانوا على ضلال وكفر قتل ، وإن شتمهم بغير هذا من مشاتمة الناس نكل نكالاً شديداً » .
* قال الخلال في « السنة » (2/434) ورقم (659) : أخبرني محمد بن أبي هارون ومحمد بن جعفر أن أبا الحارث حدثهم قال : وجهنا رقعة إلى أبي عبدالله ما تقول رحمك الله فيمن قال : لا أقول : عن معاوية كاتب الوحي ، ولا أقول إنه خال المؤمنين ، فإنه أخذها بالسيف غصباً ؟ قال أبو عبدالله : هذا قول سوء رديء ، يجانبون هؤلاء القوم ولا يجالسون ، ونبين أمرهم للناس . وسنده صحيح .
* وفي « السنة » للخلال (2/448) ورقم (693) أخبرني محمد بن موسى قال سمعت أبا بكر بن سندي قال : كنت أو حضرت أو سمعت أبا عبدالله وسأله رجل : يا أبا عبدالله لي خال ذكر أنه ينتقص معاوية وربما أكلت معه فقال أبو عبدالله مبادراً : لا تأكل معه . وسنده صحيح .
* وفي « السنة » للخلال (2/432) ورقم (654) قال عبدالملك الميموني : سمعت ابن حنبل يقول ما لهم ولمعاوية ؟ نسال الله العافية.
* وروى الخلال في « السنة » (2/447) ورقم (690) ، وابن عساكر في « تاريخ دمشق » (59/210) من طريق الفضل بن زياد قال : سمعت أبا عبدالله وسئل عن رجل انتقص معاوية وعمرو بن العاص أيقال له رافضي . قال : إنه لم يجترئ عليهما إلا وله خبيئة سوء ما انتقص أحد أحداً من أصحاب رسول الله إلا له داخلة سوء . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « خير الناس قرني » (3) .
* وفي مسائل ابن هانيء النيسابوري (1/60) قال سمعت أبا عبدالله يسأل عن الذي يشتم معاوية أيصلي خلفه ؟ قال : لا , لا يصلى خلفه ولا كرامة (4) .
* وروى الخلال في السنة (2/448) ورقم (692) عن الإمام أحمد أنه سئل عن رجل شتم معاوية يصير إلى السلطان ؟ قال : أخلق أن يعتدى عليه . وسنده صحيح .
* سئل شيخ الإسلام ابن تيمية في « مجموع الفتاوى » (35/58) عمن لعن « معاوية » فماذا يجب عليه ؟
فأجاب : الحمد لله ، من لعن أحداً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم - كمعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص ونحوهما ومن هو أفضل من هؤلاء : كأبي موسى الأشعري وأبي هريرة ونحوهما أو من هو أفضل من هؤلاء كطلحة والزبير وعثمان وعلي بن أبي طالب أو أبي بكر الصديق وعمر أو عائشة أم المؤمنين وغير هؤلاء من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم – فإنه يستحق للعقوبة البليغة باتفاق أئمة الدين وتنازع العلماء : هل يعاقب بالقتل ؟ أو ما دون القتل ؟! (5) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
(1) انظر الإستيعاب (671) ترجمة معاوية رضي الله عنه .
(2) وانظر الاستيعاب (671) ترجمة معاوية رضي الله عنه .
(3) انظر البداية والنهاية (8/139) .
(4) انظر : طبقات الحنابلة (1/285) ترجمة إسحاق بن إبراهيم بن هانيء المتوفي سنة 275هـ .
(5) انظر الاستيعاب (450) تاريخ دمشق (16/213).

نزار عمر الغنودى
20-08-2006, 21:50
جزاك الله خيرا ولعل المشرف يضع الموضوع فى الحوار العام

نائل سيد أحمد
21-08-2006, 20:33
أشكرك على المرور الكريم .

بيدار مغالى صباحى
22-08-2006, 00:27
هل من الممكن ان تتابع

يوسف حميتو
22-08-2006, 04:19
من سب معاوية فأمه هاوية .
اللهم ارض عن معاوية وأمه وأبيه وأخيه .

يونس حديبي العامري
22-08-2006, 09:25
أخي يوسف ألم تقرأ ما كتبه الحافظ الغماري المغربي في معاوية بن أبي سفيان ...وهل تترضى على أبيه أيضا ؟؟؟

نائل سيد أحمد
22-08-2006, 10:23
صبراً إخواني في الله في العقيدة في الإسلام ، ما نقوم به هو نقل والخلاف يحدث اليوم في المشاهد فما بالنا فيما مضى ؟ ، مع الإنتباه أننا على شاشة تتقن فن السرعة والنقل السريع وكل منا في بلد ما ..، وعن نفسي أحب الخير للجميع وقد أطرح وأنقل الكثير بإذن الله ولا أغضب إلا لغضب الله ، والحق أبلج والباطل لجلج أو كما يقال ، لا أنسى وإياكم رقيب وعتيد ولحوم الغيبة والعلماء كما أني هنا طالباً للعلم الى جانب النقل يتبع إن شاء الله .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
يونس حديبي العامري أخي يوسف ألم تقرأ ما كتبه الحافظ الغماري المغربي في معاوية بن أبي سفيان ...وهل تترضى على أبيه أيضا ؟؟؟ ـــــــــــــ هل لقولك هذا ـ جزاك الله خيراً ـ رابط نطلع عليه أو ملخص .
لا ينبغي الخلاف أثناء البحث عن الطريق ولا مانع من النقاش بعد الوصول للمجلس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
يوسف حميتو من سب معاوية فأمه هاوية .
اللهم ارض عن معاوية وأمه وأبيه وأخيه . ـــــــــــ فأمه هاوية ..، جزء من عنوان كتاب قديم كما قام أخ لنا في القدس بإحياء الموضوع من جديد مع العلم أن المذكور وهو ـ الشيخ محمد الشويكي ( الملقب بـ أبا رشدي ) كان سابقاً من الذين يأخذون بالرأي الآخر ، وقد أنقل لكم عرض سريع لكتابه أو مجموعة من كتبه وأفكاره ، أو أطلب منه شريط مضغوط لتحميله لكم للإطلاع عليه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
بيدار مغالى صباحى هل من الممكن ان تتابع : إن كان هناك فائدة إن شاء الله سأقوم بالبحث والمتابعة قدر المستطاع مع وضع رابط لكل نقل سيتم فارُبَّ حامل فقه لمن هو أفقه منه ، وكل ما أتمنى أن أقوم بخدمة الدعوة وإلا فالجواب : لا وزن لكل ما نقوم به إن لم يوافق الكتاب والسنة .

العويني
22-08-2006, 12:27
قبل أن يقع ما لا تحمد عقباه

يرجى التنبه إلى أن هذا المنتدى لأهل السنة والجماعة

ومذهبهم في سيدنا معاوية رضي الله عنه وأرضاه وسائر الصحابة رضوان الله عليهم معروف مدون في كتبهم
وما قاله خصومهم فيهم معروف أيضا ومدون في كتبهم
سواء كانوا من الروافض القدامى أو الجدد

فنرجو ممن لديه مشكلة مع أي منهم أن يبحث له عن مكان آخر غير هذا لتصفية حسابه مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ولست أقول هذا سدا لباب النقاش تحكما وتعسفا
ولكن من خلال التجربة وما مرت به مواقع أخرى من مهاترات في هذا الشان لم يكن لها من طائل سوى النيل من أعلام الأمة وبث الفرقة بين المسلمين بحجة البحث عن الحقيقة والتنقيب عن الموضوعية وغيرها من الشعارات التي عرفنا من يقف وراءها ويروج لها ويتبناها بعض البلهاء ممن غرتهم هذه الشعارات

لذلك أردت أن أجنب منتدانا السُّني السَّني مثل هذه المزالق

وسأترك أمر إقفال هذه الموضوع لباقي الأخوة المشرفين من مشايخنا الفضلاء ، إن رأوا ذلك واستحسنوه

أما أنا فقد أبرأت ذمتي أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم وامتثلت أمره في ترك الخوض في أعراص صحابته
وامتثلت أمر أئمة الإسلام وجبال العلم الشوامخ في ترك الخوض فيما شجر بين الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين

اللهم ارض عن سيدنا معاوية وعن سائر الصحابة أجمعين

والله تعالى يهدينا وإياكم إلى الصواب

يوسف حميتو
22-08-2006, 13:44
لا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم إنا نبرأ إليك من هذه الموجة الرعناء التي ركبها هؤلاء القوم ، لماذا لا أترضى عن أبي سفيان ؟ وهو صحابي رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ إنا لله وإنا إليه راجعون ، وهل ندع الحق لقول رجل كائنا من كان ، ومن لم يعجبه ذلك فالحيطان ليس هناك ما أكثر منها والمالح ليس هناك ما هو أوفر منه .
هم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنقى الناس قلوبا وإن تأخروا في الإسلام ، وليبغني المخالف دليلا واحدا موثوقا به عن النبي عليه السلام ، أو أحد من الصحابة قال قولا في معاوية أو أبيه وليدعني من قول فلان وفلان مع إجلالنا الغماري واعترافنا بفضله وسبقه .
علي رضي الله عنه نفسه لم يثبت عنه يوما أنه قال قولا سيئا في معاوية رضي الله عنه أو أبيه رضي الله عنه ، أو أمه رضي الله عنها ، والحسن وما أدراك ما الحسن سيد شباب أهل الجنة ، هل يظن الظان أنه يسلم الخلافة لمطعون فيه مهما كانت المقاصد التي راعاها رضي الله عنه في تنازله عن الخلافة ، الحسين وما أدراك ما الحسين ، ريحانة النبي صلى الله عليه وسلم ، ما ثبت نقلا صحيحا عنه أنه خفر عهد أخيه ولا خالف نهج أبيه في معاملته لمعاوية ، إذ بقي على الشرعة التي كانا عليها .
عبد الله بن عباس وما أدراك ما عبد الله بن عباس ، الحبر البحر ، هل يبلغ به ورعه أن يبايع لمطعون في عقيدته ؟ ثم باقي الصحابة العظام الجبال الشمخ ، والقمم العوالي ، الذين بايعوا معاوية ، ماذا نقول فيهم : لا نترضى عنهم ، ولماذا نترضى عنهم وهم كانوا في مجلس معاوية وقاتلو تحت لوائه ، فيكونون بذلك خفروا ذمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونقضوا عهده وغيروا من بعد ما علموه ؟ ولماذا نترضى عنهم وقد قاتلوا عليا ؟ لماذا نترضى عنهم وهم ....وهم .....؟
لا حول ولا قوة إلا بالله ، والله إنها لثالثة الأثافي ، تستنكر علي أن أترضى عن خال المؤمنين وكاتب الوحي ؟ تستنكر علي أن أترضى على قائد من قادة الفتح المجيد ؟ تستنكر علي الترضي عن أبي سفيان الذي فقد عينه في جهاد في سبيل الله في اليرموك ؟ تستنكر علي أن أجل قوما هم من بني أمية ؟ والله إنها لنعرة بائدة مقيتة لا يصاب بها إلا من أعمى الله بصره وأضل بصيرته ، ومن أنا حتى أدفع عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وما قدري بين الناس وبين أهل العلم حتى أكون شراكا في نعل معاوية أو أبيه ؟
ألا قاتل الله قوما بخسوا الأصحاب حقهم ، وقاتل قوما بدعوهم وفسقوهم وكفروهم ، وما يبلغ أحدهم أن يكون نخامة تخرج من في أحدهم .
هذه ليست قضية تحتاج إلى بحث علمي ، أو أن نعتبرها قضية خلافية لكل واحد فيها دليله ، ولا يصح أن تعتبر من باب العلم في شيء ، ولا يقبل فيها حتى المناقشة .
يعمد أحدهم إلى قول رجل فيجعله حجة علينا ، ويقول قال فلان وقال علان : ومن فلان وعلان حتى يكون له قول في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أسلم بقول العالم في أمر الحلال والحرام إن قام على دليل ، لكن أن أسلم بقوله في الصحابة ، " سبحانك هذا بهتان عظيم " .
أيغيظ هؤلاء أن يكون معاوية وأبوه وأمه وأخوه في الجنة إن شاء الله ؟ أيغيظهم قدر قدره الله على سيدنا علي كرم الله وجهه وعلى ولديه الحبيبين ؟ والله إنه لقول يشم منه ما يشم ، وفيه ما فيه من الغمز واللمز وما لا يخفى على بليد فكيف بالأحرى على لبيب .
رضي الله عن أبي سفيان ، وعن هند زوج أبي سفيان ، وعن معاوية بن أبي سفيان ، وعن يزيد بن أبي سفيان ، وعن المغيرة بن شعبة ، اللهم إني أتقرب إليك بحب نبيك صلى الله عليه وسلم ، وحب آل بيته الأطهار ، وحب صحابته الأبرار جميعا بلا استثناء ، فتقبل يا رب مني .

نزار عمر الغنودى
23-08-2006, 23:06
قبل أن يقع ما لا تحمد عقباه

يرجى التنبه إلى أن هذا المنتدى لأهل السنة والجماعة

ومذهبهم في سيدنا معاوية رضي الله عنه وأرضاه وسائر الصحابة رضوان الله عليهم معروف مدون في كتبهم
وما قاله خصومهم فيهم معروف أيضا ومدون في كتبهم
سواء كانوا من الروافض القدامى أو الجدد

فنرجو ممن لديه مشكلة مع أي منهم أن يبحث له عن مكان آخر غير هذا لتصفية حسابه مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

ولست أقول هذا سدا لباب النقاش تحكما وتعسفا
ولكن من خلال التجربة وما مرت به مواقع أخرى من مهاترات في هذا الشان لم يكن لها من طائل سوى النيل من أعلام الأمة وبث الفرقة بين المسلمين بحجة البحث عن الحقيقة والتنقيب عن الموضوعية وغيرها من الشعارات التي عرفنا من يقف وراءها ويروج لها ويتبناها بعض البلهاء ممن غرتهم هذه الشعارات

لذلك أردت أن أجنب منتدانا السُّني السَّني مثل هذه المزالق

وسأترك أمر إقفال هذه الموضوع لباقي الأخوة المشرفين من مشايخنا الفضلاء ، إن رأوا ذلك واستحسنوه

أما أنا فقد أبرأت ذمتي أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم وامتثلت أمره في ترك الخوض في أعراص صحابته
وامتثلت أمر أئمة الإسلام وجبال العلم الشوامخ في ترك الخوض فيما شجر بين الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين

اللهم ارض عن سيدنا معاوية وعن سائر الصحابة أجمعين

والله تعالى يهدينا وإياكم إلى الصواب
تصرف حكيم منك يا شيخ