المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفضل كتب مناقب الامام



أشرف سهيل
19-08-2006, 05:18
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ما هو أفصل كتاب لمناقب الامام الشافعي رحمه الله و رضي عنه.

أرجو ذكر ما هو أفضلها, و ملخص سريع عن الفرق بينهم, ثم بيان أي الطبعات أفضل

و جزاكم الله خيرا

محمد ال عمر التمر
21-08-2006, 12:25
أذا اردت الأصول فعليك بكتاب ابن ابي حاتم الرازي فهو نفيس ويكفيك جلالة مؤلفه
وإذا اردت البساطة مع التحقيق فعليك بكتاب الحافظ ابن حجر توالي التأسيس ثم كتاب ابن كثير رحم الله الجميع
وكتاب الامام الرازي قيم ولكنه اهتم بالرد على بعض المغالطات والمسائل الفقهية

عثمان عمر عثمان
22-08-2006, 21:41
ما رأيكم بكتاب الامام البيهقي اعجبني الكتاب

وكذلك كتاب الشيخ العلامة اديب الشام عبد الغني الدقر
والله انه كتاب ماتع في ترجة الامام الشافعي ومناقبه
علي اسلوب عصري لا يمل منه القارئ

محمد ال عمر التمر
23-08-2006, 11:47
الامام البيهقي لا يحتاج أن نسأل عن كتبه فهو إمام وكتبه كما قال ابن السبكي ليس لها نظير ولكني لم أقرأ كتابه في المناقب
وما ذكرت عن كتاب الدقر صحيح وكذلك كتاب الشيخ ابو زهرة فيه فوائد رحم الله الجميع

أشرف سهيل
24-08-2006, 20:49
ما هي أفضل طبعة لكتاب الامام البيهقي

أين أجد طبعة العلامة الدقر؟

محمد ال عمر التمر
24-08-2006, 21:29
كتاب البيهقي لعل الأخ عثمان يفيدنا أما كتاب الدقر فهو في سلسلة أعلام المسلمين الصادرة عن دار القلم بدمشق وهو متوفر بالأسواق

محمد ال عمر التمر
24-08-2006, 23:29
كتاب الشيخ الدقر هنا :

http://www.waqfeya.com/open.php?cat=17&book=350

سامح يوسف
25-08-2006, 21:28
كتاب الإمام البيهقي طبع قديما بعناية الأستاذ أحمد السيد صقر و قد رأيته عند بعض الأخوة وسأسأل لكم عن الدار التي نشرته إن شاء الله تعالي

سامح يوسف
26-08-2006, 19:49
دار النشر هي دار التراث بالقاهرة

أشرف سهيل
26-08-2006, 22:22
جزاكم الله خيرا :)

محمد ال عمر التمر
03-01-2007, 12:57
هناك جزء صغير للإمام الحافظ ابن الصلاح رحمه الله تعالى باسم حلية الإمام الشافعي طبع بدار البصائر بدمشق بتحقيق الاستاذ بسام الجابي قديما ولا أدري هل طبع مرة أخرى.

محمد عوض عبد الله
03-01-2007, 20:03
هناك كتاب ايضا للامام الفخر الرازي ..
وهناك كتب حديثة ... مثل الامام الشافعي ناصر السنة ...لعبد الحليم للجندي .. دار الكتاب العربي
وكتاب الامام الشافعي ومدرسته الفقهية .. للدكتور علي جمعة .... وقد وضعته في المنتدى .. وهو قيم جدا
كتاب اخر للشيخ محمود عصفور ... الامام الشافعي محدثا وفقيها ... صدر عن مكتبة وهبة .
وهناك بحث اخر الامام الشافعي خطيب الفقهاء .... ساضعه على الشبكة ..
الامام الشافعي حياته وعصره ... للامام ابوزهرة ... دار الفكر العربي
الإمام الشافعي في مذهبيه القديم و الجديد ، للدكتور أحمد نحراوى عبد السلام الإندونيسى ، نشر المؤلف ، ط مكتبة الشباب ،
رحلة الشافعي ، رواية تلميذة الربيع بن سليمان الجيزي ، ط السلفية، 1350هـ .
وهناك كتب لم نراها عن مناقب الشافعي لابن الجوزي ...
وهناك كتب اخرى لم نذكرها الان ..

السعداوي سعيد عبد الجليل
24-01-2007, 19:26
وهناك كتاب مهم أيضا للإمام ابن كثير وهو في طبقات الشافعية وقد ذكر فيه مناقب الشافعي وذكر ضمن هذه المناقب مفردات الإمام الشافعي من دون إخوانه أصحاب المذاهب الأخرى الإمام أبو حنيفة والإمام مالك والإمام أحمد رضي الله عن الجميع.

عبدالرحمن بن محمد ابن رزق
29-12-2015, 11:31
هناك جزء صغير للإمام الحافظ ابن الصلاح رحمه الله تعالى باسم حلية الإمام الشافعي طبع بدار البصائر بدمشق بتحقيق الاستاذ بسام الجابي قديما ولا أدري هل طبع مرة أخرى.

الملف المرفق لا يقبل التحميل !

إنصاف بنت محمد الشامي
10-01-2016, 16:38
* الحمد لله و صلّى الله على حبيبه و مُصطفاه سَــيِّدنا و مولانا محمَّدٍ رَسُـولِ الله و على آلِهِ وَ صَحبِهِ وَ مَنْ والاه .
هذا نقل ما تيَسَّـرَ لنا بفضل الله تعالى في المشاركة ذات رقم 27 على الرابط التالي :
http://www.aslein.net/showthread.php?t=70&page=2
" جزاكم الله خيراً ، هذا رابط لكتاب " آداب الشافعيّ و مناقِبُهُ " لإبن أبي حاتم الرازيّ بتحقيق العلاّمة الفقيه الأستاذ المحقّق فضيلة الشيخ عبد الغنيّ عبد الخالق رحمهما الله تعالى ، أعادت طبعَهُ دار الكتب العلميّة في بيروت ، مع هوامش الطبعة المصريّة الأصلِيّة و مقدّمة المرحوم العلاّمة الكوثريّ ، أرجو أن لا يكون قد وقع سقط أو تصحيف ، فليس عندي الأصلِيّة لمقابلتها ، و الله المستعان :
http://search.4shared.com/postDownload/_qUbssOJ/____.html
وَ هذا رابط لكتاب " مناقب الشافعيّ رضي اللهُ عنه " للإمام الحافظ الكبير أبي بكر أحمد بن الحُسين بن عليّ بن عبد الله بن موسى البيهقيّ رحمه الله تعالى بتحقيق الأستاذ السيّد أحمد صقر جزاه الله خيراً :
http://archive.org/details/Mana9ibShafi3i_1
وَ لَمْ أحصل حتّى الآن على رابط للطبعة الأصلِيّة لكتاب " توالي التأسيس لِمعالي ابْنِ إدريس " لأمير الحُفّاظ مولانا الحافظ ابن حجر العسقلانيّ رحمه الله تعالى .. أمّا طبعة بيروت الجديدة فوجدتُ فيها أخطاء كثيرة و هوامشها ليست كُلّها معتمدة . و اللهُ أعلم . " إهـ .
وَ يُنظَرُ أيضاً في المُشاركات التي تليها في نفس الصفحة ...
* وَ هذه مشاركة على الصفحة التالية من هناك:
http://www.aslein.net/showthread.php?t=70&page=3
" الحمدُ لله العظيمِ الكريم و الصلاةُ و السـلامُ على خاتَمِ النبِيِّينَ وَ إِمامِ المُرسَـلِين سَـيِّدِنا و مولانا مُحَمَّدٍ الرؤُوفِ الرحيم و الوسِـيلةِ العُظمَى لِلفَوزِ بالأمْنِ العَميمِ وَ النعِيمِ الأبَدِيِّ المُقِيم . و على آلِهِ و صحبِهِ الطاهرين المُباركينَ ذوي القدرِ العظيم .
على الرابط التالِي نفحاتٌ عابرة مِمّا تيّسَّـرَ لنا بفضل الله تعالى ، لمن أراد أنْ تبتهِجَ مُهجَتُهُ بتذكارِ رِحابِ إِمامِ الأئِمَّةِ المُطَلِبِيّ رضي اللهُ عنهُ :
http://www.aslein.net/showthread.php?t=13689&p=113991#post113991
نفعنا اللهُ تعالى بعُلُومِ هذا الإِمامِ العظيم و معارِفِهِ و آدابِهِ و بركاتِهِ آمين ." إهـ .
.

إنصاف بنت محمد الشامي
25-08-2016, 15:04
قصيدة ممتازة للعلاّمة اللغويّ الشهير أبي بكْر ابن دريد في ذكر حضرة الجهبذِ المُفخَّم الإِمام المُقّدَّم سيّدِنا و مولانا أبي عبد الله محمَّد بن إدريس الشافعِيّ رضي اللهُ عنهُ وَ أرضاه ، قد ختم بها مولانا الحافِظُ ابنُ عساكِر رحمه الله ترجَمَتَهُ المُباركَةَ ، في تاريخ دمشق ، نحوَ سـبعةٍ وَ عِشْـرِينَ بيتاً ، رواها بِسَـنَدِهِ إِلى الإِمام الحافِظ الخطيب البغدادِيّ بسـندِهِ إِلى أبي عبد الله محمّد بن المعلّى الأزدِيّ قال : قالَ أبو بكر مُحَمَّدُ بنُ الحَسَـنِ بنِ دُرَيْدٍ الأَزْدِيُّ يرثِي أبا عبدِ الله الشافِعِيَّ ، رحمهم الله أجمعين ، فذكرها ...
فمِنْها :

... وَ يُخْمِلُ ذِكْرَ المَرْءِ ذي المالِ فَقدُهُ *** وَ لكِنَّ جمْعَ العِلْمِ لِلْمَرْءِ رافِعُ

أَلَمْ تَرَ آثارَ ابنِ إِدرِيسَ بَعدَهُ *** دلائِلُها في المُشْـكِلاتِ لَوامِعُ

مَعالِمُ يَفنى الدَهرُ وَ هِيَ خوالِدٌ *** وَ تنخَفِضُ الأَعلامُ وَ هِيَ فَوارِعُ

مَناهِجُ فيها لِلهُدى مُتَصَرَّفٌ *** مَوارِدُ فيها لِلرَشـادِ شَـرائِعُ

ظواهِرُها حِكَمٌ وَ مُسـتنبطاتُها *** لِما حَكَمَ التفرِيقُ فيهِ جَوامِعُ

لِرأْيِ ابنِ إِدرِيسَ ابْنِ عَمِّ مُحَمَّدٍ *** ضِياءٌ إِذا ما أَظلَمَ الخَطْبُ سـاطِعُ

إِذا المُعضِلاتُ المُشْـكِلاتُ تَشابَهَت *** سَـما منهُ نُورٌ في دُجاهُنَّ لامِعُ

أبى اللهُ إِلاّ رَفْعَهُ وَ عُلُوَّهُ *** وَ ليسَ لِما يُعلِيهِ ذُو العَرْشِ واضِعُ

تَوَخّى الهُدى وَ اسْـتَنقَذَتْهُ يَدُ التُقى *** مِنَ الزَيْغِ إِنَّ الزَيْغَ لِلْمَرْءِ صارِعُ

وَ لاذَ بِآثارِ الرَسُـولِ فَحُكْمُهُ *** لِحُكْمِ رَسُـولِ اللهِ في الناسِ تابِعُ

وَ عَوَّلَ في أَحكامِهِ وَ قَضاءِهِ *** على ما قَضى في الوَحيِ وَ الحقُّ ناصِعُ

وَ منها :
... تَسَـرْبَلَ بِالتَقْوى وَلِيداً وَ ناشِـئاً *** وَ خُصَّ بِلُبِّ الكَهْلِ مُذْ هُوَ يافِعُ

وَ منها :
... فَمَنْ يَكُ عِلْمُ الشافِعِيِّ إِمامَهُ *** فَمَرتَعُهُ في باحةِ العِلْمِ واسِـعُ

و منها :
... فأَحكامُهُ فينا بُدُورٌ زواهِرٌ *** وَ آثارُهُ فينا نُجومٌ طوالِعُ

رحمة اللهِ عليه و رضوانُهُ و على جميع الأئِمَّةِ المرضِيِّين ...