المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "التوراة لم تحرف"



سليم اسحق الحشيم
17-08-2006, 21:24
السلام عليكم
ذكر الحافظ أبو سعيد العلائي شيخ الحافظ العراقي فيما رواه الحافظ المحدث المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه " ذخائر القصر " ص/ 96 و هو مخطوط عن ابن تيمية أنه قال:" إن التوراة لم تبدل ألفاظها بل هي باقية على ما أنـزلت و إنما وقع التحريف في تأويلها ، و له فيه مصنّف" أي لابن تيمية.
فهل بعد هذا يبقى كلام ؟؟؟

حسين العراقي
17-08-2006, 23:06
لله في خلقه شؤون .

محمد سالم اليافعي
22-08-2006, 22:24
وقد علق على هذا القول الشيخ محمد زاهد الكوثري في كتاب الاشفاق على أحكام الطلاق ط دار ابن زيدون ( ص 72 ) فقال : (( و لو قلنا لم يبل الاسلام في الادوار الأخيره بمن هو أضر من أبن تيميه قي تفريق كلمة المسلمين لنا كنا مبالغين في ذلك و هو سهل متسامح مع اليهود يقول عن كتبهم انها لم تحرف تحريفا لفظيا ؟))

سليم اسحق الحشيم
22-08-2006, 23:49
السلام عليكم
يقول الله تعالى في سورة النساء:" مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً (46)
ويقول في سورة المائدة:" فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (13)
ويقول رب العزة في نفس سورة:" يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (41)
هذه أدلة من القرآن أن التوراة قد حرفت ...وتحريفها كان في العقيدة وألأحكام,وقد لعنهم الله سبحانه وتعالى اليهود بتحريفهم توراتهم "لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ " ,والحق بهم الخزي والعار في الدنيا وسوف ينزل بهم العذاب في الآخرة "لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ".
والرسول عليه الصلاة والسلام غضب غضبًا شديدًا عندما رأى عمر ينظر في التوراة وقوله بأن موسى عليه السلام لو كان بين ظهرانينا لما وسعه إلا أن يتبعه...ووصف القرآن بأن قال ألم أتي بها بيضاء.
فهذه كلها تدل على ان التوراة قد حرقت الفاظها ومعانيها عقيدتها وأحكامها